ســـــــــيدي الشــــــــــيخ
منتدى سيدي الشيخ يرحب بكم...أهلا وسهلا

الرجاء الدخول بالنسبة للأعضاء ...أو التسجيل بالنسبة للزوار

ســـــــــيدي الشــــــــــيخ

منتدى خاص بالتعريف بشخصية الولي الصالح سيدي عبد القادر بن محمد و ترقية تاريخ وتراث الأبيض سيدي الشيخ.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثSIDI CHEIKHالتسجيلدخول
ومــا أقـبـح التسـويـف عــن قــرب بـابـنـا *** ومـــا أحـســن التشـمـيـر قـبــل الإفــاتــة.
من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

ولا تـسـمـعــن قــــــول عــــــاد  مــعــانــد***  حــســود لـفـضــل الله بـــــادي  الـتـعـنــت
ومــن يـنـسـبـن إلـيـنــا غــيــر  مـقـولـنـا ***  يــصــبــه بـــحـــول الله أكـــبـــر  عـــلـــة
ومــوت عــلـى خــــلاف ديــــن  مـحـمــد ***  ويـبـتـلـيــه الــمــولــى بــفــقــر  وقـــلـــة
وبـــطـــش وشــــــدة انتقام وذلـــــــة *** ويــردعـــه ردعـــــا ســريـــع الإجـــابـــة

من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

المواضيع الأخيرة
» رثاء في حق سيدي الحاج الشيخ
الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 - 16:37 من طرف lahcenes

» ألقاب أولاد سيدي الشيخ
الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 18:09 من طرف بكري

» قصائد و ادعية
الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 17:58 من طرف بكري

» مقدمة شاملة ومختصرة عن ذرية أبي بكر الصديق
الأحد 23 أكتوبر 2016 - 11:25 من طرف محمد بلمعمر

» نبذة تاريخية عن العالم العلامة الشيخ سيدي سليمان بن أبي سماحة.
الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 18:14 من طرف بالقوراري فريد

» صدور كتاب جديد.....
السبت 1 أكتوبر 2016 - 20:26 من طرف محمد بلمعمر

» تهنئـــــــــة عيدالفطر المبارك
الأحد 25 سبتمبر 2016 - 22:57 من طرف النزلاوى

» قصائد الشيخ سيدي بوعمامة
الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 2:16 من طرف نورالدين دناني

» صور من الزاوية الشيخية بعين بني مطهر .موسم الولي الصالح سيدي عبد القادر بن محمد سنة 2016
الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 0:48 من طرف chikh

» وصفة لعلاج البهاق مضمونة 100%
الإثنين 25 يوليو 2016 - 15:09 من طرف omar fouad

» الصلاة و السلام عليك
الإثنين 25 يوليو 2016 - 13:31 من طرف BRAHIM14

» وعدة سيدي الشيخ " أصل الحكاية "
الثلاثاء 19 يوليو 2016 - 5:16 من طرف الدين

» خلية المراجعة عن بعد
الأحد 17 يوليو 2016 - 2:20 من طرف الدين

» كتاب جديد بعنوان "أولاد سيدي الشيخ" ،،، في الأفق.
الجمعة 15 يوليو 2016 - 17:15 من طرف الدين

» المنن في مناقب سيدي محمد بن عبد الرحمان
الجمعة 15 يوليو 2016 - 14:32 من طرف الدين

» السلام عليكم
الجمعة 15 يوليو 2016 - 6:14 من طرف الدين

» صيانة ايديال زانوســــ01201161666ـــــى ( الاسكندرية - الجيزه- الهرم)
الجمعة 8 يوليو 2016 - 11:56 من طرف محمد بلمعمر

» منتدانا في خطر
الجمعة 8 يوليو 2016 - 5:28 من طرف الدين

» Asp.net, C# افضل كورس برمجة
الجمعة 8 يوليو 2016 - 4:00 من طرف الدين

» أفضل الصلاة وأزكى التسليم على إمام الانبياء
الثلاثاء 5 يوليو 2016 - 17:15 من طرف دين نعيمي

الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
لا تنسوا أن تتصفحوا أيضا بعض أقسام المنتدى:
  • بوابة الخواطر الأدبية للكاتب ش ق بن علية
  • ركن تراثـــيات

  • ســـي بلمعمر
    تصويت
    هل ترحبون بفكرة تصنيف الأبيض سيدي الشيخ ضمن التراث الوطني.
    بكل فخر
    94%
     94% [ 94 ]
    تحتاج إلى التفكير أكثر
    4%
     4% [ 4 ]
    فكرة غير مجدية
    2%
     2% [ 2 ]
    مجموع عدد الأصوات : 100
    أنت الزائر رقم .
    real time tracking
    سحابة الكلمات الدلالية
    الياقوتة احمد سليمان الرسمية بوعمامة القادر الطريقة 2011 العدد كتاب الجريدة عائلة أولاد الجزائرية اولاد محمد الله سيدي تهنئة قصيدة الشيخ قانون الدين شجرة قصائد الحاج
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    قم بحفض و مشاطرة الرابط سيدي الشيخ على موقع حفض الصفحات
    بحـث
     
     

    نتائج البحث
     
    Rechercher بحث متقدم
    المتواجدون الآن ؟
    ككل هناك 34 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 34 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

    لا أحد

    أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 634 بتاريخ الثلاثاء 4 سبتمبر 2012 - 22:39
    http://sidicheikh.sosblog.fr

    أهلا وسهلا ومرحبا بكم في رحاب سيدي الشيخ



    الزوار

    شاطر | 
     

     النسوة المتعبدات الصوفيات

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    ولد سيدي أمحمد عبدالله
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    عدد الرسائل : 141
    الموقع : http://sidicheikh.yoo7.com
    نقاط : 3142
    تاريخ التسجيل : 19/06/2008

    مُساهمةموضوع: النسوة المتعبدات الصوفيات   الأحد 28 سبتمبر 2008 - 3:46

    النسوة المتعبدات الصوفيات

    الحمد لله رب العالمين أولا وآخرا وصلى الله على محمد وآله وسلم كثيرا.
    رابعة العدوية:
    كانت من أهل البصرة وكانت مولاة لآل عتيك وكان سفيان الثوري رحمه الله تعالى يسألها عن مسائل ويعتمد عليها ويرغب في موعظتها ودعائها. وروى عن رابعة من حكمتها الثوري وشعبة. أخبرنا محمد بن عبد الله ابن أخي ميمي بنفسه قال حدثنا أحمد بن إسحاق بن وهب قال حدثني أبي قال حدثنا عبد الله بن أيوب المقرئ قال حدثنا شيبان بن فروخ قال حدثنا جعفر بن سليمان قال أخذ بيدي سفيان الثوري وقال: مر بي إلى المؤدبة التي لا أجدني أستريح إذا فارقتها. فلما دخلنا عليها رفع سفيان يده وقال اللهم إني أسألك السلامة. فبكت رابعة فقال: ما يبكيك قالت أنت عرضتني للبكاء فقال لها وكيف فقالت أما علمت أن السلامة من الدنيا ترك ما فيها فكيف وأنت متلطخ بها. أخبرنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن سعيد الرازي قال حدثنا العباس بن حمزة قال حدثنا أحمد بن أبي الحواري قال حدثنا العباس بن الوليد المشرقي قال حدثنا شيبان الأبلي قال سمعت رابعة تقول: لكل شيء ثمرة وثمرة المعرفة الإقبال. وبإسناده قالت رابعة: أستغفر الله من قلة صدقي في أستغفر الله. وبإسناده قيل لها: كيف حبك للرسول فقالت إني لأحبه ولكن شغلني حب الخالق عن حب المخلوقين. وقال رأت رابعة يوما رياحا وهو يقبل صبيا صغيرا فقالت أتحبه قال نعم فقالت: ما كنت أحسب أن في قلبك موضع محبة لغير الله عز وجل فخر رياحا مغشيا عليه فلما أفاق قال بل رحمة جعلها الله تعالى في قلوب عباده. سمعت أبا بكر الرازي يقول سمعت أبا سلمة البلدي يقول حدثنا ميمون ابن الأصبغ قال حدثنا سيار عن جعفر قال دخل محمد بن واسع على رابعة وهي تتمايل فقال لها مم تمايلك فقالت سكرت من حب ربي الليلة فأصبحت وأنا منه مخمورة. سمعت محمد بن عبد الله ابن أخي ميمي ببغداد في قطيعة الدقيق يقول أخبرنا أحمد بن إسحاق بن وهب البزاز قال حدثنا عبد الله بن أيوب المقرئ قال حدثنا شيبان بن فروخ قال حدثنا جعفر بن سليمان قال سمعت رابعة العدوية وقال لها سفيان الثوري ما أقرب ما تقرب به العبد إلى الله عز وجل فبكت وقالت مثلي يسأل عن هذا؟! أقرب ما تقرب العبد به إلى الله تعالى أن يعلم انه لا يحب من الدنيا والآخرة غيره.
    وبإسناده قال الثوري بين يدي رابعة: وا حزناه فقالت لا تكذب قل وا قلة حزناه لو كنت محزونا ما هنأك العيش. وبإسناده قالت رابعة ما حزني أني حزنت ولكن حزني أني لم أحزن. وبإسناده قال مرت رابعة على رجل بالبصرة أخذ على فاحشة فصلب فقالت بأبي ذلك اللسان الذي كنت تقول به لا إله إلا الله. قال سفيان ذكرت محاسن أعماله. وبإسناده قال صالح المري بين يديها: من أكثر قرع الباب يفتح له. فقالت الباب المفتوح ولكن الشأن فيمن يرغب أن يدخله.

    لبابة المتعبدة:
    من أهل بيت المقدس وكانت من أهل المعرفة والمجاهدات. أخبرنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن سعيد الرازي قال حدثنا العباس بن حمزة قال حدثنا أحمد بن أبي الحواري قال حدثنا محمد بن روح قال قالت لبابة المتعبدة: إني لأستحيي من الله تعالى أن يراني مشتغلة بغيره. وقالت لبابة: ما زلت مجتهدة في العبادة حتى صرت أستروح بها فإذا تعبت من لقاء الخلق آنسني ذكره وإذا أعياني حديث الخلق روحني التفرغ لعبادة الله والقيام إلى خدمته. وقال لها رجل: هو ذا أريد أن أحج فماذا أدعو في الموسم؟
    فقالت: سل الله تعالى شيئين أن يرضى عنك ويبلغك منزل الراضين عنه وأن يخمل ذكر فيما بين أوليائه.



    مريم البصرية:
    من أهل البصرة في ايام رابعة وعاشت بعدها وكانت تصحبها وتخدمها وكانت تتكلم في المحبة فإذا سمعت بعلوم المحبة طاشت. وقيل إنها حضرت في مجالس بعض الواعظين فتكلم في المحبة فانشقت مرارتها فماتت في المجلس. أخبرنا محمد بن أحمد بن سعيد الرازي قال حدثنا عباس بن حمزة قال حدثنا أحمد بن أبي الحواري قال حدثنا عبد العزيز بن عمير قال: قامت مريم البصرية المتعبدة من أول الليل فقالت:
    الله لطيف بعباده. ثم لم تجوز به حتى أصبحت. وقالت مريم: ما اهتممت بالرزق ولا تعبت في طلبه منذ سمعت الله عز وجل يقول (وفي السماء رزقكم وما توعدون(.

    مؤمنة بنت بهلول:
    من عابدات دمشق. كانت من العارفات الكبار. وجدت بخط أبي قال حكى عن مؤمنة بنت بهلول أنها قالت: ما طابت الدنيا والآخرة إلا بالله أو بالنظر إلى آثار صنعه وقدرته. ومن منع من القرب، أنس بالأثر. وما أوحش ساعة لا يذكر الله فيها.قال وسئلت مؤمنة من أين استفدت هذه الأحوال؟ قالت من اتباع أمر الله على سنة رسول الله وتعظيم حقوق المسلمين والقيام بخدمة الأبرار الصالحين. سمعت أبا المفضل الشيباني يقول سمعت مؤمنة بنت بهلول وكانت زاهدة دمشق تقول: قرة عيني ما طابت الدنيا والآخرة إلا بك فلا تجمع علي فقدك والعذاب.



    معاذة بنت عبد الله العدوية:
    وكانت من أقران رابعة. كانت تأنس بها ولم ترفع بصرها إلى السماء أربعين سنة. وكانت لا تأكل بالنهار ولا تنام بالليل فقيل لها أضررت بنفسك فقالت لا أخرت من وقت إلى وقت أخرت النوم من الليل إلى النهار والأكل من النهار إلى الليل.
    وجدت بخط أبي رحمه الله قال: كانت امرأة تخدم معاذة العدوية وكانت هي تحيي الليل صلاة فإذا غلبها النوم قامت فجالت في الدار وهي تقول: يا نفس النوم أمامك لو قد مت لطالت رقدتك في القبر على حسرة أو سرور ولا تزال كذلك حتى تصبح.



    شبكة البصرية:
    كانت صاحبة أخيها ذي ورع. وكانت في بيتها سراديب لتلامذتها وللمريدات تعلمهن طرق المجاهدات والمعاملة. وكانت تقول: تطهر النفوس بالرياضات وإذا طهرت استراحت إلى العبادة كما كانت قبل ذلك تتعنى فيها. كذلك ذكره أبو سعيد بن الأعرابي في كتاب الطبقات.



    نسية بنت سلمان:
    وكانت امرأة يوسف بن أسباط. قالت ليوسف بن أسباط: الله سائلك عني لا تطعمني إلا حلالا ولا تمد يدك إلى شبهة بسببي. قال وولدت ولدا فقالت يا رب لم ترني أهلا لخدمتك فشغلتني بالولد.



    ريحانة الوالهة:
    من متعبدات البصرة. كانت في أيام صالح المري. كانت كتبت من وراء جيبها:
    أنت أنسي وهمتي وسروري=أبى القلب أن يحب سواكا
    يا عزيزي وهمتي ومرادي=طال شوقي متى يكون لقاكا
    ليس سؤلي من الجنان نعيم=غير أني أريد أن ألقاكا


    غفيرة العابدة:
    من أهل البصرة. صحبت معاذة العدوية. ذكر إبراهيم بن الجنيد عن محمد بن الحسين عن يحيى بن بسطام قال: بكت غفيرة العابدة حتى عميت، فقال رجل: ما أشد العمى. فقالت غفيرة: الحجاب عن الله أشد. وعمى القلب عن فهم مراد الله في أوامره أشد وأشد.



    عافية المشتاقة:
    من عبد القيس من أهل البصرة. وكانت والهة هائمة كثيرة الذكر. قلما كانت تأنس إلى أحد. ذكر إبراهيم بن الجنيد أنها كانت تحيي الليل وتأوي بالنهار إلى المقابر وتقول: المحب لا يسأم من مناجاة حبيبه ولا يهمه سواه واشوقاه واشوقاه واشوقاه ثلاثا.


    أم عبد الله بنت خالد بن معدان:
    كانت أم إسماعيل بن عياش.
    ذكر محمد بن إسماعيل بن عياش قال: سمعت أبي يقول سمعت أم عبد الله تقول: لو تيقنت أن الله تعالى يدخلني الجنة ما ازددت إلا اجتهادا وخدمة أحسن على العبيد من حسن الخدمة لمواليهم.


    أنيسة بنت عمرو العدوية:
    كانت من أهل البصرة تلميذة معاذة العدوية. سمعت جدي إسماعيل بن نجيد يقول سمعت مسدد بن قطن يقول حدثنا محمد بن الحسين قال حدثنا عبد الرحمن بن جبلة قال كانت أنيسة بنت عمرو تخدم معاذة العدوية وكانت تقول: ما رضت نفسي على شيء فأبت علي إباءها إياي على أكل الحلال والكسب.


    أم الأسود بنت زيد العدوية:
    بصرية. كانت معاذة العدوية أرضعتها. قالت أم الأسود قالت لي معاذة العدوية: لا تفسدي رضاعي بأكل الحرام، فإني جهدت جهدي حين أرضعتك ألا آكل إلا حلالا فاجتهدي بعد ذلك ألا تأكلي إلا حلالا لعلك توفقين لخدمة سيدك والرضا بقضائه. وكانت أم الأسود تقول: ما أكلت شبهة إلا فاتتني فريضة أو ورد من أورادي.



    شعوانة:
    كانت تنزل الأبلة. وكانت عجيبة حسنة الصوت طيبة النغمة تعظ الناس. يقرأ لهم ويحضرها الزهاد والعباد والمتقربة وأرباب القلوب والمجاهدات. وكانت هي من المجتهدات الخائفات الباكيات والمبكيات. ذكر مسدد بن قطن عن محمد بن الحسين حدثنا أبو معاذ قال حدثنا أبو عون قال: بكت شعوانة حتى خفنا عليها العمى فقلنا: لها إنا نخاف عليك العمى. فبكت وقالت: أن أعمى والله في الدنيا من البكاء، أحب إلي من أعمى في الآخرة من النار. وكانت شعوانة تقول:
    عين فارقت حبيبها واشتاقت إلى لقائه بغير بكاء لا يحسن.


    سعيدة بنت زيد أخت حماد بن زيد:
    كانت من عارفات البصريين. وكانت تشبه برابعة. وكانت كثيرة الاجتهاد دائمة التفكر . روي عنها أنها كانت تقول: من تفكر في نعم الله عليه وتقصيره في شكره استحيا من السؤال مع كثير ما عليه من النوال.



    عثامة بنت بلال بن أبي الدرداء:
    من متعبدات النسوان. أصيبت في عينها فصبرت على ذلك. أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عمر الزاهد ببغداد قال حدثنا جعفر بن محمد بن نصير قال أحمد بن محمد بن مسروق حدثنا محمد بن الحسين البرجلاني حدثني الحسين بن عبد العزيز بن الوزير الجذامي حدثني عبد الله ابن يوسف الدمشقي أن عثامة بنت بلال بن أبي الدرداء كف بصرها وكانت متعبدة فدخل عليها ابنها يوما وقد صلى فقالت: صليتم يا بني؟ قال نعم فقالت:
    أعثام مالك لاهية=حلت بدارك داهية
    ابكي الصلاة لوقتها=إن كنت يوما باكية
    وابكي القرآن إذا تلى=قد كنت يوما تاليه
    تتلينه بتفكر=ودموع عين جارية
    لهفي عليك صبابة=ما عشت طول حياتيه

    أم سعيد بنت علقمة النخعية:
    كانت من زهاد البصرة. أخبرنا أبو الفتح القواس حدثنا جعفر بن محمد بن نصير حدثنا ابن مسروق حدثنا محمد بن الحسين حدثنا إسحاق بن منصور السلولي حدثني أم سعيد النخعية أنها سمعت داود الطائي يقول: همك عطل علي الهموم وحالف بيني وبين السهاد. وشوقي إلى النظر إليك أوبق مني الشهوات. وكانت أم سعيد تخدم داود الطائي وكانت أمة طائية وكانت أبدا تبكي ببكاء داود.


    كردية بنت عمرو:
    وكانت من أهل البصرة أو الأهواز. وكانت تخدم شعوانة. قالت: بت ليلة عند شعوانة فنمت فركضتني وقالت قومي يا كردية ليس هذا دار النوم إنما النوم في القبور. وقيل لكردية: ما الذي أصابك من بركات خدمة شعوانة؟ قالت: ما أحببت الدنيا منذ خدمتها ولا اهتممت لرزقي ولا عظم في عيني أحد من أرباب الدنيا لطمع لي فيه وما استقصرت أحدا من المسلمين قط.



    أم طلق:
    من المتعبدات المجتهدات العارفات. ذكر مسدد عن محمد بن الحسين عن يحيى بن بسطام عن سلمة الأفقم قال سمعت عاصم الجحدري يقول: كانت أم طلق تقول: ما ملكت نفسي ما تشتهي منه جعل الله لي عليها سلطانا. وقالت أم طلق النفس مَلِك إن نعمتها ومملوك إن أتعبتها.



    حسنا بنت فيروز:
    من متعبدات اليمن. والمشتاقين وكانت كبيرة الحال. أخبرنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم بن الفضل المزكي قال محمد بن إسماعيل الإسماعيلي قال حدثنا أحمد بن أبي الحواري الدمشقي قال حدثنا محمد بن أبي داود الأزدي قال حدثنا عبد الرزاق قال: كانت باليمن امرأة يقال لها حسنا بنت فيروز وكانت تقول: إلهي حتى متى تدع أولياءك تحت التراب والثرى ألا تقيم القيامة حتى تنجز لهم ما وعدتهم.


    حفصة بنت سيرين:
    أخت محمد بن سيرين. من متعبدات البصرة وكانت مثل أخيها محمد بن سيرين في الزهد والورع. وكانت صاحبة آيات وكرامات سمعت محمد بن طاهر الوزيري يقول سمعت الحسين بن محمد بن إسحاق يقول سمعت سعيد بن عثمان الحناط البغدادي قال أخبرنا سيار بن حاتم عن هشام بن حسان قال: كانت حفصة بنت سيرين تسرج سراجها من الليل ثم تقوم وتصلي في مصلاها فربما طفئ السراج ويضيء لها البيت حتى تصبح.



    لبابة العابدة:
    من أهل الشام. كانت من أهل الورع والنسك. ذكر أحمد بن محمد الأنطاكي عن أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أحمد بن محمد يقول قالت لبابة: إني لأستحيي من الله تعالى أن يراني مشغولة بغيره بعد أن عرفته. قال وقالت: المعرفة لله تورث المحبة له والمحبة لله تورث الشوق إليه والشوق إليه يورث الأنس به والأنس به يورث المداومة على خدمته وموافقته.



    حكيمة الدمشقية:
    من سادات نساء الشام وكانت أستاذة رابعة وصاحبتها. أخبرنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن سعيد الرازي قال حدثنا العباس بن حمزة قال حدثنا أحمد بن أبي الحواري قال: قالت لي رابعة: دخلت على حكيمة وهي تقرأ في المصحف فقالت لي: يا رابعة بلغني أن زوجك يتزوج عليك. قلت نعم قالت: كيف يرضى مع ما يبلغني من عقله أن يشتغل قلبه عن الله تعالى بامرأتين! أما بلغك تفسير هذه الآية (إلا من أتى الله بقلب سليم). قلت لا قالت: هو أن يلقى الله تعالى وليس في قلبه أحد غيره. قال أبو سليمان: ما سمعت منذ ثلاثين سنة حديثا أرفع من هذا. قالت رابعة: فلما سمعت كلامها خرجت وأنا أتمايل في الزقاق فاستحييت من الرجال لا يرون أني سكرانة. قال أحمد: بأبي ذلك السكر.


    رابعة الأزدية:
    من أهل البصرة. كانت من كبار أصحابهم وورعيهم. صحبها عبد الواحد ابن زيد وحكى عنها. أخبرنا أبو جعفر قال حدثنا العباس قال حدثنا أحمد قال حدثنا بكر ابن محمد البصري قال: خطب عبد الواحد بن زيد رابعة الازدية فحجبته، فاغتم. فتحمل عليها حتى أذنته فلما دخل قالت: يا شهواني أي شيء رأيت في من آلة الشهوة ألا خطبت شهوانية مثلك.


    عجردة العمية:
    من أهل البصرة من أرباب المجاهدات. ذكر سيار عن جعفر بن سليمان قال: سمعت نساءنا أمي أو غيرها تقول: لم تفطر عجردة العمية ستين سنة ولم تنم بالليل إلا هدوه وكانت إذا صحت قالت: أوه قطع بنا النهار عن مناجاة سيدنا وردنا إلى ما نستحقه من كلام المخلوقين سماعا وقولا.



    أم سالم الراسية:
    من أهل البصرة. كانت من المجاهدات الكبار. ذكر محمد بن سليم بن هلال الراسبي قال: أحرمت أم سالم الراسية من البصرة سبع عشرة مرة. وذكر غيره أنها كانت تقول إذا قصدت الحج محرمة: ما ينبغي للعبد أن يقصد سيده إلا بعقد يرى على نفسه آثار خدمته فإن العبد إذا تعطل عن آثار الخدمة عن قريب يتعطل عنها.



    عبيدة بنت أبي كلاب:
    من أهل البصرة وكانت تنزل الطفاوة. عاقلة مجتهدة جيدة المواعظ. حكى داود بن المحبر قال لما ماتت عبيدة بنت أبي كلاب ما خلفت البصرة امرأة أفضل منها. وحكي عنها أنها قالت: من صح تقواه ومعرفته لا يكون عليه شيء أحب من لقاء ربه والقدوم عليه.



    هند بنت المهلب:
    بصرية. حكى مسدد عن محمد بن الحسين عن أبي عمر الضرير قال سمعت أبا مسلمة العتكي مولاهم يقول قالت هند بنت المهلب: إذا رأيتم النعمة مستدرة فبادروها بالشكر قبل حلول الزوال.



    رابعة بنت إسماعيل امرأة أحمد بن أبي الحواري:
    كانت من كبار نساء الشام وكانت موسرة فانفقت جميع ملكها على أحمد وأصحابه. أخبرنا أبو جعفر الرازي قال حدثنا العباس بن حمزة قال حدثنا أحمد ابن أبي الحواري قال قالت رابعة يوما لأحمد بن أبي الحواري: كنت أدعو الله تعالى أن يأكل مالي مثلك ومثل أصحابك.
    سمعت أبا بكر بن شاذان يقول سمعت يوسف بن الحسين يقول سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول:
    قالت لنا رابعة: نحوا عني ذلك الطست فإني أرى عليه مكتوبا مات أمير المؤمنين هارون.
    قال أحمد فنظروا فإذا هو مات في ذلك اليوم.
    أخبرنا محمد بن أحمد بن سعيد قال حدثنا العباس بن حمزة قال حدثنا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت رابعة تقول:
    ربما رأيت الجن في البيت يجيئون ويذهبون وربما كانت الحور العين تستتر مني بأكمامهن. وقالت بيدها على راسها.
    قال وسمعت رابعة تقول:
    ما رأيت الثلج إلا تذكرت تطاير الصحف ولا رأيت الجراد إلا ذكرت الحشر ولا سمعت مؤذنا إلا ذكرت منادي يوم القيامة.
    وبإسناده قال أحمد: دعوت رابعة مرة فلم تجبني فلما كان بعد ساعة أجابتني وقالت إنما منعني أن أجيبك لأن قلبي كان امتلأ فرحا بالله تعالى فلم أقدر أن أجيبك.


    فاطمة النيسابورية:
    كانت من قدماء نساء خراسان. وكانت من العارفات الكبار. أثنى عليها أبو يزيد البسامي وسألها ذو النون عن مسائل. وكانت مجاورة بمكة وربما دخلت إلى بيت المقدس ثم رجعت إلى مكة. لم يكن في زمانها في النساء مثلها.
    ذكر أنها بعثت مرة إلى ذي النون برفق فرده وقال:
    في قبول أرفاق النسوان مذلة ونقصان.
    فقالت فاطمة: ليس في الدنيا صوفي أخس ممن يرى السبب.
    وقال أبو زيد البسطامي: ما رأيت في عمري إلا رجلا وامرأة. فالمرأة كانت فاطمة النيسابورية، ما أخبرتها عن مقام من المقامات إلا وكان الخبر لها عيانا.
    وقال لها ذو النون: عظيني، وقد اجتمعا ببيت المقدس، فقالت له: الزم الصدق وجاهد نفسك في أفعالك وأقوالك لأن الله تعالى قال: (فإذا عزم الأمر فلو صدقوا الله لكان خيرا لهم(. أخبرنا أحمد بن محمد مقسم إجازة قال سمعت أبا محمد الحسين بن علي بن خلف قال سمعت بن ملول وكان شيخا كبيرا رأى ذي النون المصري قال: فسألته من أجلّ ممن رأيت؟ فقال ما رأيت أحدا أجل من امرأة رأيتها بمكة يقال لها فاطمة النيسابورية كانت تتكلم في فهم القرآن في تعجيب منها. فسألت ذا النون عنها فقال: لي هي ولية من أولياء الله عز وجل وهي أستاذي.
    وسمعتها تقول:
    من لم يكن الله منه على بال فإنه يتخطى في كل ميدان ويتكلم بكل لسان. ومن كان الله منه على بال أخرسه إلا عن الصدق وألزمه الحياء والإخلاص.
    قال وقالت فاطمة النيسابورية: الصادق والمتقي اليوم في بحر يضطرب عليه أمواجه ويدعو ربه دعاء الغريق يسأل ربه الخلاص والنجاة.
    وقالت فاطمة: من عمل لله على المشاهدة فهو عارف ومن عمل على مشاهدة الله إياه فهو المخلص.
    وماتت فاطمة رحمة الله عليها بمكة في طريق العمرة سنة ثلاث وعشرين ومائتين
    يتبع............
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    ولد سيدي أمحمد عبدالله
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    عدد الرسائل : 141
    الموقع : http://sidicheikh.yoo7.com
    نقاط : 3142
    تاريخ التسجيل : 19/06/2008

    مُساهمةموضوع: ذكر النسوة المتعبدات الصوفيات ج 2   الأحد 28 سبتمبر 2008 - 4:13

    أم هارون الدمشقية:
    من كبار نساء الشام كان أبو سليمان الداراني يقول: ما كنت أرى أن يكون بالشام مثل أم هارون. أخبرنا أبو جعفر الرازي رحمه الله قال حدثنا العباس بن حمزة قال حدثنا أحمد بن ابي الحواري قال:
    قلت لأم هارون أتحبين الموت؟
    قالت: لا.
    قلت: ولم؟
    قالت: لو عصيت آدميا ما أحببت لقاءه فكيف أحب لقاء الله وقد عصيته.
    وبإسناده قال:خرجت أم هارون من قريتها. فصاح رجل بصبي: خذوه. قال فسقطت أم هارون فوقعت على حجر فظهر الدم على مقنعتها. فقال أبو سليمان من أحب أن ينظر إلى صعق صحيح فلينظر إلى أم هارون.
    بحرية:
    كانت من عارفات البصريين. صحبت شقيقا وكانت من أقرانه. وقفت يوما على شقيق فقالت:
    أخبرني عن علم لم تسطره الأقلام ولم تدلسه الأوهام جديد العهد بالعلام.
    فتحير شقيق من كلامها وقال انظروا ما تقول هذه!!
    أخبرنا أبو جعفر الرازي حدثنا العباس بن حمزة حدثنا أحمد بن أبي الحواري قال: حدثتني عجوز من أهل البصرة قالت سمعت بحرية تقول:
    إذا ترك القلب الشهوات ألف العلم واتبعه واحتمل كل ما يرد عليه.
    فاطمة البردعية:
    كانت تنزل أردبيل. وكانت من العارفات المتكلمات بالشطح. سمعت أبا الحسن السلامي يقول سألت فاطمة البردعية بعض المشايخ عن قول النبي حاكيا عن ربه (أنا جليس من ذكرني). ففاوضها ساعة. فقالت:
    لا، ولكن أتم الذكر أن تشهد ذكر المذكور لك مع دوام ذكرك له فيفنى ذكرك في ذكره ويبقى ذكره لك حين لا مكان ولا زمان.
    عائشة الدينورية:
    أخبرنا محمد بن الفضل إجازة قال سمعت أحمد بن محمد الكوكبي قال: سألت عائشة الدينورية عما أوصاها به إبراهيم بن شيبان قالت:دخلت عليه وأنا أريد الحج فقلت أوصيني بشيء يحملني في الطريق. فقال: إذا خرجت من عتبة دارك ووضعت قدما فلا تأملي أنك ترفعين الآخر حتى يكون قبرك هناك. قالت فكان ذلك الذي حملني في الطريق.
    قالت: وحضرته عند وفاته فقلت أوصيني بشيء قال تبركي بكل ما يدفعه إليك الشيوخ.

    أمة الحميد بنت القاسم:
    صحبت أبا سعيد الخراز وكانت تخدمه وتحكي عنه. أخبرنا أبو بكر المفيد الجرجرائي إجازة قال سمعت أمة الحميد بنت القاسم تقول: سمعت أبا سعيد الخراز:
    يقول الواصلون قوم أدخلت قلوبهم خزائن الأنوار فأناخت بين يدي الجبار.
    وقالت أمة الحميد: قلت لأبي سعيد الخراز: أوصني فقال لي:
    راقبي الله تعالى في سرك واتبعي أوامره على ظاهرك واجتهدي في قضاء حوائج المسلمين والقيام بخدمتهم تصلي بذلك إلى مقام الأبرار إن شاء الله عز وجل.

    عائشة امرأة أبي حفص النيسابوري:
    وجدت بخط أبي جعفر أحمد بن حمدان سألَتْ عائشةُ امرأة أبي حفص أبا حفص عن البكاء، فقال أبو حفص:
    بكاء الصادق أن يبكي ويبكى على بكائه أنه غير صادق في بكائه لعل الله تعالى ألا يرضى منه ذلك البكاء فبكاؤه على قلة صدقه في بكائه أنفع له من ابتداء بكائه لأنه لا يرفع للعبد حال إلا بنقصانه عنده.
    فاطمة الملقبة بزيتونة:
    خادمة أبي حمزة والجنيد والنوري وكانت من الأولياء. سمعت أبا الفرج الورثاني يقول سمعت مفضل بن داود البغدادي يقول سمعت فاطمة المعروفة بزيتونة خادمة الجنيد والنوري وأبي حمزة تقول:
    أتيت أبا الحسن النوري في يوم شديد القر فقلت: له أجيئك بشيء تأكله؟ قال نعم قلت ما تريد؟ قال خبز ولبن. وكان بين يديه نار يقلبها بيده. فأكل من ذلك الخبز واللبن ويده أسود من الرماد، فجعل اللبن يسيل على يده ويغسل ذلك السواد عنه فنظرت إليه وقلت يا رب ما أقذر أولياءك ما فيهم أحد نظيف. ثم خرجت من عنده فجزت على صاحب الربع فإذا بامرأة تعلقت بي وقالت: الرزمة التي كانت هاهنا أخذتيها فحملني صاحب الربع إلى الأمير. وبلغ ذلك النوري فأسرع في طلبي. فلما صرنا بين يدي السلطان قال النوري: لا تتعرض لها فإنها ولية الله. وقال ما حيلتي ومعها من يطالبها. فإذا بجارية سوداء معها الرزمة قالت قد وجدنا الرزمة. فأخذ النوري بيدي وأخرجني من عند السلطان وقال: لم تقولين ما أوحش أولياءك وأقذرهم؟ فقلت: تبت إلى الله تعالى من قولي هذا.

    صفراء الرازية:
    تزوجها أبو حفص النيسابوري بالري. وكانت من سادات المسلمين. وأقام أبو حفص عندها مدة فلما أراد أن يخرج من الري قال لها: إن أردت أن أطلقك وأدفع إليك مهرك حتى أقفل فإني خارج ولا أدري متى أصل إليك. فقالت لا أختار ذلك ولكن دعني أكون في حبالتك وتلحقني بركات ذلك وأكون في ذكرك ودعائك. وقالت لأبي حفص وقت خروجه من عندها:
    علمني كلمة أحفظها عنك.
    فقال لها: اعلمي أن أعرف الناس بالله أشدهم خوفا منه وخشية له وأكثرهم محبة له. من آثر خدمته على جميع حركاته ولا يتحرك إلا له ولا يسعى إلا في مرضاته.
    وقالت لأبي حفص: أوصني.
    فقال: أوصيك بلزوم البيت والدنو من المحراب والقراءة من القرآن ما تحفظته وملازمة الصمت وترك ما لا يعنيك والقيام بمنافع الناس على حسب الطاقة.

    أنيسة بنت عمرو:
    صحبت معاذة العدوية. حكى محمد بن الحسين البرجلاني عن عبد الرحمن بن عمرو بن جبلة عن دلال بنت المدل قالت كانت أنيسة بنت عمرو خادمة معاذة العدوية وكانت تقول:
    العمل يجب أن يكون معه ثلاثة أشياء الإخلاص والصواب والسنة.

    أم علي امرأة أحمد بن خضروية البلخي:
    كانت من بنات الرؤساء والأجلة. وكانت موسرة فانفقت مالها كله على الفقراء وساعدت أحمد على ما هو عليه. لقيتْ أبا حفص النيسابوري وأبا يزيد البسطامي وسألتْ أبا يزيد عن مسائل.
    حكى عن أبي حفص أنه قال:
    ما زلت أكره حديث النسوان حتى لقيت أم علي زوجة أحمد بن خضرويه فعلمت أن الله تعالى يجعل معرفته حيث يشاء.
    وقال أبو يزيد البسطامي: من تصوف فليتصوف بهمة كهمة أم علي زوجة أحمد بن خضرويه أو حال كحالها.
    حكي عن أم علي أنها قالت:
    دعا الله تعالى الخلق إليه بأنواع البر واللطف فما أجابوه فصب عليهم أنواع البلاء ليردهم بالبلاء إليه لأنه أحبهم.
    وقالت أم علي: ما ذكرت فقري قط إلا ذكرت استغنائي بربي وغناه فيزيل عني مواقف الفقر وأقول يكون فقيرا من له سيد مثله.
    وقالت: فوت الحاجة أيسر من الذل فيها.
    وقالت وجاءتها امرأة من أهل بلخ فقالت لها: ما حاجتك قالت جئت لأتقرب إلى الله بخدمتك. فقالت لها لم لا تتقربين إلي بخدمة ربك.
    فاطمة بنت عبد الله المعروفة بجويرية:
    صاحبة أبي سعيد الخراز. سمعت علي بن سعيد المقرئ يقول سمعت أحمد بن الحسين المالكي قال سمعت فاطمة بنت عبد الله المعروفة بجويرية تلميذة أبي سعيد الخراز تقول:
    أول هم يرد على العارف يقطعه عن كل شيء إنما ذلك نظر من الله لهم ليطهرهم عن كل شيء بذلك.
    وبإسناده قالت سمعت أبا سعيد الخراز يقول: من شأن المحب لمولاه إذا تمكنت مودته في ضميره أن يطهر قلبه للكلف به والشغف بحبه والهذيان بذكره ويمنعه من الاتساع، ومن شأن من قد باشر قلبه شيئا من الشوق أن ينسى حظه من الدنيا والآخرة ويفقد تدبير نفسه ولا يجد طعم الخدمة كما وجده المجنون يكون بمولاه كلفا دنفا هائما متحيرا.
    وبإسناده قالت سمعت أبا سعيد يقول: من شأن العارف أن تراه مرة والها منقطعا ولا فعل فيه لغير سيده وتارة تراه مع الخلق كأنه واحد منهم قد خفي مكانه إلا أنه ساكن من هيجانه متصل الهمة بواجده.

    مؤنسة الصوفية:
    كانت من متعبدات الشام وكانت جلدة نكدة. سمعت محمد بن عبد الله الحافظ يقول سمعت الحسين بن محمد بن إسحاق يقول سمعت أبا عثمان الحناط يقول سمعت محمد بن يعقوب بن يوسف يقول سألت مؤنسة الصوفية المتعبدة:
    لم لبست هذا الشعر خوفا منه أو حبا له؟
    فقالت: مكابدةً.

    فخرويه بنت علي:
    من أهل نيسابور. كانت زوجة أبي عمرو بن نجيد. سمعت جدي أبا عمرو بن نجيد يقول: كانت فائدتي من صحبة فخرويه لم تكن فائدتي من صحبة أبي عثمان. وسمعت جدي يقول سمعت فخرويه تقول:
    حال ضعيف وخطر عظيم ودعوى عريضة وصدق قليل.
    وقالت فخرويه مرة لأبي علي الثقفي رحمه الله:
    إن الإنسان إذا تكلم بالعلم يريح قلبه ونفسه ويعظم في نفسه لاستحسانه كلامه وإذا استعمل العلم أتعب نفسه وقلبه ويصغر في نفسه لعلمه بقلة إخلاصه في معاملته.
    فبكى أبو علي ثم قال: لا أقول لك إلا ما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: امرأة أفقه من عمر.
    وحكي عنها أنها قالت:من جعل السبب إلى الوصول إلى ربه غير ملازمة طاعته واتباع رسوله فقد أخطأ السبيل إليه.
    ماتت سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة.

    فاطمة بنت أحمد الحجافية:
    صحبت زكريا السخنني ولقيت أبا عثمان. سمعت جدي رحمه الله يقول سمعت فاطمة الحجافية تقول:
    ما قال أحد لأحد يا أحمق إلا قلت لبيك ظننت أنه يعنيني به. فلا أحد أظهر حمقا ممن يوالي عدوه ويعادي وليه. النفس والشيطان عدوان ونحن نواليهما ونطيعهما والكتاب والسنة مواضع نجاتنا وخلاصنا وقد أعرضنا عنهما.
    وقالت فاطمة يوما لأبي العباس الدينوري وهو يتكلم في شيء من الأنس ما أحسن وصفك عما أنت غائب عنه.

    ذكارة:
    من العابدات الوالهات. أخبرنا أبو حفص عمر بن مسرور الزاهد ببغداد قال حدثنا أحمد بن الحسن بن محمد بن سهل الواعظ حدثنا محمد يعني بن جعفر قال حدثنا إبراهيم بن الجنيد قال حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا عباس الإسكاف قال:كانت عندنا مجنونة يقال لها ذكارة. فنظرت إلى يوم العيد وفي يدي قطعة فالوذج.
    فقالت: ما معك.
    قلت: فالوذج.
    فقالت: إني أستحيي أن يراني الله تعالى حيث يكره. ألا أصف لك فالوذجا تذهب فتعمله إن قدرت عليه؟
    قلت: بلى.
    قالت: خذ سكر العطاء ونشاستج الصفاء وماء الحياء وسمن المراقبة وزعفران الجزاء وصفه بمناخل الخوف والرجاء وانصب تحته ديكدان الحزن وركب ظناجير الكمد واعتقده باسطام الاعتبار وأوقد تحته نيران الزفير وابسطه على الحذر حتى يضربه نسيم هواء التهجد فإذا أكلت منه لقمة تصير من الأكياس وتبرأ من الوسواس وحببك إلى صدور الناس
    وتبغض إليك ريط الأكياس وتكفيك من شر الوسواس الخناس وتدور عليك الحور العين في الفردوس بالكاس.
    ثم أنشأت تقول:
    همم المحب تجول في الملكوت=والقلب يشكو والفؤاد صموت

    عائشة بنت أبي عثمان سعيد بن إسماعيل الحيري النيسابوري:
    كانت من أزهد أولاد أبي عثمان وأورعهم وأحسنهم حالا ووقتا وكانت مجابة الدعوة. سمعتُ ابنتها أم أحمد بنت عائشة تقول: قالت لي أمي: يابنتي لا تفرحي بفان ولا تجزعي من ذاهب وافرحي بالله واجزعي من سقوطك عن عفو الله.
    وسمعتها تقول: قالت لي أمي: الزمي الأدب ظاهرا وباطنا فما اساء أحد الأدب ظاهرا إلا عوقب ظاهرا وما أساء أحد الأدب باطنا إلا عوقب باطنا.
    قال وقالت عائشة: من استوحش بوحدته فذلك لقلة أنسه بربه.
    وقالت: من تهاون بالعبيد فهو لقله معرفته بالسيد فمن أحب الصانع عظم صنعه.
    ماتت سنة ست وأربعين وثلاثمائة.

    فاطمة أم اليمن امرأة أبي علي الروذباري:
    وكانت من الأجلة. صاحبة حال وفهم وكلام حسن. سمعت بعض أصحابنا يقول:
    كانت فاطمة امرأة أبي علي الروذباري تقول: كيف لا أرغب في تحصيل ما عندك وإليك مرجعي وكيف لا أحبك وما لقيت خيرا إلا منك وكيف لا اشتاق إليك وقد شوقتني إليك.
    وحكي عنها أنه قالت:
    لا ينتفع العبد بشيء من أفعاله كما ينتفع بطلب قوته من حلال.
    وقالت فاطمة:الزاهد طالب حظه لأنه يطلب الاستراحة من طلب الدنيا وتعبها لا غير.
    قال: وخرجت يوما من المصر وقت خروج الحاج والجمال تمر بها وهي تبكي وتقول واضعفاه وتنشد على أثره:
    دعوني واتباعي ركابكم=أكن طوع أيديكم كما يفعل العبد
    وما بال رغمي لا يهون عليهم=وقد علموا أن ليس لي منهم بد
    وتقول: هذه حسرة من انقطع عن الوصول إلى البيت فكيف ترى حسرة من انقطع عن الوصول إليه.

    أم عبد الله امرأة أبي عبد الله السجزي:
    سمعت جدي يقول سمعت أم عبد الله تقول:
    من احتقر الفقراء لا يكون له همة بالله ولا حال.
    وسمعتها تقول:صحبة الإخوان في الدنيا نعيم دار الدنيا وأهلها.
    قال وسمعتها تقول:العيش في لقاء من شرح صدرك بلقائه وبذلك على الإقبال على الله والإعراض عن الدنيا وأهلها.

    حبيبة العدوية:
    من كبار العارفات وكانت من أهل البصرة.
    أخبرنا محمد بن أحمد بن سعيد الرازي قال حدثنا العباس بن حمزة حدثنا أحمد بن ابي الحواري قال حدثنا أبو محمد المكي قال:
    كانت حبيبة إذا صلت العتمة قامت على السطح وشدت مئزرها ودرعها في خمارها. وتقول إلهي غارت النجوم ونامت العيون وغلقت الملوك أبوابها وخلا كل حبيب بحبيبه وهذا مقامي بين يديك.
    وإذا كان السحر قالت: إلهي هذا الليل قد أدبر وهذا النهار قد أقبل فليت شعري قبلت مني فأهنى أم رددتها فأعزى. وعزتك لهذا دأبي ودابك أبدا ما أبقيتني لو انتهرتني من بابك ما برحت لما وقع في قلبي من جودك وكرمك.

    فاطمة الدمشقية:
    كانت واحدة وقتها وكانت تتناكر على المشايخ.
    سمعت علي بن أحمد الطرسوسي يقول:
    لما دخل أبو الحسين المالكي دمشق تكلم في جامع دمشق وأحسن الكلام فحضرت مجلسه فاطمة وقالت له:
    يا أبا الحسن تكلمت فأحسنت وأنت تحسن أن تتكلم هل تحسن أن تسكت فسكت أبو الحسن ولم يتكلم بعد ذلك.

    عمرة الفرغانية:
    كانت واحدة وقتها خلقا وحالا وفراسة.
    سمعت أبا منصور محمد بن أحمد بن عبدان بمرو يقول سمعت عائشة امرأة أحمد بن السري تقول قالت عمرة الفرغانية:
    ميراث الصمت الحكمة والتفكي.ر ومن أنس بالخلوة مع العلم أورثه ذلك أنسا من غير وحشة.
    وقالت عمرة: من خدم الأحرار والفتيان أورثه ذلك عزا عند الخلق ومهابة في أعينهم ودله ذلك على رشده وبلغه درجات الأولياء.
    وسئلت عمرة:هل يوافق العارف الزاهد؟
    فقالت: إن وافق الحي الميت وافق العارف الزاهد.
    وسئلت:كيف عرف موسى عليه السلام أن الذي يسمعه كلام الله تعالى؟
    قالت: لأن ذلك الكلام أفنى عنه أوصافه وبغض إليه بعد ذلك كلام الخلق.

    زبدة ومضغة أختا بشر بن الحارث الحافي:
    كانتا جميعا من الورع والزهد بحال.
    قال أحمد بن حنبل:
    من أحب أن يعرف بعده عن سبل الورعين فليدخل على أختي بشر الحافي ويسمع من مسائلهما ويبصر طريقتهما.
    قالت زبدة أخت بشر:
    أثقل شيء على العبد الذنوب وأخفه عليه التربة فما له لا يدفع أثقل شيء بأخف شيء.
    وقالت مضغة أخت بشر لمولاة دخلت عليها:
    أعجب ما فيك أنك لا تهتدين إلى الله ولست تطلبين الطريق إليه.

    study
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    النسوة المتعبدات الصوفيات
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    ســـــــــيدي الشــــــــــيخ :: الأبيض سيدي الشيخ :: الطرق الصوفية 2-
    انتقل الى: