ســـــــــيدي الشــــــــــيخ
منتدى سيدي الشيخ يرحب بكم...أهلا وسهلا

الرجاء الدخول بالنسبة للأعضاء ...أو التسجيل بالنسبة للزوار

ســـــــــيدي الشــــــــــيخ

منتدى خاص بالتعريف بشخصية الولي الصالح سيدي عبد القادر بن محمد و ترقية تاريخ وتراث الأبيض سيدي الشيخ.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثSIDI CHEIKHالتسجيلدخول
ومــا أقـبـح التسـويـف عــن قــرب بـابـنـا *** ومـــا أحـســن التشـمـيـر قـبــل الإفــاتــة.
من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

ولا تـسـمـعــن قــــــول عــــــاد  مــعــانــد***  حــســود لـفـضــل الله بـــــادي  الـتـعـنــت
ومــن يـنـسـبـن إلـيـنــا غــيــر  مـقـولـنـا ***  يــصــبــه بـــحـــول الله أكـــبـــر  عـــلـــة
ومــوت عــلـى خــــلاف ديــــن  مـحـمــد ***  ويـبـتـلـيــه الــمــولــى بــفــقــر  وقـــلـــة
وبـــطـــش وشــــــدة انتقام وذلـــــــة *** ويــردعـــه ردعـــــا ســريـــع الإجـــابـــة

من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

المواضيع الأخيرة
» المنن في مناقب سيدي محمد بن عبد الرحمان
السبت 26 مايو 2018 - 5:43 من طرف الدين

» كتاب " امارة اولاد سيدي الشيخ"
الجمعة 25 مايو 2018 - 17:46 من طرف محمد بلمعمر

» صدور كتاب جديد.....
الخميس 26 أبريل 2018 - 7:54 من طرف محمد بلمعمر

» قصائد بوشيخية .
الجمعة 6 أبريل 2018 - 9:53 من طرف محمد بلمعمر

» القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم
الأحد 1 أبريل 2018 - 21:17 من طرف manadh

» شهداء معركة تازينة باليض.....
الخميس 1 مارس 2018 - 22:22 من طرف manadh

» أفضل الصلاة وأزكى التسليم على إمام الانبياء
الإثنين 19 فبراير 2018 - 11:04 من طرف بكري

» أبناء إدريس الأكبر أشراف المغرب
السبت 25 نوفمبر 2017 - 20:11 من طرف محمد بلمعمر

» بـحـثٌ في فائـدة ... الملحون !!!
الإثنين 18 سبتمبر 2017 - 1:56 من طرف خالد عزوز

» ألقاب أولاد سيدي الشيخ
الإثنين 11 سبتمبر 2017 - 10:54 من طرف محمد بلمعمر

» قصيدة الــريم....
الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 12:39 من طرف محمد بلمعمر

» قصيدة ..لدهم الغالي ...للشاعر خليد علوي
الإثنين 21 أغسطس 2017 - 3:29 من طرف حاكمي عبد الحق

» أغنية رحل البيضة
الأحد 20 أغسطس 2017 - 14:36 من طرف حاكمي عبد الحق

» الصلاة و السلام عليك
الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 16:49 من طرف حاكمي عبد الحق

» ابيات من قصيدة ب عنوان #الفارس للشاعر لخضر نظري
الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 16:43 من طرف حاكمي عبد الحق

» قصيدة أخرى لمحمد بلخير
الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 16:39 من طرف حاكمي عبد الحق

» خلية المراجعة عن بعد
السبت 10 يونيو 2017 - 13:57 من طرف محمد بلمعمر

» تفليش هاتف سامسونغ j110h بروم خاطئ
الإثنين 15 مايو 2017 - 9:40 من طرف محمد بلمعمر

» نشر رسوم المشجرات
الأربعاء 3 مايو 2017 - 13:01 من طرف محمد بلمعمر

» قصيدة الياقوتة
الخميس 27 أبريل 2017 - 21:40 من طرف الدين

الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
لا تنسوا أن تتصفحوا أيضا بعض أقسام المنتدى:
  • بوابة الخواطر الأدبية للكاتب ش ق بن علية
  • ركن تراثـــيات

  • ســـي بلمعمر
    تصويت
    هل ترحبون بفكرة تصنيف الأبيض سيدي الشيخ ضمن التراث الوطني.
    بكل فخر
    94%
     94% [ 94 ]
    تحتاج إلى التفكير أكثر
    4%
     4% [ 4 ]
    فكرة غير مجدية
    2%
     2% [ 2 ]
    مجموع عدد الأصوات : 100
    أنت الزائر رقم .
    real time tracking
    سحابة الكلمات الدلالية
    اولاد السلالة كتاب شجرة محمد بوعمامة عيسى العيد تهنئة الدين مقاومة التعريف الشهيد سيدي إبراهيم البكرية الطريقة الجزائر الحاج السرقة احمد الله الشيخ بوحجر زيدوري الشيخية
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    قم بحفض و مشاطرة الرابط سيدي الشيخ على موقع حفض الصفحات
    بحـث
     
     

    نتائج البحث
     
    Rechercher بحث متقدم
    المتواجدون الآن ؟
    ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

    لا أحد

    أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 634 بتاريخ الثلاثاء 4 سبتمبر 2012 - 22:39
    http://sidicheikh.sosblog.fr

    أهلا وسهلا ومرحبا بكم في رحاب سيدي الشيخ



    الزوار

    شاطر | 
     

     الحقائق الجلية ردا على كتاب فضائح الصوفية

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز
    avatar

    عدد الرسائل : 1413
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 5326
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: الحقائق الجلية ردا على كتاب فضائح الصوفية   السبت 9 يناير 2010 - 16:32

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وأشرف الصلاة وأزكى السلام على سيدنا محمد خير الأنام وعلى آله وصحبه الكرام ومن تبعه بإحسان إلى يوم القيام، وبعد:

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته





    قرأت لكم رضي الله عنكم ليعم النفع والفائدة إن شاء الله تعالى

    الحقائق الجلية ردا على كتاب فضائح الصوفية
    إن التصوف ـ دائما وأبدا ـ هو الأفق الأعلى للفكر الإسلامى، والوجه الأكمل لآدابنا ومُثُالياتنا ، وهو الوجه الأكمل للفداء والتضحية، وهو الدرع الذى يحمى أخلاقنا ويصون عقائدنا .
    فالتصوف فى الإسلام هو الكمال فى الإيمان، والكمال فى كل شئ من شئون الحـياة .
    فالتصوف هو الخلاصة الزكية لكل دعوة ربانية، إنه الصدق، والأمانة، والوفاء، والإيثار، والنجدة، والكرم، ونصرة الضعيف، وإغاثة الملهوف، فهو كما عرَّفه الإمام أبو بكر الحريرى ( التصوف هو الدخول فى كل خُلق سنى، والخروج عن كل خُلق دنى ) .
    إذا التصوف هو الأخلاق . فمن أين أتى أعداء التصوف بقولهم : أن التصوف دخيل على الإسلام، وأن الإسلام لا يعرف التصوف ؟!
    يقول أبو الحسن النورى ( ليس التصوف رسما ولا علما، ولكنه تخلق بأخلاق الله ) .
    فهل التخلق بأخلاق الله أمر دخيل على الإسلام ـ كما يزعم أعداء التصوف ؟ . . كلا والله !! إن التصوف حقيقة إسلامية .
    إن التصوف برئ من كل ما يُنسب إليه مما هو يخالف الشريعة الغراء، فالتصوف هو صانع التاريخ، وهو منارة ومحجة السالكين طريق رب العالمين .
    والذى دفعــنى للكـتابة حـول هذا الموضوع هو: الهجوم الشرس والافتراء على السادة الصوفية، ونسب إلى التصوف ما ليس منه، كما يدل على ذلك كتاب ( فضائح الصوفية ) للشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، هذا الكتاب الذى يفترى فيه مؤلفه على التصوف، وأن التصوف دخيل على الإسلام، وأنه بحر من القاذورات،. . وأن الصوفية يريد كل منهم أن يكون إلها، وأن أول ما يستهدف الفكر الصوفى إتلافه هو العقيدة الإسلامية. .الخ .
    ونحن فى هذا الكتاب إن شاء الله تعالى سوف نؤكد بطلان كلام هذا الشيخ وافتراؤه على التصوف ، ونثبت أن التصوف بحر من الأنوار ، وليس بحر من القاذورات ـ كما افترى الشيخ ـ حتى أنه وصل به الافتراء على السادة الصوفية إلى أن يقول ما نصه: ( فلا يتصور عقلك عقيدة كفرية فى الأرض إلا تجدها فى التصوف ) .
    قلت : إن التصوف هو الأخلاق، فهل الأخلاق أصبحت عند الشيخ عقيدة كفرية ؟!
    إن من يقرأ كتاب ( فضائح الصوفية ) هذا، يدرك بحق أن كل ما فيه إنما هو من وحى خيال المؤلف، أو كما يقولون ( كلام إنشا )، ليس فيه دليل لا من الواقع ولا من التاريخ .
    نسأل الحق سبحانه وتعالى أن يوفقنا فى الرد على شبهات أعداء التصوف، حتى نُظهر التصوف فى صورته الحقيقية المنزهة عن الأفكار الوثنية من الحلول والإتحاد ، . . وغيرها مما دُسَّ على التصوف ، أو ألصقه بالتصوف الذين ينتسبون إليه زورا وبهتانا ، وهو منهم برئ .
    فالتصوف الذى نعرفه ، والذى نُدافع عنه ، هو روح الإسلام ، وهو العمل مع اتباع المصطفى صلى الله عليه وسلم ، وهو حُسن الخلق .
    وليس تصوف الحلول والاتحاد ، والتكاسل عن أداء العبادات ، وغيرها مما لا يعرفه التصوف الإسلامى .
    وللأسف !! الشيخ عبد الرحمن ـ وأمثاله من أعداء الصوفية ـ دون أن يتحققوا من هذه الأفكار ، ودون أن يرجعوا إلى أصول التصوف ، نسبوا بكل جُرأة هذه الأفكار الخبيثة إلى التصوف ، وهو منها برئ .
    فالتصوف هو الوجه المشرق للإسلام، والصوفية هم رجال الأمة الإسلامية .
    نسأل الله تعالى أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه، وأن يجعل هذا الكتاب سببا فى هداية كل من فُتن بأفكار هؤلاء الحاقدين على التصوف والصوفية ،

    وأن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم


    يتبع إن شاء الله
    المصدر
    موقع الفقراء




    عدل سابقا من قبل فقير بوشيخي في السبت 9 يناير 2010 - 17:10 عدل 1 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز
    avatar

    عدد الرسائل : 1413
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 5326
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: الحقائق الجلية ردا على كتاب فضائح الصوفية   السبت 9 يناير 2010 - 16:40


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وأشرف الصلاة وأزكى السلام على سيدنا محمد خير الأنام وعلى آله وصحبه الكرام ومن تبعه بإحسان إلى يوم القيام، وبعد:

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



    الشبهة الأولى: عبد الرحمن عبد الخالق يتهم الصوفية بمخالفة الكتاب والسنة !! : ـ
    إن الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق يعتقد أن الصوفية جميعهم، الصالح منهم والطالح، مخالفون للكتاب والسنة !!
    يقول فى كتابه ( فضائح الصوفية صـ7 ) عند حديثه عن مخاطر الفكر الصوفى ـ على حد زعمه ـ ( عَمَدَ المتصوفة قديما وحديثا إلى صرف الناس عن القرآن والحديث، بأسباب شتى وطرق ملتوية جدا ) .
    ثم قال فى الصفحة 48: ( ولا يهم فى التصوف أن يخالف الشريعة الصوفية ظاهر الشريعة المحمدية الإسلامية ) ا.هـ
    يقصد فضيلته أن الصوفية يخالفون الشريعة الإسلامية ولا يهمهم ذلك !!
    . . إلى آخر ما ذكره الشيخ فى كتابه .
    ونحن نقول له: يا شيخ عبد الرحمن ( سننظر أصدقت أم كنت من الكاذبين ) .
    الرد على افتراءات عبد الرحمن عبد الخالق على الصوفية والتصوف :ـ
    إننا نلاحظ على كلام الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق أنه جعل حكمه على الصوفية بمخالفة الشرع حكما عاما، دون تمييز بين الصالح والطالح، وكأن الصوفية كلهم فى نظره مخالفون للشرع الشريف، من أولهم إلى آخرهم، وهذا فعلا هو الذى يعتقده، والدليل على أن عبد الرحمن عبد الخالق يعتقد أن الصوفية كلهم من أولهم إلى آخرهم مخالفون للشرع وليس فيهم صالح: هو ما قاله فى كتابه ( فضائح الصوفية ) حيث قال ما نصه: ( وهكذا تتيقن أن هذه الطائفة ـ يقصد الصوفية ـ لم تكن فى كل عصورها إلا مجموعات من الزنادقة الملحدين المنحلين ، تظاهروا بظاهر الشريعة النظيف، وأخفوا عن الأعين كفرهم وفسقهم وزندقتهم ) .
    قلت: ( سبحانك هذا بهتان عظيم )، والشيخ عبد الرحمن بكلامه هذا يخالف شيوخه ويخالف ما عليه جمهور الأمة، فعلماء الأمة قد مدحوا التصوف والصوفية، بل إن معظم العلماء، والفقهاء، والزُهاد، والعُباد، كانوا من أئمة الصوفية .
    والآن تعالَ معىّ ـ أخى القارئ الكريم ـ لنرجع إلى منابع التصوف، وأقوال أئمة الصوفية فى حكم مخالفة الشريعة الإسلامية .
    وإن كان يكفى فى الرد على الشيخ عبد الرحمن كلام شيوخه الذى ذكرناه فى الفصل الحادى عشر من هذا الكتاب، ومدحهم للصوفية والتصوف .
    وإليك أخى الكريم بعضا من أقوال أئمة السادة الصوفية فى بيان تمسكهم بالشرع الشريف، وعدم المخالفة له، وأنهم ما بنوا طريقتهم إلا على الكتاب والسنة .

    أقـــوال أئمة الصوفـية وبيان تمسكهم بالشرع الشريف :
    * يقول الإمـام الصـوفى المُلقب بـسيد الطائفة أبو القاسم الجُنيد t
    ( الطرق كلها مسدودة على الخلق إلا على من اقتفى آثار الرسول r ) .
    وقال أيضا: ( من لم يحفظ القرآن ويكتب الحديث، لا يُقتدى به فى هذا الأمر ـ أى التصوف ـ لأن علمنا مُقيَّد بالكتاب والسنة ). ( الرسالة القشيرية ) .
    وقال أيضا الإمام الجنيد t ( إنه لتقع فى قلبى النَكتة من علوم القوم، فلا أقبلها إلا بشاهدين عدلين : الكتاب والسنة ) .
    فهذا دليل على أن جميع علوم السادة الصوفية مرجعيتها هو الكتاب والسنة .
    يقول ابن القيم فى كتابه ( منازل السائرين جـ3صـ76 ): ( فرحمة الله على أبى القاسم ـ يقصد الجنيد ـ ما أتْبَعَه لسنة رسول الله r، وما أقفاه لطريقته ـ أى النبى r ـ وطريقة أصحابه ) .
    وسُئل الإمام الجنيد: ما علامة الإيمان ؟ فقال: ( علامته طاعة من آمنت به، والعمل بما يحبه ويرضاه، وترك التشاغل عنه بما ينقضى ويزول ) .
    ويبيّن الإمام الجنيد لتلميذه صفات المرشد الذى يصـح أن يتخذه مرشدا ، حيث قال له: ( لا يستحق أن يكون شيخا حتى يأخذ حظه من كل علم شرعى ، وأن يتورع عن جميع المحارم، وأن يزهد فى الدنيا، وألا يشرع فى مداواة غيره إلا بعد فراغه من مداواة نفسه، وحتى يكون على علم يهدى به العباد، فإذا مرض مريد بسبب شبهة فى علم التوحيد داواه، وإذا تحير فى مسألة من مسائل الفقه أفتاه، ويـُشترط أن يكون لديه القناعة بالغنى عن الناس، وأن يخاف ويخشى من المعاصى والأدناس، وأن يُلازم العمل بالكتاب والسنة .
    وإيَّاك واتباع من لم يكن على غير هذه الصفات، فإنه من جنود الشيطان، زِنْ أقواله وأفعاله بميزان الشريعة، فإن رأيت منه شيئا مخالفا للشرع فاتركه ـ أى الشيخ ـ حتى وإن كان ذا حال صحيح، فما عليك فى رده بحكم الشرع من بأس، ولا تتخذه مرشدا ) ( أ.د عامر النجار ، الطرق الصوفية صـ33 ) .
    * يقول السرى السقطى ـ وهو من أئمة الصوفية ـ ( الصوفى من لا يطفئ نور معرفته نور ورعه، ولا يتكلم بباطن علم ينقضه عليه ظاهر الكتاب والسنة، ولا تحمله الكرامات على هتك أستار محارم الله ) .
    فتأمل فى هذا الكلام من أحد أئمة الصوفية، فإنه كفيل بإبطال كل ما افتراه الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق على الصوفية ، حيث قال فى كتابه ( فضائح الصوفية ) ما نصه: ( وأما مصدر التلقى فى التشريع عند أهل الإسلام فهو: الكتاب والسنة والإجماع والقياس، وأمًَّا عند المتصوفة فإن تشريعاتهم تقوم على المنامات والخَضر، والجن والأموات والشيوخ، كل هؤلاء مُشَرِعون ) .
    قلت : ( سبحانك هذا بهتان عظيم )، فهذا السرى السقطى يقول عن الصوفى( أنه لا يتكلم بباطن علم ينقضه عليه ظاهر الكتاب والسنة ) فتأمل !!
    * يقول سيدى أحمد الرفاعى t ( تظنون أن الطريقة تُنال بالقيل والقال، أو بكثرة المال ؟ . . لا والله ، ما هى إلا طريقة الذل والانكسار، واتباع الكتاب وسنة النبى المختارr ) .
    وقال أيضا t ـ الذى تتهمه الوهابية بالكفر والزندقة ـ ( طريقى دين بلا بدعة،وهمة بلا كسل، وعمل بلا رياء، ونفسٌ بلا شهوة،وقلب عامر بالمحبة) .
    * يقول سيدى عبد الوهاب الشعرانى tـ الذى اتهمه الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق بأنه يروى كل فسق الصوفية وخرافاتها ـ ( التصوف عِلم انقدح فى قلوب الأولياء، حتى استنارت بالعمل بالكتاب والسنة ).
    ويقول أيضا فى كتابه ( تنبيه المغترين ): ( من لم يأخذ بالكتاب والسنة فلا تسمعوا له، حتى وإن مشى على الماء أو طار فى الهواء ) .
    * قال الإمام محيى الدين بن عربى t ( لا يرتجى الوصول من لم يتبع الرسول r ) .
    * يقول سيدى أبو اليزيد البسطامى t ( لو نظرتم إلى رجل أعطى من الكرامات حتى يرقى فى الهواء ، فلا تغتروا به حتى تنظروا كيف تجدونه عند الأمر والنهى، وحفظ الحدود، وأداء الشريعة )( 1)
    * يقول سيدى أبو الحسن الشاذلى t ( إذا تعارض كشفك مع الكتاب والسنة، فتمسك بالكتاب والسنة وَدَع الكشف، وقل لنفسك: إن الله تعالى ضمن لى العصمة فى الكتاب والسنة، ولم يضمنها فى جانب الكشف ولا الإلهام ولا المشاهدة إلا بعـد عرضهـا على الكتاب والسنة ) .
    وقال أيضا t ( إذا لم يواظب الفقير ـ أى الصوفى ـ على حضور الصلوات الخمس فى الجماعة ، فلا تعبأ به ، . . هذا فى شأن السالك، أما من يتصدى للدعوة فإن: من دعى إلى الله تعالى بغير ما دعا به رسول الله r فهو بدعى) .
    * يقول الإمام المجدد السيد محمد ماضى أبو العزائم t ( القرآن المجيد مَورد آل العزائم الرَوى، وروضِهم الجَنِى، وحوضهم المورود، وكوثرهم المشهود، وميزان أحوالهم، ومرجع مقاماتهم، يسألونه قبل العمل فإن أذن سارعوا، وإن منع تركوا واستغفروا ) .
    وقال أيضا t : ( من رَغِب عن سنته r ولو عمل بكل الكتاب فهو هالك، ومن أقام سنته، واهتدى بهديه وتابعه نجا وحظى بِحُظوة الشهود ).
    وقال أيضا كل من خالف الكتاب والسنة، وادَّعى أنه عالم، فهو كاذب ) .
    فقول الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق : أن الصوفية يصرفون الناس عن القرآن والحديث، كلام باطل، وكذب على السادة الصوفية.
    أين هذا الصرف عن القرآن والحديث وهم الذين قالوا أن طريقنا مبنى على الكتاب والسنة ؟!!
    يقول الشيخ أبو الحسن الندوى فى كتابه ( ربانية لا رهبانية صـ90 )
    ( إن هؤلاء الصوفية كانوا يُبايعون الناس على التوحيد والإخلاص، واتباع السنة ، والتوبة عن المعاصى، وطاعة الله ورسوله r، ويُحذِرون من الفحشاء والمنكر والأخلاق السيئة ) .
    فهذا دليل كافٍ على بطلان كلام الشيخ عبد الرحمن وافترائه على السادة الصوفية
    .
    يتبع إن شاء الله تعالى
    المصدر
    موقع الفقراء

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز
    avatar

    عدد الرسائل : 1413
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 5326
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: الحقائق الجلية ردا على كتاب فضائح الصوفية   السبت 9 يناير 2010 - 16:46

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وأشرف الصلاة وأزكى السلام على سيدنا محمد خير الأنام وعلى آله وصحبه الكرام ومن تبعه بإحسان إلى يوم القيام، وبعد:

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    الشبهة الثانية الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق يتهم الصوفية بأنهم أفسدوا العالم قديما وحديثا وأنهم الشجرة الخبيثة !! : ـ
    يقول الشـيخ عـبد الرحمن عبد الخالق فى نهاية كتابه ( فضائح الصوفية ):
    ( فلذلك لا يجوز السكوت على باطلكم وتُرَهاتِكُم وزندقتكم ـ يقصد الصوفية ـ لأنكم أفسدتم العالم قديما وحديثا ) .
    * الرد على افتراء الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق : ـ
    قلت: لا أعلم من أين أتى الشيخ عبد الرحمن بهذا الكلام !!
    هل الصوفية ـ يا شيخ ـ هم الذين أفسدوا العالم قديما وحديثا ؟ !!
    والله لو بحثنا عن الذين أفسدوا العالم قديما وحديثا فلن نجد سوى السادة الوهابية، الذين هدموا روضات آل البيت والصحابة، وهَمُو بهدم القبة الخضراء التى على مسجد رسول الله r، وبكل وقاحة يفتخرون بذلك، ويعتبرونه من الأعمال الإصلاحية التى قاموا بها فى شبه الجزيرة العربية !!
    والوهابية هم الذين يُكفرون كل من خالفهم من المسلمين، ويستبيحون دمائهم وأموالهم وأعراضهم .
    فالصوفية هم الذين أصلحوا العالم قديما وحديثا .
    ويَبدوا أن الشيخ عبد الرحمن كان يقصد بكلامه هذا الوهابية، لأن الصوفية هم الذين نشروا الإسلام فى وسط وغرب وجنوب إفريقيا، وشرق آسيا، ولا يُنكر هذا إلا جاهل مغرور، عميل للصهيونية والصليبية .
    * الصوفية هم الذين حملوا راية الإسلام فى كل مكان : ـ
    فإليك ـ أخى الكريم ـ الأدلة على أن السادة الصوفية هم رجال الأمة الإسلامية، وهم الذين حملوا راية الإسلام فى كل مكان، وهم أصحاب الفضل فى نشر الإسلام فى الغرب .
    حتى تعلم أن ما قاله الشيخ عبد الرحمن إنما هو محض افتراء وكذب على السادة الصوفية .
    * يقول الشيخ أبو الحسن الندوى فى كتابه ( المسلمون فى الهند صـ140 ): ( إن هؤلاء الصوفية كانوا يُبايعون الناس على التوحيد، والإخلاص، واتباع السنة ) .
    وقال أيضا فى كتابه ( روائع إقبال صـ7 ): ( ولولا وجودهم ـ أى الصوفية ـ وجهادهم، لا ابتَلعت الهند بحضارتها وفلسفتها الإسلام ) .
    قلت: ومعنى ذلك أن الصوفية هم الذين حافظوا على الإسلام .
    * يقول الأمير شكيب أرسلان فى كتابه ( حاضر العالم الإسلامى ج2 ص393 ) وأن أسباب هذه النهضة الأخيرة فى أفريقيا راجعة إلى التصوف).
    * يقول الإمام السيد محمد ماضى أبو العزائم t فى كتابه ( الصوفية والتصوف صـ7 ): ( لم تقم دولة من دول الإسلام إلاَّ وهم مؤسسوها ـ أى الصوفية ـ، ولم تقم فتنة من أعداء المسلمين إلاَّ وهم مطفئوها ) .
    . . إلى أن قال: ( وهم ـ أى الصوفية ـ الذين ردوا الصليببين عن الثُغور الإسلامية فى زمان صلاح الدين الأيوبى . . الخ ).
    * ورد بمجلة ( التصوف الإسلامى ـ العدد 8 السنة 17 ) مقالا جاء فيه: ( أئمة التصوف هم قادة الحركة الإصلاحية على مر التاريخ، وليس هذا القول من فراغ ، فقد شهد المستشرقون بذلك، ففى كتاب ( الدعوة إلى الإسلام )، يقول صاحبه : ( إن الصوفية كان لهم الدور الأعظم فى نشر الإسلام فى أفريقيا . . الخ ) . وقد دُرِسَّ هذا الكتاب فى كلية الدعوة فى بداية عملها ) ا.هـ
    * يقول الشيخ حسن البنا ـ مؤسس جماعة الإخوان المسلمون ـ فى ( مذكرات الدعوة والداعية صـ 27 ): ( ولا شك أن التصوف والطرق كانت من أكبر العوامل فى نشر الإسلام فى كثير من البلدان، وإيصاله إلى جهات نائية ما كان ليصل إليها إلا على أيدى هؤلاء الدعاة، كما حدث ويحدث فى بلدان أفريقيا وصحاريها ووسطها، وفى كثير من جهات آسيا كذلك ) ا.هـ
    الـشـيخ عـبد الرحـمــن عـبد الـخالق يُـشجِع على محـوا التصوف : ـ
    إن قول الشيخ عبد الرحمن واصفا الصوفية بأنهم: ( السـوس الذى ظل ينخر ويهدم فى جسم شجرتنا الباسقة، وأنه لا خلاص للأمة إلا بالتخلص من هذا السوس قبل أى خطر آخر. . الخ ) .
    إن الشيخ عبد الرحمن بذلك يُشَجِع على محو التصوف، وهذا فعلا هو الذى يريده الشيخ عبد الرحمن، لذلك فإنه أضاف بعد كلامه السابق قائلا: ( لعل فى هذه الرسالة باعثا ومُنبها لقادة الأمة الإسلامية وموجهيها أن يَحذروا من هذه الآفة الخفية الماحقة ـ يقصد التصوف ـ ويعملوا على استئصالها من جسم الأمة الإسلامية ) .
    ولكننا نقول له: يا شيخ عبد الرحمن إن محوا التصوف من بيئة المسلمين إنما هو فى الحقيقة محو للإسلام، ـ وهذا هو الذى تريده الوهابية تنفيذا للمخطط البريطانى لضرب الإسلام ومحوه ـ .
    إن التصوف ـ يا شيخ عبد الرحمن ـ هو حُسن الخُلق، وهو العمل بالكتاب والسنة، فإذا محونا كل ذلك ـ تنفيذا لرغبات الوهابية ـ فما الذى يكون قد بقى من الإسلام ؟
    إن التصوف ـ يا شيخ عبد الرحمن ـ هو حقيقة الإسلام، فهل تريد محو حقيقة الإسلام يا شيخ عبد الرحمن ؟ !!
    يتبع إن شاء الله تعالى
    المصدر
    موقع الفقراء


    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز
    avatar

    عدد الرسائل : 1413
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 5326
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: الحقائق الجلية ردا على كتاب فضائح الصوفية   السبت 9 يناير 2010 - 16:50

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وأشرف الصلاة وأزكى السلام على سيدنا محمد خير الأنام وعلى آله وصحبه الكرام ومن تبعه بإحسان إلى يوم القيام، وبعد:

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



    ثم إنى سائلك سؤالا : ما هو السبب فى تشجيعك على محو التصوف ؟
    هل لأن الصوفية يدعون الناس للعمل بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ؟
    أم لأنهم يدعون إلى الأخلاق الربانية ؟
    إن الصوفية ـ يا شيخ عبد الرحمن ـ ضربوا أروع الأمثال فى مقاومة كل الهجمات التى أرادت الدين الخاتم، وكان لهم عظيم الأثر فى الدعوة الإسلامية، ونشرها بالحكمة والموعظة والقدوة الحسنة .
    وهذا هو السبب الذى من أجله يريد أعداء التصوف القضاء على الصوفية، لأن السادة الصوفية هم الذين يقفون ضد تنفيذ مُخطط وزارة المستعمرات البريطانية .
    فالصوفية هم رجال هذه الأمة، وهم الذين نشروا الإسلام فى الغرب وفى كل مكان .
    فهذا ما قـدمته الصـوفـيـة للأمــة الإسلامـيـــــــة .
    فماذا قـدَّم السادة السلفـيـة الوهابـيـة لهذه الأمــــــة ؟!
    الشبهة الثالثة : الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق يتهم الصوفية جميعا بعقيدة الحلول والاتحاد ووحدة الوجود : ـ
    يقول الشـيخ عبد الرحمن عبد الخالق فى كتابه ( فضائح الصوفية صـ14)
    ( يعتقد المتصوفة فى الله عقائد شتى ، منها: الحلول والاتحاد، كما هو مذهب الحلاج، ومنها: وحدة الوجود، حيث لا انفصال بين الخالق والمخلوق، وهذه هى العقيدة الأخيرة التى انتشرت منذ القرن الثالث وإلى يومنا هذا، أطبق عليها أخيرا كل رجال التصوف، وأعلام هذه العقيدة هم: ابن عربى، وابن سبعين، والتلمسانى، وعبد الكريم الجيلى، وعبد الغنى النابلسى، وعآمة رجال الطرق الصوفية المُحْدثـين ) .
    . . إلى آخر ما ذكره الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق فى كتابه المسمى ( فضائح الصوفية ) .
    الرد على الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق فيما افتراه على التصوف
    إن التصوف الإسلامى برئ من تهمة الحلول والإتحاد، و وحدة الوجود، فهذه
    أفكار غريـبة تـسربت إلى الوسـط الصوفى، وتكلم بها بعـض المتمصوفة والفلاسفة، ونسبها أعداء التصوف إلى الصوفية و التصوف،. . وهذا يُعد افتراء على التصوف .
    وقلنا أكثر من مرة أنه يجب أن نُفرق بين الصوفية والمتمصوفة، فالصوفية لا يعرفون الحلول ولا الاتحاد، ولا أى عقيدة تخالف الشريعة الإسلامية .
    أما المتمصوفة فهم الذين ينتسبون إلى التصوف، ثم يخالفون الشريعة الإسلامية، وهؤلاء ليسوا صوفية، لأن كل من خالف الشرع الشريف فليس صوفى .
    والشيخ عبد الرحمن عبد الخالق قد نسب الحلول والإتحاد، و وحدة الوجود إلى الحلاج وابن عربى ، وقال إنهم من أئمة هذه العقيدة .
    ولكننا نقول : إن الحلاج وابن عربى والصوفية جميعا أبرياء من هذه التهمة الباطلة التى اتهمهم بها الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق دون أن يتحقق من مصادر هذه العقائد، ودون أن يرجع إلى أقوال الصوفية فى حكم من يعتقد بهذه العـقـائـد الباطلة .
    وإليك ـ أخى القارئ الكريم ـ أقوال أئمة الصوفية، وأقوال الأئمة: ابن عربى والحلاج، الذين اتهمهم الشيخ عبد الرحمن بهذه العقائد، حتى تعلم أن هذه العقائد الوثنية افتراء على السادة الصوفية، رضى الله عنهم وعنا بهم .
    * أقوال من اتهمهم عبد الرحمن عبد الخالق بعقيدة الحلول والاتحاد : ـ
    لقد اتهم الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق بعض من كبار السادة الصوفية بعقيدة
    الحلول والاتحاد ووحدة الوجود، مثل: ابن عربى والحلاج ، . . فإليك أقوالهم التى تؤكد أنهم أبرياء من هذه التهمه التى افتراها عليهم فضيلته .
    أولا: ذكر الشعرانى t فى كتابه (اليواقيت والجواهر فى بيان عقائد الأكابر ) قال ( قال الشيخ ـ يقصد ابن عربى ـ فى عقيدته الصغرى ( تعالى الحق تعالى عن أن تحلة الحوادث أو يحلها) .
    وقال ـ أى ابن عربى ـ فى عقيدته الوسطى ( إعلم أن الله تعالى واحد بإجماع، ومقام الواحد يتعالَ أن يحل فيه شيء، أو يتحدَّ بشئ ) .
    وقال ـ أى ابن عربى ـ فى الباب الثالث من الفتوحات: ( إعلم أنه ليس فى أحد من الله شىء، ولا يجوز ذلك عليه بوجه من الوجـوه ) .
    ويضيف الشعرانى قائلا: ( وقال ـ أى ابن عربى ـ فى الباب التاسع والستين ومائة: القديم لا يكون قط محلاً للحوادث، ولا يكون حالا فى الحـوادث، فإن الرب لا يجتمع مع عبده فى مرتبة واحدة أبدا . . ) ا.هـ
    ثانيا : يقول الأستاذ حسن كامل الملطاوى فى كتابه ( الصوفية فى إلهامهم ـ طبع المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ـ جـ1صـ32 ) ما نصه : ( ولسيدى محيى الدين بن عربى ـ الذى يرميه الحاقدون بأنه من أهل الحلول والاتحاد ـ قدَّس الله سره ، كلام نفيس فى ذلك المقام يقول فيه: ومن أعظم دليل على نفى الحلول والاتحاد الذى يتوهمه بعضهم : أن نعلم عقلا أن القمر ليس فيه من نور الشمس شئ، وأن الشمس ما انتقلت إليه بذاتها، وإنما كان القمر مجلاها، . . فكذلك العبد ليس فيه شئ من خالقه ولا حل فيه .
    ( باب 252 من الفتوحات المكية )، وكذلك جاء فى شعره ما ينفى الحلول والاتحاد الذى ينسبه إليه أعداؤه فيقول t :
    ودع مقالة قـوم قال عالمهم بأنــه بالإله الواحد اتحـدا
    الاتحاد محـال لا يـقـول به إلا جهول به عن عقله شردا
    وعن حـقيقـته وعن شريعته فاعبد إلهك لا تشرك به أحدا
    ( انتهى كلام الأستاذ حـسن كامل الملطاوى ) .
    ثالثا : قال أحمد بن فاتك: قال الحلاج ( من ظنَّ أن الألوهية تمتزج بالبشرية، أو البشرية تمتزج بالألوهية فقد كفر، فإن الله تفرد بذاته وصفاته عن ذوات الخَلق وصفاتهم، فلا يُـشْبهَهُم بوجه من الوجوه، ولا يُشْبـِهُونه بشئ من الأشياء .
    وكيف يتصور الشبه بين القديم والمُحْدَث !! ومن زعم أن البارى فى مكان ، أو على مكان، أو متصل بمكان، أو يُتصور على الضمير، أو يـُتخيل فى الأوهام، أو يدخل تحت الصفة والنعت، فقد أشرك ) .
    وعن الحسين بن حمدان قال ( دخلت على الحلاج يوما فقلت له: أريد أن أطلب الله فأين أطلبه ؟ فاحمرت وجنـتاه، وقال: الحق تعالى عن الأين والمكان، وتفرد عن الوقت والزمان، وتنزه عن القلب والجنان، واحتجب عن الكشف والبيان، كما تقدَّس عن إدراك العيون، وعمَّا تُحيط به أوهام الظنون، . . تفرد عن الخلق بالقِدم كما تفردوا عنه بالحدوث، . . فمن كانت هذه صفته، كيف تتطلب السبيل إليه ؟ ) ا.هـ
    رابعا : رُوى عن أحمد بن أبى الفتح البيضاوى أنه قال ( سمعت الحلاج يُملى على بعض تلاميذه فـيقول: إن الله تبارك وتعالى وله الحمد، ذات واحد قائم بنفسه، منفرد عن غيره بقِدَمه، متوحد عمن سواه بربوبيته، لا يمازجه شئ، ولا يخالطه غير، ولا يحويه مكان، ولا يدركه زمان، ولا تـُقـَدِرُه فكره، ولا تصوره خطره ، ولا تدركه نـظره ، ولا تعـتريه فتره ) .
    قلت: فهذه هى أقوال ابن عربى والحلاج الذين اتهمهما عبد الرحمن عبد الخالق بعقيدة الحلول والاتحاد ووحدة الوجود، وها أنت ترى ـ أخى الكريم ـ أنهم لا يعتقدون هذه العقيدة الكفرية، وهم أبرأ الناس منها، بل أنهم قد كفَّروا من يعتقد بها .
    وها أنت ترى أن كلامهم هذا موافق لعقيدة المسلمين ـ عدا الأخوة الوهابية ـ فإنهم يُخالفون هذه العقيدة، حيث يعتقدون أن الله تعالى على عرشه، وأنه سبحانه فى السماء .
    والسادة الصوفية يعتقدون أن الله تعالى لا يحويه مكان ولا زمان .
    فيا شيخ عبد الرحمن اتق الله فيما تنقل، وتحقق من كلامك .
    يتبع إن شاء الله تعالى
    المصدر
    موقع الفقراء

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز
    avatar

    عدد الرسائل : 1413
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 5326
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: الحقائق الجلية ردا على كتاب فضائح الصوفية   السبت 9 يناير 2010 - 16:57


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وأشرف الصلاة وأزكى السلام على سيدنا محمد خير الأنام وعلى آله وصحبه الكرام ومن تبعه بإحسان إلى يوم القيام، وبعد:

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته




    من قال بالحلول والاتحاد فليس صـوفى : ـ
    قلنا أن كل من يخالف الشرع الشريف فليس صوفى، ولا يصح الحكم على التصوف من خلال أفعاله، فوزرُه على نفسه، ولا يصح أن يُحكم على التصوف بأفعال هذا الدَّعى .
    فكل من يقول بالحلول والاتحاد فليس صوفى، ولا تصح نسبته ولا نسبة كلامه إلى التصوف والصوفية .
    يقول العقاد ـ رحمه الله ـ فى كتابه ( التفكير فريضة إسلامية صـ119 )
    ( وظل المتصوفة والمنتسبون إلى الطرق الصوفية من المتأخرين، يَبْرأون من القول بالحلول ووحدة الوجود، وإسقاط التكاليف، ويعتزلون من يقول بها على وجوهها المنقولة من الديانات الوثنية، ولوحظ ذلك فى القانون الذى استُشير فيه شيوخهم، وصدر فى الديار المصرية بلائحة الطرق الصوفية، وتقرر المادة الثانية من بابه الخامس : أن من يقول بالحلول أو الإتحاد أو سقوط التكاليف، يُطرد من الطرق الصوفية ) ا.هـ
    فتأمل فى هذا الكلام يا شيخ عبد الرحمن فإنه كفيل بأن يبطل كل ما افتريته سيادتك على التصوف والصوفية، فالذين يقولون بالحلول والاتحاد هم فى الحقيقة ليسوا صوفية !!
    نصيحة إلى الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق
    أوجه نصيحتى إلى الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، صاحب كتاب ( فضائح الصوفية )، الذى يفترى فيه على التصوف والصوفية ، فأقول له :
    يا شيخ عبد الرحمن:
    اتق الله ولا تفترى على التصوف، فالتصوف هو منارة السالكين طريق رب العالمين، وإذا حكمت على التصوف فلا تجعل حُكمك عاما، بل ميز بين الخبيث والطيب، بين الصالح والطالح ، بين الأصلى والمزيف، ولك فى القرءان أسوة حسنة، فإن الله تعالى لمَّا تكلم عن قرية قوم سيدنا لوط وعن فسادهم وفساد عقولهم، لم يُعمم سبحانه وتعالى الحُكم ، بل قال سبحانه ( فما وجدنا فيها غير بيت من المسلمين ) .
    فبَيَّن سبحانه أن هذه القرية لم يكن فيها إلاَّ بيت واحد من المسلمين، . . فميَّز سبحانه بين الخبيث والطيب . . فــتأمل !!
    يا شيخ عبد الرحمن:
    إن التصوف سيظل دائما وأبدا شامخا وحصنا منيعا للأمة من الأعداء، ومهما افتريتم على التصوف فلن تستطيعوا أن تطفئوا نوره، أو تـشوهوا صـورته الحسنة التى عرفها العالم كله .
    يا شيخ عبد الرحمن:
    لقد أتينا بكلام شيوخك وعلمت أنهم مدحوا التصوف . فهل أنت متبع أم مبتدع ؟ فإن كنت متبعا فاتبع شيوخك وامدح التصوف كما مدحه شيوخك من قبل، ولا تحارب أولياء الله ـ كما وصفهم بذلك شيخك ابن تيمية ـ .
    يا شيخ عبد الرحمن:
    لصالح مَن تكفير السادة الصوفية ؟!
    هل لأن الصوفية هم الذين يقفون ضد تنفيذ المخطط البريطانى الذى وضعته بريطانيا لشيخكم محمد بن عبد الوهاب ؟
    أم لأن الصوفية هم أصحاب الفكر الوسطى، وهم الذين نشروا الإسلام فى الغرب ؟
    أم أن هذا خدمة لليهود، الذين يريدون تفريق الأمة، وتضييع وقتها فى الفروع، وعدم الاهتمام بالقضايا التى يُعانى منها المسلمون ؟
    يا شيخ عبد الرحمن:
    إذا أردت أن تحكم على التصوف فاحكم عليه من خلال أهله . ارجع إلى الكتب المعتمدة عند الصوفية، وإذا وجدت فى بعضها ما يخالف الشريعة الإسلامية، فارجع إلى أقوال علماء الإسلام فى المؤلف، . . فمثلا ابن عربى: مدحه علماء عصره والمتأخرون عنه ـ كما قدَّمنا ذلك من قبل ـ فهل يُعقل أنه يقول بوحدة الوجود أو الحلول والإتحاد ؟
    كلا والله . فإذا وجدنا فى كتبه ذلك، فيجب علينا أن نعلم أن هذا ليس كلامه، إنما هو مدسوس عليه، بقصد تشويه صورته وصورة غيره من السادة الصوفية .
    يا شيخ عبد الرحمن:
    إن جميع العلماء فى جميع الأعصار قد مدحوا طريق التصوف، وأنت لست أعلم منهم، وهم لم يكونوا جُهالا أو مخطئين حينما مدحوا التصوف .
    ونحن نسألك يا شيخ عبد الرحمن: إنك تكفر السادة الصوفية، وتتهمهم بالشرك والزندقة .
    فمَن إمامك فى ذلك ؟ وأى سلف أخذت عنه ذلك ؟!
    يا شيخ عبد الرحمن :
    إن شيوخك مدحوا التصوف، وأئمة المذاهب الأربعة مدحوا التصوف، وجميع علماء الأمة مدحوا التصوف .
    فلماذا تخالفهم أنت ؟ هل أنت أعلم منهم ؟!
    اتق الله ! وارجع إلى ما كان عليه سلفك الصالح، ولا تفترى على أولياء الله، فإن الجبار يغضب لأوليائه، والله تعالى يمهل ولا يُهمل .
    فاتق الله _ يا شيخ عبد الرحمن ـ وارجع إلى الكتب المعتمدة عند الصوفية واقرأها،وارجع إلى تاريخ السادة الصوفية، حتى تعلم _ يا شيخ _ إن الصوفية فى جميع عصورها كانوا أئمة متقين ، ومجاهدين مصلحين ـ وليس كما افتريت عليهم ـ وقلت: أن الصوفية لم تكن فى جميع عصورها إلا مجموعات من الزنادقة الملحدين !! كلا والله، واعلم أن الصوفية هم رجال الأمة الإسلامية، وأن التصوف هو الوجه المشرق للإسلام .
    يا شيخ عبد الرحمن :
    ارجع عن رأيك فى التصوف وكن متبعا لجمهور الأمة الإسلامية ولا تخالفهم، فأنت تعلم حكم من يخالف جمهور المسلمين وما عليه الإجماع .
    يقول الشيخ سعيد حوى ـ وهو من قادة الإخوان المسلمون فى سوريا ـ فى كتابه ( تربيتنا الروحية ) عن التصوف وحاجة الناس إليه يقول: ( إن تسعين فى المائة من الأمة الإسلامية خلال قرون متعددة لهم صلة بالتصوف وأهله، . . ولا زال التصوف وأهله حتى الآن هم الذين يصلون إلى بيئات ومناطق لا يصل إليها غيرهم ) .
    فانظر بتكفيرك للصوفية كم كفرت من الأمة الإسلامية على مر العصور ؟!!
    يا شيخ عبد الرحمن :
    لا تكن كأناس قيل فيهم: إنهم يطلبون العلم يوم السبت، ويُدَرِّسُونه يوم الأحد، ويعملون أساتذة له يوم الاثنين، أما يوم الثلاثاء فيطاولون الأئمة الكبار ويقولون: نحن رجال وهم رجال !! ولا أظن أنك كذلك .
    هذه نصيحة أوجهها إلى الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، وقد قال r ( الدين النصيحة ) .
    نسأل الله تعالى أن يهدى ضآلنا، وأن يوفقنا لما يحب ويرضى .
    هذه مقتطفات من كتاب ( الحقائق الجلية ردا على كتاب فضائح الصوفية ) لمؤلفه أحمد سليمان مخلوف والكتاب مكون من مائتى صفجحة من القطع المتوسط و يحتوى على مقدمة وتمهيد وثلاثة عشر فصلا ،
    يتبع إن شاء الله تعالى
    المصدر
    موقع الفقراء

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز
    avatar

    عدد الرسائل : 1413
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 5326
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: الحقائق الجلية ردا على كتاب فضائح الصوفية   السبت 9 يناير 2010 - 17:02

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وأشرف الصلاة وأزكى السلام على سيدنا محمد خير الأنام وعلى آله وصحبه الكرام ومن تبعه بإحسان إلى يوم القيام، وبعد:

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته




    و إليك فهرس الكتاب

    1ـ الإهــداء
    2 ـ المـقــدمة
    3 ـ تـمــهـيـد
    4 ـ المسألة الأولى : اشتقاق لفظ التصوف ومعناه
    5 ـ المسألة الثانية : ما هو التصوف ؟
    6 ـ متى ظهر التصوف ؟
    7 ـ الفصل الأول : الصوفية أتباع الكتاب والسنة لا يخالفونهما
    8 ـ عبد الرحمن عبد الخالق يتهم الصوفية بمخالفة الكتاب والسنة
    9 ـ الرد على افتراءات الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق على الصوفية
    10ـ أقوال أئمة اصوفية فى بيان تمسكهم بالشرع الشريف
    11 ـ الصوفية متمسكون بالكتاب والسنة
    12 ـ الفصل الثانى : عقيدة السادة الصوفية عقيدة أهل السنة والجماعة
    13 ـ ابن تيمية يعترف بأن عقيدة الصوفية عقيدة أهل السنة والجماعة
    14 ـ عقيدة الصوفية عقيدة السلف الصالح
    15 ـ الفصل الثالث : الصوفية أئمة المسلمين فى جميع عصورها
    16 ـ الصوفية أنصار الله ورسوله فى كل زمان ومكان
    17 ـ ابن تيمية يعترف بأن الصوفية أئمة الهُدى
    18 ـ الفصل الرابع : الصوفية أصحاب الفضل فى نشر الإسلام فى الغرب
    19ـ الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق يتهم الصوفية بأنهم أفسدوا العالم قديما وحديثا وأنهم الشجرة الخبيثة !!
    20 ـ الصوفية هم الذين حملوا راية الإسلام فى كل مكان
    21 ـ الـشـيخ عـبد الرحـمــن عـبد الـخالق يُـشجِع على محـوا التصوف
    22 ـ الفصل الخامس : الجهاد الصوفى ودوره فى حياة الأمة
    23 ـ جهاد الصوفية الأوائل
    24 ـ جهاد الصوفية فى العصر الحديث
    25 ـ شهادة علماء الإسلام بالجهاد الصوفى
    26 ـ جهاد الصوفية ضد الطغيان والبطش
    27 ـ عبد الرحمن عبد الخالق يتهم الصوفية بإفساد عقول المسلمين وأنهم السبب فى هزيمة المسلمين
    28 ـ الفصل السادس : التصوف هو حـقيقة الإسلام وليس دخيلا على الإسلام
    29ـ الرد على افتراءات الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق
    30 ـ الرد على قوله : أن التصوف دخيل على الإسلام
    31 ـ الرد على قوله : أن التصوف جاء من مصادر غير إسلامية
    32 ـ مصادر التصوف الإسلامى
    33 ـ أقوال أئمة المذاهب الأربعة التى تعترف بأن التصوف مصدره الكتاب والسنة
    34 ـ الإمام النووى يعترف بصحة التصوف ومصادره
    35 ـ الفصل السابع : شيوع ظاهرة الدّس والافتراء على السادة الصوفية
    36 ـ بعض الأمثلة على ذلك الدّس والافـتراء على الصوفية
    37 ـ الفصل الثامن : ابن عربى إمام من أئمة الإسلام والهدى
    38 ـ مولده المبارك رضى الله عنه
    39 ـ شيوخه رضى الله عنه
    40 ـ رحلاته لطلب العلم
    41 ـ أقوال العلماء فيه رضى الله عنه
    42 ـ عقيدة سيدى محيى الدين بن عربى فى الله
    43 ـ عقيدة ابن عربى فى النبى صلى الله عليه وسلم
    44 ـ ابن عربى إمام من أئمة الإسلام والهدى
    45 ـ الفصل التاسع : التصوف برئ من تهمة الحلول والاتحاد ولا يعترف بوحدة الوجود
    46 ـ عبد الرحمن عبد الخالق يتهم الصوفية جميعا بعقيدة الحلول والاتحاد !
    47 ـ أقوال رجال الطرق الصوفية التى تؤكد أنهم لا يعتقدون بعقيدة وحدة الوجود أو الحلول والاتحاد
    48 ـ من قال بالحلول والاتحاد فليس صوفى
    49ـ القول الفصل فى ( فصوص الحكم ) لابن عربى
    50ـ من الذى نسب هذه العقائد لابن عربى ؟
    51ـ الفرق بين وحدة الوجود ، ووحدة الشهود
    52 ـ الفصل العاشر : قضية تفضيل الأولياء على الأنبياء ورفع التكليف
    53 ـ عبد الرحمن عبد الخالق يجعل تفضيل الأولياء على الأنبياء من عقائد الصوفية !!
    54 ـ عبد الرحمن عبد الخالق يفترى على الصوفية
    55 ـ معنى رفع التكليف
    56 ـ التصوف لا يعترف بسقوط العبادات
    57 ـ الفصل الحادى عشر : موقف علماء الإسلام من الصوفية والتصوف
    58 ـ الفصل الثانى عشر : صور من افتراءات الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق على السادة الصوفية
    59 ـ الهدف الصوفى
    60 ـ مرجعية التصوف الإسلامى
    61 ـ الشيخ عبد الرحمن يُخطئ علماء الأمة الإسلامية منذ القرن الثانى الهجرى !!
    62 ـ أول من تسمى باسم الصوفى
    63 ـ افتراء عريض من عبد الرحمن عبد الخالق
    64 ـ مدح أئمة السلفية للسادة الصوفية
    65 ـ ثناء ابن تيمية على الصوفية
    66 ـ ابن تيمية يصف الصوفية بأنهم أولياء الله
    67 ـ ابن القيم شارح كتب الصوفية
    68 ـ ثناء محمد بن عبد الوهاب على الصوفية
    69 ـ الشيخ عبد الرحمن يريد أن يحدث تفرقة عنصرية بين المسلمين
    70 ـ الشيخ عبد الرحمن يتهم التصوف بأنه يدعوا إلى التواكل والسلبية
    71 ـ معنى الزهد عند الصوفية
    72 ـ التصوف واكتساب الرزق
    73 ـ الفصل الثالث عشر: نصيحة إلى فضيلة الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق
    74 ـ الخاتمة
    75 ـ المراجــــــــــــع
    76 ـ الفـهــــــــــرس

    وإليك مراكز توزيع الكتاب :
    أولا : المكتبة التوفيقية ( الدراسة خلف مسجد الإمام الحسين ـ القاهرة )
    ثانيا : المكتبة الأزهرية للتراث ( الدراسة خلف الجامع الأزهر ـ القاهرة )
    ثالثا : دار المجلد العربى ( الدراسة أمام جامعة الأزهر ـ القاهرة )
    رابعا : دار الكتاب الصوفى 114 شارع مجلس الشعب ـ السيدة زينب ـ القاهرة .

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    الحقائق الجلية ردا على كتاب فضائح الصوفية
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    ســـــــــيدي الشــــــــــيخ :: الأبيض سيدي الشيخ :: الطرق الصوفية-
    انتقل الى: