ســـــــــيدي الشــــــــــيخ
منتدى سيدي الشيخ يرحب بكم...أهلا وسهلا
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " Hakkou11
الرجاء الدخول بالنسبة للأعضاء ...أو التسجيل بالنسبة للزوار
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " Sidich12

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

ســـــــــيدي الشــــــــــيخ
منتدى سيدي الشيخ يرحب بكم...أهلا وسهلا
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " Hakkou11
الرجاء الدخول بالنسبة للأعضاء ...أو التسجيل بالنسبة للزوار
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " Sidich12
ســـــــــيدي الشــــــــــيخ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» حكـــــــــــــــــــــــــــــم الغاب
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالثلاثاء 26 يوليو 2022 - 10:36 من طرف دين نعيمي

» من يعرف لنا المكاحلية ؟؟
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالخميس 21 يناير 2021 - 15:10 من طرف الدين

» من شيوخ سيدي الشيخ
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالخميس 21 يناير 2021 - 8:39 من طرف الدين

» ممكن شجرة سيدي حمزة بن بوبكر قائد ثورة أولاد سيدي الشيخ ؟
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالخميس 21 يناير 2021 - 6:17 من طرف الدين

» قراءة في كتاب "الوسيط في تاريخ أدباء شنقيط" لأحمد الشنقيطي وبوبكرية الأقلال فقط
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 18:23 من طرف chikh

» لماذا تجاهل المؤرخون هذه الفترة من حياة سيدى الشيح ؟!
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالسبت 4 أبريل 2020 - 22:02 من طرف mahmoudb69

» شجرة أولاد سيدي محمد بن عبد الله
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالسبت 4 يناير 2020 - 5:54 من طرف الدين

» من روائع محمد ولد بلخير
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالجمعة 29 نوفمبر 2019 - 11:30 من طرف دين نعيمي

» سيدي أحمد المجدوب
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالجمعة 11 أكتوبر 2019 - 15:30 من طرف Azziz

» صدور كتاب جديد.....
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالأربعاء 9 أكتوبر 2019 - 14:24 من طرف Azziz

» ممكن التواصل مع الأستاذ سي بلمعمر
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالإثنين 7 أكتوبر 2019 - 23:43 من طرف Azziz

» الرحال اللاجئون قديما
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالجمعة 27 سبتمبر 2019 - 19:18 من طرف Azziz

» المرحوم / الحاج محمد عدناني في سطور
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالثلاثاء 26 فبراير 2019 - 11:59 من طرف محمد بلمعمر

» كيف أتأكد من أنني أنتمي إلى قبيلة سيدي الشيخ?
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالثلاثاء 19 فبراير 2019 - 22:00 من طرف manadh

» المنن في مناقب سيدي محمد بن عبد الرحمان
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالسبت 26 مايو 2018 - 5:43 من طرف الدين

» كتاب " امارة اولاد سيدي الشيخ"
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالجمعة 25 مايو 2018 - 17:46 من طرف محمد بلمعمر

» قصائد بوشيخية .
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالجمعة 6 أبريل 2018 - 9:53 من طرف محمد بلمعمر

» القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالأحد 1 أبريل 2018 - 21:17 من طرف manadh

» شهداء معركة تازينة باليض.....
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالخميس 1 مارس 2018 - 22:22 من طرف manadh

» أفضل الصلاة وأزكى التسليم على إمام الانبياء
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " I_icon_minitimeالإثنين 19 فبراير 2018 - 11:04 من طرف بكري

تصويت

هل ترحبون بفكرة تصنيف الأبيض سيدي الشيخ ضمن التراث الوطني.

وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " Vote_rcap294%وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " Vote_lcap2 94% [ 94 ]
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " Vote_rcap24%وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " Vote_lcap2 4% [ 4 ]
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " Vote_rcap22%وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " Vote_lcap2 2% [ 2 ]

مجموع عدد الأصوات : 100

أنت الزائر رقم .
real time tracking
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط سيدي الشيخ على موقع حفض الصفحات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 634 بتاريخ الثلاثاء 4 سبتمبر 2012 - 22:39
http://sidicheikh.sosblog.fr

أهلا وسهلا ومرحبا بكم في رحاب سيدي الشيخ



الزوار
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " Pageviews=1

وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

+6
FIFA
djell18
ابو مروة
ولد سيدي أمحمد عبدالله
chikh
CKB
10 مشترك

اذهب الى الأسفل

default وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

مُساهمة من طرف CKB الثلاثاء 24 يونيو 2008 - 2:12

تناولتَ قُرص النوم ،، أعانتْك ذاتُ الثلاثين حَوْلاً على الجلوس ،، تَمدّدتّ ،، صدرُكَ يُصدرُ سُعالا خفيفا بين الفَينة والأخرى ،، استرختْ أطرافُك ،، استرخى هيكلُك ،، دثّرَتْكَ بغطائك المعهود حين يُسدلُ الصيفُ حرارتَه ،، هَـمّـتْ بالانصراف ،، بادرْتَـها :
ـــ ما بكِ تتعجّلين الخروج ؟
ـــ ...........................
ـــ فلتُحاولْ إحداكُنّ إيقاظي عند صلاة العصر !!
تَنـَـهّـدَتْ ،، وبعيْنيْن أعياهما سهرُ الليالي رَمَـقَـتْك ، وبصوتٍ حزين أجابتْكَ مذعوره :
ــــ سنفعلْ ،، ستفعل إحدانا !!
سماءُ الصمت تمادت في رشّ كيانك ،، في تعطيل ذهنك من أن يعيش الحاضر ،، شريط الأيام الخاليه لا يكاد يُنهي استعراض مشاهده في حناياك ،، امتدّت إلى ذاكرتك يدُ العُمر الدفين في مقبرة الدنيا تُوخزُك ،، تُغويك ،، تُشير عليك بتفقّـد يوم واحد لك فيه موقف في الوسط الاجتماعي ،، تذكرتَ تشدّدك على بناتك الأربع اللائي أنجبت ،، خيرة ، مبروكهْ ، عائشه ، فـتيحه ،، لم تغفل عن حشد الرقى والتمائم لهُن ،، هنّ جميعا يأتمرن بأوامرك غير القابلة للطعن ،، وَلَـدَاكَ المُتعلمان لا رأي لهما عندك ،، طردتّهما ،، والدةُ هذا الجيل لا تفـتأ تشكو في عقر دارك ضعف القوهْ ، وقلة الحيلهْ ،، جذبْتَ الوسادهْ ،، ثبّـتّـها تحت رأسك المليئة بالتناقضات ،، أخفيْتَ جسدَك من أسفله إلى أعلاه ،، قُرصُ " البيرياكـتين " فعل في دماغك فَعلـتهْ ،، رأيتَ رؤيا ،، أشخاص مُلثّمون يُطاردونك أنّى حللتْ ،، قبضوا عليك ،، أحكموا وَثاقك ،، شفاههم تردد :
ــــ لماذا يا مُذنب ؟ ،، لماذا يا آثم ؟
الناس من حولك مُكتفون بالنظر ،، حَلّوا أغلالك ،، أخذوك ،، وضعوك على حافة بئر سحيقـــه ،، صرخْـتْ ،، وجدتّ نفسك قاعدا على فراش بلا غطاء ،، العرقُ يتفصد من كل مسامّ بـشرتك ،، غُددُك الدمعية على وشك إفراغ ما الــجـــعــبـــه ،، قلتَ مُخاطبا نفسك ماسحاً بكلتا يديْكَ عرقَ وجهك :
ـــ ماذا جنيْتْ ؟؟ ،، ماذا فعلتْ ،، إنه نذير شؤم هذا الذي رأيت !!
صحوْتَ من هذيانك ،، ناديْت بصرخة مُدوّيه ،، جاءتك عائشة على عجل ،، قالت والعَبَراتُ تكاد تسبقها :
ـــ أمرك أبي !!
أشرْتَ إلى عُلبة الأقراص ،، شفـــــتاك تُلحّان في الطلب :
ـــ هـاتِ قُرصيْن !! ما لك مشدوهــه !! ،، أين المــاء ؟؟
أخذ القُرصان طريقهما إلى أمعائك ،، تقلبتَ يَـمْــنـَــة و يَـســره ، ودّعت حالة اليقظـه ،، زغاريدُ مُـتــتاليه تخترق أجواء حُجرتك ،، أصواتُ أبواق السيارات تسللت إلى مخدعك ،، أحاديث مُتداخله تُـــقـــض مضجعك ، لم تـــتبـيـــّن منها غيرَ قول أحدهم وهو يُخاطبُ غيرَه :
ـــ أطلب من سائقي السيارات أن يتقدّموا ،، قد يُدركُنا وقت المغيب !!
استيقظتَ كُليّة ،، أزحتَ الغطاءَ من على رأسك ،، سحبتَ رجليْك ،، يُمناك تُحاول أخذ رفيق الأيام الأخيرة من عُمرك ،، أمسكتَ بالعُـكّاز ، و رغم انحناء الظهر اعتدلتَ واقفا ، وكالساري في حالة نـَـوم ، رُحت صَوْبَ الباب الحديدي ،، فتحت ،، اندهشت عيناك ،، الشارعُ يعجّ بالوجوه الضاحكة المستبشره ،، سيارات مُـصـطـفّـه ،،فتيات في عمر الربيع يمتطين الكراسي الخلفيه ،، يتغامزنْ ،، يتضاحكنْ ،، سألتَ الواقفَ حِـذاء بابك :
ـــ أهُوَ عرس جارنا ؟؟
أجابكَ بنوع من اللامبالاة :
ـــ إنه عرس إحدى بناتِــه ،، أظنها الأخيرة لديْه ،، هل كنت غائبا عن الـــبَلْده ؟؟
لم تُجبه ،، شعرتَ بما يُشبهُ الإرهاق يسري في أوصالك ،، تراجعتَ إلى الوراء ،، دخلتَ منزلك ،، حالــتُك أنستْك إحكام غلق الباب كما العاده ،، وبخُطًى حائره ، سارعت إلى حُجرة نـَوْمِك ،، دَلَفْتَ إلى عُمقها ،، فـتّـشـت ،، تمرّدتْ أنفاسُك عن رئـتيْك ،، توقّفت ،، أعدتّ التفـتيش ،، تناثرت أوراق أرشيفك ،، حُجرتُك استحالت إلى مكتب إداري مُهمَل ،، واصلتَ الـتنقيب ،، اهتديْت إلى دَفتركَ العائلي ،، تأمّلْتَ ظاهِره ،، تصفّحتَ وُرَيْـقَـاتِـه ، أذُناك لاتستطيعان صَــدَّ زغاريد السيارات والحناجر ،، العَرَقُ لم يَـسْـتَحِ من تجاعيد وجهِـك ،، التهمتْ عيناك تواريخ ميلادِهن ،، ارتعشتْ يداك ،، سَـهَــتْ أناملُك ،، سقط الدفتر ، وفاضتْ عيناك بعدما اعــتــلـى صــدأ الــبَــوار قلوبَ من أنجبتَ ذاتَ زمـــن .

بقلم/ الشيخ قدور بن علية
الأبيض سيدي الشيخ في: أوت1987


عدل سابقا من قبل CKB في الأحد 29 يونيو 2008 - 22:48 عدل 1 مرات
CKB
CKB
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد الرسائل : 328
الموقع : الأبيض سيدي الشيخ - الجزائر -
نقاط : 5484
تاريخ التسجيل : 17/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

مُساهمة من طرف chikh الثلاثاء 24 يونيو 2008 - 2:29

مواضيعك جد رائعة ، بأسلوب متناسق ، مملوء بالتشويق ، لكنني لا أستطيع قرائتها أقل من مرتين...... bounce لقد أبدعت............


عدل سابقا من قبل chikh في الإثنين 30 يونيو 2008 - 0:54 عدل 1 مرات
chikh
chikh
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد الرسائل : 2786
الموقع : الأبيض سيدي الشيخ/ الجزائر
نقاط : 7604
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

https://sidicheikh.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

مُساهمة من طرف ولد سيدي أمحمد عبدالله الأحد 29 يونيو 2008 - 21:59

بارك الله في بنانك و في بنات أفكارك و مزيدا من هذه اللآلىء و الدرر و فقك الله و شكرا و دمت للإبداع يأخي المحترم و رحم الله أخاك الطالب أمعمر مسك القرآن و رحم أباك الذي أطعمكم من الحلال تحياتي cheers

ولد سيدي أمحمد عبدالله
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد الرسائل : 141
الموقع : https://sidicheikh.yoo7.com
نقاط : 5217
تاريخ التسجيل : 19/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

مُساهمة من طرف CKB الأحد 29 يونيو 2008 - 22:29

شكرا على التشجيع .. سأحاول إن وجدت في نفسي استعدادا للسير عبر هذا الدرب الطويل .. لولا الفقيد أخي رحمه الله و كوكبة من الأساتذة الجادّين ، ما خطّتْ يميني حرفا .. فرحم المولى والدي وأخي والأحياء والأموات ممن علموني هذه القطرة من بحر المعرفة المترامي ، العميق الأغوار، المتعدد المسالك.. وإنني أتوقع أنك واحد من تلامذته بمسجد الحي الغربي .. فلا بارك الله في الشبكة العنكبوتية التي حرمتني من معرفتك عن قرب ،، فإلى متى تظل غامضا أتتبع كتاباتك وأعجز عن معرفة مصدرها ، معرفتك أنت .. شكرا لك مرة أخرى على هذه الحُـقنة التشجيعية ، وشكرا للساهر على منتدانا الذي أحْيـَانـَا بعدما أمَاتــَنا ــ ثقافيا ــ الكسلُ والخمولُ . إمضاء/ الشيخ قدور بن علية .
CKB
CKB
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد الرسائل : 328
الموقع : الأبيض سيدي الشيخ - الجزائر -
نقاط : 5484
تاريخ التسجيل : 17/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

مُساهمة من طرف chikh الإثنين 30 يونيو 2008 - 1:07

وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " 1-9414
بارك الله فيكما ، مرة أخرى.
chikh
chikh
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد الرسائل : 2786
الموقع : الأبيض سيدي الشيخ/ الجزائر
نقاط : 7604
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

https://sidicheikh.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

مُساهمة من طرف ابو مروة الأربعاء 11 فبراير 2009 - 23:49

الشكر يا أخي ولكم هذه القصة
أقرأوها وتمعنوا فيها... أثابكم الله وقد ذكرها الشيخ خالد الراشد كثيرا... ويُقال انها قصته الشخصية:




لم أكن جاوزت الثلاثين حين أنجبت زوجتي أوّل أبنائي.. ما زلت أذكر تلك الليلة .. بقيت إلى آخر الليل مع الشّلة في إحدى الاستراحات.. كانت سهرة مليئة بالكلام الفارغ.. بل بالغيبة والتعليقات المحرمة... كنت أنا الذي أتولى في الغالب إضحاكهم.. وغيبة الناس.. وهم يضحكون.




أذكر ليلتها أنّي أضحكتهم كثيراً.. كنت أمتلك موهبة عجيبة في التقليد.. بإمكاني تغيير نبرة صوتي حتى تصبح قريبة من الشخص الذي أسخر منه.. أجل كنت أسخر من هذا وذاك.. لم يسلم أحد منّي أحد حتى أصحابي.. صار بعض الناس يتجنّبني كي يسلم من لساني.




أذكر أني تلك الليلة سخرت من أعمى رأيته يتسوّل في السّوق... والأدهى أنّي وضعت قدمي أمامه فتعثّر وسقط يتلفت برأسه لا يدري ما يقول.. وانطلقت ضحكتي تدوي في السّوق..




عدت إلى بيتي متأخراً كالعادة.. وجدت زوجتي في انتظاري.. كانت في حالة يرثى لها.. قالت بصوت متهدج: راشد.. أين كنتَ ؟




قلت ساخراً: في المريخ.. عند أصحابي بالطبع ....




كان الإعياء ظاهراً عليها.. قالت والعبرة تخنقها: راشد… أنا تعبة جداً ..... الظاهر أن موعد ولادتي صار وشيكا ..




سقطت دمعة صامته على خدها.. أحسست أنّي أهملت زوجتي.. كان المفروض أن أهتم بها وأقلّل من سهراتي... خاصة أنّها في شهرها التاسع .




حملتها إلى المستشفى بسرعة.. دخلت غرفة الولادة... جعلت تقاسي الآلام ساعات طوال.. كنت أنتظر ولادتها بفارغ الصبر.. تعسرت ولادتها. فانتظرت طويلاً حتى تعبت.. فذهبت إلى البيت وتركت رقم هاتفي عندهم ليبشروني.




بعد ساعة.. اتصلوا بي ليزفوا لي نبأ قدوم سالم ذهبت إلى المستشفى فوراً.. أول ما رأوني أسأل عن غرفتها.. طلبوا منّي مراجعة الطبيبة التي أشرفت على ولادة زوجتي.




صرختُ بهم: أيُّ طبيبة ؟! المهم أن أرى ابني سالم.




قالوا، أولاً راجع الطبيبة ..




دخلت على الطبيبة.. كلمتني عن المصائب ..... والرضى بالأقدار . ثم قالت: ولدك به تشوه شديد في عينيه ويبدوا أنه فاقد البصر !!




خفضت رأسي.. وأنا أدافع عبراتي.. تذكّرت ذاك المتسوّل الأعمى الذي دفعته في السوق وأضحكت عليه الناس.




سبحان الله كما تدين تدان ! بقيت واجماً قليلاً.. لا أدري ماذا أقول.. ثم تذكرت زوجتي وولدي .. فشكرت الطبيبة على لطفها ومضيت لأرى زوجتي ..




لم تحزن زوجتي.. كانت مؤمنة بقضاء الله.. راضية. طالما نصحتني أن أكف عن الاستهزاء بالناس.. كانت تردد دائماً، لا تغتب الناس ..




خرجنا من المستشفى، وخرج سالم معنا. في الحقيقة، لم أكن أهتم به كثيراً. اعتبرته غير موجود في المنزل. حين يشتد بكاؤه أهرب إلى الصالة لأنام فيها. كانت زوجتي تهتم به كثيراً، وتحبّه كثيراً. أما أنا فلم أكن أكرهه، لكني لم أستطع أن أحبّه !




كبر سالم.. بدأ يحبو.. كانت حبوته غريبة.. قارب عمره السنة فبدأ يحاول المشي.. فاكتشفنا أنّه أعرج. أصبح ثقيلاً على نفسي أكثر. أنجبت زوجتي بعده عمر وخالداً.




مرّت السنوات وكبر سالم، وكبر أخواه. كنت لا أحب الجلوس في البيت. دائماً مع أصحابي. في الحقيقة كنت كاللعبة في أيديهم ..




لم تيأس زوجتي من إصلاحي. كانت تدعو لي دائماً بالهداية. لم تغضب من تصرّفاتي الطائشة، لكنها كانت تحزن كثيراً إذا رأت إهمالي لسالم واهتمامي بباقي إخوته.




كبر سالم وكبُر معه همي. لم أمانع حين طلبت زوجتي تسجيله في أحدى المدارس الخاصة بالمعاقين. لم أكن أحس بمرور السنوات. أيّامي سواء . عمل ونوم وطعام وسهر.




في يوم جمعة، استيقظت الساعة الحادية عشر ظهراً. ما يزال الوقت مبكراً بالنسبة لي. كنت مدعواً إلى وليمة. لبست وتعطّرت وهممت بالخروج. مررت بصالة المنزل فاستوقفني منظر سالم. كان يبكي بحرقة!




إنّها المرّة الأولى التي أنتبه فيها إلى سالم يبكي مذ كان طفلاً. عشر سنوات مضت، لم ألتفت إليه. حاولت أن أتجاهله فلم أحتمل. كنت أسمع صوته ينادي أمه وأنا في الغرفة. التفت .... ثم اقتربت منه. قلت: سالم! لماذا تبكي؟!




حين سمع صوتي توقّف عن البكاء. فلما شعر بقربي، بدأ يتحسّس ما حوله بيديه الصغيرتين. ما بِه يا ترى؟! اكتشفت أنه يحاول الابتعاد عني!! وكأنه يقول: الآن أحسست بي. أين أنت منذ عشر سنوات ؟! تبعته ... كان قد دخل غرفته. رفض أن يخبرني في البداية سبب بكائه. حاولت التلطف معه .. بدأ سالم يبين سبب بكائه، وأنا أستمع إليه وأنتفض.




أتدري ما السبب!! تأخّر عليه أخوه عمر، الذي اعتاد أن يوصله إلى المسجد. ولأنها صلاة جمعة، خاف ألاّ يجد مكاناً في الصف الأوّل. نادى عمر.. ونادى والدته.. ولكن لا مجيب.. فبكى.




أخذت أنظر إلى الدموع تتسرب من عينيه المكفوفتين. لم أستطع أن أتحمل بقية كلامه. وضعت يدي على فمه وقلت: لذلك بكيت يا سالم !!..




قال: نعم ..




نسيت أصحابي، ونسيت الوليمة وقلت: سالم لا تحزن. هل تعلم من سيذهب بك اليوم إلى المسجد؟




قال: أكيد عمر ..... لكنه يتأخر دائماً ..




قلت: لا .. بل أنا سأذهب بك ..




دهش سالم .. لم يصدّق. ظنّ أنّي أسخر منه. استعبر ثم بكى. مسحت دموعه بيدي وأمسكت يده. أردت أن أوصله بالسيّارة. رفض قائلاً: المسجد قريب... أريد أن أخطو إلى المسجد - إي والله قال لي ذلك.




لا أذكر متى كانت آخر مرّة دخلت فيها المسجد، لكنها المرّة الأولى التي أشعر فيها بالخوف والنّدم على ما فرّطته طوال السنوات الماضية. كان المسجد مليئاً بالمصلّين، إلاّ أنّي وجدت لسالم مكاناً في الصف الأوّل. استمعنا لخطبة الجمعة معاً وصلى بجانبي... بل في الحقيقة أنا صليت بجانبه ..




بعد انتهاء الصلاة طلب منّي سالم مصحفاً. استغربت!! كيف سيقرأ وهو أعمى؟ كدت أن أتجاهل طلبه، لكني جاملته خوفاً من جرح مشاعره. ناولته المصحف ... طلب منّي أن أفتح المصحف على سورة الكهف. أخذت أقلب الصفحات تارة وأنظر في الفهرس تارة .. حتى وجدتها.




أخذ مني المصحف ثم وضعه أمامه وبدأ في قراءة السورة .... وعيناه مغمضتان ... يا الله !! إنّه يحفظ سورة الكهف كاملة!!




خجلت من نفسي. أمسكت مصحفاً ... أحسست برعشة في أوصالي... قرأت وقرأت... دعوت الله أن يغفر لي ويهديني. لم أستطع الاحتمال ..... فبدأت أبكي كالأطفال. كان بعض الناس لا يزال في المسجد يصلي السنة ... خجلت منهم فحاولت أن أكتم بكائي. تحول البكاء إلى نشيج وشهيق ...






لم أشعر إلا ّ بيد صغيرة تتلمس وجهي ثم تمسح عنّي دموعي. إنه سالم !! ضممته إلى صدري... نظرت إليه. قلت في نفسي... لست أنت الأعمى بل أنا الأعمى، حين انسقت وراء فساق يجرونني إلى النار.




عدنا إلى المنزل. كانت زوجتي قلقة كثيراً على سالم، لكن قلقها تحوّل إلى دموع حين علمت أنّي صلّيت الجمعة مع سالم ..




من ذلك اليوم لم تفتني صلاة جماعة في المسجد. هجرت رفقاء السوء .. وأصبحت لي رفقة خيّرة عرفتها في المسجد. ذقت طعم الإيمان معهم. عرفت منهم أشياء ألهتني عنها الدنيا. لم أفوّت حلقة ذكر أو صلاة الوتر. ختمت القرآن عدّة مرّات في شهر. رطّبت لساني بالذكر لعلّ الله يغفر لي غيبتي وسخريتي من النّاس. أحسست أنّي أكثر قرباً من أسرتي. اختفت نظرات الخوف والشفقة التي كانت تطل من عيون زوجتي. الابتسامة ما عادت تفارق وجه ابني سالم. من يراه يظنّه ملك الدنيا وما فيها. حمدت الله
كثيراً على نعمه.




ذات يوم ... قرر أصحابي الصالحون أن يتوجّهوا إلى أحدى المناطق البعيدة للدعوة. تردّدت في الذهاب. استخرت الله واستشرت زوجتي. توقعت أنها سترفض... لكن حدث العكس !




فرحت كثيراً، بل شجّعتني. فلقد كانت تراني في السابق أسافر دون استشارتها فسقاً وفجوراً.




توجهت إلى سالم. أخبرته أني مسافر فضمني بذراعيه الصغيرين مودعاً...




تغيّبت عن البيت ثلاثة أشهر ونصف، كنت خلال تلك الفترة أتصل كلّما سنحت لي الفرصة بزوجتي وأحدّث أبنائي. اشتقت إليهم كثيراً ..... آآآه كم اشتقت إلى سالم !! تمنّيت سماع صوته... هو الوحيد الذي لم يحدّثني منذ سافرت. إمّا أن يكون في المدرسة أو المسجد ساعة اتصالي بهم.




كلّما حدّثت زوجتي عن شوقي إليه، كانت تضحك فرحاً وبشراً، إلاّ آخر مرّة هاتفتها فيها. لم أسمع ضحكتها المتوقّعة. تغيّر صوتها ..




قلت لها: أبلغي سلامي لسالم، فقالت: إن شاء الله ... وسكتت...




أخيراً عدت إلى المنزل. طرقت الباب. تمنّيت أن يفتح لي سالم، لكن فوجئت بابني خالد الذي لم يتجاوز الرابعة من عمره. حملته بين ذراعي وهو يصرخ: بابا .. بابا .. لا أدري لماذا انقبض صدري حين دخلت البيت.




استعذت بالله من الشيطان الرجيم ..




أقبلت إليّ زوجتي ... كان وجهها متغيراً. كأنها تتصنع الفرح.




تأمّلتها جيداً ثم سألتها: ما بكِ؟




قالت: لا شيء .




فجأة تذكّرت سالماً فقلت .. أين سالم ؟




خفضت رأسها. لم تجب. سقطت دمعات حارة على خديها...




صرخت بها ... سالم! أين سالم .؟




لم أسمع حينها سوى صوت ابني خالد يقول بلغته: بابا ... ثالم لاح الجنّة ... عند الله...




لم تتحمل زوجتي الموقف. أجهشت بالبكاء. كادت أن تسقط على الأرض، فخرجت من الغرفة.




عرفت بعدها أن سالم أصابته حمّى قبل موعد مجيئي بأسبوعين فأخذته زوجتي إلى المستشفى .. فاشتدت عليه الحمى ولم تفارقه ... حين فارقت روحه جسده ..




إذا ضاقت عليك الأرض بما رحبت، وضاقت عليك نفسك بما حملت فاهتف ... يا الله




إذا بارت الحيل، وضاقت السبل، وانتهت الآمال، وتقطعت الحبال، نادي ... يا الله








لقد اراد الله سبحانه وتعالى ان يهدي والد سالم على يد سالم قبل موت سالم




فيا الله ما ارحمك




لا اله الا الله رب السموات السبع ورب العرش العظيم
ابو مروة
ابو مروة
عضو جديد

عدد الرسائل : 66
الموقع : WWW.STARTIMES2.COM
نقاط : 5214
تاريخ التسجيل : 19/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default تنويه

مُساهمة من طرف CKB الخميس 12 فبراير 2009 - 0:41

أشكركم ــ أخي أبا مروة ــ على انتقائك هذه القصة المؤثرة جدا ، ليتنا نعتبر ، ونأخذ في اعتبارنا قوله عز من قائل " ... لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ، ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا من هن ....".. نادينا هذا جدير بهذا النوع من القصص الهادفة والنظيفة وذات البعد الإنساني والديني .. فجزاك الله عنا خير الجزاء /أخوكم/ الشيخ قدور بن علية
CKB
CKB
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد الرسائل : 328
الموقع : الأبيض سيدي الشيخ - الجزائر -
نقاط : 5484
تاريخ التسجيل : 17/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

مُساهمة من طرف chikh الخميس 12 فبراير 2009 - 0:42

عودة محمودة إلى منتداكم يا سي CKB
chikh
chikh
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد الرسائل : 2786
الموقع : الأبيض سيدي الشيخ/ الجزائر
نقاط : 7604
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

https://sidicheikh.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

مُساهمة من طرف CKB الخميس 12 فبراير 2009 - 1:57

شكرا أخي القائم على المنتدى ،، ليتني كنت متقاعدا لأخصص الوقت الكافي لكل ما يمر أمام ناظريّ من كتابات في هذا النادي المتألق .. سأظل أحاول قدر الاستطاعة أن أكون في مستوى ما يقدمه مرتادو النادي من أفكار و رؤى جديرة بالتأمل ،، جديرة بالعديد من الوقفات . أخوكم /ش . ق. ب
CKB
CKB
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد الرسائل : 328
الموقع : الأبيض سيدي الشيخ - الجزائر -
نقاط : 5484
تاريخ التسجيل : 17/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

مُساهمة من طرف djell18 الخميس 12 فبراير 2009 - 2:23

مشكورين على الموضوع
وفاضت عـيـــنــاه    " قصة قصيرة " T7yativu0
djell18
djell18
عضو مميز
عضو مميز

عدد الرسائل : 959
نقاط : 5651
تاريخ التسجيل : 29/11/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

مُساهمة من طرف FIFA الخميس 12 فبراير 2009 - 2:28

اقول شكراCKB والله قصة جميلة هادفة بأسلوب رائع مشوق مزيا من النجاح والابداع.
واقول شكرا ايضا ابو مروة على القصة المؤثرة جداً والتي نتمنى ان نعتبر منها
---------مشكوريـــــــــــــــــن---------

FIFA
عضو مميز
عضو مميز

عدد الرسائل : 1574
نقاط : 7360
تاريخ التسجيل : 16/01/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

مُساهمة من طرف abdelfatah smahi الخميس 12 فبراير 2009 - 2:53

شكرا CKB ، وأبو مروة على هذه الاسهامات القصصيةالتى أنرتمونا بها ،،، نتمنى أن تمكنونا من الأغتراف أكثــر من المناهل التي حبيتم بهــا ،، فمشكورين مجــددا,,,,,
abdelfatah smahi
abdelfatah smahi
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد الرسائل : 406
نقاط : 4987
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

مُساهمة من طرف chikh الجمعة 23 أبريل 2010 - 3:05

abdelfatah smahi كتب:شكرا CKB ، وأبو مروة على هذه الاسهامات القصصيةالتى أنرتمونا بها ،،، نتمنى أن تمكنونا من الأغتراف أكثــر من المناهل التي حبيتم بهــا ،، فمشكورين مجــددا,,,,,
chikh
chikh
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد الرسائل : 2786
الموقع : الأبيض سيدي الشيخ/ الجزائر
نقاط : 7604
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

https://sidicheikh.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

مُساهمة من طرف dadi2010 الجمعة 23 أبريل 2010 - 16:07

لقدطالت غيبتك يا سي
CKB و أظن أن العلل قد زالت فأين أنت
dadi2010
dadi2010
عضو مميز
عضو مميز

عدد الرسائل : 2673
العمر : 47
نقاط : 7551
تاريخ التسجيل : 18/07/2008

https://sidicheikh.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

مُساهمة من طرف محمد بلمعمر السبت 22 مايو 2010 - 20:42

و أخيرا إطلالتك الخاطفة ليلا يا سيى
CKB
تدل عن رجوعك لنا. سوف تكون الفرحة بك كبيرة إن شاء الله. شخصيا سيسعدني وجودك و قرأة مداخلة المقبلة
محمد بلمعمر
محمد بلمعمر
مستشار المنتدى
مستشار المنتدى

عدد الرسائل : 1831
نقاط : 6965
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

مُساهمة من طرف mamar lalmi الأحد 23 مايو 2010 - 1:46

كتبت فأبدعت كما عودتنا عودة ميمونة أخ شيخ
mamar lalmi
mamar lalmi
عضو مميز
عضو مميز

عدد الرسائل : 754
نقاط : 6310
تاريخ التسجيل : 22/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: وفاضت عـيـــنــاه " قصة قصيرة "

مُساهمة من طرف محمد بلمعمر الثلاثاء 25 مايو 2010 - 13:18

آل سيد الشيخ عبد الهادي كتب:لقدطالت غيبتك يا سي
CKB و أظن أن العلل قد زالت فأين أنت
محمد بلمعمر
محمد بلمعمر
مستشار المنتدى
مستشار المنتدى

عدد الرسائل : 1831
نقاط : 6965
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى