ســـــــــيدي الشــــــــــيخ
منتدى سيدي الشيخ يرحب بكم...أهلا وسهلا

الرجاء الدخول بالنسبة للأعضاء ...أو التسجيل بالنسبة للزوار

ســـــــــيدي الشــــــــــيخ

منتدى خاص بالتعريف بشخصية الولي الصالح سيدي عبد القادر بن محمد و ترقية تاريخ وتراث الأبيض سيدي الشيخ.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثSIDI CHEIKHالتسجيلدخول
ومــا أقـبـح التسـويـف عــن قــرب بـابـنـا *** ومـــا أحـســن التشـمـيـر قـبــل الإفــاتــة.
من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

ولا تـسـمـعــن قــــــول عــــــاد  مــعــانــد***  حــســود لـفـضــل الله بـــــادي  الـتـعـنــت
ومــن يـنـسـبـن إلـيـنــا غــيــر  مـقـولـنـا ***  يــصــبــه بـــحـــول الله أكـــبـــر  عـــلـــة
ومــوت عــلـى خــــلاف ديــــن  مـحـمــد ***  ويـبـتـلـيــه الــمــولــى بــفــقــر  وقـــلـــة
وبـــطـــش وشــــــدة انتقام وذلـــــــة *** ويــردعـــه ردعـــــا ســريـــع الإجـــابـــة

من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

المواضيع الأخيرة
» رثاء في حق سيدي الحاج الشيخ
الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 - 16:37 من طرف lahcenes

» ألقاب أولاد سيدي الشيخ
الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 18:09 من طرف بكري

» قصائد و ادعية
الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 17:58 من طرف بكري

» مقدمة شاملة ومختصرة عن ذرية أبي بكر الصديق
الأحد 23 أكتوبر 2016 - 11:25 من طرف محمد بلمعمر

» نبذة تاريخية عن العالم العلامة الشيخ سيدي سليمان بن أبي سماحة.
الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 18:14 من طرف بالقوراري فريد

» صدور كتاب جديد.....
السبت 1 أكتوبر 2016 - 20:26 من طرف محمد بلمعمر

» تهنئـــــــــة عيدالفطر المبارك
الأحد 25 سبتمبر 2016 - 22:57 من طرف النزلاوى

» قصائد الشيخ سيدي بوعمامة
الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 2:16 من طرف نورالدين دناني

» صور من الزاوية الشيخية بعين بني مطهر .موسم الولي الصالح سيدي عبد القادر بن محمد سنة 2016
الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 0:48 من طرف chikh

» وصفة لعلاج البهاق مضمونة 100%
الإثنين 25 يوليو 2016 - 15:09 من طرف omar fouad

» الصلاة و السلام عليك
الإثنين 25 يوليو 2016 - 13:31 من طرف BRAHIM14

» وعدة سيدي الشيخ " أصل الحكاية "
الثلاثاء 19 يوليو 2016 - 5:16 من طرف الدين

» خلية المراجعة عن بعد
الأحد 17 يوليو 2016 - 2:20 من طرف الدين

» كتاب جديد بعنوان "أولاد سيدي الشيخ" ،،، في الأفق.
الجمعة 15 يوليو 2016 - 17:15 من طرف الدين

» المنن في مناقب سيدي محمد بن عبد الرحمان
الجمعة 15 يوليو 2016 - 14:32 من طرف الدين

» السلام عليكم
الجمعة 15 يوليو 2016 - 6:14 من طرف الدين

» صيانة ايديال زانوســــ01201161666ـــــى ( الاسكندرية - الجيزه- الهرم)
الجمعة 8 يوليو 2016 - 11:56 من طرف محمد بلمعمر

» منتدانا في خطر
الجمعة 8 يوليو 2016 - 5:28 من طرف الدين

» Asp.net, C# افضل كورس برمجة
الجمعة 8 يوليو 2016 - 4:00 من طرف الدين

» أفضل الصلاة وأزكى التسليم على إمام الانبياء
الثلاثاء 5 يوليو 2016 - 17:15 من طرف دين نعيمي

الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
لا تنسوا أن تتصفحوا أيضا بعض أقسام المنتدى:
  • بوابة الخواطر الأدبية للكاتب ش ق بن علية
  • ركن تراثـــيات

  • ســـي بلمعمر
    تصويت
    هل ترحبون بفكرة تصنيف الأبيض سيدي الشيخ ضمن التراث الوطني.
    بكل فخر
    94%
     94% [ 94 ]
    تحتاج إلى التفكير أكثر
    4%
     4% [ 4 ]
    فكرة غير مجدية
    2%
     2% [ 2 ]
    مجموع عدد الأصوات : 100
    أنت الزائر رقم .
    real time tracking
    سحابة الكلمات الدلالية
    الجريدة 2011 الياقوتة شجرة قصائد الرسمية الجزائرية قانون الله أولاد سيدي كتاب اولاد الشيخ احمد الدين تهنئة عائلة بوعمامة القادر قصيدة العدد الحاج الطريقة سليمان محمد
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    قم بحفض و مشاطرة الرابط سيدي الشيخ على موقع حفض الصفحات
    بحـث
     
     

    نتائج البحث
     
    Rechercher بحث متقدم
    المتواجدون الآن ؟
    ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

    لا أحد

    أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 634 بتاريخ الثلاثاء 4 سبتمبر 2012 - 22:39
    http://sidicheikh.sosblog.fr

    أهلا وسهلا ومرحبا بكم في رحاب سيدي الشيخ



    الزوار

    شاطر | 
     

     كثر الكلام حول المواسم .

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4650
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: كثر الكلام حول المواسم .   الخميس 1 مايو 2008 - 20:14

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وصلى الله على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وعلى صحابته أجمعين.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد :

    كثر الكلام حول المواسم

    كثر الكلام في الآونة الأخيرة حول المواسم، ووجهت لها انتقادات كثيرة وأصبحت تنعت بنعوت خطيرة. والسبب في ذلك ما صار يرتكب فيها من بدع ويحدث فيها من أمور لا تمت للشرع بصلة. هذه المظاهر المنحرفة حدت بالبعض إلى اتخاذ مواقف سلبية من المواسم بالجملة دون تمييز بينها ولا تفصيل، ولا مراعاة لما فيها ما هو صحيح وأصيل.

    والحقيقة أنه ينبغي التمييز بين أمرين أساسيين، بين جوهر المواسم ونظر الشرع إليها وبين ما صار يخالطها من بدع ومنكرات ومخالفات للشرع أيا كان نوعها.


    أما بخصوص جوهر المواسم فعند التأمل نجد أن الشريعة الإسلامية شديدة الحرص على أداء مجمل العبادات في شكل مواسم وتجمعات :

    فصلاة الجماعة مثلا ليست سوى موسما مصغرا يقام أصلا 5 مرات في اليوم في بيوت الله تعظيما لها لترتقي بصاحبها إلى مستوى 27 درجة من صلاة المنفرد.

    وصلاة الجمعة موسم آخر على مستوى أعلى يقام أسبوعيا يؤدي غرضا هاما وهو الحفاظ على أدنى نسبة من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي هو السمة البارزة لخيرية هذه الأمة لقوله تعالى من سورة آل عمران الآية 110: كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله.

    وصلاة العيدين أيضا موسمان سنويان على مستوى أوسع يؤمر بالحضور فيه كافة فئات المجتمع بما في ذلك حتى الأطفال والنساء الحيض، كما يؤمر بالاحتفال فيه وإظهار الفرح والزينة وصلة الرحم.

    أما ركن الحج فهو الموسم الأعلى على مستوى الأمة، والذي لا يتم إسلام المرء إلا بحضوره ولو مرة في العمر كلما توفرت له الاستطاعة لذلك.

    كما لا يخرج صيام رمضان عن ذات المعنى، تنطلق فيه الأمة من نفس اللحظة وتختمه في نفس اللحظة لتختم بموسم العيد.


    والملاحظ أنه قد ورد ترغيب كبير في شأن أداء هذه المواسم مثلما ورد أيضا ترهيب شديد في شأن من يتهاون في أدائها، مع أن الله غني عن عبادتنا فرادى أو جماعات، هذا من جهة، كما حدد لإقامتها أماكن مشرفة وأوقات معظمة لها حرمات ومعاني انطلاقا من بيوت الله بما لها من قدسية ووصولا إلى البقاع المقدسة الغنية عن كل تعريف من جهة ثانية.


    أما المواسم الأخرى التي تقام على أضرحة الصالحين فمدار القول فيها يعود إلى اعتبار تلك الأضرحة أماكن لها حرمات شرعية كفيلة أن تقدر وتقام عليها مواسم تقديرا لها أم لا. وبصرف النظر عن الكلام الطويل الوارد في الموضوع وعن الأدلة الضعيفة التي اعتمدها النفاة، فإن المثبتين يؤكدون :

    ـ من جهة ، أنه إذا كان للمؤمنين بصفة عامة حرمات تفوق حرمة الكعبة، كما ثبت في الحديث الشريف الذي رواه ابن ماجة، والذي خاطب فيه سيدنا رسول الله الكعبة قائلا: ما أطيبك وأطيب ريحك ما أعظمك وأعظم حرمتك والذي نفس محمد بيده لحرمة المؤمن أعظم عند الله حرمة منك...، فما بالنا بحرمات الخواص منهم.

    ـ ومن جهة ثانية ، أن تلك الحرمات ليست ذاتية فيهم وإنما آيلة إلى فضل الله عليهم وبالتالي فهي مستمدة أصالة من الحق سبحانه. ولما كانت كذلك اقتضى الأمر تعظيمها لما لها من قدسية ربانية، مع العلم أن القرآن الكريم أمرنا بتعظيم الحرمات في قوله تعالى في سورة الحج الآية 30: ذلك ومن يعظم حرمات الله فهو خير له عند ربه.

    ـ أما من جهة ثالثة فإن كونها ليست ذاتية في الولي يجعلها لا تنقضي بوفاته، إذ القول بخلاف ذلك يرجعها إلى جسده وهذا ما لا ينبغي اعتقاده، إنما هي منحة خاصة منه تعالى على صعيد روح الولي. ومعلوم أن روح المؤمن، بالإضافة إلى تخلصها من أثقال التكليف، فإنها تستعيد حريتها كاملة بمجرد وفاته ما دامت الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر كما هو ثابت في النص الشريف الذي رواه مسلم والترمذي وابن ماجة وأحمد وغيرهم.

    وهكذا فإن تعظيمنا للولي واعتقادنا في حرمته، ليس تعظيما لذاته ما دام مجرد بشر لا يملك لنفسه بذاته ضرا ولا نفعا، وإنما هو تعظيم للمكانة التي حباه الله بها في سلم القرب منه تعالى والتي جعلته يدخل دائرة المحبوبية. هذه المكانة لها حرمة خاصة ينبغي تعظيمها مع إرجاع الفضل فيها لله من قبل ومن بعد. إنها المكانة هي التي حدد معالمها الحديث القدسي المعروف الذي رواه البخاري وغيره:...إن الله قال ما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها.... بمعنى أنه بكونه كذلك، ستجري على جوارحه قدرة ربانية خاصة، هي محل التعظيم والتقدير الخاص.

    وعليه، فإن إقامة المواسم على الأولياء يقصد بها ابتداء تعظيم الحرمات التي أكرم الله بها عباده الصالحين من جهة، كما يقصد منها تحقيق بعض المقاصد الشرعية والمصالح المعتبرة، دينية واجتماعية واقتصادية وثقافية، مقاصد من شأنها أن تتحقق بمجرد حصول تجمعات الأمة، من جهة ثانية.

    أما ما يلازم المواسم اليوم من انحرافات وممارسات غير شرعية لا تدخل في نية المنظمين ولا في إرادتهم فلا علاقة لها ولا صلة بشرعية الموسم أو عدم شرعيته، وإنما تقع مسئوليتها على عاتق من يرتكبها مثلما تقع مسؤولية كافة الأخطاء على أصحابها حيثما حدثت.


    خلاصة القول : إن جميع الممارسات الخارجة عن الحدود الشرعية، وجميع البدع التي أجمع علماء الأمة على تحريمها مرفوضة ابتداء وانتهاء سواء كانت ملازمة للمواسم أو خارجة عنها. ومن ثم فإن تزامن حدوثها مع المواسم لا يلغي أصل الجواز على هذه الأخيرة إذا كانت تقام على أصول ومقاصد شرعية، مثلما أن خلاءها منها لا يضفي عليها صفة الجواز إذا كانت تقام على خلاف المقاصد الشرعية. العبرة إذن في جواز أو عدم جواز الموسم تتجلى في مدى تحقق شروط الصحة والصواب والمصالح المعتبرة ليس إلا.


    قد يقال وما العمل أمام هذه الهجمة الشرسة على المواسم. الجواب بكل تواضع، أنه ينبغي تحقيق ما يلي :

    ـ محاولة تأصيل المواسم تأصيلا شرعيا يطمئن المنظمين ويقطع الطريق أمام المغرضين.

    ـ محاربة ما يصاحب المواسم من البدع والمنكرات التي من شأنها تعكير جو المواسم وإفساد سمعتها وإخراجها عن أهدافها.

    ـ تغطية المواسم تغطية شرعية بالقرآن الكريم والعروض العلمية والأذكار المسنونة إلى جانب المكاسب المشروعة الأخرى.

    بعبارة جامعة، ينبغي أن يقام الموسم تحقيقا لمرضاة الله سبحانه وخدمة الإسلام والمسلمين والمصالح العليا للوطن.


    في هذا الصدد ترغب قبيلة أولاد سيدي الشيخ بالمغرب الشرقي إقامة موسم على جدها الولي الصالح الشيخ الرباني الشهير الذي بلغ درجة القطبية، سيدي عبد القادر بن محمد بن سليمان بن أبي سماحة الملقب بسيدي الشيخ الذي عاش بين سنتي 940 و1025 هجرية. هذا الذي خلف تراثا مهما من ضمنه قصيدته الشهيرة المسماة بالياقوتة في التصوف المكونة من 178 بيت، والذي تضمن فيها كافة أصول الإسلام من عقيدة وعبادات وأخلاق ومعاملات بالإضافة إلى أصول التصوف وتجربته الميدانية الشخصية وجوانب مهمة أخرى. ومن ضمن تراثه أيضا طريقته الصوفية السنية المسماة بالشيخية نسبة إليه، والتي ترتقي إلى الشاذلية الشهيرة.

    وإذا كان هذا الشيخ الجليل فد أثبت وجوده في ظروف خاصة بمدينة فجيج منارة العلوم آنذاك، فإن طريقته أيضا قد كتب لها النجاح الكبير حيث انتشرت في كافة أقطار المغرب العربي عموما وفي نواحي جنوب المغرب الشرقي بما فيه الجنوب الوهراني الذي كان ترابا مغربيا آنذاك على الخصوص. هذا الولي الصالح هو ذاته الذي تقيم عليه " قبيلة المهاية " مشكورة موسمها السنوي المعروف على مقربة من مدينة وجدة جنوبا، كما تقام عليه مواسم في أماكن أخرى سواء بالمغرب أو خارجه.


    مما يتوخى المنظمون من هذا الموسم الجديد تحقيق الأغراض الأساسية التالية :

    1 ـ التعريف بصاحب الموسم سيدي عبد القادر بن محمد تعريفا علميا موثقا مع بيان مكانته العلمية والروحية والتربوية في شكل عروض ومحاضرات.

    2 ـ رد الاعتبار للمواسم التي لفتها هالة الاتهام بإعطاء نموذج مثالي خال من كافة مظاهر الانحراف والاختلاط، مع تغطيته تغطية شرعية من بدايته إلى نهايته بالقرآن الكريم والعروض الدينية والتاريخية ومجالس الأذكار والأمداح، مع السماح فقط للفروسية نظرا لما ورد في شأنها في الأثر: علموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل.

    3 ـ محاولة الاستفادة منه لتوظيفه في خدمة الإسلام والمسلمين والمصالح العليا للوطن، دعوة وتعارفا وتقاربا ومحبة.


    نرجوا الله سبحانه وتعالى أن يكون هذا العمل خالصا لوجهه الكريم وأن يحقق أكثر ما يمكن مما نتوخى منه لإعطاء النموذج البديل عما تعج به مواسمنا من مظاهر فاسدة لا ينبغي أن تقع في البلد المسلم بله وقوعها في الأمكنة التي تتمتع بحرمات خاصة ينبغي أن تقدر وتصان.

    أما عن المزيد من التفاصيل عن صاحب الموسم، وما سيقدم فيه من عروض دينية، وعن التأصيل الشرعي للمواسم، فهناك برنامج رسمي كامل قد أعد بعناية خصيصا لهذا الغرض نتمنى أن يكون محل قبول وأن ينال رضى الحضور، وأن تتم منه الاستفادة إلى أبعد حدود.

    أما عن التعريف بالأطراف التي ستقوم بهذا الموسم، وعن المكان الذي سيقام فيه، وهو مقر الزاوية الشيخية البوعمامية تحت قيادة شيخها الحالي سيدي الحاج حمزة بن عبد الحاكم حفيد الشيخ المجاهد سيدي بوعمامة الذائع الصيت، فأترك الفرصة فيها للجمهور الكريم الذي سيشرفنا بحضوره ليكتشفها بنفسه، وللتغطية الإعلامية لتقوم بهذا الدور.



    وبالله التوفيق، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

    الدكتور عضو اللجنة الثقافية للطريقة الشيخية :أحمد حاكمي بن عثمان
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    كثر الكلام حول المواسم .
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    ســـــــــيدي الشــــــــــيخ :: الأبيض سيدي الشيخ :: الطرق الصوفية 2-
    انتقل الى: