ســـــــــيدي الشــــــــــيخ
منتدى سيدي الشيخ يرحب بكم...أهلا وسهلا

الرجاء الدخول بالنسبة للأعضاء ...أو التسجيل بالنسبة للزوار

ســـــــــيدي الشــــــــــيخ

منتدى خاص بالتعريف بشخصية الولي الصالح سيدي عبد القادر بن محمد و ترقية تاريخ وتراث الأبيض سيدي الشيخ.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثSIDI CHEIKHالتسجيلدخول
ومــا أقـبـح التسـويـف عــن قــرب بـابـنـا *** ومـــا أحـســن التشـمـيـر قـبــل الإفــاتــة.
من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

ولا تـسـمـعــن قــــــول عــــــاد  مــعــانــد***  حــســود لـفـضــل الله بـــــادي  الـتـعـنــت
ومــن يـنـسـبـن إلـيـنــا غــيــر  مـقـولـنـا ***  يــصــبــه بـــحـــول الله أكـــبـــر  عـــلـــة
ومــوت عــلـى خــــلاف ديــــن  مـحـمــد ***  ويـبـتـلـيــه الــمــولــى بــفــقــر  وقـــلـــة
وبـــطـــش وشــــــدة انتقام وذلـــــــة *** ويــردعـــه ردعـــــا ســريـــع الإجـــابـــة

من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

المواضيع الأخيرة
» المنن في مناقب سيدي محمد بن عبد الرحمان
السبت 26 مايو 2018 - 5:43 من طرف الدين

» كتاب " امارة اولاد سيدي الشيخ"
الجمعة 25 مايو 2018 - 17:46 من طرف محمد بلمعمر

» صدور كتاب جديد.....
الخميس 26 أبريل 2018 - 7:54 من طرف محمد بلمعمر

» قصائد بوشيخية .
الجمعة 6 أبريل 2018 - 9:53 من طرف محمد بلمعمر

» القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم
الأحد 1 أبريل 2018 - 21:17 من طرف manadh

» شهداء معركة تازينة باليض.....
الخميس 1 مارس 2018 - 22:22 من طرف manadh

» أفضل الصلاة وأزكى التسليم على إمام الانبياء
الإثنين 19 فبراير 2018 - 11:04 من طرف بكري

» أبناء إدريس الأكبر أشراف المغرب
السبت 25 نوفمبر 2017 - 20:11 من طرف محمد بلمعمر

» بـحـثٌ في فائـدة ... الملحون !!!
الإثنين 18 سبتمبر 2017 - 1:56 من طرف خالد عزوز

» ألقاب أولاد سيدي الشيخ
الإثنين 11 سبتمبر 2017 - 10:54 من طرف محمد بلمعمر

» قصيدة الــريم....
الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 12:39 من طرف محمد بلمعمر

» قصيدة ..لدهم الغالي ...للشاعر خليد علوي
الإثنين 21 أغسطس 2017 - 3:29 من طرف حاكمي عبد الحق

» أغنية رحل البيضة
الأحد 20 أغسطس 2017 - 14:36 من طرف حاكمي عبد الحق

» الصلاة و السلام عليك
الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 16:49 من طرف حاكمي عبد الحق

» ابيات من قصيدة ب عنوان #الفارس للشاعر لخضر نظري
الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 16:43 من طرف حاكمي عبد الحق

» قصيدة أخرى لمحمد بلخير
الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 16:39 من طرف حاكمي عبد الحق

» خلية المراجعة عن بعد
السبت 10 يونيو 2017 - 13:57 من طرف محمد بلمعمر

» تفليش هاتف سامسونغ j110h بروم خاطئ
الإثنين 15 مايو 2017 - 9:40 من طرف محمد بلمعمر

» نشر رسوم المشجرات
الأربعاء 3 مايو 2017 - 13:01 من طرف محمد بلمعمر

» قصيدة الياقوتة
الخميس 27 أبريل 2017 - 21:40 من طرف الدين

الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
لا تنسوا أن تتصفحوا أيضا بعض أقسام المنتدى:
  • بوابة الخواطر الأدبية للكاتب ش ق بن علية
  • ركن تراثـــيات

  • ســـي بلمعمر
    تصويت
    هل ترحبون بفكرة تصنيف الأبيض سيدي الشيخ ضمن التراث الوطني.
    بكل فخر
    94%
     94% [ 94 ]
    تحتاج إلى التفكير أكثر
    4%
     4% [ 4 ]
    فكرة غير مجدية
    2%
     2% [ 2 ]
    مجموع عدد الأصوات : 100
    أنت الزائر رقم .
    real time tracking
    سحابة الكلمات الدلالية
    مقاومة الشهيد بوعمامة سيدي أولاد الشيخ كتاب اولاد احمد الطريقة الله السلالة بوحجر العيد الدين زيدوري عيسى السرقة شجرة الجزائر محمد الشيخية تهنئة التعريف إبراهيم الحاج
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    قم بحفض و مشاطرة الرابط سيدي الشيخ على موقع حفض الصفحات
    بحـث
     
     

    نتائج البحث
     
    Rechercher بحث متقدم
    المتواجدون الآن ؟
    ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

    لا أحد

    أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 634 بتاريخ الثلاثاء 4 سبتمبر 2012 - 22:39
    http://sidicheikh.sosblog.fr

    أهلا وسهلا ومرحبا بكم في رحاب سيدي الشيخ



    الزوار

    شاطر | 
     

     ومضات ايمانية للنابلسي

    اذهب الى الأسفل 
    انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
    كاتب الموضوعرسالة
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: ومضات ايمانية للنابلسي   الإثنين 1 أبريل 2013 - 11:44

    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

    أوحى ربك إلى الدنيا أنه من خدمك فاستخدميه، ومن خدمني فاخدميه.

    قصة طريفة
    شاب يعمل في سوق مشهور، فكان يجمع القمامة ويضعها في علبة ثمينة، يغلفها بورق ثمين، ثم بشريط أحمر مع عقدة، ويضعها على الرصيف، يأتي إنسان يظنها عقد ألماس، يحملها ويمضي سريعاً، يتبعه بعد مئة متر، يفك الشريط الأحمر، بعد مئة متر ثانية يفك الورق المذهب، بعد مئة متر ثالثة يفتح العلبة فإذا بها قمامة المحل، يصيح، ويسب، ويشتم!!

    والله هذا المثل الصارخ يشبه حقيقة الدنيا عند الموت
    الإنسان بالبدايات يظن المال كل شيء، في منتصف الحياة يظنه شيئاً لكن ليس كل شيء، لكن عندما يأتي ملك الموت يراه ليس بشيء، الشيء الثمين العمل الصالح، لذلك الدليل:
    ﴿ رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ ﴾
    لاحظت أني ضايقت السيد/ بكري في بيت الحكمة فنزلت هنا
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    كاتب الموضوعرسالة
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   الأربعاء 12 يونيو 2013 - 15:41

    قصة من عام 1965 ، كان لي طالب ، حدثني عن خاله، خاله صاحب دار سينما، بنى ربحه على إفساد أخلاق الشباب، ودار سينما من الدرجة الدنيا، أفلام كلها فاضحة، جمع من خمسة إلى ستة ملايين ليرة، ما يعادل خمسمئة مليون الآن
    أصيب بمرض عضال في ريعان الشباب
    قال لي ذلك الطالب: دخلت على خالي فوجدته يبكي، قال له: أنا جمعت هذا المال كي أستمتع به في خريف عمري، هذه المنية عاجلتني قبل أن أستمتع بهذا المال.

    بالمقابل ، والله أعرف أناساً بذلوا أموالاً كثيرة في طاعة الله فكان لهم معاملة خاصة جداً
    قال لي أحدهم: مرة كنت في صفقة كبيرة جداً فشعرت بانقباض لا مبرر له، لم أفهم لماذا كنت مضطرباً، لما اشتد انقباض صدره ألغى الصفقة، يقول هذ الأخ :هذه الصفقة لو أخذتها لدفعت كل ما أملك وخسرت، صرف الله عنه الخسارة عن طريق ضيق القلب

    فأنت حينما تأتمر بما أمر الله، وتنتهي عما عنه نهى الآن أخضعك الله لقانون العناية الإلهية، يشرح صدرك لما هو خير لك، ويقبض صدرك لما فيه شر عليك أحياناً
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   الأحد 16 يونيو 2013 - 10:04

    ﴿ تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ ﴾

    أقرب دراسة فلكية تقول أن هناك من يقدِّر أن في الكون قريباً من مليون مليونِ مجرة، وأن في كل مجرةٍ قريباً من مليون مليونِ نجم، وأن بعض نجوم برج العَقرب و اسمه ( قلب العقرب) يتَّسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما، وهناك نجوم حجمها يزيد عن حجم شمسنا بمليون ضعف، وشمسنا تتسع لمليون وثلاثمائة ألف أرض، أي أن شمسنا تكبر أرضنا بمليون وثلاثمائة ألف مرة، وبينهما مسافةقدرها مائة وستة وخمسين مليون كيلو متر،ونجم قلب العقرب في برج العقرب يتسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما..

    بعد هذه الحقائق ، ألا يجب علينا جميعاً إعادة التفكير ملياً؟!
    أهذا الإله يُعصى ؟!‍‍
    أتؤْثر عليه زوجةً تطيعها وتعصيه ؟!!
    أتؤثر عليه شريكاً تطيعه وتعصيه ؟!!
    أتؤثر عليه دراهم معدودات تبيع دينك من أجلها ؟!!
    أتؤثر عليها دنيا محدودة سريعاً ما تنقضي ؟!!
    أتؤثر دنياك على آخرتك ؟!!!
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   الإثنين 17 يونيو 2013 - 21:32

    ( ومكروا مكرهم وعند الله مكرهم وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال) 
    إن قوى الأرض مجتمعة لا تستطيع بل لا تجرؤ أن تفكر في تحريك جبل من مكانه ، ولكن مكر هؤلاء يفعل ذلك.
    ولكنه حينما يقف أمام مكر الله يقف عاجزاً عن كل شيء كيف لا وهو أمام القوة العظمى في هذا الكون
    أرأيت لو أنك تخاف من إنسان ثم صادفت من بيده أمره، صادفت من هو أقوى منه فقال لك فلان عندي كم يمتلىء قلبك بالرضا والأمان
    إن القوي جل جلاله يقول لك مكر هؤلاء عندي فاطمئن ولا تجزع فأنا مطلع على مكرهم عليم به وسأجازيهم عليه.
    والله تعالى لا يمكر حقيقة وإنما المكر هو طبع الإنسان حين يتخلى عن منهج ربه ويعمل لأجل مصالحه وشهواته فيمكر لتحقيقها ولربما استخدم أبشع الوسائل وأكثرها إجراماً لتحقيق أخس الأغراض وأدنئها وأكثرها انحطاطاً.
    ولكن الله تعالى حين قال ويمكرون ويمكر الله فهذا من باب المشاكلة ومعنى مكره أنه يجازيهم على مكرهم كما أنك تقول اعتدى علي فلان فاعتديت عليه والحقيقة أنك لم تعتد عليه وإنما جازيته على اعتدائه.
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   الجمعة 21 يونيو 2013 - 14:12

    الإصرار قوة
    قال أحد الفلاسفة : إن القرار الذي يتخذه الإنسان في شأن مصيره ، قلما تنقضه الأيام ، إن كان صادراً حقاً عن إرادة وإيمان
    روى لي عالم جليل : أنه كان في صعيد مصر إنسان أمي ، في الخامسة والخمسين من عمره ؛ لا يعرف السماء من الأرض ، ولا الطول من العرض ، وقد ذهب ابنه الشاب إلى الأزهر في القاهرة ، وبعد سنوات عدة ، عاد ابنه إلى قريته خطيباً لمسجدها ، جلس أبوه في المسجد يستمع إلى خطبة ابنه ، وبدل أن يمتلئ قلبه فرحاً ، بما وصل إليه ابنه ، من علم ودعوة ، امتلأ قلبه حزناً وحسرة ، على عمره الذي أمضاه في الجهل والغفلة ، واتخذ قراراً مصيرياً ، وركب حمارته الهزيلة متجهاً بها ، من صعيد مصر إلى أزهر القاهرة ، واستغرقت الرحلة عشرات الأيام ، ولما وصل إلى القاهرة ... سأل أين الأزعر ؟ ، فقيل له أي أزعر؟ ، إنه الأزهر ، فالتحق به ، وتعلم القراءة والكتابة ، ثم قرأ القرآن ، ثم طلب العلم ... ومازال يطلب العلم حتى انتهى به طلب العلم إلى أن صار شيخ الأزهر ، بل ما مات إلا وهو شيخ الأزهر
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   السبت 22 يونيو 2013 - 10:57

    العفة قوّة
    نبي كريم ابن كريم ابن كريم ، يوسف عليه السلام ، كان طفلاً أثيراً عند أبيه سيدنا يعقوب ، ائتمر إخوته عليه ، وأجمعوا أن يجعلوه في غيابة الجب ، ليتخلصوا منه ـ والقصة معروفة ـ ومرت بالبئر قافلة واستخرجته ، وباعته بثمن بخس ، وانتهى به البيع ، ليكون عبداً في قصر عزيز مصر ، وكان آية في الجمال ، فدعته امرأة العزيز إلى نفسها ، فاستعصم ، وقال معاذ الله ، إنه ربي أحسن مثواي ، وانتهى به الأمر إلى أن صار أقوى رجل في مصر ، صار عزيز مصر ، قال تعالى : " إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسين " ... كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ .
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    دين نعيمي
    مراقب عام
    مراقب عام
    avatar

    عدد الرسائل : 4327
    العمر : 78
    نقاط : 7583
    تاريخ التسجيل : 24/11/2008

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   السبت 22 يونيو 2013 - 19:44

    جزاك الله كل خير سي الحاج 

    _________________
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   السبت 22 يونيو 2013 - 23:21


    شكرا سيدي المراقب العام على المرور الطيب
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   الإثنين 24 يونيو 2013 - 16:58

    من دلائل نبوة النبي عليه الصلاة والسلام، ومن خلال إعلام الله له أنه ذكر ما يصيب المسلمين في آخر الزمان من بأساء وضراء بسبب إعراضهم عن ربهم، وتقصيرهم في طاعتهم له، فَعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ قَالَ أَقْبَلَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ:
    ((يَا مَعْشَرَ الْمُهَاجِرِينَ، خَمْسٌ إِذَا ابْتُلِيتُمْ بِهِنَّ، وَأَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ تُدْرِكُوهُنَّ ؛ لَمْ تَظْهَرْ الْفَاحِشَةُ فِي قَوْمٍ قَطُّ حَتَّى يُعْلِنُوا بِهَا إِلَّا فَشَا فِيهِمْ الطَّاعُونُ، وَالْأَوْجَاعُ الَّتِي لَمْ تَكُنْ مَضَتْ فِي أَسْلَافِهِمْ الَّذِينَ مَضَوْا، وَلَمْ يَنْقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ إِلَّا أُخِذُوا بِالسِّنِينَ، وَشِدَّةِ الْمَئُونَةِ، وَجَوْرِ السُّلْطَانِ عَلَيْهِمْ، وَلَمْ يَمْنَعُوا زَكَاةَ أَمْوَالِهِمْ إِلَّا مُنِعُوا الْقَطْرَ مِنْ السَّمَاءِ، وَلَوْلَا الْبَهَائِمُ لَمْ يُمْطَرُوا، وَلَمْ يَنْقُضُوا عَهْدَ اللَّهِ وَعَهْدَ رَسُولِهِ إِلَّا سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ عَدُوّاً مِنْ غَيْرِهِمْ، فَأَخَذُوا بَعْضَ مَا فِي أَيْدِيهِمْ، وَمَا لَمْ تَحْكُمْ أَئِمَّتُهُمْ بِكِتَابِ اللَّهِ، وَيَتَخَيَّرُوا مِمَّا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَّا جَعَلَ اللَّهُ بَأْسَهُمْ بَيْنَهُمْ))
    [ابن ماجه والبيهقي في شعب الإيمان َعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ]
    إنها المعاصي والذنوب، والمجاهرة بالفواحش والعيوب، والتعرض لسخط جبار السماوات والأرض، فإنه ما نزل بلاء إلا بذنب، ولا رفع إلا بتوبة:
    ﴿ إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ ﴾
    ( سورة الرعد الآية: 11 )
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   الثلاثاء 25 يونيو 2013 - 1:28

    إن أكبر مشكلة يعاني منها شبابنا هي الشهوة وحتى نتغلب على أنفسنا لا بد أولاً أن نفهم الشهوة ثم لا بد أن نتحدث عن المعصية ثم التوبة والطريق إليها 
    أولاً: حقائق عن الشهوة 
    1- الشهوة هي الدافع المحرك نحو الله تعالى وهي حيادية تماماً فإما أن يرقى بها الإنسان إلى أعلى الدرجات أو يهوي بها إلى أدنى الدركات
    2- ليس في الإسلام حرمان ولكن في الإسلام ضبط وتنظيم، وما أودع الله في الإنسان من شهوة إلا وجعل لها قناة نظيفة تسري خلالها ( إن اشتهى المال تاجر، وإن أراد المرأة تزوج، وإن أراد المكانة العلية استقام على أمر الله وأحسن إلى خلقه )
    3- بالشهوة نرقى إلى الله مرتين مرة صابرين ( عند عدم تحقق الشهوة ) ومرة شاكرين ( عند تحققها )



    ثانياً:حقائق عن المعصية 
    1- للتخلص من المعصية لابد من معالجة أسبابها فهناك أمراض وهناك أعراض ( والمعاصي أعراض لمرض واحد إنه البعد عن الله تعالى )
    2- إياك أن تحدث بمعصيتك أحداً من الناس إلا إذا علمت يقيناً أنه يفيدك في التخلص منها، يقول صلى الله عليه وسلم: ( كل أمتي معافى إلا المجاهرون وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملاً ثم يصبح وقد ستره الله عليه فيقول يا فلان عملت البارحة كذا وكذا وقد بات يستره ربه ويصبح يكشف ستر الله عنه )
    3- إياك ثم إياك ثم إياك أن تضل إنساناً وتسوقه معك إلى المعصية فإنك لن تسامح نفسك بعد التوبة على ما فعلت.
    ثالثاً: حقائق عن التوبة 
    1- ليس هناك ذنب مهما بدا لك كبيراً لا يمكن التوبة منه قال تعالىSad إن الله يغفر الذنوب جميعاً )
    2- انتبه فالله في عليائه يفرح بتوبتك وما أمرك أن تتوب إلا ليتوب عليك.



    رابعاً: مراحل مواجهة الشهوات 
    1- اخل بنفسك صادقاً وحلل أسباب المعصية التي تقترفها.
    2- إياك أن تسمي المعصية بغير مسمياتها وكن صادقاً وصريحاً مع نفسك.
    3- اتخذ القرار بصدق وإخلاص مع العزم على عدم العودة والندم على ما فات واعلم أن منادياً ينادي في السموات والأرض في هذه اللحظة أن هنئوا فلاناَ فقد اصطلح مع الله، وأن الله يكون فرحاً بتوبتك فاجعل من هذه اللحظة عيداً حقيقياً لك 
    4- ناج الله تعالى، واطلب منه بصدق وبدموع أن يتوب عليك، وحاول أن يكون ذلك ليلاً فهذا موسم التائبين 
    قل له: أنا ضعيف، اعترف بذنبك باللغة التي تحب ودون حواجز واطلب منه أن يعينك بيقين تام أنه يسمعك وسيجيبك 
    5- إذا كانت معصيتك ترتبط بزمان أو بمكان فاشغل زمان المعصية بشيء تحبه من الطاعات وإياك أن تقترب من مكانها وإذا كانت ترتبط بشخص فتخلَّ عنه قبل أن يأتي يوم يرديك فيه. 
    6- لا شك أن نفسك ستنازعك لتعود إلى المعصية التي كنت عليها،ومن أجل ذلك:
    أ – أدبها بالحرمان وقاومها 
    ب- من المؤكد أن في حياتك يوماً من أيام الله تكرم الله به عليك إما بالتجلي على قلبك أو بفضل دنيوي تذكر هذا اليوم واستح من الله الذي أحسن إليك أن تسيء إليه فهذا لا يقبل مع إنسان فكيف مع الواحد الديان؟! ( وذكرهم بأيام الله )
    ج- من المؤكد أنك تتأثر بآية كريمة أو بأنشودة هادفة إما بصوتك أو بسماعها من مقريء أو منشد دعها في متناول يديك دائماً لتستمع إليها عندما تحدثك نفسك بالمعصية 
    د- عندما تنازعك نفسك بالمعصية إياك أن تسير معها ولو خطوة واحدة لأنه سيصعب عليك ترك الخطوة الثانية أو الثالثة ولكن الأمر سهل جداً في البداية ( ولا تتبعوا خطوات الشيطان ) 
    7 – لا تؤجل التوبة ولا تقل سوف فإنها من جنود إبليس وما أدراك أنك ستعيش حتى تتوب 
    8- بعد أن يتوب الله عليك وتشعر بعدم الميل إلى المعصية وهذا سيكون بإذن الله بعد المجاهدة إياك أن تعتد بنفسك ولكن اعترف بالفضل لصاحب الفضل
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   الأربعاء 26 يونيو 2013 - 9:13

    الوقتُ في حياةِ المسلمِ عبادةٌ ممتدَّةٌ، أمّا الوقتُ في الثقافةِ الغربيةِ، والنظرياتِ الماديةِ، فإنه لا يخرج عن نطاقِ المثل الشائع: " الوقت هو المال "، وإذا وَازَنَّا هذه العبارةَ بقولِ الحسنِ البصري رحمه الله تعالى: " أدركتُ أقواماً كان أحدهم أشحَّ على عمره منه على دراهمه ودنانيره ". نَستنتجُ أنّ الوقتَ عندَ المسلمِ أغلى مِنَ المالِ، ذلك أنّ المسلمَ يُدرك أنّ المالَ يمكنُ تعويضُه، بينما الوقتُ لا يمكن تعويضُه. الإنسانُ حينما يَحرقُ مبلغاً كبيراً مِنَ المال يُحكَم عليه بالسَّفَهِ، ويُحْجَر على تصرفاتِه، ولأنه مركَّبٌ في أعماقِ الإنسانِ أنّ الوقتَ أثمنُ مِنَ المالِ، بدليلِ أنه يبيعُ بيتَه الذي يسكنُه ولا يملكُ شياً سِوَاهُ ليُجريَ بثمنِه عمليةً جراحيةً، متوهِّماً أنّها تزيدُ في حياتِه سنواتٍ عدةً، فالوقتُ عندَ كلّ إنسانٍ أثمنُ مِنَ المال، وبناءً على هذه المُسَلَّمَةِ فإنّ الذي يُتلفُ وقتَه أشدُّ سَفَهاً مِنَ الذي يُتْلِفُ مالَه.
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   الخميس 27 يونيو 2013 - 16:26

    لا بد من التفريق بين السعادة واللّذّة، فاللّذة طبيعتها حِسِيَّة، مرتبطة بالجسد الفاني، تأتي من خارج الإنسان، فهو يلهثُ وراءها، متعبةٌ في تحصيلها، متناقصةٌ في تأثيرها، تتْبعها كآبةٌ مدمِّرة، تنقطع بالموت، فإن كانتْ مبنيّة على العدوان اسْتحقّ صاحبها جهنّم إلى أبد الآبدين، بينما السعادة طبيعتها نفسيّة مرتبطةٌ بذات الإنسان، تنبعُ من داخل الإنسان، سهلةٌ في تحصيلها، متناميَةٌ في تأثيرها، يشفى الإنسان بِفَقْدها ولو ملكَ كلّ شيء، ويسْعد بها ولو فقدَ كلّ شيء، تقفز إلى ملايين الأضعاف بعد الموت، ويستحقّ صاحبها جنّة عرضها السماوات والأرض فيها ما لا عينٌ رأتْ، ولا أُذنٌ سمعتْ، ولا خطر على قلب بشر، وفيها نظرٌ إلى وجه الله الكريم، ورضوانٌ من الله أكبر.
    واللّذّة تحتاجُ إلى عناصر ثلاثة ؛ وقتٌ وصحّةٌ ومال، والإنسان يفتقد أحد هذه العناصر في كلّ طورٍ من أطوار حياته، ففي الطّور الأوّل من حياته يتوافر له الوقت والصحّة ويفتقد المال، وفي الطور الثاني من حياته يتوافر المال والصحّة ويفتقد الوقت، وفي الطور الثالث من حياته يتوافر الوقت والمال ويفتقد الصحّة، بينما السعادة تحتاج إلى عناصر ثلاثة ؛ إيمان بالله إيماناً حقيقيّاً، واستقامةُ على أمره، وعملٌ صالح تجاه خلقه، وهذه متوافرةٌ في كلّ زمان ومكان، وفي كلّ طورٍ من حياة الإنسان.
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   الأحد 30 يونيو 2013 - 11:22

    التوبة: علم وحال وفعل.. فهي علم لأنها معرفة ضرر الذنوب، وكيف أنها حجاب بين العبد والمحبوب، وهذا العلم يولد حالة نفسية هي الشعور بالندم، على ما اقترف من الذنوب، وعلى ما فات من الخيرات، وهذه الحالة من الندم تولد إرادة وقصداً إلى فعل له تعلق بالحال وبالماضي، وبالاستقبال.
    فالتائب يترك الذنب الذي كان متلبساً به في الحال، والتائب يعزم بقلبه على ألا يعود إليه في الاستقبال، والتائب يسعى لإصلاح ما كان في الماضي، وقد لخص النبي صلى الله عليه وسلم هذه المراحل الثلاث بالندم، فقال فيما رواه الإمام أحمد في مسنده عن أنس بن مالك:
    (( الندم توبة ))
    حيث لا يخلو الندم من علم أوجبه، ومن عمل أثمره.
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   الإثنين 1 يوليو 2013 - 11:53

    لقد أسس النبي عليه الصلاة والسلام مجتمع المدينة، وهو النموذج الأول للمجتمع الإسلامي على خلق التعاون، فقد ترك المهاجرون بلدهم مكة، وتركوا فيها أموالهم وكل ما يملكون، وانتقلوا إلى المدينة وليس معهم شيء، في حين كان الأنصار وهم أهل المدينة يملكون، ويقيمون في بيوتهم، ويعملون في أرضهم، فأقام النبي عليه الصلاة والسلام التوازن بين الذين يملكون والذين لا يملكون عن طريق الأخوة الإيمانية، التي تعني الحب، والإيثار، والبذل، والعطاء، فآخى بين المهاجرين والأنصار، فصار كل أخوين يتعاونان، ويتناصران، ويتشاركان في السراء والضراء، وكان الأنصاري يعرض على أخيه المهاجر أن يقاسمه كل ما يملك، لكنَّ الشيء المدهش أن المهاجرين لم يستغلوا هذا السخاء، بل إن الكثير منهم اتجه إلى السوق ليأكل من كد يمينه، قال سعد بن الربيع لعبد الرحمن بن عوف، يا أخي دونك نصف مالي فخذه، فقال له عبد الرحمن بن عوف: بارك الله في مالك، ولكن دلني على السوق، وقد سجل القرآن الكريم هذه الصورة الرائعة للإيثار، فقال تعالى:
    ﴿ وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ(9) ﴾
    ( سورة الحشر)
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   الأربعاء 3 يوليو 2013 - 11:40

    قال تعالى:
    ﴿ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ(33) ﴾
    ( سورة الأنفال)
    قال علماء التفسير: ما دامت سُنَّة النبي صلى الله عليه وسلم القولية والعملية والتقريرية مطبَّقةً في حياتهم، وفي بيوتهم، وفي علاقاتهم الأسرية، ومطبَّقةً في أعمالهم، وفي كسب أرزاقهم، مطبَّقةً في حلهم وترحالهم، وفي أفراحهم وأحزانهم، مطبقة في مَنشَطِهم ومَكرَههم، في يسرهم وعسرهم ؛ فهُمْ في مأمن من عذاب الله، أما لو حيَّرتْهُم الشبهاتُ، وغلبتْهم الشهواتُ، فزلت أقدامهم، وانحرفت مسيرتهم، فأمامهم فرصةٌ ثمينة منحَها الله لهم، وبها يأمنون عذاب الله مرة أخرى، إنها الاستغفار.
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   الخميس 4 يوليو 2013 - 14:41

    في معركة فتح بلاد ما وراء النهر بقيادة قتيبة بن مسلم وقد اشتد الأمر على المسلمين وفي إحدى الليالي وقد هدأت المعركة وقف قتيبة وقال أين محمد بن واسع الأزدي ؟ فقالوا: إنه هناك في الميمنة يا أمير المؤمنين فقال: وما يفعل؟ فقالوا: إنه متكىء هنالك على رمحه شاخص ببصره يحرك إصبعه نحو السماء ...أفنناديه لك أيها الأمير ؟ فقال : بل دعوه ثم أردف يقول : والله إن تلك الإصبع أحب إلي من ألف سيف شهير يحملها ألف شاب طرير اتركوه يدعو فوالله ما عرفناه إلا مستجاب الدعاء .
    أيها الإخوة نحن مسلحون بالدعاء إنه السلاح الأقوى، فلا تبخلوا على أنفسكم بالدعاء ولا تبخلوا على وطنكم ولا تبخلوا على أمتكم المسلمة
    فاستجمعوا شروط الدعاء وأقبلوا على الله بقلب تقي نقي أن يكتب لنا فرجاً عاجلاً غير آجل وأن يحفظ أولادنا ونساءنا وبلدنا وأن يرد عنه كيد الكائدين الداخليين والخارجيين وأن يحفظ أولياءه ويهلك أعداءه
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   السبت 6 يوليو 2013 - 16:48

    بعد أيام قليلة ينزل بنا ضيف كريم وزائر عزيز...إنه رمضان الخير والحب والرحمة ، وفي الحديث الشريف: ( من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) وفي الحديث أيضاً: ( من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه )
    ومما لا شك فيه أن إنساناً أثقلته الديون وأقضت مضجعه ثم جاءه عرض بأن يقوم بمجموعة أعمال خلال شهر واحد فإذا بديونه قد تلاشت وبهمومه قد زالت، مما لا شك فيه أنه لا يتردد ثانية واحدة في تنفيذ الأعمال المطلوبة ليرتاح بعدها من هموم الدين.
    فكيف بإنسان أثقلته المعاصي والآثام، ثم جاءه عرض مميز، يصوم شهراً من طلوع الفجر إلى غروب الشمس ويقوم ليله بصلاة التراويح فتُمحى خطاياه ويفتح بعد رمضان صفحة جديدة مع الله تعالى؟!!
    لا شك أن كل عاقل منا لا يرفض هذا العرض ولا يتردد في قبوله وإلا فإنه يتهم في عقله بأشد مما يتهم به من ترك العرض الأول الذي يعفيه من ديونه
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    دين نعيمي
    مراقب عام
    مراقب عام
    avatar

    عدد الرسائل : 4327
    العمر : 78
    نقاط : 7583
    تاريخ التسجيل : 24/11/2008

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   السبت 6 يوليو 2013 - 20:35

    روى أبو هريرة رضي الله عنه أنه صلى الله عليه وسلم قال :

    (( إِذَا جَاءَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ وَصُفِّدَتِ الشَّيَاطِينُ ))

    متفق عليه و اللفظ لمسلم .

    _________________
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   الأحد 7 يوليو 2013 - 14:40




    moubark كتب:
    بعد أيام قليلة ينزل بنا ضيف كريم وزائر عزيز...إنه رمضان الخير والحب والرحمة ، وفي الحديث الشريف: ( من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) وفي الحديث أيضاً: ( من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه )
    ومما لا شك فيه أن إنساناً أثقلته الديون وأقضت مضجعه ثم جاءه عرض بأن يقوم بمجموعة أعمال خلال شهر واحد فإذا بديونه قد تلاشت وبهمومه قد زالت، مما لا شك فيه أنه لا يتردد ثانية واحدة في تنفيذ الأعمال المطلوبة ليرتاح بعدها من هموم الدين.
    فكيف بإنسان أثقلته المعاصي والآثام، ثم جاءه عرض مميز، يصوم شهراً من طلوع الفجر إلى غروب الشمس ويقوم ليله بصلاة التراويح فتُمحى خطاياه ويفتح بعد رمضان صفحة جديدة مع الله تعالى؟!!
    لا شك أن كل عاقل منا لا يرفض هذا العرض ولا يتردد في قبوله وإلا فإنه يتهم في عقله بأشد مما يتهم به من ترك العرض الأول الذي يعفيه من ديونه
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moubark
    عضو نشيط
    عضو نشيط
    avatar

    عدد الرسائل : 214
    نقاط : 2379
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: ومضات ايمانية للنابلسي   الإثنين 28 يوليو 2014 - 21:26

    moubark كتب:
    في معركة فتح بلاد ما وراء النهر بقيادة قتيبة بن مسلم وقد اشتد الأمر على المسلمين وفي إحدى الليالي وقد هدأت المعركة وقف قتيبة وقال أين محمد بن واسع الأزدي ؟ فقالوا: إنه هناك في الميمنة يا أمير المؤمنين فقال: وما يفعل؟ فقالوا: إنه متكىء هنالك على رمحه شاخص ببصره يحرك إصبعه نحو السماء ...أفنناديه لك أيها الأمير ؟ فقال : بل دعوه ثم أردف يقول : والله إن تلك الإصبع أحب إلي من ألف سيف شهير يحملها ألف شاب طرير اتركوه يدعو فوالله ما عرفناه إلا مستجاب الدعاء .
    أيها الإخوة نحن مسلحون بالدعاء إنه السلاح الأقوى، فلا تبخلوا على أنفسكم بالدعاء ولا تبخلوا على وطنكم ولا تبخلوا على أمتكم المسلمة
    فاستجمعوا شروط الدعاء وأقبلوا على الله بقلب تقي نقي أن يكتب لنا فرجاً عاجلاً غير آجل وأن يحفظ أولادنا ونساءنا وبلدنا وأن يرد عنه كيد الكائدين الداخليين والخارجيين وأن يحفظ أولياءه ويهلك أعداءه
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    ومضات ايمانية للنابلسي
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 3 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    ســـــــــيدي الشــــــــــيخ :: الأبيض سيدي الشيخ :: بوابة الإسلاميات-
    انتقل الى: