ســـــــــيدي الشــــــــــيخ
منتدى سيدي الشيخ يرحب بكم...أهلا وسهلا

الرجاء الدخول بالنسبة للأعضاء ...أو التسجيل بالنسبة للزوار

ســـــــــيدي الشــــــــــيخ

منتدى خاص بالتعريف بشخصية الولي الصالح سيدي عبد القادر بن محمد و ترقية تاريخ وتراث الأبيض سيدي الشيخ.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثSIDI CHEIKHالتسجيلدخول
ومــا أقـبـح التسـويـف عــن قــرب بـابـنـا *** ومـــا أحـســن التشـمـيـر قـبــل الإفــاتــة.
من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

ولا تـسـمـعــن قــــــول عــــــاد  مــعــانــد***  حــســود لـفـضــل الله بـــــادي  الـتـعـنــت
ومــن يـنـسـبـن إلـيـنــا غــيــر  مـقـولـنـا ***  يــصــبــه بـــحـــول الله أكـــبـــر  عـــلـــة
ومــوت عــلـى خــــلاف ديــــن  مـحـمــد ***  ويـبـتـلـيــه الــمــولــى بــفــقــر  وقـــلـــة
وبـــطـــش وشــــــدة انتقام وذلـــــــة *** ويــردعـــه ردعـــــا ســريـــع الإجـــابـــة

من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

المواضيع الأخيرة
» رثاء في حق سيدي الحاج الشيخ
الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 - 16:37 من طرف lahcenes

» ألقاب أولاد سيدي الشيخ
الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 18:09 من طرف بكري

» قصائد و ادعية
الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 17:58 من طرف بكري

» مقدمة شاملة ومختصرة عن ذرية أبي بكر الصديق
الأحد 23 أكتوبر 2016 - 11:25 من طرف محمد بلمعمر

» نبذة تاريخية عن العالم العلامة الشيخ سيدي سليمان بن أبي سماحة.
الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 18:14 من طرف بالقوراري فريد

» صدور كتاب جديد.....
السبت 1 أكتوبر 2016 - 20:26 من طرف محمد بلمعمر

» تهنئـــــــــة عيدالفطر المبارك
الأحد 25 سبتمبر 2016 - 22:57 من طرف النزلاوى

» قصائد الشيخ سيدي بوعمامة
الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 2:16 من طرف نورالدين دناني

» صور من الزاوية الشيخية بعين بني مطهر .موسم الولي الصالح سيدي عبد القادر بن محمد سنة 2016
الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 0:48 من طرف chikh

» وصفة لعلاج البهاق مضمونة 100%
الإثنين 25 يوليو 2016 - 15:09 من طرف omar fouad

» الصلاة و السلام عليك
الإثنين 25 يوليو 2016 - 13:31 من طرف BRAHIM14

» وعدة سيدي الشيخ " أصل الحكاية "
الثلاثاء 19 يوليو 2016 - 5:16 من طرف الدين

» خلية المراجعة عن بعد
الأحد 17 يوليو 2016 - 2:20 من طرف الدين

» كتاب جديد بعنوان "أولاد سيدي الشيخ" ،،، في الأفق.
الجمعة 15 يوليو 2016 - 17:15 من طرف الدين

» المنن في مناقب سيدي محمد بن عبد الرحمان
الجمعة 15 يوليو 2016 - 14:32 من طرف الدين

» السلام عليكم
الجمعة 15 يوليو 2016 - 6:14 من طرف الدين

» صيانة ايديال زانوســــ01201161666ـــــى ( الاسكندرية - الجيزه- الهرم)
الجمعة 8 يوليو 2016 - 11:56 من طرف محمد بلمعمر

» منتدانا في خطر
الجمعة 8 يوليو 2016 - 5:28 من طرف الدين

» Asp.net, C# افضل كورس برمجة
الجمعة 8 يوليو 2016 - 4:00 من طرف الدين

» أفضل الصلاة وأزكى التسليم على إمام الانبياء
الثلاثاء 5 يوليو 2016 - 17:15 من طرف دين نعيمي

الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
لا تنسوا أن تتصفحوا أيضا بعض أقسام المنتدى:
  • بوابة الخواطر الأدبية للكاتب ش ق بن علية
  • ركن تراثـــيات

  • ســـي بلمعمر
    تصويت
    هل ترحبون بفكرة تصنيف الأبيض سيدي الشيخ ضمن التراث الوطني.
    بكل فخر
    94%
     94% [ 94 ]
    تحتاج إلى التفكير أكثر
    4%
     4% [ 4 ]
    فكرة غير مجدية
    2%
     2% [ 2 ]
    مجموع عدد الأصوات : 100
    أنت الزائر رقم .
    real time tracking
    سحابة الكلمات الدلالية
    اولاد تهنئة الله الحاج قصيدة قانون القادر الطريقة الشيخ كتاب بوعمامة سيدي سليمان محمد الجزائرية الجريدة قصائد الياقوتة أولاد الدين العدد 2011 احمد عائلة الرسمية شجرة
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    قم بحفض و مشاطرة الرابط سيدي الشيخ على موقع حفض الصفحات
    بحـث
     
     

    نتائج البحث
     
    Rechercher بحث متقدم
    المتواجدون الآن ؟
    ككل هناك 34 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 34 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

    لا أحد

    أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 634 بتاريخ الثلاثاء 4 سبتمبر 2012 - 22:39
    http://sidicheikh.sosblog.fr

    أهلا وسهلا ومرحبا بكم في رحاب سيدي الشيخ



    الزوار

    شاطر | 
     

     البرهان المنصف في رد الشبهات عن التصوف

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4645
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: البرهان المنصف في رد الشبهات عن التصوف   الأحد 11 ديسمبر 2011 - 22:46

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله واجب الوجود؛ جل جلاله الواحد المعبود؛ الفعال لما يريد؛ المبدئ المعيد؛ تفرد قدما قبل خلق الوجود؛ ذاته تخاطب ذاته قبل كل مشهود؛ سبحانه وتعالى البر الودود؛ والصلاه والسلام على صاحب الحوض المورود والحبل الممدود؛ وعلى اله وصحبه اولى الكرم والجود؛ ما دامت السماوات والأرض ذات الأخدود؛ وما يعمر من معمر او يولد مولود.

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    احبابى فى الله الكرام الفضلاء ...المرابطين فى رباط الساده الفقراء



    اسأل الله تعالى ان ينعم علينا بالفرج؛ وان يزيل بفضله ما فى الصدر من حرج؛ وان يمن علينا من عنده بالفتوح؛ وان يمدنا بمدده والروح؛ فقد قال من لا علم؛ وتطاول فوق ما حلم؛ فاين الثرى من الثريا؛ وأين أصحاب التقوى من آهل الغوايه؛ فهاذا فقيركم الصادى؛ الذى دخل ادعاءا الى ذا النادى؛ يتحلى زورا بلباس العلماء؛ ويتحدث بين الصفوه الاتقياء؛ ولكن حسبه انه لا يزعم العلم او يدعيه؛ وانما ينظر فيما كتبه العلماء فينقل مما فيه؛ فان أصاب فمن الله الفضل والمنه ؛ وان كان غيره فمن الله ثم منكم ارجو الصفح عن الخطأ والزله.

    فقد نظر فقيركم المقصر الى هذا التصوف الصافى؛ وراعه ما وجه اليه من النقد القاسى؛ وشق عليه ان تناولته سهام الاعادى؛ ممن جهل معناه الصافى فعاداه؛ وممن لم يذق مورده الراقى فذهب يقدح في فحواه؛ وصدق الشاعر حينما عبر ذلك المعنى بقوافيه؛ فقال شيخنا الكامل البصيرى رحمه الله وبارك عليه:

    قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد = وينكر الفم طعم الماء من سقم

    فقد عزمت- احبابى- ان أشمر عن الساعد والزند؛ وان أقارع حجج خصوم التصوف يد بيد؛ وان أقف منهم بأذن الله موقف الند للند؛ وسوف اطرح بأذن الله أيها الأحباب؛ موضوعات تتعلق بهذا الباب؛ مما اعترض عليه المتشددين من أعداء الصوفيه من اسباب؛ وأفند بأذن الله حججهم؛ وأبين بأذن الله الواهى من زعمهم؛ وأرجو منكم الدعم والمشاركه؛ فهذا وقت الجد – احبابى – والمناصره؛ لن أشطط فى الرد عليهم او أميل؛ عن الدعوه بالحكمه والعادل من الدليل؛ فأسالوا الله لى التوفيق والسداد؛ والنصح فى دين الله والرشاد.



    والى لقاء قريب نبدأ بأذن الله
    ______________________
    من موقع رباط الفقراء بطيبة




    عدل سابقا من قبل فقير بوشيخي في الإثنين 12 ديسمبر 2011 - 0:18 عدل 1 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4645
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: البرهان المنصف في رد الشبهات عن التصوف   الأحد 11 ديسمبر 2011 - 22:56

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله واجب الوجود؛ جل جلاله الواحد المعبود؛ الفعال لما يريد؛ المبدئ المعيد؛ تفرد قدما قبل خلق الوجود؛ ذاته تخاطب ذاته قبل كل مشهود؛ سبحانه وتعالى البر الودود؛ والصلاه والسلام على صاحب الحوض المورود والحبل الممدود؛ وعلى اله وصحبه اولى الكرم والجود؛ ما دامت السماوات والأرض ذات الأخدود؛ وما يعمر من معمر او يولد مولود.

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    1- زيارة الأضرحة ومقامات الصالحين

    ان من ابرز ما يوجهه المتشددون من أعداء التصوف من انتقادات اليه – فى زعمهم- هو ولع الصوفيه فى التوجه لزياره قبور ومقامات الصالحين؛ وقد بالغ معارضى التصوف فى نقدهم الى درجه انهم يطلقون على اتباع التصوف لقب ( القبوريون) زعما بان الصوفيه تقدس القبور؛ بل زعموا ان الصوفيه يتخذون من ارباب المقامات والاضرحه من الأولياء والصالحين شركاء يعبدونهم كعباده الله او يشركونهم فى العباده معه... ولا حول ولا قوه الا بالله.
    فقد جمعني القدر مع احد هؤلاء وهو يتبارى فى سرد الاحاديث والقرائن التى تدلل على عدم جواز زياره مقامات وأضرحة الصالحين – كما يعتقد- بطلاقه وفصاحه وحماس منقطع النظير؛ فقلت له بعد ان فرغ من حديثه المسهب؛ ما الفرق بين الماء الطاهر والماء الطهور؟؟؟ فاسقط فى يديه وارتج القول عليه؛ فقلت له – لما لم يجبنى بعلم عن مسألتي - بل انتم سيدى هم القبوريون؛ فان فقه القبور والحديث عنها فى كل مجلس هو شأنكم ومبلغ علمكم ونهايه فقهكم ...فما هى الا أقاويل ورويات يحفظونها ولا يجيد – غالب العامه منهم- من علم الله غيرها ...عفا الله عنا وعنهم وهدا نا واياهم سواء السبيل.
    وينحصر نقد أعداء التصوف فى هذا الشأن الى عده مواضع؛ سوف اناقشها – بأذن الله- مستدلا بالبراهين السواطع؛ مدعما قولى بالآيات القرأنيه والأحاديث النبويه وأقوال العلماء والمراجع:-

    أولا: زعمهم بأنه لا يجوز شرعا اتخاذ المقابر والاضرحه ومقامات الأولياء داخل المساجد؛ واستدلوا على ذلك بحديث رواه البخارى عن قوله صلى الله عليه وسلم( أنما اهلك الذين من قبلكم اتخذوا قبور أنبياءهم مساجد) وفسروا الحديث على ما يشتهون واستدلوا منه على عدم جواز اقامه القبور داخل المساجد؛ وقد سمعت سيدى الشيخ صالح المدنى الولى الصالح المعروف فى مصر ( مجاور جامع الازهر وشيخه) – رحمه الله- يفسر هذا الحديث ويقول معنى اتخذوا قبور أنبياءهم مساجد اى كانوا يسجدون لها سجودهم للأصنام.
    وقد ورد فى القران الكريم فى سوره الكهف فى شان الفتيه الذين امنوا بربهم قول الحق سبحانه وتعالى ( وكذلك أعثرنا عليهم ليعلموا أن وعد الله حق وان الساعة لا ريب فيها إذ يتنازعون بينهم أمرهم فقالوا ابنوا عليهم بيانا ربهم اعلم بهم قال الذين غلبوا على أمرهم لنتخذن عليهم مسجدا ) ؛ انظر رحمنى الله وإياك الى قول الفئه المؤمنه الغالبة على آمرها اذ تقول (لنتخذن عليهم مسجدا) .. كيف حكى الله جل جلاله ذلك ولم يورد سبحانه ما يفيد ان ذلك محرما بل ان السياق يدل على عدم الاعتراض عليه.
    وانظر اخي الكريم الى قوله تعالى (وإذ جعلنا البيت مثابة للناس وأمنا واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى)، فالمقام الذي قام فيه سيدنا إبراهيم وهو يقيم القواعد من البيت ويرفع الجدر وهو موضع قدميه، اتخذ تكريما مقاما يصلى فيه الحاج صلاة الطواف ويتعبد الله عنده، فلماذا اختيرت هذه البقعه دون غيرها؛ والاغرب من ذلك سيدى ان الله جعل مقام ابراهيم ايه من ايات الحرم حيث قال جل شانه عن البيت الحرام ( فيه ايات بينات مقام ابراهيم) اذا كان هذا شان مقام ابراهيم اى موضع قدميه فماذا لو كان سيدنا ابراهيم نفسه فى هذا الموضع الكريم ... نبئوني بعلم ان كان فيكم عليم.
    ثم انظروا – احبابى - اين كان يوجد مقامه صلى الله عليه وسلم فى عهد متأخرى الصحابه والتابعين؛ الم يضاف القبر الشريف الى مسجده فى عهد سيدنا عمر بن عبد العزيز خامس الخلفاء الراشدين كما اتفق؛ وكان وقتئذ أميرا على المدينه المنوره؛ فان قالوا انه أرغم على هدم المسجد وتوسعته وأضافه القبر الشريف اليه فى عهد الوليد بن عبد الملك وباوامر منه؛ فلماذا لم يعد الخليفه عمر بن عبد العزيز رضى الله عنه القبر الى موضعه ويقصله عن المسجد بعدما استتب الامر له وأصبح خليفه على المسلمين وبيده أمر الرعيه والدين... نبئونى بعلم ان كنتم من العالمين
    تحدثنا السيره النبويه فيما أخرجه البيهقي في الدلائل ، وأبو يعلى في مسنده ، من رواية ابن عباس قال : ان المسلمين من الصحابه اختلفوا في مكان دفنه صلى الله عليه وسلم حال وفاته ، فقال بعضهم : ندفنه في مسجده ، وقال قائل : يدفن مع أصحابه ... فقال أبو بكر : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ما قبض نبي إلا دفن حيث قبض ، فرُفع فراشُ رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي توفي عليه ، فحُفر له تحته؛ والشاهد فى هذا القول ان بعض الصحابه رضوان الله عليهم اقترح دفنه صلى الله عليه وسلم فى مسجده وفى بعض الروايات انهم قالوا يدفن بجوار منبره؛ والسؤال كيف اقترح الصحابه ذلك اذا كانوا يعلمون حرمه الدفن فى المساجد وان كانوا لا يعلمون فكيف لم ينهاهم كبار الصحابه عن قولهم ويبينوا لهم خطئهم؛ بينوا لنا ايها المعارضون للصوفيه من علمكم.
    هذا وقد ورد ت روايات وان ضعفها أعداء التصوف لكنها متواتره بان المسجد الحرام مدفون به عدد من الانبياء منهم سيدنا ادريس واسماعيل عليهم السلام ومنهم السيده هاجر زوج سيدنا ابراهيم عليه السلام... فكيف تصلى فيه جموع المسلمين بل كيف صلى فيه خير المرسلين عليه الصلاه والسلام الى يوم الدين... نبئونى بعلم ان كنتم تعلمون.

    ثانيا: قالوا انه لا يجوز التبرك بالاضرحه والمقامات والتمسح بها ولا بآثار الصالحين ......... هذا ما سوف نبينه ونرد عليه فى المقال القادم ان شاء الله؛ فالى لقاء قريب باذن الله.

    ____________________________
    من موقع رباط الفقراء بطيبة
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4645
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: البرهان المنصف في رد الشبهات عن التصوف   الأحد 11 ديسمبر 2011 - 23:03

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله واجب الوجود؛ جل جلاله الواحد المعبود؛ الفعال لما يريد؛ المبدئ المعيد؛ تفرد قدما قبل خلق الوجود؛ ذاته تخاطب ذاته قبل كل مشهود؛ سبحانه وتعالى البر الودود؛ والصلاه والسلام على صاحب الحوض المورود والحبل الممدود؛ وعلى اله وصحبه اولى الكرم والجود؛ ما دامت السماوات والأرض ذات الأخدود؛ وما يعمر من معمر او يولد مولود.


    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


    احبابى فى الله الكرام الفضلاء ...المرابطين فى رباط الساده الفقراء
    اواصل معكم وبانس منكم .... حديثنا عن دفع الشبهات عن التصوف الصافى؛ راجيا المولى جل جلاله التوفيق بفضله الكافى



    ثانيا: قالوا انه لا يجوز التبرك بالاضرحه والمقامات والتمسح بها ولا بآثار الصالحين؛ ذلك بزعمهم انه لاينفع الموتى من الصالحين انفسهم فما بالك باثارهم واضرحتهم كيف تنفع غيرهم؛ واستدلوا بذلك من قوله صلى الله عليه وسلم الى ابنته فاطمه البتول ( يا فاطمه اعملى صالحا فانى لا اغنى عنك من الله شيئا) وفهموا منه ان العمل وحده هو المنجى وانه لن تنفعها قرابتها لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تجدى؛ ونسوا او تناسوا انه صلى الله عليه وسلم شفيع لكل امه الاسلام فكيف لا يشفع لسيدتنا فاطمه ام الحسن والحسين وزوجها الامام؛ وانما قال ذلك اشرف الخلق ليبين ان الاصل فى المغفره والصفح هو الله عز وجل وانه لا يملك احد من الله شيئا الا ما شاء الله؛ وقد شاء الله لرسوله كل ما يريد من شفاعه لامته واهل بيته؛ وقالوا ايضا ان التبرك بالاثار مطيه الاعتقاد بانها تنفع وتضر؛ وانها فى ذلك مدعاه للشرك؛ وان الاولى منعها واستدلوا على ذلك بما فعله الفاروق عمر عندما قطع شجره الرضوان التى بايع تحتها الصحابه رسول الله بيعه الرضوان؛ وقالوا انه فعل ذلك منعا للتبرك بها؛ والحق انه خشي رضى الله عنه ان تتخذ وثتا يعبد من دون الله؛ ولو كان الأمر كما ظنوا ما كان ابنه عبدالله بن عمر يجلس اثناء سفره تحتها أي تحت الشجره تبركا؛ وكان يسقيها الماء كي لا تيبس ولا شك أن عبدالله بن عمر أفهم بسيرة أبيه من غيره ( اورده ابن حيان فى صحيحه)

    والتبرك باثار الصالحين وتعظيمها وتوقيرها - احبابى- قد ورد فى القران الكريم ما يدل على التعظيم والتوقير للاماكن المقدسه دون غيرها ..... الم يامر الله تعالى سيدنا موسى عليه السلام بخلع نعليه عند الوادى المقدس؟ حيث قال (إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى) ؛ وانظروا احبتى الى قوله تعالى فى قصه داوود عليه السلام حين طلب قومه دليلا على نبوته وملكه فقال لهم (وقال لهم نبيهم إن آية ملكه أن يأتيكم التابوت فيه سكينة من ربكم وبقية مما ترك آل موسى وآل هارون تحمله الملائكة إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين ) قال ابن جرير : أخبرنا ابن المثنى حدثنا أبو الوليد حدثنا حماد عن داود بن أبي هند عن عكرمة عن ابن عباس في هذه الآية : ( وبقية مما ترك آل موسى وآل هارون ) قال : عصاه ورضاض الألواح ؛ وكذا قال قتادة والسدي والربيع بن أنس وعكرمة وزاد : والتوراة) اليس ذلك من باب التبرك وجلب النصر ثم انظر اخى كيف ان التابوت ( وهو الذى وضع فيه موسى وهو طفل) جاء اليهم تحمله الملائكه وليس احد من البشر او الجن تعظيما وتوقيرا لهذه الاثار؛ وانظر كيف جعله الله ايه لمن فى قلبه ايمان؛ فما هو قولكم - يا من تحرمون التبرك - باثار الصالحين ومقاماتهم وتدعون انها مثل الاوثان؛ وانظروا كيف تعظم الكعبه ويقبل الحجر الاسعد؛ وكيف يعظم مقام ابراهيم والحجر ويشرب ماء زمزم ومقام النبى محمد؛ اليس ذلك صنوف من التبرك عظمها الخالق جل جلاله حتى جعل بعضها عباده تطلب وتدرك؛ فان كنتم فى شك من قولى ايها المعارضون؛ فاتوا بدليل على غير ذلك ان كنتم حقا عالمون. واسمعوا معى – اخوتى - قوله تعالى فى سوره يوسف (اذْهَبُوا بِقَمِيصِي هَذَا فَأَلْقُوهُ عَلَى وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيراً وَأْتُونِي بِأَهْلِكُمْ أَجْمَعِين) ؛ هو قول ورد عن لسان سيدنا يوسف عليه السلام وتقبله سيدنا يعقوب وهما من الانبياء وحكاه القران المنزل على نبى الاسلام؛ كيف كان قميصه بركه تقبله يعقوب عليه السلام فشفيت عيناه – باذن الله - ببركه هذا القميص ...... فهل تنكرون بعد ذلك بركه الصالحين وبركه اثارهم؛ نبئونى بعلم - يا معارضى التصوف – لو كنتم عالمين.

    والاحاديث الداله على تبرك الصحابه رضوان الله عليهم باثار النبى الكريم صلى الله عليه وسلم كثيره ومتواتره وسوف اورد طرفا منها؛ واعتذر لضيق المكان من ذكرها كلها باكملها:

    فقد ورد عنْ أنَس رضي الله عنه قال : رَأيتُ رَسولَ الله صلى الله تعالى عليه وسلم والحَلاّقُ يَحلِقهُ وأطافَ بهِ أصحابهُ فَما يُريدونَ أنْ تَقعَ شَعرةٌ إلا وفي يَدِ رَجُل( اى من شده حرصهم فى طلب الحصول عليها للبركه) ؛ وكانَ خالدُ بن الوليد رضي الله عنه قَدْ فَقدَ قُلنْسوتَهُ في أحَدِ المَعارك فَقاتلَ أشدَّ القِتالِ حتى اسْتَعادَها ثُم سُئِلَ ، فقال : إنّها تَحْوي شَعْرَتينِ منْ شَعر رَسولِ الله صلى الله تعالى عليه وسلم وَبِهما كُنْتُ أتَبرَّكُ وانْتَصِر ؛ وعنْ أمِّ سَلَمَةَ رضي الله عنها زَوجُ النَّبي صلى الله تعالى عليه وسلم أنَّها تَحتَفِظ منْ شَعر النَّبي صلى الله تعالى عليه وسلم في جُلجُلٍ لَها ( يشبه القارورة يحفظ به ما يراد صيانته ) فكانَ إذا أصابَ أحداً منَ الصَّحابةِ عَيْنٌ أو أذى أرْسلَ إليها إناءً فيهِ ماءٌ فَجعلَتِ الشَّعرات في الماءِ ثمّ أخَذوا الماءَ يَشْربونَهُ تَوسُّلاً للاسْتِشْفاءِ والتَبرُّكِ به؛ وَروي عبدُ الله عنْ أبيه أحمد بن حنبل فَيقول : رأيتُ أبي يأخذُ شَعرةً منْ شَعر النَّبي صلى الله تعالى عليه وسلم فيَضعُها على فيهِ ويُقبِّلها وأحسبُ أنّي رأيتهُ يَضعُها على عَينيهِ ويَغْمِسها في الماءِ ويَشربَهُ يَسْتَشفي به؛ وعن ابنِ سيرينَ قال : قُلتُ لِعبيدةَ عِنْدَنا منْ شَعر النَّبي صلى الله تعالى عليه وسلم أصَبْناهُ منْ قِبَلِ أنَسٍ أو مِنْ قِبَلِ أهْلِ أنَس ، فقال : لأنْ تَكونَ عِنْدي شَعرةٌ مِنهُ أحَبَّ إليَّ منَ الدُّنيا وَما فيها ؛ وقال ثابتٌ لأنَس بن مالك : أمَسسْتَ النبيَّ صلى الله تعالى عليه وسلم بيَدِكَ ؟ قالَ : نَعم ، فَقبَّلَها .

    اما تبركهم رضوان الله عليهم باشياء مسها رسول الله فحدث ولا حرج؛ فقال القاضي عياض: رؤي ابن عمر رضي الله عنهما واضعا يده على مقعد النبي صلى الله عليه وآله وسلم من المنبر ثم وضعها على وجهه؛ وروى عن أبي قسيط والعتبي كان أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم إذا خلا المسجد جسوا رمانة المنبر التي تلي القبر بميامينهم ثم يستقبلون القبلة يدعون؛ والغريب انه قد روى ذلك الشيخ ابن تيمية أيضا عن الإمام أحمد بن حنبل أنه رخص في التمسح بالمنبر والرمانة؛ وذكر أن ابن عمر وسعيد بن المسيب ويحيى بن سعيد من فقهاء المدينة و إبراهيم الحربي اجازه وقال : يستحب تقبيل حجرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم؛ وقال صاحب غاية المنتهى الشيخ مرعي بن يوسف الحنبلي ما نصه: (ولا بأس بمس قبر الصالحين بيد لاسيما من ترجى بركته) ومن اراد المزيد فليرجع الى كتاب الشيخ يوسف خطار محمد المسمى (الموسوعه اليوسفيه) ففيه العديد من هذه الاحاديث وكلام العلماء؛ وقد تبين منه – جزاه الله كل الخير- أن كثيرا من الصحابة الكرام كانوا على هذا المسلك فى التبرك باثاره صلى الله عليه وسلم واثار الصحابه والتابعين ومن على نهجه القويم من الاولياء والصالحين كسيدنا ابن عمر والخلفاء الراشدين رضي الله عنهم – وأم سلمة وخالد بن الوليد وواثلة بن الأسقع وسلمة بن الأكوع وأنس بن مالك وأم سليم وأسيد بن حضير وسواد بن غزية وسواد بن عمرو وعبدالله بن سلام وأبو موسى وعبدالله بن الزبير وسفينة مولى النبي صلى الله عليه وآله وسلم وسرة خادم أم سلمة ومالك بن سنان وأسماء بنت أبي بكر وأبو محذورة ومالك بن انس وأشياخه من أهل المدينة كسعيد بن المسيب ويحيى بن سعيد وأحمد بن حنبل والشافعي رضي الله عنهم أجمعين والحمد لله رب العالمين.

    ثالثا: زعموا انه لا يجوز الصلاه فى مكان فيه قبر حتى لا يتخذ مسجدا......... هذا ما سوف نبينه ونرد عليه فى المقال القادم ان شاء الله؛ فالى لقاء قريب باذن الله.
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4645
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: البرهان المنصف في رد الشبهات عن التصوف   الأحد 11 ديسمبر 2011 - 23:17

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله واجب الوجود؛ جل جلاله الواحد المعبود؛ الفعال لما يريد؛ المبدئ المعيد؛ تفرد قدما قبل خلق الوجود؛ ذاته تخاطب ذاته قبل كل مشهود؛ سبحانه وتعالى البر الودود؛ والصلاه والسلام على صاحب الحوض المورود والحبل الممدود؛ وعلى اله وصحبه اولى الكرم والجود؛ ما دامت السماوات والأرض ذات الأخدود؛ وما يعمر من معمر او يولد مولود.


    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


    احبابى فى الله الكرام الفضلاء ...المرابطين فى رباط الساده الفقراء


    أواصل فى معيتكم وبأذن من الله تعالى ثم بأنس منكم؛ دفاعنا المنشود عن التصوف؛ ونقل ما ذكره العلماء فى دفع الشبهات عنه بلا إفراط او تخوف؛ فان اصبت فلى اجرى وان كان غير ذلك فلله ثم إليكم أقدم عذرى


    ثالثا: زعموا انه لا يجوز الصلاه فى مكان فيه قبر حتى لا يتخذ مسجدا.. وقد جعلوا من هذا القول عهدا لهم وديدنا؛ وتشددوا حتى قالوا ان ذلك من المحرمات بل حرموا حتى زياره المساجد التى الحقت بها قبور الصالحين والصالحات؛ فاعجب معى سيدى كل العجب؛ لاقوام يعادون مقامات الصالحين بلا سبب؛ ونسوا او تناسوا ان مقام صاحب الشريعه النبى بن عبد المطلب؛ هو الغايه والمقصد لنا ولهم وغايه الارب؛ وان الصلاه فى الروضه التى جاورها مدفنه صلى الله عليه وسلم والمقام؛ هى الغايه لنا ولهم بل والمرام؛ بل يصبو اليها كل من انتمى الى شريعه الاسلام؛ ولماذا يحرمون الصلاه فى مكان سكنه الطيبون من الاموات؛ ولا يأنفون من الصلاه فى بقاع ربما يجاورها اماكن تنتهك فيها الحرمات .... افتونى فى ذلك يا مروجى الشبهات.

    يقول صلى الله عليه وسلم ( ما بين قبرى ومنبرى روضه من رياض الجنه ) هذا الحديث ضعفه الالبانى وقال ان صحته ( ما بين بيتى ومنبرى ... الحديث) الا انه ثبت انه ورد ايضا مرويا بهذا اللفظ (ما بين قبرى ومنبرى.... الحديث) فى كثير من الروايات الصحيحه الموثقه؛ فقد جاء في صحيح البخاري بلفظ قبري في رواية ابن عساكر، ورواه جماعة بلفظ قبري فى صحيح مسلم أيضاً. قال البزار: حدثنا محمد بن عبد الرحيم ثنا محمد بن إسحاق، حدثنا عبيدة بنت نابل عن عائشة بنت سعد عن أبيها أن النبي عليه الصلاة والسلام قال (( ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة )) وقد ورد بهذا اللفظ فى عده مراجع اسلاميه من كتب الحديث المعتمده ولولا خوف الاطاله لذكرتها؛ وحتى ولو فى حاله ان جاء اللفظ (بيتى) بدلا من (قبرى).. فان ذلك لا يغير من الامر شيئا؛ .فان رسول الله لا ينطق عن الهوى ولكن اليس الله هو الذى اعلمه بذلك كى يبلغه للناس؛ والله يعلم ان قبره سيكون فى منزله... فكيف تكون الصلاه مندوبه فى الروضه بين القبر او البيت الذى فيه القبر ومنبره؛ نبئونى بعلم يا ايها المعارضون حتى نعلمه.

    وقد ورد فى القران الكريم فى قصه اهل الكهف قولهم (لنتخذن عليم مسجدا) اى نبنى مسجدا على قبورهم .... فانهم اليس بذلك سوف يصلون فى موضع به قبوراهل الكهف؛ فهل بطلت صلاتهم ام ان ذلك لم يحرم عليهم؛ ام هى فضيله ابرزها الحق جل جلاله فى حق اهل الكهف اكراما لهم؛ ام لم يخبرنا المولى جل جلاله ورسوله بحرمه ذلك وتركه لاجتهادكم؟....افتونى يا معارضى التصوف من علمكم.

    وقد ورد من الاثار وفعل الصحابه ما يدل على انهم صلوا باماكن فيها قبور او تجاورها القبور؛ فقد حدثنا محمد بن منصور الطوسي ثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عروة قال « جلس أبو هريرة إلى جنب حجرة عائشة [ رضي الله عنها ] وهي تصلي فجعل يقول اسمعي يا ربة الحجرة مرتين فلما قضت صلاتها قالت ألا تعجب إلى هذا وحديثه إن كان رسول الله ليحدث الحديث لو شاء العاد أن يحصيه أحصاه. » وورد هذا الحديث بعده طرق وبعده صيغ هذا اشهرها؛ والشاهد من هذه الرويات ان السيده عائشه كانت تصلى فى حجرتها وفيها دفن رسول الله صلى الله عليه وسلم واصحابه... فماذا عن هذه الواقعه تقولون؟؟ انهم يقولون انه قد بنى جدارا يفصل بين القبور وبينها؛ قالوا ذلك حتى يخرجوا من الازمه برمتها؛ ولكن المطلع على ابعاد الحجره النبويه يجد ان ابعادها لا تتحمل ان يدفن بها ثلاث قبور ثم يبنى جدار ويتبقى موضع كى تقيم به ام المؤمنين عائشه رضى الله عنها ومن يزورها من الصحابيات ومن معهم من الصحابه كما ورد متواترا فى السيره النبويه؛ فان الموضع المتبقى حينئذ لا يتسع لاقامتها عقلا علاوه على انه لم يثبت بالدلاله قطعا؛ وثبت عن أنس رضي الله عنه أنه كان يُصَلِّي إِلَى قَبْر نَادَاهُ عُمَر : الْقَبْر الْقَبْر ، فَظَنَّ أَنَّهُ يَعْنِي الْقَمَر ، فَلَمَّا رَأَى أَنَّهُ يَعْنِي الْقَبْر جَازَ الْقَبْر وَصَلَّى. قال البخاري: رأى عمر، أنس بن مالك يصلي عند قبر فقال: القبر، القبر ولم يأمره بالإعادة. قال الحافظ: استنبطه من تمادي أنس على الصلاة، ولو كان ذلك يقتضي فسادها لقطعها واستأنف؛ والشاهد هنا ان سيدنا انس بن مالك رضى الله عنه صلى فى موضع فيه قبر واستكمل صلاته ولم يعارضه الخليفه الفاروق رضى الله عنه الا انه نهاه ان يجعل القبر قبله له او ان يصلى فوقه....هذا ما نفقهه او فسروا بخلاف ذلك يا معارضى الصوفيه مجمل ما تعلموه ونجهله.

    وانظروا احبابى الى اقوال علماء الاسلام عن حكم الصلاه فى مكان فيه قبر: قال فقهاء مذهب أبي حنيفة: تكره الصلاة في المقبرة إذا كان القبر بين يدي المصلي بحيث لو صلى صلاة الخاشعين وقع بصره عليه فإذا كان القبر خلف المصلي وهو مستقبل القبلة فلا كراهة. وقال فقهاء مذهب مالك: الصلاة في المقبرة جائزة بلا كراهة إذا خلت عن النجاسة؛ وقال فقهاء مذهب الشافعي: تكره الصلاة في المقبرة غير المنبوشة، سواء كانت القبور أمامه أو خلفه، أوعلى يمينه أو على شماله، أما الصلاة في المقبرة المنبوشة بلا حائل فباطلة، لوجود النجاسة بها؛ وقال فقهاء مذهب أحمد بن حنبل: أن الصلاة في المقبرة التي تحتوي على أقل من ثلاث قبور صحيحة بلا كراهة إذا لم يستقبل المصلي القبر، وأن استقبله كانت الصلاة مكروهة . لذا كانت الصلاة في المصلى (الذى به قبور) صحيحة بلا كراهة في فقه الأئمة أبي حنيفة، ومالك، وأحمد، ومكروهة في فقه الإمام الشافعي رحمهم الله اهـ (منقول نصا). فهل بعد اقول العلماء من كلام.. فكفوا عنا احاديثكم والملام؛ عسى الله ان يفتح بيننا بالحق وهو الملك العلام

    رابعا :افتوا بعدم جواز القصد وعقد النيه الى زياره قبر او مسجد به قبر لعينه ولو كان المدفون به من الصالحين او من ال بيت رسول الله المطهرين...... هذا ما سوف نبينه ونرد عليه فى المقال القادم ان شاء الله؛ فالى لقاء قريب باذن الله
    __________________

    موقع رباط الفقراء بطيبة
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    عبد الله بحوصي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1122
    العمر : 37
    نقاط : 4498
    تاريخ التسجيل : 20/04/2009

    مُساهمةموضوع: رد: البرهان المنصف في رد الشبهات عن التصوف   الإثنين 12 ديسمبر 2011 - 16:37

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله.
    لك الشكر الجزيل سيدي الفقيرالبوشيخي.
    وبارك الله فيك على الانتقاء .
    في الحقيقة الموضوع هام وهام جدا.
    لاننا انحن كذلك نعاني من مضايقات بعض المتشددين
    فينعتوننا بالطرقيين والقبوريين .
    واريد من الاخوة الكرام ان يشرحوا لنا كلمة -رضاض الالواح-
    وشكرا.
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    الدين
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    عدد الرسائل : 346
    الموقع : الأبيَّض سيِّدي الشيخ يقيم أدرار
    نقاط : 2451
    تاريخ التسجيل : 27/03/2011

    مُساهمةموضوع: ولو أنهم إذ ظلَمواْ أنفسهم جاؤوك.. الآية   الأربعاء 14 ديسمبر 2011 - 13:24

    بسم الله وصلّى الله على سيّدنا محمد وعلى آله والسلام عليكم،
    بارك الله منطقكم وإنصافكم بالوقوف في صف أهل الله والأعلام العامِلين بالكتاب والسنّة قلباً وقالباً.
    فالقارئ لمقالكم هذا يفهمُ الحـُرقة التي إتَّقدت بداخلكم نُصرةً للحق، وتألماً لِما أصاب أبناء أمّةَ الإسلام من تيه في الفكر، وسذاجة العقل وانطِفاء لأنوار القلب؛ بسبب دعاوي نابية لا نور لها وحججها واهية، ممّن ركبواْ سُفُن ومنابر"بِدعة ولايجوز وشرك" فضيَّقوا ما هو واسع في الشريعة السمحاء هدانا الله وأياهم.

    وقد ذكرتني سيّدي الفقير بوشيخي، وفقك الله وحفظك، بهذه الوَثبَة السَـنيَّة- الجَلية- بموقف أحد مشايخنا التواتيين المُعاصرين، من أعلام الفقه واللّغة والتصوف، وحجّ أكثر من 35حجة وله حوالي عشر كتب مطبوعة في الفقه والسيرة..، وهو العلامة الشيخ سيّدي عبدالعزيز بن علي سيّد عمر، الأمويّ نسباً والمهدوي مَنشأً ومدفناً، (ت2008م) رحمه الله وطيَّبَ ثراه، لأنه مرّ بوضع شابه موقفك فرد عليه بكتاب سمّاه" شِفاء الصدور في التوسل والجاه وحياة الأنبياء في القبور" ألفه عام1396هـ /1976م وطبعه بالجزائر1981م في حوالي 160صفحة، ومن خمسة أبواب جامعاً ما تناثر من الأدلة في كتب السابقين؛ وأكتفي هنا بواحدة هي أجلَى للقلوب
    1بعد تصديره مدخل الكتاب بقوله: وَرد علينا كِتاب.. ولهم أغراض فاسدة يحاولون إضلال الناس بإسم التوحيد والنصيحة، والسمّ في الدسم.."؛ "لما رأيتُ بعض الناس كاد أن يَغتَر بتمويه وتزويق ذلك الكتاب الذي عنوانه (التوصل إلى حقيقة التوسل..)، حاولتُ أن أبيِّـنَ سبيل السنّة الغراء وأن أنقض غزل تمويه الزائغ.. ولقد كُنا في غِنَى عمَّا حاولتُه بما هو مُسطر في الكُتب المُتداوَلة.." الخ؛
    ثم ها أنا أورد واحداً من أدلته من الباب الرابع(114) في زيارة قبر سيِّد الوجود (عليه السلام)، وفيه أحاديث: "من زار قبري وَجَبت له شفاعتي" عن الدارقطني والبيهقي؛ و" من حجَّ فزار قبري بعد وفاتي فكأنما زارني في حياتي" عن الدارقطني في سننه؛
    2في تقرير كون الزيارة قربة وذلك بالكتاب والسنَّة والإجماع والقياس، أما الكتاب فقوله تعالى:" ولَو أنّهم إذْ ظَلَمواْ أنفسهم جــــــاؤوكَ فاسـتَــغـفَــرواْ الله واستَــغـفَـر لهم الرَّسولُ لَــــــوَجَــدواْ اللهَ تــوابــاً رحــيـماً"(الآية) دلَّت الآية على (1)المَـجيء إلى الرسول صلَّى الله عليه وسلّم، والإستِغفار عِـنده(2)، واستِغفارِهِ لهم(3) وذلك وإن كان وارِداً في حالِ حياتهِ فهي رتبة له، صلّى الله عليه وسلم، لا تنقطع بالموت تعظيماً له. .. فأمَّا اِستغفار الرسول- عليه السلام- فإنه حاصِلٌ لجميع المومنــيـن لأنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، اِستغفَر للمومنيــن والمومنــات،
    ولهذا قال عاصم بن سليمان، وهو تابعيّ، لعبدالله بن سرجس الصحابي رضي الله عنه: اَستغفرَ لكَ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم؟ فقال: نــعــم، ولــــكَ؛ ثم تَلاَ هذه الآيـة، رواه مـــســـلـــم. فقد ثبَتَ أحد الأمور الثلاثة وهو إستِــغــفــار رسول الله صلّى الله عليه وسلّم لكُــلّ مومِن ومومنةٍ؛ فإذا وُجِــد مَجيــئهم وإسـتِـغـفارهم، تَـكامَلَت الأمور الثـلاثة المُوجِبة لتوبة الله ورحمــتــه؛
    وليس في الآية ما يُعين أنْ يكون استغفار الرسول بعد إستِغفارهم، بل هـي [الآية] مُجمَلة والمعنى يَقتضي بالنسبة إلى استغفار النبيّ صلّى الله عليه وسلم أنه سواء أتــقَــدمَ أمْ تــأخَــر فإنَّ المَقصود إدخالهم لمَجيئهم واستغفارهم تحت مَن يَشمَله إستغفار النبيّ صلّى الله عليه وسلّم؛ وإنما يَحتاج إلى المعنَى المذكور إذا جـعـلنا "واستغفر لهم الرسول" معطوفاً على "فاستغفرواْ الله".
    أمَّا إن جعلناه معطوفاً على "جاؤوكَ" لم يَحتج إليه [أي المعنى المذكور ترتيب الإستغفارين]. هذا كُلّه إن سَـلَّـمنا أن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم لا يَــسـتـغـفِر بعد الموت، ونحن لا نُـسلِّمُ ذلك، لِـما سنذكره من حياتهِ صلَّى الله عليه وسلّم واستِغفاره لأمَّـتِـهِ بعد مـوتـه.."

    و"وقد حصلَ استغفار الرسول لجميع المومنين لأنه صلَّى الله عليه وسلّم قد استغفر للجميع[ في ] قوله تعالى:"واستغفِــر لذنبك وللمومنين والمومنات" (الآية)؛ قال في المدخل [لابن الحاج]: مَن لم يقدر له زيارته صلَّى الله عليه وسلم بجسمِه فليَنوِها كلّ وقتٍ بقلبِـه وليحضِر قلبه أنه حاضر بين يديه مُستشفِـعاً به إلى مَن مَـنَّ بهِ عليه" اهـ، ولله در ابن العريف إذ يقول:
    يا زائرين إلى المُختار من مُضر * سِـرتم جُسوماً وسرنا نحن أراحا

    وروى جماعة عن العتبي ومحمد بن حرب الباهلي، أنهما حضَرا أعرابياً زار قبر النبيّ صلَّى الله عليه وسلم، فسلَّمَ ودعا دعاءً جميلاً ثم قال: يا خير الرُّسلِ إن الله أنزلَ عليك كتابه وقال وقوله الحق:" ولو أنهم ظلمواْ أنفسهم جـاؤوك.." الآية، وقد أتيتُكَ مُستغفراً لديكَ من ذنوبي مُستشفعاً بك إلى ربِّكَ فيها..، ثم استغفر الله وانصرف؛ قال محمد بن حرب، فما شكَكتُ أنه راح بالمغفرة؛ وقال العتبي: فغلبَـتني عيناي فرأيتُ المُصطفَى صلَّى الله عليه وسلم فقال يا عتيق، إلحِـق الأعرابي وبَشره أن الله قد غفر له بشفاعتي. فاستيقظتُ فخرجتُ أطلبه فلم أجده.." الخ(ص124)،
    انتهى باختصار عن كتاب شفاء الصدور للإمام الفقيه الشيخ سيّدي عبدالعزيز سيّد عمر، الأمويّ، التواتي دفين المهدية بولاية أدرار رحمه الله

    وارجوا عفوكم وصبركم مع هذه الإطالة، وبالله التوفيق والسلام عليكم ورحمته تعالى وبركاته
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://elabiadh-sidicheikh-dz.blogspot.com
     
    البرهان المنصف في رد الشبهات عن التصوف
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    ســـــــــيدي الشــــــــــيخ :: الأبيض سيدي الشيخ :: الطرق الصوفية 2-
    انتقل الى: