ســـــــــيدي الشــــــــــيخ
منتدى سيدي الشيخ يرحب بكم...أهلا وسهلا
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم Hakkou11
الرجاء الدخول بالنسبة للأعضاء ...أو التسجيل بالنسبة للزوار
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم Sidich12
ســـــــــيدي الشــــــــــيخ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ســـــــــيدي الشــــــــــيخ

منتدى خاص بالتعريف بشخصية الولي الصالح سيدي عبد القادر بن محمد و ترقية تاريخ وتراث الأبيض سيدي الشيخ.
 
الرئيسيةSIDI CHEIKHالتسجيلدخول
ومــا أقـبـح التسـويـف عــن قــرب بـابـنـا *** ومـــا أحـســن التشـمـيـر قـبــل الإفــاتــة.
من تائية الياقوت لسيدي الشيخ
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم Sans_t10

ولا تـسـمـعــن قــــــول عــــــاد  مــعــانــد***  حــســود لـفـضــل الله بـــــادي  الـتـعـنــت
ومــن يـنـسـبـن إلـيـنــا غــيــر  مـقـولـنـا ***  يــصــبــه بـــحـــول الله أكـــبـــر  عـــلـــة
ومــوت عــلـى خــــلاف ديــــن  مـحـمــد ***  ويـبـتـلـيــه الــمــولــى بــفــقــر  وقـــلـــة
وبـــطـــش وشــــــدة انتقام وذلـــــــة *** ويــردعـــه ردعـــــا ســريـــع الإجـــابـــة

من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

المواضيع الأخيرة
» قراءة في كتاب "الوسيط في تاريخ أدباء شنقيط" لأحمد الشنقيطي وبوبكرية الأقلال فقط
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالثلاثاء 26 مايو 2020 - 20:52 من طرف الدين

» لماذا تجاهل المؤرخون هذه الفترة من حياة سيدى الشيح ؟!
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالسبت 4 أبريل 2020 - 22:02 من طرف mahmoudb69

» شجرة أولاد سيدي محمد بن عبد الله
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالسبت 4 يناير 2020 - 5:54 من طرف الدين

» من روائع محمد ولد بلخير
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالجمعة 29 نوفمبر 2019 - 11:30 من طرف دين نعيمي

» سيدي أحمد المجدوب
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالجمعة 11 أكتوبر 2019 - 15:30 من طرف Azziz

» صدور كتاب جديد.....
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالأربعاء 9 أكتوبر 2019 - 14:24 من طرف Azziz

» ممكن التواصل مع الأستاذ سي بلمعمر
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالإثنين 7 أكتوبر 2019 - 23:43 من طرف Azziz

» ممكن شجرة سيدي حمزة بن بوبكر قائد ثورة أولاد سيدي الشيخ ؟
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالإثنين 30 سبتمبر 2019 - 14:53 من طرف Azziz

» الرحال اللاجئون قديما
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالجمعة 27 سبتمبر 2019 - 19:18 من طرف Azziz

» المرحوم / الحاج محمد عدناني في سطور
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالثلاثاء 26 فبراير 2019 - 11:59 من طرف محمد بلمعمر

» كيف أتأكد من أنني أنتمي إلى قبيلة سيدي الشيخ?
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالثلاثاء 19 فبراير 2019 - 22:00 من طرف manadh

» المنن في مناقب سيدي محمد بن عبد الرحمان
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالسبت 26 مايو 2018 - 5:43 من طرف الدين

» كتاب " امارة اولاد سيدي الشيخ"
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالجمعة 25 مايو 2018 - 17:46 من طرف محمد بلمعمر

» قصائد بوشيخية .
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالجمعة 6 أبريل 2018 - 9:53 من طرف محمد بلمعمر

» القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالأحد 1 أبريل 2018 - 21:17 من طرف manadh

» شهداء معركة تازينة باليض.....
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالخميس 1 مارس 2018 - 22:22 من طرف manadh

» أفضل الصلاة وأزكى التسليم على إمام الانبياء
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالإثنين 19 فبراير 2018 - 11:04 من طرف بكري

» أبناء إدريس الأكبر أشراف المغرب
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالسبت 25 نوفمبر 2017 - 20:11 من طرف محمد بلمعمر

» بـحـثٌ في فائـدة ... الملحون !!!
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالإثنين 18 سبتمبر 2017 - 1:56 من طرف خالد عزوز

» ألقاب أولاد سيدي الشيخ
قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالإثنين 11 سبتمبر 2017 - 10:54 من طرف محمد بلمعمر

الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
لا تنسوا أن تتصفحوا أيضا بعض أقسام المنتدى:
  • بوابة الخواطر الأدبية للكاتب ش ق بن علية
  • ركن تراثـــيات

  • ســـي بلمعمر
    تصويت
    هل ترحبون بفكرة تصنيف الأبيض سيدي الشيخ ضمن التراث الوطني.
    بكل فخر
    قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم Vote_rcap294%قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم Vote_lcap2
     94% [ 94 ]
    تحتاج إلى التفكير أكثر
    قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم Vote_rcap24%قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم Vote_lcap2
     4% [ 4 ]
    فكرة غير مجدية
    قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم Vote_rcap22%قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم Vote_lcap2
     2% [ 2 ]
    مجموع عدد الأصوات : 100
    أنت الزائر رقم .
    real time tracking
    سحابة الكلمات الدلالية
    العيد بوعمامة محمد الدين سيدي التصوف معمر بلعالية كتاب الله تهنئة إبراهيم السرقة الشيخ copy اولاد شجرة زاوية الحاج جديد الطريقة عيسى التعريف الشيخية الجزائر الهادي
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    قم بحفض و مشاطرة الرابط سيدي الشيخ على موقع حفض الصفحات
    بحـث
     
     

    نتائج البحث
     
    Rechercher بحث متقدم
    المتواجدون الآن ؟
    ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

    لا أحد

    أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 634 بتاريخ الثلاثاء 4 سبتمبر 2012 - 22:39
    http://sidicheikh.sosblog.fr

    أهلا وسهلا ومرحبا بكم في رحاب سيدي الشيخ



    الزوار
    قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم Pageviews=1

     

     قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    MZIDOURI
    عضو مميز
    عضو مميز
    MZIDOURI

    عدد الرسائل : 620
    الموقع : smaalwaha.forumr.ne
    نقاط : 4877
    تاريخ التسجيل : 28/04/2009

    قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم Empty
    مُساهمةموضوع: قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم   قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالإثنين 3 أكتوبر 2011 - 16:07

    التعليم وقيمة العدل
    2011.09.16 البروفيسور محمد بن بريكة

    إن من نعم الله على هذا البلد الطيب الكريم نعمة الاستقلال، ومن آثار هذه النعمة هذه الجحافل من المتعلمين التي التحقت بالمدارس والثانويات والجامعات بحر هذا الأسبوع لغاية واحدة هي طلب العلم الذي ضمن الله لأتباعه رفعة الدنيا والآخرة فقال »يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات«. وتلقين العلم عمل شريف ونبيل صاحبه كالشمعة التي تضيء للناس وهي تحترق، فالدخل محدود والحبيبتان -أي الباصرتان- يتناقص ضوؤهما في كل يوم، وعوامل الضغط الاجتماعي تزيد من يوم إلى آخر من لامس شغاف قلبه حب الخير للآخرين. إلا أن التعليم إذا عدمنا فيه قيمة واحدة جاءت قطوفه غير دانية وعوراته للناس بادية. هذه القيمة هي العدل.

    لقد وضع الحكماء من أقدم العصور تصنيفا للعلوم، أهم ما يلفت النظر فيه الحديث عن ثلاثة علوم سموها العلوم المعيارية وهي:
    1- علم المنطق ويعرف به صحيح الكلام من سقيمه
    2- علم الجمال ويعرف به جميل الصور من قبيحها
    3- علم الأخلاق وتعرف به الفضيلة من الرذيلة
    واجتمعت كلمة الحكماء والعلماء والفلاسفة على أن العدل هو القيمة الكبرى في ميزان المعاملة، بل إنه أساس الحقيقة الوجودية كلها، فالله هو العدل والوجود الذي خلق قام بالعدل. قال تعالى »وأقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان«، وقال »وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل«، وقال »ولا يجرمنكم شنآن قوم علي ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى«، والآيات في هذا الباب كثيرة، وبما أن كل فضيلة واقعة بين طرفين إفراطٍ وتفريطٍ فإن العدل واقع بين الظلم والسكوت عن الحق، كما أن الشجاعة واقعة بين الجبن والتهور، والكرم واقع بين الشح والتبذير، وهكذا سائر القيم. ولطالما ردد الناس بمناسبة وبغيرها قول أمير الشعراء:
    قم للمعلم وفه التبجيلا ** كاد المعلم أن يكون رسولا
    وهذا أضعف الإيمان في حق من تبنى على كاهله وعقله وراحته وضميره حضارات الأمم والشعوب. ولكنني وجدت كثيرا من بني جلدتي ولساني تناسوا قول شوقي في هذه القصيدة اللامية منبها إلى فضيلة العدل عند المعلم:
    وإذا المعلم لم يكن عدلا ** مشى العدل في الشباب ضئيلا
    وإذا المعلم حاد قيد بصيرة ** جاءت على يده البصائر حولا
    بيتان ليتنا نكتبهما بماء من مداد القلوب بغزارة المعاني المنسكبة من ثناياهما. إننا نتابع بمرارة الاعتداءات المختلفة الواقعة على أطفال في أعمار الزهور يجسدون البراءة بكل معانيها، فهذا ضحية نزوة حيوانية لمعلمه، وتلك شوهت المعلمة وجهها بضربة عصا، وثالثة ابتزها أستاذ الجامعة في أقدس معالم الشخصية الإنسانية وهو الشرف والكرامة إلخ... وأحيانا تناقش في وقت قياسي رسائل جامعية بمستوى التدرج الأول (الماجستير) أو التدرج الأخير (الدكتوراه) لطلبة يعلم الله وحده كيف وصلوا إلى هذه المرحلة من البحث، بل كيف ولجوا يوما ما أبواب الجامعة، في حين تنتظر كفاءات حقيقية كانت متميزة في طور الإجازة لعل شعاع رحمة يشرق من قلب المشرف أو أعضاء اللجنة الموقرة لطرح أعمالها للمناقشات العلنية. إنها حقائق يهمس بها الزملاء بينهم، ولكنني اليوم أكتبها لأن الذين رتبوا جامعاتنا في ذيل السلم العلمي ظلما وعدوانا يعلمون كثيرا من الحقائق عن شقوق بيتنا! بل إن كثيرا ممن يتقدمون إلى أعلى رتبة علمية (بروفيسور) ليس لهم من الإنتاج العلمي ما يلبي شروط مسطرة القبول، فكيف بالرتبة ذاتها، ولكنهم واثقون من أحكام بعض من أخسروا الميزان! لقد شهدت حالات كثيرة من ظلم المعلمين، وكم أضحكني جواب مدير مؤسسة تربوية منذ سنة خلت حين سألته كيف اجتمع أبناء المعلمين والمحظوظين من ذوي الجاه في قسم واحد فأجابني إنها القرعة، إنها المصادفة! أضحكني الجواب وتمثلت في سري قول المتنبي:
    وليس بمصر من مضحكات ** ولكنه ضحك كالبكاء
    وحضرني الأثر النبوي »من وَلِي ثلاثة من صبية المسلمين ولم يعدل بينهم غنيّهم مع فقيرهم وفقيرهم مع غنيهم حشر يوم القيامة مع الخائنين« هل شعر هذا المدير بما يخلفه مثل هذا التمييز القاتل للمواهب وللشقة بالنفس في نفوس بقية التلاميذ؟ يعلم الله أن هذا التصرف لوحده هو جريمة بكل المقاييس »لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد« وإذا استحدثت أقسام امتياز فستكون من نصيب الفائزين بهذه القرعة المباركة، كم من تمليذ يدرس طيلة مرحلته الدراسية عند والده أو والدته لغير ضرورة تربوية، بل ليكون تحت العناية المركزة ولبقية التلاميذ رب يحميهم؟!
    وكم من محظوظ تتلقف هدايا والديه أيادي بعض من باعوا ضمائرهم في سوق المادة لينجح كل سنة رغم أنف الجميع، عمل أو لم يعمل! إنه العدل الغائب، ولقد شهدت دموعا حرى تسيل على خدود طلبة وطالبات ليس لأنهم لم يحصلوا على المادة المقررة، بل لأن وجوها غريبة (وجميلة) غائبة على مدار السنة التحقت بمدرجات الامتحان ونجحت لأسباب سجلت في خانة »سري للغاية«! إنها علاقات العبث التي لا تقيم شأنا لقيمة العدل فقد صار للجمال الظاهر دخل في ثقل الموازين يوم رصد العلامات وتسليم الشهادات وحصد الامتيازات كمنحة الدراسة بالخارج أو الالتحاق بمسابقة الدراسات العليا.
    إن هذه الصور ومثلما الصادرة عن نفوس مريضة لا تعرف للعدل معنى ولا لكرامة المتعلم وإحساسه قيمة هي التي بدأت تبعث اليأس في صفوف الناشئة، إن الملايين التي التحقت بفضاءات العلم ومنابر الدراسة وحياض المعرفة إذا سكنها هذا الشعور القاتل بغياب العدل وبانحياز المعلمين في مختلف الأطوار إلى فئات دون أخرى فسيكون الصدمة الأولى العبرى في مسارها، فإذا التحقت بمسؤولياتها في الحياة يوما ما فإن الوهن يكون قد أصابها فحالت بصائرها ؟؟ لأنها عدت القدوة الحسنة في العدل ويئست من الوجود الفعلي لهذه القيمة في حياة الناس، فحالت بصائرها كما قال شوقي رحمه الله،.
    إنني على يقين أن الذين انطفأت أنوار العدل في قلوبهم وعقولهم هم قلة ممن يزاولون التعليم في مراحله المختلفة، ولكن هذا الدواء يحتاج منا إلى وقفات مع أنفسنا اللوامة أولا، ثم مع بعضنا في إطار الكتابة البناءة والرؤى الناقدة والوعظ الصادق في فضائنا الديني والأخلاقي، فإن روح العدل إذا سرت إلى ناشئتنا المتعلمة استقامت أحوالنا دون كبير عناء، وصلح أمرنا رغم الداء والأعداء.
    إن لي حوسا كبيرا بقيمة العدل في كل شيء، لأنه وشاح العلم وزينة الدنيا وأساس الملك، واقرأ معي أخي إن شئت هذه الأبيات ليحيى البرمكي وهو يجود بأنفاسه الأخيرة في سجن هارون الرشيد.
    أسلو الله أن الظلم لوم
    ستعلم ياظلوم إذا التقنيا
    إلى ديّان يوم الدين نمضي
    وأن المسيء أبدا ظلوم
    غدا عند الإله من الظلوم
    وعند الله تجتمع الخصوم
    أليست مزلزلة لكيان مرددها؟
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    الدين
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    الدين

    عدد الرسائل : 355
    الموقع : الأبيَّض سيِّدي الشيخ يقيم أدرار
    نقاط : 3767
    تاريخ التسجيل : 27/03/2011

    قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم Empty
    مُساهمةموضوع: رد: قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم   قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 20:40

    بسم الله والسلام عليكم وبارك الله فيكم أستاذنا السيّد زيدوري وفي صاحب المقال الدكتور محمد بن بريكة وفقه الله فمنذ عرفته بالجامعة منتصف الثمانينات وبزاوية الشيخ سيّدي محمد بلكبير رحمه الله بداية1986م عرفته محباً للعلم والتصوف وأهل الله والمشايخ مع تواضعه؛
    واليوم يشهد له هذا الموقف الشجاع، من نقده دناءة أشباه المتعلمين والمحسوبين على الجامعات وبعض مدارسنا وللأسف، على صواب رأيه وأفكاره في التربية والأخلاق وخاصة نزاهته عند تحليل المدارس الصوفية وحياده في منهج علمي عال على طريقة أهل التصوف الكبار،
    وبالأخص إنصافَه واعترافه بالمكانة العلمية والذوقية الصوفية لعلامتنا وشيخنا سيِّدي الشيخ عبدالقادر بن محمد البكري الصدِّيقي رحمهما الله ورضي عنه؛ وآخرها كان تدخله بحصة فضاء الجمعة بالتلفزة هذا الأسبوع، ونشكرك سيّدي الحاج زيديوري على اطلاعنا بالمقال الهادف وبصاحبه والسلام
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://elabiadh-sidicheikh-dz.blogspot.com
    MZIDOURI
    عضو مميز
    عضو مميز
    MZIDOURI

    عدد الرسائل : 620
    الموقع : smaalwaha.forumr.ne
    نقاط : 4877
    تاريخ التسجيل : 28/04/2009

    قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم Empty
    مُساهمةموضوع: رد: قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم   قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم I_icon_minitimeالخميس 6 أكتوبر 2011 - 1:18

    أخي الدين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد/
    من أجمل الصدف أن يكون تعقيبك العطر عن موضوع التعليم وقيمة العدل في يــوم المعلم العالمي , فتحية أخوة وتحية تقدير لكم وللبروفيسور محمد بن بريكة المشهود
    له بالعلم والإخلاص والذي نفتخر به جميعا وكان من المفروض أن يؤطر الملتقى
    الوطني المنعقد أخيرا بالأبيض سيدي الشيخ ولانعلم ماهو العائق الذي حال دون ذلك
    أخي الدين لقد أعطيتم للمنتدى نفسا جديدا فلكم كل التقدير والاحترام
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    قرأت لكم في الشروق حول رسالة المعلم
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    ســـــــــيدي الشــــــــــيخ :: النادي الثقافي الأدبي :: أقوال الصحف-
    انتقل الى: