ســـــــــيدي الشــــــــــيخ
منتدى سيدي الشيخ يرحب بكم...أهلا وسهلا

الرجاء الدخول بالنسبة للأعضاء ...أو التسجيل بالنسبة للزوار

ســـــــــيدي الشــــــــــيخ

منتدى خاص بالتعريف بشخصية الولي الصالح سيدي عبد القادر بن محمد و ترقية تاريخ وتراث الأبيض سيدي الشيخ.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثSIDI CHEIKHالتسجيلدخول
ومــا أقـبـح التسـويـف عــن قــرب بـابـنـا *** ومـــا أحـســن التشـمـيـر قـبــل الإفــاتــة.
من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

ولا تـسـمـعــن قــــــول عــــــاد  مــعــانــد***  حــســود لـفـضــل الله بـــــادي  الـتـعـنــت
ومــن يـنـسـبـن إلـيـنــا غــيــر  مـقـولـنـا ***  يــصــبــه بـــحـــول الله أكـــبـــر  عـــلـــة
ومــوت عــلـى خــــلاف ديــــن  مـحـمــد ***  ويـبـتـلـيــه الــمــولــى بــفــقــر  وقـــلـــة
وبـــطـــش وشــــــدة انتقام وذلـــــــة *** ويــردعـــه ردعـــــا ســريـــع الإجـــابـــة

من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

المواضيع الأخيرة
» رثاء في حق سيدي الحاج الشيخ
الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 - 16:37 من طرف lahcenes

» ألقاب أولاد سيدي الشيخ
الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 18:09 من طرف بكري

» قصائد و ادعية
الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 17:58 من طرف بكري

» مقدمة شاملة ومختصرة عن ذرية أبي بكر الصديق
الأحد 23 أكتوبر 2016 - 11:25 من طرف محمد بلمعمر

» نبذة تاريخية عن العالم العلامة الشيخ سيدي سليمان بن أبي سماحة.
الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 18:14 من طرف بالقوراري فريد

» صدور كتاب جديد.....
السبت 1 أكتوبر 2016 - 20:26 من طرف محمد بلمعمر

» تهنئـــــــــة عيدالفطر المبارك
الأحد 25 سبتمبر 2016 - 22:57 من طرف النزلاوى

» قصائد الشيخ سيدي بوعمامة
الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 2:16 من طرف نورالدين دناني

» صور من الزاوية الشيخية بعين بني مطهر .موسم الولي الصالح سيدي عبد القادر بن محمد سنة 2016
الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 0:48 من طرف chikh

» وصفة لعلاج البهاق مضمونة 100%
الإثنين 25 يوليو 2016 - 15:09 من طرف omar fouad

» الصلاة و السلام عليك
الإثنين 25 يوليو 2016 - 13:31 من طرف BRAHIM14

» وعدة سيدي الشيخ " أصل الحكاية "
الثلاثاء 19 يوليو 2016 - 5:16 من طرف الدين

» خلية المراجعة عن بعد
الأحد 17 يوليو 2016 - 2:20 من طرف الدين

» كتاب جديد بعنوان "أولاد سيدي الشيخ" ،،، في الأفق.
الجمعة 15 يوليو 2016 - 17:15 من طرف الدين

» المنن في مناقب سيدي محمد بن عبد الرحمان
الجمعة 15 يوليو 2016 - 14:32 من طرف الدين

» السلام عليكم
الجمعة 15 يوليو 2016 - 6:14 من طرف الدين

» صيانة ايديال زانوســــ01201161666ـــــى ( الاسكندرية - الجيزه- الهرم)
الجمعة 8 يوليو 2016 - 11:56 من طرف محمد بلمعمر

» منتدانا في خطر
الجمعة 8 يوليو 2016 - 5:28 من طرف الدين

» Asp.net, C# افضل كورس برمجة
الجمعة 8 يوليو 2016 - 4:00 من طرف الدين

» أفضل الصلاة وأزكى التسليم على إمام الانبياء
الثلاثاء 5 يوليو 2016 - 17:15 من طرف دين نعيمي

الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
لا تنسوا أن تتصفحوا أيضا بعض أقسام المنتدى:
  • بوابة الخواطر الأدبية للكاتب ش ق بن علية
  • ركن تراثـــيات

  • ســـي بلمعمر
    تصويت
    هل ترحبون بفكرة تصنيف الأبيض سيدي الشيخ ضمن التراث الوطني.
    بكل فخر
    94%
     94% [ 94 ]
    تحتاج إلى التفكير أكثر
    4%
     4% [ 4 ]
    فكرة غير مجدية
    2%
     2% [ 2 ]
    مجموع عدد الأصوات : 100
    أنت الزائر رقم .
    real time tracking
    سحابة الكلمات الدلالية
    القادر قانون الحاج سليمان تهنئة أولاد الجزائرية سيدي الجريدة اولاد قصائد قصيدة الله محمد كتاب العدد الياقوتة الدين 2011 الطريقة الرسمية بوعمامة الشيخ احمد عائلة شجرة
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    قم بحفض و مشاطرة الرابط سيدي الشيخ على موقع حفض الصفحات
    بحـث
     
     

    نتائج البحث
     
    Rechercher بحث متقدم
    المتواجدون الآن ؟
    ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

    لا أحد

    أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 634 بتاريخ الثلاثاء 4 سبتمبر 2012 - 22:39
    http://sidicheikh.sosblog.fr

    أهلا وسهلا ومرحبا بكم في رحاب سيدي الشيخ



    الزوار

    شاطر | 
     

     فضل الصحابة رضوان الله عليهم

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4642
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: فضل الصحابة رضوان الله عليهم   الخميس 25 ديسمبر 2008 - 1:08

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
    فضل السادة صحابة سيدنا رسول الله عليه الصلاة والسلام
    قال حجة الإسلام شيخنا أبو حامد الغزالي رحمه الله
    "....وأن يعتقد فضل الصحابة رضي اللّه عنهم وترتيبهم ، وأن أفضل الناس بعد النبي صلى اللّه عليه وسلم أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي رضي اللّه عنهم ، وأن يحسن الظن بجميع الصحابة ويثني عليهم كما أثنى اللّه عز وجل ورسوله صلى اللّه عليه وسلم عليهم أجمعين ، فكل ذلك مما وردت به الأخبار وشهدت به الآثار ، فمن اعتقد جميع ذلك موقناً به ، كان من أهل الحق وعصابة السنة ، وفارَقَ رَهْطَ الضلال وحِزْبَ البدعة ،... " تصانيف الإمام الغزالي

    2-وقال الإمام القطب أحمد الرفاعي رحمه الله في "البرهان المؤيد ص: 15/53" :
    "..." أي سادة " من رد أخباره الصادقة كمن رد كلام الله تعالي آمنا بالله, وبكتاب الله ,وبكل ماجاء به نبينا محمد رسول الله صلي الله عليه وسلم قال تعالي (وَمَنْ يُشَاقِقْ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا ) (النساء 115 ) أفضل الصحابة سيدنا أبو بكر رضي الله عنه , ثم سيدنا عمر الفاروق رضي الله عنه , ثم عثمان ذو النورين رضي الله عنه , ثم علي المرتضي كرم الله وجهه ورضي عنه والصحابة رضي الله عنهم كلهم علي هدي روي عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال ( أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم ) رواه ابن عبدالبر والبيهقي وهو ضعيف من جهة السند, وقال الجوهري إن هذا الحديث حسن خلافا لمن نازع فيه يجب الإمساك عما شجر بينهم وذكر محاسنهم , ومحبتهم , والثناء عليهم , رضي الله عنهم أجمعين فأخبوهم وتبركوا بذكرهم , واعملوا علي التخلق بأخلاقهم قال النبي عليه السلام لأصحابه : (أوصيكم بتقوي الله والسمع والطاعة , وإن تأمر عليكم عبد فإنه من يعض منكم فسيري اختلافا كثيرا , فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ , وإياكم ومحدثات الأمورفإن كل بدعة ضلالة ) عن أبي نجيع العرباض بن سارية رضي الله عنه عن النبي صلي الله عليه وسلم رواه أبو داود , والترمذي , وقال : حديث حسن صحيح ( الاربعين حديث النووية ) ونوروا كل قلب من قلوبكم بمحبة آله الكرام عليهم السلام فهم أنوار الوجود اللامعة وشموس السعود الطالعة قال تعالي : ( قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى) ( الشوري 22) وقال صلي الله عليه وسلم (الله الله في أهل بيتي ) ( رواه الدولابي في الذرية الطاهرة , وهو صحيح ) من أراد الله به خيرا ألزمه وصيه نبيه في آله فأحبهم واعتني بشأنهم وعظمهم وحماهم وصان حماهم وكان لهم مراعيا , ولحقوق رسوله فيهم راعيا المرء مع من أحب ومن أحب الله أحب رسول الله ومن أحب رسول الله أحب آل رسول الله صلي الله عليه وسلم ومن أحبهم كان معهم وهم مع أبيهم عليه الصلاة والسلام قدموهم عليكم ولا تقدموهم وأعينوهم وأكرموهم يعود خير ذلك عليك. " اهـ

    يتبع إن شاء الله تعالى مع نقول أخرى
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4642
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: فضل الصحابة رضوان الله عليهم   الخميس 25 ديسمبر 2008 - 1:27


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
    فضل السادة صحابة سيدنا رسول الله عليه الصلاة والسلام

    قال مولانا الإمام الأعظم أبو حنيفة النعمان رضي الله عنه في "الفقه الأكبر" :
    "....وأفضلُ الناسِ بعدَ رسولِ اللهِ صلى اللهُ تعالى عليهِ وعلى آلهِ وسلمَ: أبو بكرٍ الصديقُ رضيَ اللهُ عنهُ، ثم عمرُ بنُ الخطابِ ثمَّ عثمانُ بنُ عفانَ ثم عليُّ بنُ أبي طالبٍ، رضوانُ اللهِ تعالى عليهِم أجمعين. غابرينَ على الحقِّ، ومعَ الحقِّ، كما كانوا نتولاهُم جميعاً. و لا نذكرُ الصحابةُ ( في نسخة الكوثري: ولا نذكرُ أحداً من أصحابِ رسولِ اللهِ إلا بخير)، ...." .
    _____________________
    وقال مولانا إمام أهل السنّة أحمد بن حنبل في كتاب "السنّة" :

    " « ومن السّنّة ذكر محاسن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كلهم أجمعين والكف عن الذي جرى بينهم، فمَن سبّ أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أو واحداً منهم فهو مبتدع رافضي، حبهم سنّة، والدعاء لهم قربة، والاقتداء بهم وسيلة، والأخذ بآثارهم فضيلة».

    وقال رضي الله عنه : « لا يجوز لأحد أن يذكر شيئاً من مساويهم، ولا يطعن على أحد منهم؛ فمن فعل ذلك فقد وجب على السلطان تأديبه وعقوبته، وليس له أن يعفو عنه، بل يعاقبه ثم يستتيبه فإن تاب قبل منه، وإن لم يتب أعاد عليه العقوبة، وخلده في الحبس حتى يتوب ويراجع»." اهـ

    يتبع إن شاء الله تعالى مع نقول أخرى


    عدل سابقا من قبل فقير بوشيخي في الخميس 25 ديسمبر 2008 - 2:02 عدل 2 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4642
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: فضل الصحابة رضوان الله عليهم   الخميس 25 ديسمبر 2008 - 1:33

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
    فضل السادة صحابة سيدنا رسول الله عليه الصلاة والسلام
    وقال مولانا إمام دار الهجرة أنس بن مالك نقلاً عن موقع (شبكة النوادر الإسلامية) :


    " (1) أخرج أبو نعيم عن عبد الله العنبري قال : ( قال مالك بن أنس : من تَنَقَّصَ أحداً من أصحاب رسول الله صلى اله عليه وسلم ، أو كان في قلبه عليهم غل ، فليس له حق في فيء المسلمين ، ثم تلا قوله تعالى : { والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً } . فمن تنقصهم أو كان في قلبه عليهم غل ، فليس له في الفيء حق ) . [الحلية 327/6] .


    (2) وأخرج أبو نعيم عن رجل من ولد الزبير قال : ( كنا عند مالك فذكروا رجلاً يَتّنقَّص أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقرأ مالك هذه الآية : { محمد رسول الله والذين معه أشداء - حتى بلغ - يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار } . فقال مالك : من أصبح في قلبه غيظ على أحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقد أصابته الآية ) . [الحلية (327/6)] .


    (3) وأورد القاضي عياض عن أشهب بن عبد العزيز قال : ( كنا عند مالك إذ وقف عليه رجل من العلويين وكانوا يقبلون على مجلسه فناداه : يا أبا عبد الله فأشرف له مالك ، ولم يكن إذا ناداه أحد يجيبه أكثر من أن يشرف برأسه ، فقال له الطالبي : إني أريد أن أجعلك حجة فيما بيني وبين الله ، إذا قدمت عليه فسألني ، قلت له : مالك قال لي . فقال له : قُل . فقال : من خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟. فقال : أبو بكر ، قال العلوي : ثم مَن ؟ قال مالك : ثم عمر . قال العلوي : ثم من ؟ قال : الخليفة المقتول ظلماً ، عثمان . قال العلوي : والله لا أجالسك أبداً . فقال له مالك : فالخيار إليك ) . [ترتيب المدارك (44/2-45)]" اهـ

    يتبع إن شاء الله تعالى مع نقول أخرى
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4642
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: فضل الصحابة رضوان الله عليهم   الخميس 25 ديسمبر 2008 - 1:38

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
    وقال القاضي الشيخ يوسف النبهاني رحمه الله في "الأنوار المحمدية في المواهب اللدنية" :

    "وأما الصحابة رضوان الله عليهم فقال سبحانه وتعالى : (محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم) [الفتح:29] إلى آخر السورة أخبر سبحانه وتعالى أن سيدنا محمدا صلى الله عليه وسلم رسوله حقا من غير شك ولا ريب فقال : (محمد رسول الله) [الفتح:29] ثم ثنى بالثناء على أصحابه فقال : (والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم) [الفتح:29] كما قال تعالى (فسوف يأتى الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين) [المائدة:54] فوصفهم بالشدة على الكفار والرحمة بالأخيار ثم أثنى عليهم بكثرة الأعمال مع الإخلاص التام فمن نظر إليه أعجبه سمتهم وهديهم لخلوص نياتهم وحسن أعمالهم ثم قال سبحانه وتعالى (ذلك مثلهم فى التوراة ومثلهم فى الإنجيل كزرع أخرج شطأه) [الفتح :29] أى أفراخه (فأزره) [الفتح:29] أى شده وقواه (فاستغلظ) [الفتح : 29] شب فطال (فاستوى على سوقه يعجب الزراع)[الفتح :29] قوته وغلظه وحسن منظره فكذلك أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم آزروه وأيدوه ونصروه فهم معه كالشطء مع الزرع ليغيظ بهم الكفار ومن هذه الآية انتزع الإمام مالك رحمه الله فى رواية عنه تكفير الروافض الذي يبغضون الصحابة قال لأنهم يغيطونهم ومن غاظه الصحابة فهو كافر وقد وافقه على ذلك جماعة من العلماء

    والأحاديث فى فضل الصحابة كثيرة ويكفى ثناء الله عليهم ورضاه عنهم وقد وعدهم الله مغفرة وأجرا عظيما ووعد الله حق وصدق لا مبدل لكلماته وهو السميع العليم، قال الإمام مالك رضى الله عنه بلغنى أن النصارى كانوا إذا رأوا الصحابة الذين فتحوا الشام يقولون والله لهؤلاء خير من الحواريين فيما بلغنا وصدقوا فإن هذه الأمة المحمدية خصوصا الصحابة لم يزل ذكرهم معظما فى الكتب الإلهية كما قال سبحانه وتعالى : (ذلك مثلهم فى التوراة ومثلهم فى الإنجيل) [الفتح :29] .

    والصحابى من صحب النبى صلى الله عليه وسلم أو رآه من المسلمين ولو ساعة ومات على ذلك ، وقد أجمع جمهور العلماء من السلف والخلف على أن أصحابه صلى الله عليه وسلم خير خلق الله وأفضلهم بعد النبيين وخواص الملائكة المقربين لما روى البخارى من حديث عبد الله بن مسعود أن النبى صلى الله عليه وسلم قال خير الناس قرنى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم .

    قال فى فتح البارى والقرن أهل زمان واحد متقارب اشتركوا فى أمر من الأمور المقصودة ويطلق على مدة من الزمان اختلفوا فى تحديدها من عشرة أعوام إلى مائة وعشرين . والمراد بقرن النبى صلى الله عليه وسلم فى هذا الحديث الصحابة، وآخر من مات منهم بلا خلاف أبو الطفيل عامر بن واثلة الليثى وكان موته سنة مائة على الصحيح، وأما عدة أصحابه صلى الله عليه وسلم فلا يعلمها إلا الله تعالى لكثرة من أسلم من أول البعثة إلى أن مات صلى الله عليه وسلم وقد روى أنه صلى الله عليه وسلم قبض عن مائة ألف وأربعة وعشرين ألفا .

    وأفضلهم على الإطلاق عند أهل السنة إجماعا أبو بكر ثم عمر رضى الله عنهما وذهب بعض السلف إلى تقديم على على عثمان رضى الله عنهما وممن قال به سفيان الثورى والجمهور على تقديم عثمان وعن مالك الوقف أى لايفضل أحدهما على الآخر قال الإمام أبو منصور البغدادى أصحابنا مجمعون على أن أفضلهم الخلفاء الأربعة ثم الستة تمام العشرة يعنى طلحة والزبير وسعدا وسعيدا وعبد الرحمن بن عوف وأبا عبيدة عامر بن الجراح وهم الذين بشرهم النبى صلى الله عليه وسلم بالجنة فى أحاديث، وقد روى الطبرى فى الرياض عن أنس مرفوعا عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال إن الله افترض عليكم حب أبى بكر وعمر وعثمان وعلى كما افترض الصلاة والزكاة والصوم والحج فمن أنكر فضلهم فلا تقبل منه الصلاة والزكاة ولا الصوم ولا الحج .

    وعن أنس أيضا عن النبى صلى الله عليه وسلم حب أبى بكر واجب على أمتى وأخرج الأنصارى عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا أبا بكر ليت أنى لقيت إخوانى فقال أبو بكر يا رسول الله نحن إخوانك قال لا أنتم أصحابى إخوانى الذين لم يرونى وصدقوا بى وأحبونى حتى إنى لأحب إلى أحدهم من ولده ووالده قالوا يا رسول الله أما نحن إخوانك قال لا أنتم أصحابى ألا تحب يا أبا بكر قوما أحبوك بحبى إياك قال فأحبهم ما أحبوك بحبى إياك فمحبة من أحبه الرسول صلى الله عليه وسلم كآل بيته وأصحابه رضى الله عنهم علامة على محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم كما أن محبته عليه الصلاة والسلام علامة على محبة الله تعالى وكذلك عداوة من عاداهم وبغض من أبغضهم وسبهم فمن أحب شيئا أحب من يحبه وأبغض من يبغضه قال تعالى : (لاتجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله) [المجادلة: 22] فحب آل بيته عليه الصلاة والسلام وأصحابه وأولاده وأزواجه من الواجبات المتعينات وبغضهم من الموبقات المهلكات.

    ومن محبتهم وجوب توقيرهم وبرهم والقيام بحقوقهم والأقتداء بهم بأن يمشى على سننهم وآدابهم وأخلاقهم والعمل بأقوالهم مما ليس للعقل فيه مجال وحسن الثناء عليهم بأن يذكروا بأوصافهم الجميلة على قصد التعظيم فقد أثنى الله عليهم فى كتابه المجيد ومن أثنى الله عليه فهو واجب الثناء قال شيخ الإسلام ولى الدين العراقى من اعترف بأن أفضل الأمة بعد نبيها صلى الله عليه وسلم أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم على لكنه أحب عليا أكثر من أبى بكر مثلا فإن كانت المحبة المذكورة محبة دينية فلا معنى لذلك إذ المحبة لازمة للأفضلية وهذا لم يعترف بأفضلية أبى بكر إلا بلسانه وأما بقلبه فهو مفضل لعلى لكونه أحبه محبة دينية زائدة على محبة أبى بكر وهذا لايجوز وإن كانت المحبة المذكورة محبة دنيوية لكونه من ذرية على أو لغير ذلك من المعانى فلا امتناع فيه والله اعلم .

    قال سهل بن عبد الله التسترى لم يؤمن بالرسول صلى الله عليه وسلم من لم يوقر أصحابه ولم يعز أوامره، ومما يجب أيضا الإمساك عما شجر بينهم أى وقع بينهم من الأختلاف والإضراب عن أخبار المؤرخين وجهلة الرواة وضلال الشيعة والمبتدعين القادحة فى أحد منهم قال صلى الله عليه وسلم إذا ذكر أصحابى فأمسكوا وأن يلتمس لهم فيما نقل من ذلك فيما كان بينهم من الفتن أحسن التأويلات ويخرج لهم أصوب المخارج إذ هم أهل ذلك كما هو مشهور فى مناقبهم ومعدود من مأثرهم مما يطول إيراد بعضه وما وقع بينهم من المنازعات والمحاربات فله محامل وتأويلات والطعن فيهم إذا كان مما يخالف الأدلة القطعية كفر كقذف عائشة رضى الله عنها وإلا فبدعة وفسق قال عليه الصلاة والسلام يا أيها الناس احفظونى فى أختانى وأصهارى وأصحابى لا يطالبنكم الله بمظلمة أحد منهم فإنها ليست مما توهب رواه الخلعى .

    وقال عليه الصلاة والسلام الله الله فى أصحابى لا تتخذوهم غرضا من بعدى من أحبهم فقد أحبنى ومن أبغضهم فقد أبغضنى ومن آذاهم فقد آذانى ومن آذانى فقد آذى الله فيوشك أن يأخذه رواه المخلص الذهبى وهذا الحديث خرج مخرج الوصية بأصحابه صلى الله عليه وسلم على طريق التأكيد والترغيب فى حبهم والترهيب عن بغضهم وفيه إشارة إلى أن حبهم من الإيمان وبغضهم كفر لأنه إذا كان بغضهم بغضا له كان كفرا بلا نزاع للحديث السابق لن يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه وهذا يدل على كمال قربهم منه بتنزيلهم منزلة نفسه حتى كأن أذاهم واقع عليه وواصل إليه صلى الله عليه وسلم . وفى الحديث من سب أحدا من أصحابى فاجلدوه ." اهـ

    يتبع إن شاء الله
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4642
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: فضل الصحابة رضوان الله عليهم   الخميس 25 ديسمبر 2008 - 1:44

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
    وقال مولانا الإمام محمد بن إدريس الشافعي فيما نقله مولانا الحافظ أبو نعيم الأصبهاني في كتابه "حلية الأولياء" :

    " حدثنا محمد بن عبدالرحمن حدثني جعفر بن أحمد بن يحيى السراج ثنا الربيع بن سليمان بن المرادي قال قال لي محمد بن إدريس الشافعي "ما ساق الله هؤلاء الذين يتقولون في علي وفي أبي بكر وعمر وغيرهم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إلا ليجري الله لهم الحسنات وهم أموات"

    حدثنا محمد بن عبدالرحمن ثنا أحمد بن إبراهيم بن مكويه ثنا يونس بن عبد الأعلى ثنا الشافعي قال قيل لعمر بن عبدالعزيز ما تقول في أهل صفين قال "تلك دماء طهر الله يدي منها فلا أ حب أن أخضب لساني فيها "

    حدثنا محمد بن عبدالرحمن حدثني محمد بن أحمد الخلال ثنا محمد بن عبدالله بن عبدالحكم قال سمعت الشافعي يقول "ما صح في الفتنة حديث عن النبي عليه الصلاة والسلام إلا حديث عثمان بن عفان أنه مر بالنبي صلى الله عليه وسلم فقال هذا يومئذ على الحق".

    حدثنا عبدالله بن محمج بن يعقوب ثنا أبو حاتم حدثني حرملة قالت سمعت الشافعي يقول "لم أر أحدا من أصحاب الأهواء أشهد بالزور من الرافضة "

    حدثنا عبدالله بن محمد ثنا أبو عبدالله عمرو بن عثمان المكي عن الربيع بن سليمان عن الشافعي أنه كان يكره الصلاة خلف القدري وسمعت الشافعي يقول "أفضل الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي"

    حدثنا محمد بن عبدالرحمن حدثني أبو أحمد حاتم بن عبدالله الجهازي قال سمعت الربيع بن سليمان يقول سمعت الشافعي يقول "الإيمان قول وعمل يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية ثم تلا هذه الآية { ويزداد الذين آمنوا إيمانا } الآية. "

    حدثنا الحسن بن سعيد ثا زكريا الساجي قال سمعت الحسن بن محمد يقول سمعت الشافعي يقول "أجمع الناس على أبي بكر واستخلف أبو بكر عمر ثم جعل الشورى على ستة على أن يولوها واحدا منهم فولوها عثمان قال الشافعي وذلك أنه اضطر الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يجدوا تحت أديم السماء خيرا من أبي بكر فولوه رقابهم" قال الحسن ومن كتب الشافعي أحاديث في الرؤية وعذاب القبر لم يكن الشافعي يتكلم في شيء من هذا وإنما استخرجناه لأنه كان يكره أن يضع في هذا شيئا وسئل أن يضع في الأرجاء كتابا فأبى وكان ينهى عن الجدل والكلام فيه ويذم أهل البدع ويأمر بالنظر في الفقه
    حدثنا الحسن بن سعيد ثنا زكريا الساجي قال سمعت الربيع يقول سمعت الشافعي يقول " رأيي ومذهبي في أصحاب الكلام أن يضربوا بالجريد ويجلسوا على الجمال ويطاف بهم في العشائر والقبائل وينادى عليهم هذا جزاء من ترك الكتاب والسنة وأخذ في الكلام " ."اهـ

    يتبع إن شاء الله
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4642
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: فضل الصحابة رضوان الله عليهم   الخميس 25 ديسمبر 2008 - 1:53

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
    وقال الإمام العارف الرباني محمد بن أحمد بن سالم السفاريني رحمه الله في كتابه "العقيدة السفارينية: الدرّة المضية في عقد أهل الفرقة المرضية" :


    " فصل في الصحابة الكرام رضي الله عنهم:

    147 - وليس في الأمة بالتحقيق = في الفضل والمعروف كالصديق
    148 - وبعده الفاروق من غير افترا = وبعده عثمان فاترك المرا
    149 - وبعد فالفضل حقيقا فاسمع = نظامي هذا للبطين الأنزع
    150 - مجدل الأبطال ماضي العزم = مفرج الأوجال وافي الحزم
    151 - وافي الندى مبدي الهدى مردي العدا = مجلي الصدى يا ويل من فيه اعتدى
    152 - فحبه كحبهم حتما وجب = ومن تعدى أو قلى فقد كذب
    153 - وبعد فالأفضل باقي العشره = فأهل بدر ثم أهل الشجره
    154 - وقيل أهل أحد المقدمه = والأول أولى للنصوص المحكمه
    155 - وعائشة في العلم مع خديجة = في السبق فافهم نكتة النتيجه


    فصل في ذكر الصحابة الكرام وبيان مزاياهم على غيرهم والتعريف بما يجب لهم من المحبة والتبجيل وتقبيح من آذاهم :

    156 - وليس في الأمة كالصحابة = في الفضل والمعروف والإصابة
    157 - فإنهم قد شاهدوا المختارا = وعاينوا الأسرار والأنوارا
    158 - وجاهدوا في الله حتى بانا = دين الهدى وقد سما الأديانا
    159 - وقد أتى في محكم التنزيل = من فضلهم ما يشفي للغليل
    160 - وفي الأحاديث وفي الآثار = وفي كلام القوم والأشعار
    161 - ما قد ربا من أن يحيط نظمي = عن بعضه فاقنع وخذ عن علم
    162 - واحذر من الخوض الذي قد يزري = بفضلهم مما جرى لو تدري
    163 - فإنه عن اجتهاد قد صدر = فاسلم أذل الله من لهم هجر
    164 - وبعدهم فالتابعون أحرى = بالفضل ثم تابعوهم طرا
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    فضل الصحابة رضوان الله عليهم
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    ســـــــــيدي الشــــــــــيخ :: الأبيض سيدي الشيخ :: الطرق الصوفية 2-
    انتقل الى: