ســـــــــيدي الشــــــــــيخ
منتدى سيدي الشيخ يرحب بكم...أهلا وسهلا
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Hakkou11
الرجاء الدخول بالنسبة للأعضاء ...أو التسجيل بالنسبة للزوار
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Sidich12
ســـــــــيدي الشــــــــــيخ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ســـــــــيدي الشــــــــــيخ

منتدى خاص بالتعريف بشخصية الولي الصالح سيدي عبد القادر بن محمد و ترقية تاريخ وتراث الأبيض سيدي الشيخ.
 
الرئيسيةSIDI CHEIKHالتسجيلدخول
ومــا أقـبـح التسـويـف عــن قــرب بـابـنـا *** ومـــا أحـســن التشـمـيـر قـبــل الإفــاتــة.
من تائية الياقوت لسيدي الشيخ
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Sans_t10

ولا تـسـمـعــن قــــــول عــــــاد  مــعــانــد***  حــســود لـفـضــل الله بـــــادي  الـتـعـنــت
ومــن يـنـسـبـن إلـيـنــا غــيــر  مـقـولـنـا ***  يــصــبــه بـــحـــول الله أكـــبـــر  عـــلـــة
ومــوت عــلـى خــــلاف ديــــن  مـحـمــد ***  ويـبـتـلـيــه الــمــولــى بــفــقــر  وقـــلـــة
وبـــطـــش وشــــــدة انتقام وذلـــــــة *** ويــردعـــه ردعـــــا ســريـــع الإجـــابـــة

من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

المواضيع الأخيرة
» قراءة في كتاب "الوسيط في تاريخ أدباء شنقيط" لأحمد الشنقيطي وبوبكرية الأقلال فقط
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالثلاثاء 26 مايو 2020 - 20:52 من طرف الدين

» لماذا تجاهل المؤرخون هذه الفترة من حياة سيدى الشيح ؟!
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالسبت 4 أبريل 2020 - 22:02 من طرف mahmoudb69

» شجرة أولاد سيدي محمد بن عبد الله
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالسبت 4 يناير 2020 - 5:54 من طرف الدين

» من روائع محمد ولد بلخير
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالجمعة 29 نوفمبر 2019 - 11:30 من طرف دين نعيمي

» سيدي أحمد المجدوب
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالجمعة 11 أكتوبر 2019 - 15:30 من طرف Azziz

» صدور كتاب جديد.....
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالأربعاء 9 أكتوبر 2019 - 14:24 من طرف Azziz

» ممكن التواصل مع الأستاذ سي بلمعمر
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالإثنين 7 أكتوبر 2019 - 23:43 من طرف Azziz

» ممكن شجرة سيدي حمزة بن بوبكر قائد ثورة أولاد سيدي الشيخ ؟
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالإثنين 30 سبتمبر 2019 - 14:53 من طرف Azziz

» الرحال اللاجئون قديما
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالجمعة 27 سبتمبر 2019 - 19:18 من طرف Azziz

» المرحوم / الحاج محمد عدناني في سطور
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالثلاثاء 26 فبراير 2019 - 11:59 من طرف محمد بلمعمر

» كيف أتأكد من أنني أنتمي إلى قبيلة سيدي الشيخ?
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالثلاثاء 19 فبراير 2019 - 22:00 من طرف manadh

» المنن في مناقب سيدي محمد بن عبد الرحمان
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالسبت 26 مايو 2018 - 5:43 من طرف الدين

» كتاب " امارة اولاد سيدي الشيخ"
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالجمعة 25 مايو 2018 - 17:46 من طرف محمد بلمعمر

» قصائد بوشيخية .
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالجمعة 6 أبريل 2018 - 9:53 من طرف محمد بلمعمر

» القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالأحد 1 أبريل 2018 - 21:17 من طرف manadh

» شهداء معركة تازينة باليض.....
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالخميس 1 مارس 2018 - 22:22 من طرف manadh

» أفضل الصلاة وأزكى التسليم على إمام الانبياء
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالإثنين 19 فبراير 2018 - 11:04 من طرف بكري

» أبناء إدريس الأكبر أشراف المغرب
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالسبت 25 نوفمبر 2017 - 20:11 من طرف محمد بلمعمر

» بـحـثٌ في فائـدة ... الملحون !!!
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالإثنين 18 سبتمبر 2017 - 1:56 من طرف خالد عزوز

» ألقاب أولاد سيدي الشيخ
Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالإثنين 11 سبتمبر 2017 - 10:54 من طرف محمد بلمعمر

الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
لا تنسوا أن تتصفحوا أيضا بعض أقسام المنتدى:
  • بوابة الخواطر الأدبية للكاتب ش ق بن علية
  • ركن تراثـــيات

  • ســـي بلمعمر
    تصويت
    هل ترحبون بفكرة تصنيف الأبيض سيدي الشيخ ضمن التراث الوطني.
    بكل فخر
    Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Vote_rcap294%Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Vote_lcap2
     94% [ 94 ]
    تحتاج إلى التفكير أكثر
    Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Vote_rcap24%Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Vote_lcap2
     4% [ 4 ]
    فكرة غير مجدية
    Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Vote_rcap22%Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Vote_lcap2
     2% [ 2 ]
    مجموع عدد الأصوات : 100
    أنت الزائر رقم .
    real time tracking
    سحابة الكلمات الدلالية
    الطريقة الله شجرة بوعمامة الدين السرقة العيد بلعالية كتاب تهنئة الحاج الهادي جديد الجزائر copy اولاد التصوف معمر زاوية إبراهيم التعريف الشيخية الشيخ عيسى سيدي محمد
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    قم بحفض و مشاطرة الرابط سيدي الشيخ على موقع حفض الصفحات
    بحـث
     
     

    نتائج البحث
     
    Rechercher بحث متقدم
    المتواجدون الآن ؟
    ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

    لا أحد

    أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 634 بتاريخ الثلاثاء 4 سبتمبر 2012 - 22:39
    http://sidicheikh.sosblog.fr

    أهلا وسهلا ومرحبا بكم في رحاب سيدي الشيخ



    الزوار
    Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Pageviews=1

     

     Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis?

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    FETATI
    عضو جديد
    FETATI

    عدد الرسائل : 7
    الموقع : www.Allemandfacile.com
    نقاط : 4003
    تاريخ التسجيل : 10/09/2009

    Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Empty
    مُساهمةموضوع: Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis?   Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالجمعة 11 سبتمبر 2009 - 4:08

    Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Qjl76444.th




    There are many religions.

    Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis?




    Praise be to Allah.


    This is a reasonable enough question for one who has not entered Islam, but one who believes in and practices this religion already knows the blessings which are his because of this religion. There are many reasons for this, which include the following:

    (1) The Muslim worships One God, Who has no partner, and Who has the most beautiful names and the highest attributes. Thus the Muslim’s focus and aim is concentrated, focused on His Lord and Creator; he puts his trust in Him and asks Him for help, patience and support; he believes that Allaah is able to do all things, and has no need of a wife or son. Allaah created the heavens and earth; He is the One Who gives life and death; He is the Creator and Sustainer from Whom the slave seeks provision. He is the All-Hearing Who responds to the supplication of His slave, and from Whom the slave hopes for a response. He is the All-Merciful and All-Forgiving, to Whom the slave turns in repentance when he has committed a sin or fallen short in his worship of Allaah. He is the Omniscient and All-Seeing, who knows all intentions and what is hidden in people’s hearts. The slave feels ashamed to commit a sin by doing wrong to himself or to others, because his Lord is watching over him and sees all that he does. He knows that Allaah is All-Wise, the Seer of the Unseen, so he trusts that what Allaah decrees for him is good; he knows that Allaah will never be unjust to him, and that everything that Allaah decrees for him is good, even if he does not understand the wisdom behind it.

    (2) The effects of Islaamic worship on the soul of the Muslim include the following:
    Prayer keeps the slave in contact with his Lord; if he enters it in a spirit of humiliation and concentration, he will feel tranquil and secure, because he is seeking a "powerful support," which is Allaah, may He be glorified and exalted. For this reason, the Prophet of Islaam, Muhammad (peace and blessings of Allaah be upon him) used to say: "Let us find relaxation and joy in prayer." If something distressed him, he would hasten to pray. Everyone who finds himself faced with disaster and tries prayer finds strength, patience and consolation, because he is reciting the words of his Lord, which cannot be compared to the effect of the words of a created being. If the words of some psychologists can offer a little comfort, what do you think of the words of the One Who created the psychologist?

    Now let us look at zakaat, which is one of the pillars of Islaam. Zakaat purifies the soul from stinginess and miserliness, and accustoms people to being generous and helping the poor and needy. It will bring a great reward on the Day of Resurrection, just like other forms of worship. It is not burdensome, like man-made taxes; it is only 25 in every thousand, which the sincere Muslim pays willingly and does not try to evade or wait until someone chases him for it.

    Fasting involves refraining from food and sex. It is a form of worship, and a way in which one can feel the hunger of those who are deprived. It is also a reminder of the blessings of the Creator, and it brings rewards beyond measure.

    Hajj is the Pilgrimage to the sacred House of Allaah, which was built by Ibraaheem (Abraham, upon whom be peace). By performing Hajj one is obeying the command of Allaah and the call to come and meet Muslims from all over the world.

    (3) Islaam commands all kinds of good and forbids all kinds of evil. It encourages good manners and proper treatment of others. It enjoins good characteristics such as truthfulness, patience, deliberation, kindness, humility, modesty, keeping promises, dignity, mercy, justice, courage, patience, friendliness, contentment, chastity, good treatment, tolerance, trustworthiness, gratitude for favours, and self-control in times of anger. Islaam commands the Muslim to fulfil his duty towards his parents and to uphold family ties, to help the needy, to treat neighbours well, to protect and safeguard the wealth of the orphan, to be gentle with the young and show respect to the old, to be kind to servants and animals, to remove harmful things from the road, to speak kind words, to forgive at the time when one has the opportunity to take revenge, to be sincere towards one’s fellow-Muslims, to meet the needs of the Muslims, to give the debtor time to repay his debt, to prefer others over oneself, to console others, to greet people with a smiling face, to visit the sick, to support the one who is oppressed, to give gifts to friends, to honour his guest, to treat his wife kindly and spend on her and her children, to spread the greeting of peace (salaam) and to seek permission before entering another person’s house, lest one see something private that the other person does not want one to see.

    Some non-Muslims may do these things out of politeness or good manners, but they are not seeking reward from Allaah or salvation of the Day of Judgement.

    If we look at what Islam has prohibited, we will find that it is in the interests of both the individual and society as a whole. All these prohibitions serve to safeguard the relationship between the slave and his Lord, and the relationship of the individual with himself and with his fellow-man. The following examples demonstrate this:

    Islam forbids the association of anything in worship with Allaah and the worship of anything other than Allaah, because this spells doom and misery. Islaam also forbids visiting or believing soothsayers and fortune-tellers; magic or witchcraft that may cause a rift between two people or bring them together; belief in the influence of the stars on events and people’s lives; cursing time, because Allaah is directing its affairs; and superstition, because this is pessimism.

    Islam forbids cancelling out good deeds by showing off, boasting or reminding others of one’s favours; bowing or prostrating to anything other than Allaah; sitting with hypocrites or immoral people for the purposes of enjoying their company or keeping them company; and invoking the curse or wrath of Allaah on one another or damning one another to Hell.

    Islaam forbids urinating into stagnant water; defecating on the side of the road or in places where people seek shade or where they draw water; from facing the qiblah (direction of prayer) or turning one’s back towards it when passing water or stools; holding one’s penis in one’s right hand when passing water; giving the greeting of salaam (peace) to one who is answering the call of nature; and putting one’s hand into any vessel before washing it, when one has just woken up.

    Islaam forbids the offering of any nafl (supererogatory) prayers when the sun is rising, when it is at its zenith, and when it is setting, because it rises and sets between the horns of Shaytaan (Satan); praying when there is food prepared that a person desires; praying when one urgently needs to pass water, stools or wind, because that will distract a person from concentrating properly on his prayer.

    Islam forbids the Muslim to raise his voice in prayer, lest it disturb other believers; to continue offering supererogatory prayers at night when one feels drowsy - such a person should sleep then get up; to stay up all night in prayer, especially one night after another; and to stop praying when there is doubt as to the validity of one’s wudoo’ - unless one hears a sound or smells an odour.

    Islaam forbids buying, selling and making "lost and found" announcements in the mosque - because it is the place of worship and remembrance of Allaah, where worldly affairs have no place.

    Islam forbids haste in walking when the iqaamah (call immediately preceding congregational prayer) is given, and prescribes walking in a calm and dignified manner. It is also forbidden to boast about the cost of building a mosque; to decorate a mosque with red or yellow paint or adornments which will distract the worshippers; to fast day after day without a break; and for a woman to observe a supererogatory fast when her husband is present without his permission.

    Islaam forbids building over graves, making them high, sitting on them, walking between them wearing shoes, putting lights over them or writing on them. It is forbidden to disinter the dead or to take graves as places of worship. Islam forbids wailing, tearing one’s clothes or leaving one’s hair unkempt when a person dies. Eulogizing the dead in the manner of the times of Ignorance (Jaahiliyyah) is also forbidden, although there is nothing wrong with informing others that a person has died.

    Islaam forbids the consumption of riba (interest); all kinds of selling which involve ignorance (of the product), misleading and cheating; selling blood, wine, pork, idols and everything that Allaah has forbidden - their price, whether bought or sold - is haraam; najash, which is offering a price for something one has no intention of buying, as happens in many auctions; concealing a product’s faults at the time of selling; selling something which one does not own or before it comes into one’s possession; undercutting, outbidding or out bargaining another; selling produce before it is clear that it is in good condition and free of blemish; cheating in weights and measures; and hoarding. A partner who has shares in a plot of land or a date palm tree is forbidden to sell his share without consulting his partners. It is forbidden to consume the wealth of orphans unjustly; to bet or gamble; to take anything by force; to accept or offer bribes; to steal people’s wealth or to consume it unjustly; to take something for the purpose of destroying it; to undermine the value of people’s possessions; to keep lost property which one has found, or to keep quiet about it and not announce it, for it belongs to the one who recognizes it; to cheat in any way; to ask for a loan with no intention of repaying it; to take anything of the wealth of a fellow-Muslim, unless it is given freely, because what is taken because of another person’s shyness is haraam; and to accept a gift because of intercession.

    Celibacy and castration are forbidden, as is marrying two sisters, or a woman and her aunt (paternal or maternal), whether he marries the aunt after marrying her niece or vice versa, for fear of breaking the ties of kinship. It is forbidden to make deals in marriage, such as saying "Let me marry your daughter and I will give you my daughter or sister in marriage." Such reciprocal deals are a form of oppression and injustice, and haraam. Islaam forbids mut’ah (temporary marriage), which is a marriage contract for a period of time agreed by the two parties, at the end of which the marriage expires. Islaam forbids intercourse with a menstruating woman, until she has purified herself (by taking a bath after her period ends), and also forbids anal intercourse. A man is forbidden to propose marriage to a woman when another man has already proposed to her, unless the other man withdraws his proposal or gives him permission. It is forbidden to marry a previously-married woman without consulting her, or a virgin without seeking her permission. It is forbidden to wish (a newly married couple) "Bi’l-rafaa’ wa’l-baneen (a joyful life and many sons)," because this is the greeting of the people of Jaahiliyyah, who hated daughters. The divorced woman is forbidden to conceal what Allaah has created in her womb (if she is pregnant). A husband and wife are forbidden to speak (to others) about the intimacies of married life. It is forbidden to turn a woman against her husband or to take divorce lightly. It is forbidden for a woman to ask for another’s divorce, such as asking a man to divorce a woman so that she can marry him. A wife is forbidden to spend her husband’s money without his permission, or to keep away from his bed without good reason, because the angels will curse her if she does that. A man is forbidden to marry his father’s wife, or to have intercourse with a woman who is pregnant from another man. It is forbidden for a man to practise ‘azl (coitus interruptus) with his free wife without her permission. It is forbidden for a man to return home from a journey late at night and startle his family, unless he has previously notified them when he will arrive home. A man is forbidden to take anything of his wife’s mahr (dowry) without her consent, or to keep annoying his wife so that she will give up her wealth.

    Islaam forbids women to make a wanton display of themselves (tabarruj). It also forbids extreme forms of female circumcision. Women are forbidden to admit anyone into their husband’s home without his permission; his general permission is acceptable so long as they stay within the limits of sharee’ah. It is forbidden to separate a mother and child (in case of divorce); to let one’s womenfolk behave foolishly (in an immoral fashion) and not say anything; to let one’s gaze wander everywhere; and to follow an accidental glance with an intentional glance.

    Islaam forbids the eating of dead meat, regardless of whether it died by drowning, strangulation, shock or falling from a high place; eating blood, pork and anything slaughtered in a name other than that of Allaah or for idols; eating the flesh or drinking the milk of beasts that feed on filth and waste matter; eating the flesh of every carnivorous beast that has fangs and every bird that has talons; eating the meat of domesticated donkeys; killing animals by keeping them and throwing stones at them until they die, or detaining them without food until they die; slaughtering with teeth or nails; slaughtering one animal (for food) in front of another; or sharpening the knife in front of the animal to be slaughtered.

    In the area of clothing and adornment, men are forbidden the extravagance of wearing gold. Muslim are forbidden to be naked or to expose their thighs; to leave their clothes long (below the ankles) and trail them on the ground for the purpose of showing off; and to wear clothes that will attract attention.

    It is forbidden to bear false witness; to make false accusations against a chaste believing woman; to accuse someone who is innocent; to utter lies; to slander and backbite; to call people by offensive nicknames; to spread gossip and malicious slander; to make fun of the Muslims; to boast about one’s status; to shed doubts on a person’s lineage; to utter slander, insults and obscenities; to speak in an indecent or rude manner; or to utter evil in public, except by one who has been wronged.

    Islaam forbids telling lies; one of the worst kinds of lie is to lie about dreams, like fabricating dreams and visions in order to prove one’s virtue, or make some material gains, or to frighten an enemy.

    Muslims are forbidden to praise themselves, or to talk in a secret way: two may not converse secretly to the exclusion of a third, because this is offensive. It is forbidden to curse a believer or someone who does not deserve to be cursed.

    Islaam forbids speaking ill of the dead; praying for death; wishing for death because of some suffering that one is passing through; praying against one’s self, one’s children, one’s servants or one’s wealth.

    Muslims are told not to eat the food that is directly in front of others or to eat from the centre of the dish or platter; rather they should eat from what is directly in front of them or thereabouts, because the barakah (blessing) comes in the middle of the food. It is forbidden to drink from a broken edge of a vessel, because this could cause harm; or to drink from the mouth of a vessel; or to breathe into it. It is forbidden to eat while lying on one’s stomach; to sit at a table where wine is being drunk; to leave a fire burning in one’s house when one sleeps; to sleep with Ghamr in one’s hand, like an offensive smell or the remainder of food (grease); to sleep on one’s stomach; or to talk about or try to interpret bad dreams, because these are tricks of the Shaytaan.

    It is forbidden to kill another person except in cases where it is right to do so; to kill one’s children for fear of poverty; to commit suicide; to commit fornication, adultery or sodomy (homosexuality); to drink wine, or even to prepare it, carry it from one place to another, or sell it. Muslims are forbidden to please people by angering Allaah; to offend their parents or even to say "Uff" (the slightest word of contempt) to them; to claim that a child belongs to anyone but his real father; to torture by means of fire; to burn anyone, alive or dead, with fire; to mutilate the bodies of the slain; to help anyone commit falsehood; or to cooperate in wrongdoing and sin.

    It is forbidden to obey any person by disobeying Allaah; to swear falsely; to swear a disastrous oath; to eavesdrop on people without their permission; to invade people’s privacy or look at their private parts; to claim something that does not belong to one or that one did not do, for the purpose of showing off; to look into someone’s else’s house without permission; to be extravagant; to swear an oath to do something wrong; to spy on others or be suspicious about righteous men and women; to envy, hate or shun one another; to persist in falsehood; to be arrogant or feel superior; to be filled with self-admiration; to be pleased with one’s arrogance. Islam forbids taking back one’s charity, even if one pays to get it back; employing someone to do a job without paying him his wages; being unfair in giving gifts to one’s children; bequeathing everything in one’s will and leaving one’s heirs poor - in such a case the will should not be executed; writing a will that concerns more than one third of one’s legacy; being a bad neighbour; or changing a will to the detriment of one or some of one’s heirs. A Muslim is forbidden to forsake or shun his brother for more than three days, except for a reason sanctioned by sharee’ah; to hold small stones between two fingers and throw them because this could cause injury to eyes or teeth; to include his heirs in a will, because Allaah has already given heirs their rights of inheritance; to disturb his neighbour; to point a weapon at his Muslim brother; to hand someone an unsheathed sword, lest it harm him; to come (walk) between two people except with their permission; to return a gift, unless there is some shar’i objection to it; to be extravagant; to give money to foolish people; to wish to be like someone to whom Allaah has given more of something; to cancel out his charity by giving offensive reminders of his giving; to wilfully conceal testimony; or to oppress orphans or scold one who asks for help or money. It is forbidden to treat with evil medicines, because Allaah would not create a cure for this ummah which includes something that He has forbidden. It is forbidden to kill women and children in warfare; to boast to one another; or to break promises.

    Islaam forbids betraying a trust; asking for charity that one does not need; alarming a Muslim brother or taking away his possessions, whether jokingly or seriously; changing one’s mind after giving a gift, except in the case of a gift from a father to his child; practising medicine without experience; or killing ants, bees and hoopoe birds. A man is forbidden to look at the ‘awrah (private parts) of another man, and a woman is forbidden to look at the ‘awrah of another woman. It is forbidden to sit between two people without their permission; or to greet only those whom one knows, because the greeting is to be given to those whom you know and those whom you do not know. A Muslim is forbidden to let an oath come between him and good deeds; he should do what is good and make expiation for the oath. It is forbidden to judge between two disputing parties when one is angry, or to judge in favour of one party without hearing what the other has to say. It is forbidden for a man to walk through the market-place carrying something - like a sharp weapon - that could harm the Muslims, unless it is properly covered. A Muslim is forbidden to make another person get up, so that he can take his place.

    There are more commands and prohibitions which came for the benefit and happiness of individuals and mankind as a whole. Have you ever seen any other religion that can compare to this religion?

    Read this response again, then ask yourself: is it not a great pity that I am not one of them? Allaah says in the Qur’aan (interpretation of the meaning): "And whoever seeks a religion other than Islam, it will never be accepted of him, and in the Hereafter he will be one of the losers." [Aal ‘Imraan 3]

    Finally, I hope that everyone who reads this will be guided to the correct way and to follow the truth. May Allaah protect you and us from all evil.


    Islam Q&A
    Sheikh Muhammed Salih Al-Munajjid
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    dadi2010
    عضو مميز
    عضو مميز
    dadi2010

    عدد الرسائل : 2673
    العمر : 45
    نقاط : 6813
    تاريخ التسجيل : 18/07/2008

    Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Empty
    مُساهمةموضوع: رد: Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis?   Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالجمعة 11 سبتمبر 2009 - 13:17

    هناك العديد من الأديان.


    لماذا يظن المسلمون أن الإسلام هو الصحيح. هل هناك أي أساس واقعي؟





    الحمد لله رب العالمين.



    هذا هو السؤال معقولة بما يكفي لأحد الذين لم يدخل الإسلام ، ولكن
    أحد الذين يؤمنون بهذا الدين والممارسات بالفعل يعرف النعم التي هي له
    بسبب هذا الدين. هناك أسباب كثيرة لهذا ، والتي تشمل ما يلي :

    (1) ومسلم يعبد إله واحد ، لا شريك له ، والذي له الأسماء الحسنى
    والصفات العليا. ومن ثم فإن المسلمين في التركيز والهدف من ذلك هو تركيز ،
    تركز على ربه ، والخالق ، وقال انه يضع ثقته به ويطلب منه المساعدة ،
    والصبر والدعم ؛ انه يعتقد ان الله قادر على كل شيء قدير ، وأنه لا حاجة
    لزوجته أو ابنه. خلق الله السماوات والأرض ، فهو الذي يعطي الحياة والموت
    ، وأنه هو الخالق ، والرزاق العبيد ومنهم من يسعى الحكم. انه هو السميع
    الذي يستجيب لدعاء العبد ، ومنهم من الرقيق وتأمل للرد. انه هو الكل الكل
    رحيم وغفور ، الذي وجه إليه الرقيق يتحول في التوبة عندما ارتكب خطيئة أو
    قصرت في عبادة الله. فهو كلي العلم وجميع والبصير والذين يعرف كل النوايا
    وما هو خفي في قلوب الناس. العبد يشعر بالخجل لارتكاب الخطيئة من فعل خاطئ
    ، لنفسه أو للآخرين ، لأن ربه هو مشاهدة أكثر منه ، ويرى في كل ما يفعل.
    لأنه يعلم أن الله تعالى جميع من الحكمة ، وصير من الغيب ، حتى انه على
    ثقة من أن ما كتب له أمر جيد ؛ لأنه يعلم أن الله تعالى لن تكون أبدا ظالم
    له ، وبأن كل ما يقدره الله تعالى له أمر جيد ، حتى إذا كان لا يفهم حكمة
    وراء ذلك.

    (2) وآثار العبادة السروال في روح المسلم تشمل ما يلي :

    الصلاة تحافظ على العبيد في اتصال مع ربه ، وإذا كان ذلك يدخل في روح
    من الإذلال والاعتقال ، وقال انه يشعر هادئ وآمن ، لانه يسعى الى "دعم
    قوي" ، الذي هو الله ، سبحانه وتعالى. لهذا السبب ، ونبي الإسلام محمد
    (عليه وسلم صلى الله عليه وسلم) كان يقول : "دعونا العثور على الاسترخاء
    والفرح في الصلاة". إذا كان هناك شيء بالأسى عليه ، فإنه يبادر إلى
    الصلاة. كل شخص يجد نفسه في مواجهة الكوارث ، ويحاول الصلاة يجد القوة
    والصبر والسلوان ، لأنه هو قراءة كلمات ربه ، والتي لا يمكن مقارنة لأثر
    الكلمات لمخلوق. إذا كان كلام بعض علماء النفس يمكن أن تقدم قليلا من
    الراحة ، ما رأيك في قول واحد من خلق نفساني؟

    الآن دعونا نلقي نظرة على زكاة ، التي تعد واحدة من أركان الإسلام.
    زكاة ينقي النفوس من الشح وبخل ، ويعود الناس إلى السخية ومساعدة الفقراء
    والمحتاجين. فإنه سوف يجلب الثواب العظيم يوم القيامة ، مثلها مثل غيرها
    من أشكال العبادة. فمن غير مرهقة ، مثل الضرائب التي من صنع الإنسان ، بل
    هو فقط 25 في كل ألف ، والذي يدفع المسلم الصادق عن طيب خاطر ، وليس
    محاولة للتهرب أو الانتظار حتى مطاردات شخص له لذلك.

    الصيام بالإمساك عن الطعام والجنس. ذلك هو شكل من أشكال العبادة ،
    والطريقة التي يمكن للمرء أن نشعر بالجوع لأولئك الذين حرموا. وهو أيضا
    تذكرة للسلم والخالق ، وأنه يجلب مكافآت تتجاوز التدبير.

    والحج إلى بيت الله الحرام ، الذي بناه إبراهيم (إبراهيم عليه
    السلام). من أداء مناسك الحج واحد هو طاعة لأمر الله تعالى ، والدعوة
    للحضور ويجتمع المسلمون من جميع أنحاء العالم.

    (3) أوامر الإسلام جميع أنواع جيدة ويمنع كل أنواع الشر. وهي تشجع
    حسن الخلق والمعاملة الحسنة للآخرين. انها توجب الخصائص الجيدة مثل الصدق
    ، والصبر ، والتداول ، واللطف ، والتواضع ، التواضع ، والوفاء بالوعود ،
    والكرامة ، والرحمة والعدل والشجاعة والصبر والود ، القناعة ، والعفة ،
    وحسن المعاملة والتسامح والثقة وامتنانه لتفضل ، والنفس السيطرة في أوقات
    الغضب. أوامر الإسلام والمسلمين من أداء واجبه تجاه والديه ، والتمسك
    بالروابط العائلية ، لمساعدة المحتاجين ، لعلاج الجيران جيدا ، لحماية
    وصون للمال اليتيم ، أن تكون لطيفة مع الشباب واظهار الاحترام لكبار السن
    ، على أن يكون نوع من الخدم والحيوانات ، لإزالة الأشياء الأذى عن الطريق
    ، ليتكلم الكلمات الرقيقة ، ليغفر في وقت واحد لديه الفرصة للانتقام ،
    لتكون مخلصة في اتجاه واحد لزملائه المسلمين ، لتلبية الاحتياجات من
    المسلمين ، واعطاء الوقت الكافي للالمدين لسداد الديون ، وإلى تفضيل
    الآخرين على النفس ، لمواساة الآخرين ، لتحية الناس وجها مبتسما ، لزيارة
    المرضى ، لدعم واحد من هو المظلوم ، لشراء هدايا للأصدقاء ، ل شرف ضيفه ،
    ليحسن عشرة زوجته وينفق عليها وأولادها ، بإفشاء السلام (السلام) والحصول
    على إذن قبل دخول منزل شخص آخر ، لئلا ترى شيئا واحدا خاصة أن الشخص الآخر
    لا يريد أحد أن يرى.

    بعض غير المسلمين يمكن أن تفعل هذه الأشياء من المداراة أو الأخلاق
    الحميدة ، ولكنها ليست طلبا للثواب من الله تعالى ، أو الخلاص من يوم
    القيامة.

    إذا ألقينا نظرة على ما قد يمنع الإسلام ، سوف نجد أنه في مصلحة كل
    من الفرد والمجتمع ككل. كل هذه المحظورات خدمة للحفاظ على العلاقة بين
    العبد وربه ، وعلاقة الفرد مع نفسه وزملائه من الرجل. الأمثلة التالية
    توضح هذا :

    ويحرم الاسلام الجمعيات من أي شيء في عبادة الله وعبادة غير الله ،
    لأن هذا العذاب نوبات والبؤس. الإسلام كما يحظر زيارة أو الاعتقاد الكهان
    والعرافين ؛ السحر أو الشعوذة التي قد تتسبب في حدوث صدع بين شخصين أو
    الجمع بينها ؛ الاعتقاد في تأثير النجوم على الأحداث وعلى حياة الناس ؛
    الوقت شتم ، لأن الله تعالى هو توجيه شؤونها ؛ والخرافات ، لأن هذا هو
    التشاؤم.

    ويحرم الاسلام إلغاء الحسنات من الرياء ، والتفاخر أو تذكير الآخرين
    المرء يفضل ؛ الركوع أو السجود لغير الله ؛ الجلوس مع المنافقين أو الفساق
    لأغراض تمتع الشركة أو الاحتفاظ بها الشركة ، وتحتكم لعنة أو غضب من الله
    على بعضها البعض أو إدانة أحد آخر إلى الجحيم.

    الإسلام يمنع التبول في الماء الراكد ؛ التغوط على قارعة الطريق أو
    في الأماكن التي يبحث الناس عن الظل أو حيث يسحب الماء ؛ من القبلة
    (القبلة) أو تحول واحد من نحو العودة الى أنه عندما يمر الماء أو البراز ؛
    في عقد واحد القضيب واحدة في اليد اليمنى عند تمرير المياه ؛ اعطاء
    بالسلام (السلام) الى واحد من الاستجابة لنداء الطبيعة ، ووضع اليد على أي
    سفينة قبل غسله ، عندما يكون أحد قد استيقظ لتوه.

    الإسلام يحرم تقديم أي نفل (النافلة) صلاة عندما تطلع الشمس ، في حين
    انه في أوجها ، وعندما يتم الإعداد ، لأنها ترتفع ومجموعات بين قرني
    الشيطان) ؛ الصلاة عندما يكون هناك تحضير الطعام إن أراد شخص ؛ الصلاة عند
    واحد في حاجة ماسة إلى يدافع البول والغائط والريح ، لأن ذلك سوف يصرف
    الشخص من التركيز بشكل صحيح على صلاته.

    الإسلام يحرم على المسلم أن يرفع صوته في الصلاة ، وذلك لئلا تزعج
    المؤمنين الآخرين ؛ على الاستمرار في تقديم صلاة النافلة في الليل عندما
    يشعر بالنعاس واحد -- مثل هذا الشخص يجب أن أستيقظ من النوم بعد ذلك ، على
    البقاء مستيقظين طوال الليل في الصلاة ، وخصوصا بعد ليلة واحدة آخر ؛
    والتوقف عن الصلاة عندما يكون هناك شك في صحة الوضوء -- ما لم يكن احد
    يسمع صوتا أو يشم رائحة.

    الإسلام يمنع بيع وشراء وصنع "فقد وجدت" الإعلانات في المسجد -- لأن
    هذا هو مكان للعبادة وذكر الله تعالى ، حيث الشؤون الدنيوية لا مكان لها.

    ويحرم الاسلام تسرع في المشي عند الإقامة (الكلمة التي تسبق مباشرة
    صلاة الجماعة) ويرد ، وينص على المشي بطريقة هادئة وكريمة. كما أنه يحظر
    على يتفاخرون تكلفة بناء مسجد ؛ لتزيين المسجد بطلاء أحمر أو أصفر أو
    الزينة التي سوف يصرف على المصلين ؛ ليوم الصيام بعد يوم دون انقطاع ،
    وعلى المرأة أن تتقيد نافل الصوم زوجها إلا بإذنه.

    الإسلام يحرم البناء على القبور ، وجعلها عالية ، والجلوس عليها ،
    والمشي بين منهم يرتدون الأحذية ، ووضع الأضواء عليها أو الكتابة عليها.
    هذا ممنوع من القبر ميتا أو عن اتخاذ القبور أماكن للعبادة. ويحرم الاسلام
    عويل ، وتمزيق ملابس واحد أو ترك أشعث الشعر المرء عندما يموت شخص.
    المراثي القتلى في الطريقة من الأوقات من الجهل (الجاهلية) هو أيضا ممنوع
    ، وإن كان هناك حرج في إعلام الآخرين بأن الشخص قد توفي.

    الإسلام يحرم الربا الاستهلاك (الفائدة) ؛ جميع أنواع البيع التي
    تنطوي على الجهل (المنتج) ومضلل والغش ؛ بيع الدم والخمر ولحم الخنزير
    والأصنام وكل ما نهى الله عنه -- عن الثمن ، سواء بيعا أو شراء -- حرام ؛
    najash ، والتي تقدم ثمنا لشيء واحد ليس لديها نية للشراء ، كما يحدث في
    العديد من المزادات ؛ منتج لإخفاء العيوب في وقت البيع ، بيع شيء واحد
    والتي لا تملك أو قبل أن يدخل حيز واحد لحيازته ؛ مفندة ، مزايدات أو خارج
    المساومة آخر ؛ بيع المنتجات قبل فمن الواضح أنه في حالة جيدة وخالية من
    عيب ؛ الغش في الأوزان والمقاييس ، واكتناز. وشريكها الذي أسهم في قطعة
    أرض أو شجرة النخيل النهي عن بيع حصته دون التشاور مع شركائه. النهي عن
    تستهلك أموال اليتامى ظلما ؛ الرهان أو المقامرة ، واتخاذ أي شيء بالقوة ،
    لقبول أو تقديم الرشاوى ؛ لسرقة ثروة الشعب ، أو لأنها تستهلك ظلما ؛ أن
    يأخذ شيئا لغرض تدميرها ؛ لتقويض قيمة ممتلكات الشعب ، للحفاظ على
    الممتلكات المفقودة التي وجدت واحدة ، أو السكوت عن ذلك وعدم الإعلان عن
    ذلك ، لانه ينتمي الى واحدة من يعترف به ؛ لخداع بأي شكل من الأشكال ؛
    لطلب قرض مع أي نية سداد ذلك ؛ أن يأخذ أي شيء من ثروة زميل للمسلمين ، ما
    لم يرد بحرية ، ولأن ما يؤخذ بسبب شخص آخر الخجل حرام ، وقبول الهدية بسبب
    الشفاعة.

    العزوبة والإخصاء ممنوعة ، وكذلك الزواج من أختين ، أو امرأة وعمتها
    (الأب أو الأم) ، سواء تزوج عمته بعد أن تزوج ابنة أخيها أو العكس بالعكس
    ، خوفا من كسر للرحم. النهي عن عقد صفقات في الزواج ، مثل قوله "واسمحوا
    لي أن يتزوج ابنتك وأنا سوف أعطيك بلدي ابنته أو أخته في حالة الزواج."
    مثل هذه الصفقات المتبادلة هي شكل من أشكال القهر والظلم ، ومحرم. الإسلام
    يحرم المتعة) ، والذي هو عقد الزواج لفترة زمنية يتفق عليها الطرفان ، في
    نهاية هذا الزواج الذي ينتهي. الإسلام يحرم وطء الحائض ، حتى انها قد
    تنقية نفسها (عن طريق أخذ حمام بعد الطهر) ، وكما يحظر الشرج. رجل ممنوع
    على اقتراح الزواج من امرأة عند رجل آخر كان قد اقترح بالفعل لها ، إلا
    إذا كان الرجل الآخر تنسحب اقتراحه أو يعطيه إذن. ممنوع أن يتزوج من امرأة
    متزوجة سابقا من دون استشارة لها ، أو عذراء دون الحصول على إذن منها.
    النهي عن رغبة (زوجان متزوجان حديثا) "بالقضاء والرفاع' الداء وbaneen
    (حياة سعيدة وكثير من أبناء) ، "لأن هذه هي تحية لأهل الجاهلية ، الذي كان
    يكره بناته. المرأة المطلقة ممنوع لإخفاء ما خلق الله في رحمها (إذا كانت
    حاملا). وقال الزوج والزوجة ممنوعة في الكلام (لآخرين) حول الحميمة للحياة
    الزوجية. النهي عن تحويل امرأة ضد زوجها ، أو أن يتخذ الطلاق طفيفة. أنه
    لا يجوز للمرأة أن تطلب الطلاق لآخر ، مثل طلب الطلاق للرجل والمرأة حتى
    أنها يمكن أن تتزوجه. والزوجة لا يجوز أن تنفق المال زوجها إلا بإذنه ، أو
    الابتعاد عن سريره دون سبب وجيه ، لأنه سيكون لعنة الملائكة لها إذا فعلت
    ذلك. رجل ممنوع أن يتزوج زوجة أبيه ، أو أن يجامع امرأة حامل من رجل آخر.
    أنه لا يجوز للرجل في ممارسة 'interruptus (يعزل الجماع) مع زوجته الحرة
    إلا بإذنها. أنه لا يجوز للرجل في العودة إلى ديارهم من رحلة وقت متأخر من
    الليل ، وجفل أسرته ، ما لم يكن قد سبق لهم أخطر عندما سيصلون إلى بلادهم.
    رجل النهي عن اتخاذ أي شيء لزوجته المهر دون رضاها ، أو مزعج للحفاظ على
    زوجته حتى أنها لن تتخلى عن ثروتها.

    الإسلام يمنع المرأة من اتخاذ تبرج أنفسهم (التبرج). كما يحظر على
    أشكال متطرفة من ختان الإناث. النساء ويحظر على أي شخص يعترف أزواجهن في
    المنزل دون إذنه ؛ إذنه عامة مقبولة طالما انها تبقى في حدود الشرع. النهي
    عن فصل الأم والطفل (في حالة الطلاق) ؛ للسماح للنساء العائلة واحدة تتصرف
    بحماقة (بطريقة غير أخلاقية) وأن أقول أي شيء ؛ السماح لأحد في البصر في
    كل مكان ؛ واتباع الفجأة مع وهلة المتعمد .

    الإسلام يحرم أكل الميتة ، بغض النظر عما إذا مات خنقا الغرق ،
    والصعق أو السقوط من مكان مرتفع ؛ أكل الدم ولحم الخنزير وذبحها في أي اسم
    آخر غير أن الله أو لالأصنام ؛ أكل اللحم أو شرب اللبن من الحيوانات التي
    تتغذى على القاذورات والفضلات ؛ أكل لحم كل حيوان لاحم التي الأنياب وكل
    ذي مخلب من الطير ؛ أكل لحوم الحمير المستأنسة ؛ قتل الحيوانات عن طريق
    الحفاظ عليهم ورشقهم بالحجارة حتى الموت ، أو احتجازهم دون طعام حتى الموت
    ؛ ذبح مع الأسنان أو الأظافر ؛ ذبح الحيوانات واحدة (للأغذية) في جبهة
    أخرى ، أو شحذ السكين أمام الحيوان للذبح.

    في مجال الملابس والزينة ، والرجال ممنوعون من الإسراف في لبس الذهب.
    ويحظر على المسلمين أن تكون عارية ، أو لفضح أفخاذهم ؛ على ترك الملابس
    الطويلة (تحت الكعبين) ، ودرب لهم على أرض الواقع لهذا الغرض من الرياء ،
    وارتداء الملابس التي تجذب الانتباه.

    النهي عن تشهد زورا ، لتوجيه اتهامات زائفة ضد المرأة المؤمنة
    العفيفة ؛ لاتهام شخص بريء ، ليقع المطلق ؛ للتشهير وتغتاب ؛ لدعوة الناس
    من ألقاب الهجومية ؛ إلى انتشار القيل والقال ، وافتراء ، لجعل متعة
    للمسلمين ؛ يتبجح حول مركز واحد ؛ لإلقاء الشكوك حول شخص ما نسبه ؛ للفظ
    القذف والشتائم والبذاءات ؛ التحدث بطريقة غير لائقة أو وقحا ، أو إلى
    الشر المطلق في الأماكن العامة ، إلا من جانب واحد الذي ظلم .

    الإسلام يحرم الكذب ؛ واحدة من أسوأ أنواع الكذب هو الكذب بشأن
    الأحلام ، مثل اختلاق الرؤى والأحلام من أجل إثبات واحد على الفضيلة ، أو
    جعل بعض المكاسب المادية ، أو لتخويف عدو.

    يحرم على المسلمين أنفسهم الثناء ، أو أن يتحدث بطريقة سرية : اثنان
    لا يجوز التحدث سرا إلى استبعاد ثالثة ، لأن هذا هو الهجوم. النهي عن لعن
    مؤمنا أو شخص لا يستحق اللعن.

    الإسلام يمنع سوء تكلم الموتى ؛ يصلون من أجل الموت ؛ تمني الموت
    بسبب بعض المعاناة التي يمر احد ؛ الدعاء على النفس ، واحد من الأطفال ،
    واحدة في الخدمة واحدة أو ثروة.

    وقال المسلمون لا يأكلون الطعام الذي هو بصورة مباشرة أمام الآخرين
    أو أن يأكل من وسط الطبق أو طبق ، بل ينبغي لها أن تأكل من ما هو مباشرة
    أمامهم أو نحو ذلك ، لأن البركة) ويأتي في منتصف الغذاء. النهي عن الشرب
    من حافة كسر السفينة ، لأن ذلك قد يسبب ضررا ، أو أن يشرب من فم سفينة ،
    أو للتنفس فيه. النهي عن تناول الطعام في حين يرقد على البطن ؛ للجلوس على
    طاولة الخمر حيث يجري حاليا في حالة سكر ؛ ترك النار مشتعلة في منزل واحد
    واحد عندما ينام ، أن ينام مع غمر في يد واحدة ، مثل رائحة كريهة ، أو ما
    تبقى من المواد الغذائية (الشحوم) ؛ الى النوم على البطن ، أو أن نتحدث عن
    ، أو محاولة لتفسير الأحلام السيئة ، لأن هذه هي حيل الشيطان.

    النهي عن قتل شخص آخر إلا في الحالات التي يكون من حقها ان تفعل ذلك
    ؛ لقتل أطفال واحدة خوفا من الفقر ؛ على الانتحار ؛ لارتكاب الزنا ،
    والزنا أو اللواط (الشذوذ الجنسي) ، وشرب الخمر ، أو حتى لإعداد ، ولا
    حملها من مكان إلى آخر ، أو بيعها. يحرم على المسلمين إرضاء الناس بسخط
    الله ؛ الاساءة الى والديهم أو حتى ليقول "ومضات" (لفظة ازدراء أدنى) لهم
    ؛ للمطالبة بأن الطفل ينتمي الى اي شخص ولكن والده الحقيقي ، للتعذيب من
    قبل وسائل لاطلاق النار ؛ لحرق أي شخص ، حيا أو ميتا ، مع إطلاق النار ؛
    لتشويه جثث القتلى ، لمساعدة أي شخص يرتكب الباطل ، أو أن تتعاون في
    ارتكاب أي خطأ وخطيئة.

    النهي عن إطاعة أي شخص من معصية الله عز وجل ؛ لأقسم زورا ؛ أن
    يقسموا يمين كارثية ؛ للتنصت على الناس دون إذن منهم ؛ لغزو الحياة الخاصة
    للمواطنين أو إلقاء نظرة على أجزاء من القطاع الخاص ؛ للمطالبة شيء لا
    تنتمي الى واحدة أو أن واحدا لم يفعل ، لغرض التباهي ، لننظر إلى شخص آخر
    في المنزل من دون إذن ، أن تكون باهظة ؛ ليحلف أن يفعل شيئا خاطئا ؛
    للتجسس على الآخرين أو أن تكون مشبوهة حول الصالحين من الرجال والنساء ؛
    للحسد والكراهية أو نبذ الآخر ، على التمادي في الباطل ؛ أن يكون متعجرفا
    أو يشعر متفوقة ؛ المراد ملؤها الإعجاب مع الذات ؛ أن يسعد المرء مع
    الغطرسة. ويحرم الاسلام الرجعة خيرية واحدة ، حتى لو كان واحد يدفع للحصول
    على إعادته ؛ توظيف شخص ما على القيام بعمل دون أن يدفعوا له أجره ؛ يظلم
    في تقديم الهدايا للأطفال واحدة ؛ توريث كل ما في واحدة من إرادة واحدة
    وترك ورثة الفقراء -- في مثل هذه الحالة ، سوف لا ينبغي اعدام ؛ كتابة
    الوصية التي تهم أكثر من ثلث واحد من ميراث ؛ يجري الجار السوء ، أو تغيير
    سيكون على حساب واحد أو بعض من واحد ورثة. إن المسلم لا يجوز أن يهجر أخاه
    او التنكر لأكثر من ثلاثة أيام ، إلا لسبب يقره الشرع ، لاجراء الأحجار
    الصغيرة بين اثنين من اصابعه وتلقي بهم لان هذا يمكن ان يسبب ضررا للأسنان
    أو العينين ، ليشمل ورثته في وصية ، لأن الله تعالى قد أعطى بالفعل الورثة
    حقوقهم في الميراث ؛ يزعج جاره ؛ إلى نقطة سلاحا في أخيه المسلم ؛ لتسليم
    شخص ما الى سيف يشهر ، خشية أن يضر به ، ليأتي (المشي) بين اثنين من الناس
    ما عدا مع إذنهم ؛ للعودة هدية ، إلا إذا كان هناك بعض الاعتراض الشرعي
    لذلك ؛ أن يكون مسرفا ، لإعطاء المال لشخص أحمق ؛ أتمنى أن يكون مثل أي
    شخص منهم أن الله قد أعطى أكثر من شيء ، ليلغي له مؤسسة خيرية من خلال
    تقديم مذكرات هجوم له اعطاء ؛ عمدا لإخفاء شهادة ، أو لقهر الأيتام أو أنب
    أحد طلب المساعدة أو المال. النهي عن علاج بالأدوية الشر ، لأن الله لن
    يخلق علاج لهذه الأمة التي تضم ما نهى عنه. النهي عن قتل النساء والأطفال
    في الحروب ؛ من أجل التفاخر أمام بعضهم البعض ، أو لكسر الوعود.

    الإسلام يحرم خيانة الأمانة ؛ يسأل لصالح الأعمال الخيرية التي لا
    يحتاج المرء ؛ مقلقة على أخيه المسلم أو سلب ممتلكاته ، سواء كان مازحا أو
    على محمل الجد ؛ تغيير عقل واحد بعد الهدية ، ما عدا في حالة هدية من والد
    لبلده الأطفال ؛ يمارس مهنة الطب من دون خبرة ، أو قتل النمل ، والنحل
    وطيور الهدهد. رجل ممنوع أن ننظر إلى العورة (القبل) من رجل آخر ، وامرأة
    لا يجوز أن ينظر إلى عورة امرأة. النهي عن الجلوس بين شخصين من دون إذن ،
    أو لتحية فقط لمن يعرف أحد ، لأن التحية هو أن تعطى لأولئك الذين كنت تعرف
    واولئك الذين لا تعرفهم. إن المسلم لا يجوز السماح لحلف اليمين يأتي بينه
    وبين العمل الصالح ؛ انه يجب ان تفعل ما هو جيد وجعل كفارة اليمين. النهي
    عن القاضي بين المتخاصمين عندما واحد هو غاضب ، أو إلى القاضي لصالح طرف
    واحد دون أن نسمع ما لغيرها أن يقول. أنه لا يجوز للرجل أن يمشي في السوق
    مكان يحمل شيئا ما -- مثل سلاح حاد -- يمكن أن تضر المسلمين ، ما لم تكن
    مشمولة بشكل صحيح. إن المسلم لا يجوز لجعل شخص آخر الحصول على ما يصل ،
    حتى يتمكن من يقوم مقامه.

    هناك المزيد من الأوامر والنواهي التي جاءت لصالح والسعادة للفرد
    والبشرية ككل. هل سبق لك أن رأيت أي دين آخر يمكن أن يقارن هذا الدين؟

    قراءة هذا الرد مرة أخرى ، ثم اسأل نفسك : أليس من المؤسف حقا أنني
    لست واحدا منهم؟ قال الله تعالى في القرآن (تفسير قوله تعالى : "وكل من
    يسعى إلى دين آخر غير الإسلام ، فإن ذلك لن يكون مقبولا منه ، وإنه في
    الآخرة سيكون واحدا من الخاسرين". [آل عمران / 3:85]

    أخيرا ، آمل أن كل من يقرأ هذا وسوف يتم توجيهها الى الطريق الصحيح واتباع الحق. والله يحفظك ولنا من كل شر.

    Islam Q&A
    Sheikh Muhammed Salih Al-Munajjid
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    https://sidicheikh.yoo7.com
    دين نعيمي
    مراقب عام
    مراقب عام
    دين نعيمي

    عدد الرسائل : 4328
    العمر : 80
    نقاط : 8207
    تاريخ التسجيل : 24/11/2008

    Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Empty
    مُساهمةموضوع: رد: Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis?   Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالجمعة 11 سبتمبر 2009 - 20:24

    الرجاء من الأخ عبد الهادي مراجعة الموضوع

    وقراءته حتى تتحقق من نقله بطريقة صحيحة
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    chikh
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى
    chikh

    عدد الرسائل : 2785
    الموقع : الأبيض سيدي الشيخ/ الجزائر
    نقاط : 6865
    تاريخ التسجيل : 11/04/2008

    Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Empty
    مُساهمةموضوع: قانون الإسلام وعبث الأديان الأخرى   Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالجمعة 11 سبتمبر 2009 - 22:51

    قانون الإسلام وعبث الأديان الأخرى 
    يظن أكثر الناس وكثير من المسلمين أن الإسلام مجرد دين كغيره من الأديان العديدة الأخرى.كما يؤمن المسلمون في الوقت ذاته بأن دينهم هو الدين الحق وأن غيره من الأديان مجرد أديان باطلة.ولكن ليس المسلمين فقط هم الذين يعتقدون أن دينهم هو الدين الوحيد الصحيح، فكذلك كل الناس الآخرين ،يؤمنون إيماناً عميقاً بأديانهم الخاصة بهم،وكل فريق منهم يظن أيضاً أن دينه هو الدين الصحيح وأن ما سواه هو الباطل بما فيه الإسلام.وتصديق ذلك قوله تعالى: ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله (165) البقرة.فإذن نحن المسلمون لم نختلف عن بقية الناس في هذا الشأن. 
    ولمزيد من التوضيح،إن قال المسلم أن ديني صحيح وغيره باطل،فيستطيع كذلك غير المسلم أن يقول نفس الشيء عن دينه.وإن قال المسلم أن ربي الله فسيقول غير المسلم وأنا ربي كذا.وإذا قال المسلم لغير المسلم دينك باطل فسيكون رد غير المسلم عليه بالمثل.إذن ليس هناك فرق بين نظرة المسلمين للإسلام وبين نظرة الآخرين لأديانهم،فالمسألة تبدو نسبية.فإذا قلنا كمسلمين لغيرنا نحن على حق وأنتم على باطل، فإنهم سيقولون لنا بل نحن الذين على حق وأنتم الذين على باطل. 
    والآن ،هل الإسلام لا يختلف عن غيره من الأديان وأنه مجرد دين من الأديان إعتنقه المسلمون،كما إعتنق فريق آخر من الناس دين آخر إسمه كذا؟ هل نحن المسلمون مجرد قوم نتعصب لديننا كما يتعصب الآخرون لدينهم؟ 
    للأسف أن كثيراً من المسلمين يظنون ذلك،دون إنتباه.وهم وإن ظنوا أنهم ليسوا كغيرهم من أهل الضلال،وكرهوا أن يساووا الإسلام بغيره،إلا أنهم يفعلون ذلك دون شعور،والفعل أصدق من القول.فمثلاً النصراني يقول أن عيسى إبن الله أو أنه الله،فإذا عارضه أحد غضب منه أو أعرض عنه او وصمه بالكفر.فالذي عارضه كان يريد برهاناً على أن عيسى إبن الله،ولكن النصراني لا يملك ذلك فليس أمامه سوى الغضب أو الإعراض.وإذا ناقشنا الهندوس عبدة البقر في ضلالهم لغضبوا منا أو أعرضوا عنا،دون أن يقدروا أن يقدموا دليلاً واحداً على صحة دينهم،وهكذا بقية الأديان.وكذلك حال كثير من المسلمين،فإذا ناقش غير المسلم المسلم في دينه وشكك فيه فإن المسلم يغضب منه او يعرض عنه دون أن يستطيع أن يقدم الدفاع العقلي او يدحض مزاعم غير المسلم بالإقناع.فكل ذي دين يتعصب لدينه بعاطفته دون تقديم أدلة. وقد وقع المسلمون في نفس المطب،وكان جديراً بهم أن لا يفعلوا كذلك. 
    الإسلام لا يتساوى مع غيره من الأديان أبداً.الإسلام يتحدى،وغير يعجز.الإسلام يواجه ويقارع ،وغيره يخنس وينسحب.الإسلام دين العقل والميزان وغيره دين العاطفة والتعصب .القرآن يتحدى الخلق أن ينقضوا آية واحدة منه،بينما غيره قد تم هدمه منذ أمد طويل.العيب في المسلم وليس في الإسلام.قد يعجز المسلم أن يدافع عن دينه بالمنطق والعقل،ولا يملك سوى الغضب والتعصب،فيكون كغيره من المتعصبين لأديانهم.المسلم الفاهم لدينه لا يجب أن يغضب من الجدال بينه وغيره،لأنه يجب أن يؤمن أن الإسلام دين العقل والمنطق وأن غيره دين العاطفة والتعصب.قال تعالى: 
    ويستنبئونك أحق هو قل إي وربي إنه لحق (53) يونس 
    فورب السماء والأرض إنه لحق مثل ما أنكم تنطقون(23) الذاريات. 
    ولكن مادام ديننا دين العقل والمنطق، لماذا لم يقتنع غير المسلمين ويعتنقوا الإسلام؟ 
    يجب أن نفرق بين أمرين.الأمر الأول :تقديم إثبات أو دليل عقلي.والأمر الثاني: الرفض وعدم القبول.فمثلاً إذا قلنا أن (1+1=2) ، نعلم أن هذه العبارة صحيحة،ولكن يستطيع أحدنا أن يقول (أنها عبارة خاطئة) ويستطيع أن يرفضها ولا يقبلها.نحن سنستغرب من موقفه ولكن الواقع يقول أنه يوجد شخص يرفض أن عبارة (1+1=2).وهذا أمر ليس فيه شيء،فالرفض وعدم القبول من حق أي شخص.ولكن ذلك الشخص الرافض (لن يستطيع أبداً،أن يأتي بدليل واحد على خطأ تلك العبارة الرياضية).إذن يجب أن نميز بين الرفض وعدم القبول وبين تقديم إثبات ودليل منطقي لذلك الرفض.فكلنا نستطيع ان نقول لا،فهي ليست سوى كلمة نخرجها من الفم،وكلنا يستطيع أن يدير ظهره ويرفض معرضاً،فهي ليست سوى حركة عضلية بسيطة،ولكن الفعل الحاسم والفاصل في الأمر هو تقديم دليل على ذلك الرفض او ذلك الزعم.وهذا أمر إن تم، فهو حق .الشمس تطلع كل يوم من الشرق،ويستطيع أحدنا أن يقول أن الشمس تطلع من الغرب،ولكنه لن يستطيع أبداً أن يثبت ذلك،وفي نفس الوقت مهما أقنعناه بخطئه فإنه يستطيع أن يصر على موقفه.فالحق أن الشمس تطلع من الشرق ولا يستطيع أحد أن يغير ذلك القانون الرباني،فنحن نستطيع أن نخرج كلمة من أفواهنا تقول عكس ذلك ونستطيع التعصب لها،ولكننا لن نستطيع أبداً تقديم دليل على صدق زعمنا.إذن عندما نتجادل مع غيرنا يجب أن نقدم أدلة عقلية ومنطقية تثبت كلامنا او تنقضه.اما التعصب العاطفي فلا يكون به الحوار،ولا يحق لأحد منا أن يرغم الآخرين على ترك أفكارهم ولو كانت خاطئة.والإسلام هكذا يتحاور مع غيره.يتحاور بالدليل العقلي وبالمنطق وبالقانون وبالميزان وليس بالتعصب العاطفي والرفض.اما غير الإسلام فلا يملك سوى التعصب والرفض العاطفي. فالقرآن آيات كآيات السماء والأرض التي لا يملك الناس تغييرها او نقضها.من يستطيع أن يغير قوانين الكون،لا أحد ،ولكن يستطيع كل تافه بكل بساطة أن يصرخ بصوته رافضاً أي قانون،ولكنه سيموت غيظاً دون أن يستطيع نقضه بدليل عقلي ومنطقي.وكذلك كلام الله بالقرآن لا يمكن إثبات بطلانه وعدم صحته ولكن من الممكن وبكل سهوله أن يفتح أحدهم فمه معلناً رفضه للقرآن وعدم قبوله،مادام يملك فكاً به لسان وأسنان.ولكنه سيموت غيظاً وكمداً دون أن يقدم دليلاً واحداً يبطل به آية واحدة من القرآن.فأنا أستطيع أن أقول أن الشمس لا تطلع من الشرق،ولكن هيهات أن أثبت ذلك.وكذلك حال رافض القرآن. الإسلام قانون وميزان،قال تعالى الله الذي أنزل الكتاب بالحق والميزان.) الشورى 17. وغيره عواطف وأهواء.فيجب على المسلم أن يؤمن بذلك،وما عليه سوى التدبر في كلام الله ليجد الدليل الدامغ.ولكن بالنسبة للأديان الأخرى فقد إستطاع العديد من الناس تقديم الأدلة الدامغة التي تنقض أي دين غير الإسلام.ويكفي أن القرآن نفسه قد أثبت بطلان كل دين من عند غير الله،وقدم الأدلة والبراهين،التي عرفنا بعضها،ومازال أكثرها غائباً عنا في ثنايا القرآن،وتنتظر المسلم الذي سيفتح الله عليه ليستخرجها ويوضحها للناس.فالله يدعونا لتدبر كتابه ولدراسته،مادامت لنا عقول.وهذه بعض الأمثلة من هدى القرآن: 
    الرد على زعم النصارى ان المسيح هو إبن الله: 
    *وقالوا اتخذ الله ولدا سبحانه بل له ما في السموات والأرض كل له قانتون(116) البقرة. 
    لماذا يتخذ الخالق ولداً (عيسى أو عزير أو غيره)،وهو يملك كل الخلق.نعلم أن الخالق يملك كل شيء فما حاجته لإمتلاك ولد.فهناك تناقض،فالنصارى لا يشعرون أنهم بذلك يقولون أن الله لا يملك كل شيء،وأن ملكه جزئي ومحدود.فعندما يتخذ الله ولداً كأنه إستطاع أن يتملك شيئاً من مخلوقاته،وهذا لا معنى له،لأن مالك كل شيء لا يحتاج أن يضيف إلى ملكه شيئاً مملوكاً له من قبل.فكيف يتخذ ويتملك ماهو مملوكاً له في الأصل. 
    *قالوا اتخذ الله ولدا سبحانه هو الغني له ما في السموات وما في الأرض إن عندكم من سلطان بهذا أتقولون على الله ما لا تعلمون(68) يونس.تؤكد الآية السابقة. 
    *وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا(92) مريم. 
    نسى النصراني أنه يتكلم عن الخالق العظيم،وأن ذلك لا يليق بالخالق.الله يقدر أن يفعل كل شيء،ولكن الله لا يفعل أي شيء.فهناك أمور لا يفعلها الله (ليس لعدم قدرة) ولكن لا تليق به سبحانه،ولا ينبغي له. 
    *لو أراد الله أن يتخذ ولدا لاصطفى مما يخلق ما يشاء (4) الزمر. 
    لا يحتاج الله لمريم أو لأي مخلوق ، ليخلق عيسى عليه السلام أو غيره،فلا داعي لذلك السبيل الذي تلد به النساء اولادهن.فلو أراد الله ولداً،فإنه سيخلقه بعبارة واحدة هي" كن فيكون" هكذا من لاشيء.ولكن تصور النصارى الضعيف يجعل الله محتاج لغيره ليتمكن من خلق ولد له. 
    *ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وأمه صديقة كانا يأكلان الطعام انظر كيف نبين لهم الآيات ثم انظر أنى يؤفكون(75) المائدة. 
    قال النصارى أن عيسى وأمه إلهين،ولكن الإنجيل نفسه يشهد أنهما كانا يأكلان والعشاء الأخير مشهور لدى النصارى،وقبول عيسى لدعوات الضيافة عديدة بالإنجيل، فهما لا يستغنيان عنه،بينما الملائكة وهم ليسوا آلهة بإعتراف النصارى، تستغني عن الطعام ،فكيف يضعف الإله فيحتاج لطعام يبقيه حيّاً؟ 
    *بديع السموات والأرض أنى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة وخلق كل شيء (101) الأنعام. 
    على الأقل كان ينبغي على النصارى أن لا ينسوا أن يجعلوا لله زوجة وصاحبة،ماداموا قد جعلوا له ولد.ولكنهم نسوا ذلك،لأنهم لا يوعون ما يخرّفون ويفترون. 
    *وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه قل فلم يعذبكم بذنوبكم.المائدة 18. 
    رد مفحم،فلو كان الإدعاء صحيحاً،فلن نرى أي يهودي أو نصراني يتعرض للحوادث والأمراض والأخطار كبقية الناس،فكيف يتخلى الله عن إبنائه وإحبائه ويساويهم مع بقية الناس،في التعرض للضرر والمصائب؟ 
    الرد على اليهود: 
    قل ياأيها الذين هادوا إن زعمتم أنكم أولياء لله من دون الناس فتمنوا الموت إن كنتم صادقين(6) الجمعة. 
    يدعي اليهود أنهم أولياء الله الصالحين،فلماذا لا يخلصوا من إضطهاد الناس لهم وتعذيبهم عبرر العصور،ويطلبوا من الله الموت لينعموا بنعيم الآخرة الذي ضمنوه؟ 
    *قل إن كانت لكم الدار الآخرة عند الله خالصة من دون الناس فتمنوا الموت إن كنتم صادقين(94) البقرة. 
    نجد اليهود في المقابل ،كما قال الله،من أشد الناس حرصاً على الحياة وخوفاً من الموت وهذا لا يتناسب مع إعتقادهم. 
    *وقالوا لن يدخل الجنة إلا من كان هودا أو نصارى تلك أمانيهم قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين(111) البقرة. 
    للنصارى واليهود الذين يقولون لن يدخل الجنة إلا من هوداً او نصارى،فلو كانوا مؤمنين بقولهم فلماذا يخافون من الموت والقتل وهم يظنون أنهم سيتخلصون من هذه الدنيا البائسة،ليدخلوا الجنان والنعيم بالآخرة.ولقد رأينا المسلمين الصادقين أيام الفتوحات الأولى كيف كانوا يتسابقون للموت والقتل ليظفروا بالفردوس التي ظنوا أنهم سيدخلوها إن قتلوا في سبيل الله،فأولئك المسلمون كانوا صادقين في ظنهم أما اليهود والنصارى فلا نرى فعلاً يجعلنا نصدقهم ولكن فقط نسمع كلاماً،كحالنا نحن المسلمين اليوم الذين ضمنا الجنة ولا نرى التقوى فينا. 
    *الذين قالوا إن الله عهد إلينا ألا نؤمن لرسول حتى يأتينا بقربان تأكله النار قل قد جاءكم رسل من قبلي بالبينات وبالذي قلتم فلم قتلتموهم إن كنتم صادقين(183) آل عمران. 
    فضحهم تاريخهم مع إلياس الذي قتلوه بعد ما اكلت نار من السماء قربانه،حسب طلبهم. 
    الرد على المشركين: 
    *لو كان فيهما ءالهة إلا الله لفسدتا.22، الأنبياء. 
    لو علم المشرك أن تعدد الالهة يعني التضارب والتصادم بينها لما أشرك. 
    *أم اتخذوا من دونه ءالهة قل هاتوا برهانكم. الأنبياء 24. 
    لم يستطع أحد إلى اليوم ان ياتي بدليل على إله غير الله. 
    *أم لهم إله غير الله سبحان الله عما يشركون(43) الطور. 
    أين هو؟ 
    *قل لو كان معه ءالهة كما يقولون إذا لابتغوا إلى ذي العرش سبيلا(42) الإسراء. 
    تعدد الآلهة غير منطقي،ويؤدي إلى التضارب. 
    *أم لهم شركاء فليأتوا بشركائهم إن كانوا صادقين(41) القلم. 
    لم يستطع مشرك أن يثبت وجود إله آخر مع الله. 
    *إن الذين تدعون من دون الله عباد أمثالكم فادعوهم فليستجيبوا لكم إن كنتم صادقين(194) الأعراف. 
    دليل شخصي للمشرك،الذي يدعو ربه الوهم،فلا يستجيب له ويعلم أنه لن يستجيب له،ولكنه الضلال. 
    *أمن يبدأ الخلق ثم يعيده ومن يرزقكم من السماء والأرض أئله مع الله قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين(64) النمل 
    *قل أرأيتم ما تدعون من دون الله أروني ماذا خلقوا من الأرض أم لهم شرك في السموات ائتوني بكتاب من قبل هذا أو أثارة من علم إن كنتم صادقين(4) الأحقاف. 
    يستطيع المشرك أن يصنع إلهاً خرافياً ولكنه لا يستطيع أن يرينا ماذا خلق ذلك الخرافة مع الدليل. 
    *قل أرأيتكم إن أتاكم عذاب الله أو أتتكم الساعة أغير الله تدعون إن كنتم صادقين(40) الأنعام. 
    دليل شخصي آخر،يعرفه كل إنسان عندما يحيط به الخطر،فلا يدعو سوى خالق الخلق. 
    الرد على عبدة الحجارة والخلق: 
    *ألهم أرجل يمشون بها أم لهم أيد يبطشون بها أم لهم أعين يبصرون بها أم لهم ءاذان يسمعون بها الأعراف 195. 
    هذا رد على من يعبد الحجارة ، ولو تمعن فيها لوجدها لا تستطيع أن تمشي أو تبطش به أو حتى تراه،ولا ندري بعد ذلك لماذا يعبدها. 
    *قالوا ءأنت فعلت هذا بآلهتنا ياإبراهيم(62)قال بل فعله كبيرهم هذا فاسألوهم إن كانوا ينطقون(63)فرجعوا إلى أنفسهم فقالوا إنكم أنتم الظالمون(64)ثم نكسوا على رءوسهم لقد علمت ما هؤلاء ينطقون(65)قال أفتعبدون من دون الله ما لا ينفعكم شيئا ولا يضركم(66)أف لكم ولما تعبدون من دون الله أفلا تعقلون(67) الأنبياء. 
    هذا موقف رائع أثبت فيه إبراهيم عليه السلام ضلال قومه،فإبراهيم قد إستطاع أن ينتزع منهم الإعتراف بضلالهم ويجعلهم يقروا بذلك بأنفسهم ،بأن وضعهم في موقف يلزم الإعتراف مرتين:الأولى عندما إعترفوا لأنفسهم أنهم لا يستطيعون أن يستنطقوا الأصنام،فالزعم شيء والفعل شيء آخر،وهذا حال الكافر يقول ولا يثبت.فاعترفوا أنهم ظالمون.والثانية:حاجتهم لإدانة إبراهيم جعلتهم يعترفون له بخزي، بان آلهتهم لا تنطق. 
    الرد على الكافر بالبعث: 
    *أولم ير الإنسان أنا خلقناه من نطفة فإذا هو خصيم مبين(77)وضرب لنا مثلا ونسي خلقه قال من يحيي العظام وهي رميم(78)قل يحييها الذي أنشأها أول مرة وهو بكل خلق عليم(79)الذي جعل لكم من الشجر الأخضر نارا فإذا أنتم منه توقدون(80)أوليس الذي خلق السموات والأرض بقادر على أن يخلق مثلهم بلى وهو الخلاق العليم(81) يس. 
    سأل كافر كيف يمكن لهذا الرميم أن يكون إنساناً مرة أخرى،وجوابه:كيف نسى سؤال أشد من ذلك،وهو كيف تم خلقه هو،أول مرة؟ 
    *فلولا إذا بلغت الحلقوم(83)وأنتم حينئذ تنظرون(84)ونحن أقرب إليه منكم ولكن لا تبصرون(85)فلولا إن كنتم غير مدينين(86)ترجعونها إن كنتم صادقين(87) الواقعة. 
    من لا يؤمن بالحساب ،يجد أن روحه عند موته تذهب منه،ولا يستطيع مسكها أو إرجاعها،فلو كان صادقاً أنه لا يوجد حساب فلماذا نزعت روحه منه وهو غير مديون وغير مطلوب للحساب ودفع ما عليه من ديون. 
    الرد على الذي يزعم أن محمداً ألّف القرآن: 
    *أم يقولون تقوله بل لا يؤمنون(33)فليأتوا بحديث مثله إن كانوا صادقين(34) الطور. 
    يقول من يقول أن محمداً ألّف القرآن ،ولكن الذي يدفعهم لذلك القول هو كفرهم،وإلا فليأتوا وليألّفوا قرآناً مثل محمد الذي هو بشر مثلهم. 
    *أم يقولون افتراه قل فأتوا بسورة مثله وادعوا من استطعتم من دون الله إن كنتم صادقين(38) يونس. 
    *وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين(23)فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا فاتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة أعدت للكافرين(24) البقرة. 
    فشلت البشرية جمعاء ومعها الجن،حتى اليوم في ذلك. 
    *ولقد نعلم أنهم يقولون إنما يعلمه بشر لسان الذي يلحدون إليه أعجمي وهذا لسان عربي مبين(103) النحل. 
    من يقول أن محمداً نقل عن اليهود والنصارى.هذا لن يتم بهذه البلاغة العربية العظمى،فالتوراة والإنجيل لم تكن مكتوبة بالعربية،فكيف إستطاع محمد ترجمة وتعريب الأسماء والمصطلحات الأعجمية بها،بهذه الفصاحة،بينما مجمع اللغة العربية اليوم عاجز عن تعريب فصيح لكلمة أعجمية واحدة.والتوراة والإنجيل اليوم التي عرّبها أهل الكتاب العرب المخلصين لدينهم ،يلاحظ فيها بسهولة ضعف الترجمة للكلمات اليونانية، إلى كلمات عربية مقبولة. 
    الرد على من ينكر الخالق: 
    *أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون(35)أم خلقوا السموات والأرض بل لا يوقنون(36) الطور. 
    من يكفر بخالقه،فهذا يعني أن خلقه تم بدون خالق،وهذا غير منطقي،فكيف يكون المفعول ولا يكون الفاعل،أو ان كل منا قد خلق نفسه،وهذا وهم لأننا لا نستطيع أن نخلق ونرجع عضواً من جسدنا إذا فقدناه. 
    *نحن خلقناكم فلولا تصدقون(57)أفرأيتم ما تمنون(58)ءأنتم تخلقونه أم نحن الخالقون(59)نحن قدرنا بينكم الموت وما نحن بمسبوقين(60)على أن نبدل أمثالكم وننشئكم في ما لا تعلمون(61)ولقد علمتم النشأة الأولى فلولا تذكرون(62) أفرأيتم ما تحرثون(63)ءأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون(64)لو نشاء لجعلناه حطاما فظلتم تفكهون(65)إنا لمغرمون(66)بل نحن محرومون(67)أفرأيتم الماء الذي تشربون(68)ءأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون(69)لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون(70)أفرأيتم النار التي تورون(71)ءأنتم أنشأتم شجرتها أم نحن المنشئون(72) الواقعة. 
    يكفر الإنسان بخالقه وهو يرى خلقه من حوله ويعلم أنه لا يد له في ذلك ومع ذلك يعرض عن الذي خلق. 
    *ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه أن ءاتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين(258) البقرة. 
    إستطاع الملك الضال أن يقتل رجلاً ويبقي آخر،ولكنه عجز أن يعكس مسار الشمس.فالقول شيء والفعل شيء آخر.وهذا حال الكافر إن قطعت لسانه أصبح صفراً. 
    فلا يظنن المسلم أن الإسلام كغيره مجرد دين من الأديان إختاره المسلمون كما اختار غيرهم أديانهم.وليكن رد المسلم من وحي القرآن ففيه كل الردود العقلية والمنطقية وليس على المسلم سوى الإجتهاد في فهمها وإستخراجها.فكلام الله كله آيات وحق وقوانين لا تتبدل كما هو حال آياته وقوانينه الكونية .ولن يملك أحد نقض قوانين الله ولكنه فقط يستطيع رفضها والإعراض عنها إلى حين. 
    ومع ذلك،الكافر لا يكفيه أن تأتيه بالأدلة والبراهين ليؤمن،لأن الكافر ليس له سيطره على شهواته وأغراضه ومصالحه وشيطانه ،فأنت لا تستطيع أن تحرك عبداً دون إذن سيده.فالكافر يوقن بالإسلام ويقر به،ولكنه يجحد ويرفض لأسباب كثيرة لا علاقة لها بالعقل ولكن بالخوف والكبر والحسد والبغضاء والتعصب والشهوات والمصالح. 
    قال تعالى:لقد جئناكم بالحق ولكن أكثركم للحق كارهون(78) الزخرف. 
    حامد العولقي

    _________________

    اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ كَرِيمٌ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي


    https://www.facebook.com/Karmami

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    https://sidicheikh.yoo7.com
    dadi2010
    عضو مميز
    عضو مميز
    dadi2010

    عدد الرسائل : 2673
    العمر : 45
    نقاط : 6813
    تاريخ التسجيل : 18/07/2008

    Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Empty
    مُساهمةموضوع: رد: Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis?   Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالسبت 12 سبتمبر 2009 - 3:22

    راك يا سي الدين مراقب عام وبإمكاتك مراجعة الموضوع وتصحيحه إن وجد الخطأ
    أنا اجتهدت وفقط
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    https://sidicheikh.yoo7.com
    دين نعيمي
    مراقب عام
    مراقب عام
    دين نعيمي

    عدد الرسائل : 4328
    العمر : 80
    نقاط : 8207
    تاريخ التسجيل : 24/11/2008

    Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Empty
    مُساهمةموضوع: رد: Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis?   Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالسبت 12 سبتمبر 2009 - 4:15

    لم اقصد ذلك ياسي عبد الهادي

    وقيلة كان قالبني رمضان؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ومعذرة مرة اخرى سيدي الكريم
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    dadi2010
    عضو مميز
    عضو مميز
    dadi2010

    عدد الرسائل : 2673
    العمر : 45
    نقاط : 6813
    تاريخ التسجيل : 18/07/2008

    Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? Empty
    مُساهمةموضوع: رد: Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis?   Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis? I_icon_minitimeالسبت 12 سبتمبر 2009 - 5:02

    السلام عليك يا سي الدين
    لا حرج أن تصحح لنا أخطاءنا فهذا من صلاحياتك يا أيها المراقب العام فدورك في المنتدى تتبع خطواتنا وتصحيح هفواتنا فلا حرج أن تنبهنا لخطيانا
    ومعذرة مرة أخرى سيدي الكريم
    أخوك الصغير عبد الهادي
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    https://sidicheikh.yoo7.com
     
    Why do Muslims think that Islam is true. Is there any factual basis?
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    ســـــــــيدي الشــــــــــيخ :: الأبيض سيدي الشيخ :: بوابة الإسلاميات-
    انتقل الى: