ســـــــــيدي الشــــــــــيخ
منتدى سيدي الشيخ يرحب بكم...أهلا وسهلا

الرجاء الدخول بالنسبة للأعضاء ...أو التسجيل بالنسبة للزوار

ســـــــــيدي الشــــــــــيخ

منتدى خاص بالتعريف بشخصية الولي الصالح سيدي عبد القادر بن محمد و ترقية تاريخ وتراث الأبيض سيدي الشيخ.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثSIDI CHEIKHالتسجيلدخول
ومــا أقـبـح التسـويـف عــن قــرب بـابـنـا *** ومـــا أحـســن التشـمـيـر قـبــل الإفــاتــة.
من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

ولا تـسـمـعــن قــــــول عــــــاد  مــعــانــد***  حــســود لـفـضــل الله بـــــادي  الـتـعـنــت
ومــن يـنـسـبـن إلـيـنــا غــيــر  مـقـولـنـا ***  يــصــبــه بـــحـــول الله أكـــبـــر  عـــلـــة
ومــوت عــلـى خــــلاف ديــــن  مـحـمــد ***  ويـبـتـلـيــه الــمــولــى بــفــقــر  وقـــلـــة
وبـــطـــش وشــــــدة انتقام وذلـــــــة *** ويــردعـــه ردعـــــا ســريـــع الإجـــابـــة

من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

المواضيع الأخيرة
» اختلاف في شجرة سيدي الشيخ
الأربعاء 17 ديسمبر 2014 - 22:31 من طرف محمد بلمعمر

» بيت الحكمة
الثلاثاء 16 ديسمبر 2014 - 19:54 من طرف الدين

» سعيدة بعيدة
الأحد 14 ديسمبر 2014 - 18:36 من طرف عبد الله بحوصي

» بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا ومولانا رسول الله عليه افضل الصلواة والتسليم الى يوم الدين امين هذه القصيدة البدويه بعنوان دار الحبيب للشاعرمحمد بنسعاد وفقني الله واياكم
الأحد 14 ديسمبر 2014 - 18:27 من طرف عبد الله بحوصي

» علم الأنساب
السبت 13 ديسمبر 2014 - 21:56 من طرف نفيسة

» الرحال اللاجئون قديما
السبت 13 ديسمبر 2014 - 21:19 من طرف sida/hmed

» خلية المراجعة عن بعد
السبت 6 ديسمبر 2014 - 12:40 من طرف محمد بلمعمر

» عضو جديد هل من مرحب
الخميس 4 ديسمبر 2014 - 12:25 من طرف ABC123

» موقع رائع لمن يهمه تسجيل شجرة عائلته
الخميس 27 نوفمبر 2014 - 21:14 من طرف medibasm

» مساهمة اولاد سيدي الشيخ في مقاومة الأمير عبد القادر
الخميس 27 نوفمبر 2014 - 20:59 من طرف medibasm

» ملحمة الشيخ بوعمامة
الإثنين 24 نوفمبر 2014 - 14:47 من طرف samir

» ألقاب أولاد سيدي الشيخ
الإثنين 24 نوفمبر 2014 - 10:37 من طرف محمد بلمعمر

» أيها النادي الأدبي
السبت 22 نوفمبر 2014 - 15:12 من طرف CKB

»  إقرأ معي بحثا عن المرحوم ، الشيخ عبد الرحمن الجيلالي
الأربعاء 12 نوفمبر 2014 - 11:34 من طرف محمد بلمعمر

» أبناء لا أصحاب الأبيض سيدي الشيخ " ورقة أخرى من الأرشيف "
الإثنين 10 نوفمبر 2014 - 23:12 من طرف CKB

» ترحيب من عضو جديد يريد التعارف
الثلاثاء 4 نوفمبر 2014 - 9:05 من طرف محمد بلمعمر

» افتتاح زاوية سيدي الشيخ بمدينة وجدة المغربية
الإثنين 27 أكتوبر 2014 - 17:55 من طرف نفيسة

» من منكم لا يعرف هذا الرجل
الإثنين 27 أكتوبر 2014 - 12:30 من طرف محمد بلمعمر

» السنة الهجرية
السبت 25 أكتوبر 2014 - 16:18 من طرف ABC123

» جمعة مباركة إن شاء الله
الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 14:01 من طرف دين نعيمي

الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
لا تنسوا أن تتصفحوا أيضا بعض أقسام المنتدى:
  • بوابة الخواطر الأدبية للكاتب ش ق بن علية
  • ركن تراثـــيات

  • ســـي بلمعمر
    تصويت
    هل ترحبون بفكرة تصنيف الأبيض سيدي الشيخ ضمن التراث الوطني.
    بكل فخر
    94%
     94% [ 94 ]
    تحتاج إلى التفكير أكثر
    4%
     4% [ 4 ]
    فكرة غير مجدية
    2%
     2% [ 2 ]
    مجموع عدد الأصوات : 100
    أنت الزائر رقم .
    real time tracking
    سحابة الكلمات الدلالية
    أولاد الحاج شجرة الشيخ الابيض عائلة الياقوتة تهنئة الجزائرية سيدي سليمان احمد بوعمامة قصائد 2012 الطريقة الجريدة قانون كتاب محمد 2011 اولاد قصيدة العدد الرسمية القادر
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    قم بحفض و مشاطرة الرابط سيدي الشيخ على موقع حفض الصفحات
    بحـث
     
     

    نتائج البحث
     
    Rechercher بحث متقدم
    المتواجدون الآن ؟
    ككل هناك 19 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 19 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

    لا أحد

    أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 634 بتاريخ الثلاثاء 4 سبتمبر 2012 - 22:39
    http://sidicheikh.sosblog.fr

    أهلا وسهلا ومرحبا بكم في رحاب سيدي الشيخ



    الزوار
    شاطر | 
     

     أسرار وأنوار الذكر

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل: 1411
    الموقع: www.cheikhiyya.com
    نقاط: 3926
    تاريخ التسجيل: 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: أسرار وأنوار الذكر   الخميس 22 أكتوبر 2009 - 2:04




    نحمدك يا من جلّت صفاته عن الإحصاء
    اللهم صلّ على سيدنا
    الذي مـلأت الكـون بنور جماله
    وعلى آله وصحبه وسلم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أســـرار وأنوار الذكـــر


    قال تعالى :{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا} الأحزاب :41

    وقال تعالى : {وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً} الأحزاب: 35

    حث المولى عز وجل عباده على الذكر الكثير ،، ووعدهم : بالمغفرة والأجر العظيم،والعظيم إذا وعد بعظيم فهو بما يليق بعظمته سبحانه ..

    فمن أراد أن يحصل على وعد المولى عز وجل لا بد من الإكثار من الذكر للدخول في هذه الزمرة .. فبالذكر يكون قلبه في حالة حضور دائم مع الله تعالى وأولئك هم السابقون ..وهم المقربون وهم الفائزون فهنيئاً لهم ..اللهم اجعلنا منهم ..آمين

    قال ابن عباس رضي الله عنه: المراد يذكرون الله في أدبار الصلوات ، و غدواً و عشياً ، و في المضاجع ، و كلما استيقظ من نومه ، و كلما غدا أو راح من منزله ذكر الله تعالى .

    - و قال مجاهد: لا يكون من الذاكرين الله تعالى كثيراً و الذاكرات ، حتى يذكر الله تعالى قائماً و قاعداً و مضطجعاً .

    قيل : لن يتنعم بالله عز وجل إلا من مات محبا لله تعالى ، عارفاً بالله تعالى ، ولن يحبه إلا من عرفه ، ولن يأنس بربه إلا من "طال ذكره له " ، فالأنس بالله يحصل بدوام الذكر ، والمعرفة تحصل بدوام الفكر ، والمحبة تتبع المعرفة بالضرورة .

    إذاً من أراد أن يأنس فليذكر ، ومن أراد أن يعرف فليتفكر ..

    قال تعالى : { إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ } الأعراف 201

    إن جلاء القلب وإبصاره يحصل بالذكر وأنه لا يتمكن منه إلا الذين اتقوا ، فالتقوى باب الذكر والذكر باب الكشف ، والكشف باب الفوز الأكبر وهو الفوز بلقاء الله تعالى .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(ذاكر الله في الغافلين كالشجرة في وسط الهشيم)
    الحديث أخرجه أبو نعيم في الحلية والبيهقي في الشعب

    وقال بعض العلماء إن الله عز وجل يقول(أيما عبد اطلعت على قلبه فرأيت الغالب عليه التمسك بذكري توليت سياسته وكنت جليسه ومحادثه وأنيسه)

    وقال الحسن رضي الله عنه : ( الذكر ذكران ذكر الله عز وجل بين نفسك وبين الله عز وجل ما أحسنه وأعظم أجره وأفضل من ذلك ذكر الله سبحانه عند ما حرم الله عز وجل)

    ويروى أن كل نفس تخرج من الدنيا عطشى إلا ذاكر الله عز وجل

    وقال معاذ بن جبل رضي الله (عنه ليس يتحسر أهل الجنة على شيء إلا على ساعة مرت بهم لم يذكروا الله سبحانه فيها والله تعالى) .

    إعلم فضيلة مجالس الذكر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما جلس قوم مجلسا يذكرون الله عز وجل إلا حفت بهم الملائكة وغشيتهم الرحمة وذكرهم الله تعالى فيمن عنده) أخرجه مسلم من حديث أبي هريرة.

    وقال صلى الله عليه وسلم (ما من قوم اجتمعوا يذكرون الله تعالى لا يريدون بذلك إلا وجهه إلا ناداهم مناد من السماء قوموا مغفورا لكم قد بدلت لكم سيئاتكم حسنات)

    وقال أبو هريرة رضي الله عنه : إن أهل السماء ليتراءون بيوت أهل الأرض التي يذكر فيها اسم الله تعالى كما تتراءى النجوم .

    وقال سفيان بن عيينة رحمه الله إذا اجتمع قوم يذكرون الله تعالى اعتزل الشيطان والدنيا فيقول الشيطان للدنيا ألا ترين ما يصنعون فتقول الدنيا دعهم فإنهم إذا تفرقوا أخذت بأعناقهم إليك
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه أنه إذا دخل السوق وقال أراكم ههنا وميراث رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم في المسجد فذهب الناس إلى المسجد وتركوا السوق فلم يروا ميراثا فقالوا يا أبا هريرة ما رأينا ميراثا يقسم في المسجد قال فماذا رأيتم قالوا رأينا قوما يذكرون الله عز وجل ويقرءون القرآن قال فذلك ميراث رسول الله صلى الله عليه وسلم

    عن أبي هريرة وأبي سعيد الخدري عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال:
    ( إن لله عز وجل ملائكة سياحين في الأرض فضلا عن كتاب الناس فإذا وجدوا قوما يذكرون الله عز وجل تنادوا هلموا بغيتكم فيجيئون فيحفون بهم إلى السماء فيقول الله تبارك وتعالى أي شيء تركتم عبادي يصنعونه فيقولون تركناهم يحمدونك ويمجدونك ويسبحونك فيقول الله تبارك وتعالى وهل رأوني فيقولون لا فيقول جل جلاله كيف لو رأوني فيقولون لو رأوك لكانوا أشد تسبيحا وتحميدا وتمجيدا فيقول لهم من أي شيء يتعوذون فيقولون من النار فيقول تعالى وهل رأوها فيقولون لا فيقول الله عز وجل فكيف لو رأوها فيقولون لو رأوها لكانوا أشد هربا منها وأشد نفورا فيقول الله عز وجل وأي شيء يطلبون فيقولون الجنة فيقول تعالى وهل رأوها فيقولون لا فيقول تعالى فكيف لو رأوها فيقولون لو رأوها لكانوا أشد عليها حرصا فيقول جل جلاله إني أشهدكم أني قد غفرت لهم فيقولون كان فيهم فلان لم يردهم إنما جاء لحاجة فيقول الله عز وجل هم القوم لا يشقى جليسهم)


    والحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى







    يتبع إن شاء الله تعالى...



    المراجع :
    إحياء علوم الدين لحجة الإسلام الإمام الغزالي رضي الله عنه .
    كتاب المقاصد النورانية في ذكر من ذاته وصفاته متعالية
    لسيدي الشيخ ماء العينين ابن القطب الكامل الشيخ سيدي محمد فاضل رضي الله عنهما



    عدل سابقا من قبل فقير بوشيخي في الخميس 22 أكتوبر 2009 - 2:27 عدل 1 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل: 1411
    الموقع: www.cheikhiyya.com
    نقاط: 3926
    تاريخ التسجيل: 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: أسرار وأنوار الذكر   الخميس 22 أكتوبر 2009 - 2:19



    نحمدك يا من جلّت صفاته عن الإحصاء
    اللهم صلّ على سيدنا
    الذي مـلأت الكـون بنور جماله
    وعلى آله وصحبه وسلم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ما المقصود بالذكــر؟


    القرآن ذكر ،والعلم ذكر ،والتسبيح ذكر ،والاستغفار ذكر ، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ذكر ، والدعاء ذكر ،والمناجاة ذكر ، وذكر الصالحين ذكر

    أولاً: القرآن ذكر

    قال تعالى { إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون } الحجر :9




    تلاوة القرآن تنور القلب وتذكّره فهي تكمل عمل الصلاة والزكاة والصوم والحج في التحقيق بمقام العبودية لله عز وجل ..ولكن ليفعل القرآن فعله لا بد من آداب الباطن أثناء تلاوته في التأمل والخشوع والتدبر:

    1-بأن أفهم أصل الكلام بأن أفهم عظمة الملام وعلوّه وفضل الله تعالى في لطفه بخلقه في نزوله عن عرش جلاله إلى درجة إفهام خلقه ..
    2- التعظيم للمتكلم باستحضار عظمة المتكلم وأن ما اقرأه ليس من كلام البشر وأنه يحتاج للطهارة الباطنية أي طهارة القلب إلى جانب الطهارة الخارجية ..حتى لا يحجب عن معانيه وأنواره.
    3- حضور القلب وترك حديث النفس وأخذه بالجد بأن يكون متجرداً له عند قراءته منصرف الهمة إليه عن غيره ..فإذت حدثتك نفسك قل هل هناك شيء أحب إليّ من القرآن أحدث به نفسي !
    4- التدبر : والترتيل يساعدني على الحضور والتدبر !
    5- التفهم : يستوضح من كل آية ما يليق بها .
    6- التخلي عن موانع الفهم : فكثير منعوا عن فهم أسراره وحجبوا عن معانيه فهناك من حجب بالتقليد لمذهب أو قراءة معينة وتعصب لها وهناك من بقى في اخراج الحروف وحجب عن المعاني ...
    7- التخصيص : ان يقدر أنه المقصود بكل خطاب في القرآن من أمر أو نهي .
    8- التأثر : أن يتأثر قلبه بآثار مختلفة بحسب اختلاف الآيات فيكون له بحسب كل فهم حال ووجد يتصف به قلبه من الحزن والخوف والرجاء وغيره ..
    9- الترقي : يترقى إلى أن يسمع الكلام من الله عز وجل لا من نفسه فدرجات القراءة ثلاثة :

    أ‌. أدناها أن يقدر العبد كأنه يقرؤه على الله عز وجل واقفا بين يديه وهو ناظر إليه ومستمع منه فيكون حاله هنا : السؤال والتملق والتضرع والابتهال .
    ب‌. الثانية : أن يشهد بقلبه كأن الله عز وجل يراه ويخاطبه بألطافه ويناجيه بإنعامه وإحسانه فمقامه : الحياء والتعظيم والإصغاء والفهم .
    ت‌. أن يرى في الكلام المتكلم وفي الكلمات الصفات ، فلا ينظر لنفسه ولا إلى قراءته ولا إلى تعلق الإنعام به من حيث إنه منعم عليه بل يكون مقصور الهم على المتكلم موقوف الفكر عليه ، وهذه درجة المقربين وما قبله درجة أصحاب اليمين وماخرج عن هذا فهو درجات الغافلين .
    10- التبري : والمقصود به أن يتبرأ من حوله وقوته والالتفات إلى نفسه بعين الرضا والتزكية فإن تلا آيات الوعد والمدح للصالحين فلا يشهد نفسه عند ذلك بل يشهد الموقنين والصديقين فيها ويتشوف إلى أن يُلْحِقَه الله عز وجل بهم .

    أخرج الحكيم الترمذي عن أي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال:

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    (أهل القرآن عُرفاءُ أهل الجنة)

    وعن الحسين بن علي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    (حملة القرآن عرفاء أهل الجنة يوم القيامة ) الطبراني

    أي حفظتُه الملازمون لتلاوته العاملون بأحكامه . وقوله صلى الله عليه وسلم " عرفاء" : جمع عريف وعارف قال في مختار الصحاح : والعريف والعارف بمعني كالعليم والعالم ، والعريف أيضا النقيب ، وهو دون الرئيس ، والجمع عرفاء وبابه : ظرف .

    وقيل : أهله من بحث في أسراره ومعانيه يكونون يوم القيامة عرفاء أهل الجنة ممن ليسوا بقراء فهم زعماء الناس وقادتهم .

    قال الحكيم الترمذي : وإنما يكون هذا في قارئ انتفى عنه جَور قلبه وذهبت خيانة نفسه فآمنه القرآن فارتفع في صدره وتكشف له عن زينته ومهابته ، فمثله كمثل عروس مزينة مد يده إليها متلوث متطلخ بالقذر فهي تعافه وتتقذره ، فإذا تطهر وتزين وتطيب فقد أدى حقها وأقبلت عليه بوجهها فصار من أهلها ، فكذا القرآن فليس من أهله إلا من تطهر من الذنوب ظاهراً وباطناً ، وتزين بالطاعة كذلك عندما يكون من أهل الله ، وحرام على من ليس بهذه الصفة أن يكون من الخواص ، وكيف ينال هذه الرتبة العظيمة من اتخذ إلهه هواه .


    يتبع إن شاء الله تعالى...


    المراجع :
    إحياء علوم الدين لحجة الإسلام الإمام الغزالي رضي الله عنه .
    كتاب المقاصد النورانية في ذكر من ذاته وصفاته متعالية
    لسيدي الشيخ ماء العينين ابن القطب الكامل الشيخ سيدي محمد فاضل رضي الله عنهما
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    بنت الابيض
    مشرفة
    مشرفة


    عدد الرسائل: 316
    العمر: 24
    نقاط: 2549
    تاريخ التسجيل: 13/03/2009

    مُساهمةموضوع: رد: أسرار وأنوار الذكر   الخميس 22 أكتوبر 2009 - 15:36

    اللهم اجعل السنتانا عامرة بذكرك

    امين يا رب العالمين
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    الغريب البوشيخى
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    عدد الرسائل: 131
    الموقع: الابيض سيدي الشيخ
    نقاط: 2322
    تاريخ التسجيل: 19/02/2009

    مُساهمةموضوع: رد: أسرار وأنوار الذكر   الخميس 22 أكتوبر 2009 - 16:40

    السلام عليكم جزاكم الله خيرا أخي ويكفينا فخرا قول الله في الذاكرين٠(والذاكرين الله كثيراو الذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجراعظيما
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل: 1411
    الموقع: www.cheikhiyya.com
    نقاط: 3926
    تاريخ التسجيل: 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: أسرار وأنوار الذكر   الجمعة 23 أكتوبر 2009 - 2:31



    نحمدك يا من جلّت صفاته عن الإحصاء
    اللهم صلّ على سيدنا
    الذي مـلأت الكـون بنور جماله
    وعلى آله وصحبه وسلم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نشكركم سيدتي المشرفة بنت الأبيض وسيدي الغريب البوشيخي جعلنا الله تعالى من الذاكرين الله كثيرا
    تحياتي
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل: 1411
    الموقع: www.cheikhiyya.com
    نقاط: 3926
    تاريخ التسجيل: 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: أسرار وأنوار الذكر   الجمعة 23 أكتوبر 2009 - 2:51




    نحمدك يا من جلّت صفاته عن الإحصاء
    اللهم صلّ على سيدنا
    الذي مـلأت الكـون بنور جماله
    وعلى آله وصحبه وسلم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ثانياً: العلم ذكر


    قال تعالى :{ فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا} [الكهف /65]


    والعلم علمان : علم وهــبي ، وعلم كسبي ،، وكلاها ذكر


    و العلم الكسبي هو كل ما حصّله الانسان بجده واجتهاده ومجالسته للعلماء ومطالعة الكتب ودرسها ،والمقصود هنا بالعلم النافع ما ابتغي به وجه الله تعالى ووفق صاحبه للعمل به على هذه النية .

    أما العلم الوهبي فهو " العلم اللدني" ما حُصِّل بمجرد الفيض الرباني والفتوح الرحماني وهذا أعلى من الأول لأنه الله تولى تعليم الانسان قوله تعالى { وعلمناه من لدنا علما }[ الكهف :65 ] أي : من العلم المختص بنا ولا يعلم إلا بتوفيقنا .

    وهو معرفة الله تعالى وهذا أعظم وأشرف وأقصى على من العلوم والمقصود أن نتعرف على الله عز وجل من خلال مشاهدة أنوار صفاته وهي مسأله ذوقية معنوية لا حسية ملموسة فنتذوق المعاني ببصائر القلوب لا بدليل العقول وشواهد النقول..وتحصل المعرفة بعد أن يعرف الإنسان نفسه وحقيقته .. ا .هـ [المقاصد النورانية ]

    وذكر في كتاب مدارج السالكين :

    العلم اللدني هو علم رحماني إلهي ، ينبت في القلوب الطاهرة من كدر الدنيا والإنشغال بها ،وعلائقها التي تعوق الأرواح عن بلاد الأفراح .. فإن هذه الآكدار تحجب وجه مرآة القلب عن الحقائق .. فإذا جليت مرآة القلب بإذهاب الأكدار صفت وظهرت لها الحقائق والمعارف ..
    والعلم اللدني الرحماني الإلهي ، ينبت من القلوب الطاهرة الصافية من الأبدان التى زكت بطاعة الله تعالى ، ونبتت على أكل الحلال والبعد عن الحرام ، فمتى خلصت الأبدان من الحرام ، وأدناس البشرية ، وطهرت الأنفس والقلوب من علائق الدنيا .. ظهرت الحقائق والمعارف .. فإن سقى العبد قلبه وبدنه بماء الشريعة النبوية أنبت العلم والحكمة والفائدة المقيدة بنور الشريعة المحمدية . بسبب ثمرة موافقته للشريعة النبوية المحمدية ، والمحبة التي أوجبها التقرب بالنوافل بعد الفرائض ...
    قال ابن القيم ـ رحمه الله ـ " والعلم اللدني ، ثمرة العبودية والمتابعة ، والصدق مع الله ، والإخلاص له ، وبذل الجهد في تلقي العلم من مشكاة رسوله . وكمال الإنقياد له . فيفتح له من فهم الكتاب والسنة بأمر يخصه به ، كما قال على بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ : وقد سئل " هل خصكم رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيء دون الناس ؟ فقال : لا والذي فلق الحبة ، وبرأ النسمة . إلا فهماً يؤتيه الله عبداً في كتابه " فهذا هو العلم اللدني الحقيقي . " ا.هـ [ مدارج السالكين 3 / 382 ]







    يتبع إن شاء الله تعالى...

    المراجع :
    إحياء علوم الدين لحجة الإسلام الإمام الغزالي رضي الله عنه .
    كتاب المقاصد النورانية في ذكر من ذاته وصفاته متعالية
    لسيدي الشيخ ماء العينين ابن القطب الكامل الشيخ سيدي محمد فاضل رضي الله عنهما
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل: 1411
    الموقع: www.cheikhiyya.com
    نقاط: 3926
    تاريخ التسجيل: 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: أسرار وأنوار الذكر   السبت 24 أكتوبر 2009 - 2:01



    نحمدك يا من جلّت صفاته عن الإحصاء
    اللهم صلّ على سيدنا
    الذي مـلأت الكـون بنور جماله
    وعلى آله وصحبه وسلم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الذكر يحتاج إلى مجاهدة النفس


    ذكر الله أشد الأعمال على النفس.. يعرف ذلك من باشر تزكية نفسه وتصفية قلبه واهتمَّ بنفي الخواطر وأقبل على جناب القدوس سبحانه وتعالى ، والذكر أعظم الأعمال أجراً .

    قال سهل ابن عبد الله التستري رضي الله عنه : ليس لقول (لا إله إلا الله ) مخْلصاً ثواب إلا النظر إلى الله والجنة .
    قوله تعالى : {فاذكروني أذكركم } [البقرة: 152]

    الذكر يكون : باللسان ، وبالقلب ، وبالجوارح
    1-ذكر اللسان : يسبّحه ويحمده ونحو ذلك من الأذكار.
    2-ذكر القلب : يتفكر في عظمة الله سبحانه وتعالى وفي الدلائل الدالة على وحدانيته.
    3-ذكر الجوارح : أن تكون مستغرقة في الأعمال التي أمروا بها مثل الصلاة وسائر الطاعات التي للجوارح فيها فعل.

    { أذكركم} أي بالثواب والرضا عنكم .

    وأهل الذكر هم " السابقون " فقد جاء عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال : بينما نحن نسير مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أين السابقون " قالوا : مضى ناس وتخلف ناس .

    قال : اين السابقون الذين يستهترون بذكر الله ، من أحب أن يرتع في رياض الجنة فليكثر ذكر الله " قال الهيثمي رواه الطبراني

    [اهتر بالشيء واستهتر به إذا ولع به ].

    وأمرنا أن نذكر الله كثيرا ليلا ونهارا وسرا وجهرا ونداوم عليه حتى تظهر ثمرة الذكر وهي دوام الحضور مع الله في جميع أحوالنا ..

    بقدر ما تشهد ما حولك من العالم بقدر ما أنت محجوب عن الله .
    بمعنى أنه كلما زاد تركيزك وتفكرك وانشغالك بكل ما حولك من أمور الدنيا بقدر ما أنت محجوب ..فإذا قل الانشغال والتفكير بأمور الناس والعالم المحيط بك ..زاد شهودك لمولاك وخالقك وهكذا حتى تفنى عن نفسك وكل من حولك ..وتبقى به وحده هو لا شريك له ومن ثم يعيدك للتعامل مع كل ما حولك شيئا فشيء فلا يغيب عنك شيء لأنك بالله !

    (((فلا يزال الذاكر ينسى أفراد العالم إلى أن يحجب عن شهوده نفسه فيرق ويدق حتى يصبح كالذرة ثم يغيب فإذا تحقق بالمقام قيل ارجع إلى شهود أفراد العالم وانظر ما انطوت عليه من الحقائق فإنها كلها دلائل على ذلك فإنك حجبت عن معرفتي بقدر ما حجبت عن شهود العالم .. ثم يرجع بعد معرفة الله الى أفراد العالم شيئا فشيء فلا يغيب عنه شيء)))

    { فاذكروني أذكركم } قال ابن عباس رضي الله عنهما :
    اذكروني بطاعتي أذكركم بمعونتي وقيل اذكروني في النعمة والرخاء أذكركم في الشدة والبلاء .
    وقيل اذكروني بالاخلاص أذكركم بالخلاص ، واذكروني بالقلوب أذكركم بغفران الذنوب واذكروني بالدعاء أذكركم بالعطاء.

    قال سيدي عبد القادر الجيلاني :
    اذكرونى بالتسليم والتفويض , أذكركم بأصلح الاختيار ،اذكرونى بالشوق والمحبة , أذكركم بالوصل والقربة .
    اذكرونى بالحمد والثناء , أذكركم بالمنن والعطاء ،اذكرونى بالتوبة , أذكركم بغفران الحوبة
    (اى الاثم والضعف والظلم والسوء وكان النبى صلى الله عليه وسلم قوله : اللهم ارحم حوبتى )
    أذكرونى بالسؤال , أذكركم بالنوال ،اذكرونى بلا غفله , اذكركم بلا مهملة
    اذكرونى بالندم , اذكركم بالكرم ،اذكرونى بالمعذرة , اذكركم بالمغفرة
    اذكرونى بالإرادة , اذكركم بالإفاده ،اذكرونى بالتنصل , أذكركم بالتفضل
    اذكرونى بالإخلاص , اذكركم بالخلاص ،اذكرونى بالقلوب , أذكركم بكشف الكروب
    اذكرونى باللسان , أذكركم بالأمان ،اذكرونى بالافتقار , أذكركم بالاقتدار
    اذكرونى بالاعتذار , والاستغفار, أذكركم بالرحمة و الاغتفار ،اذكرونى بالإيمان , اذكركم بالجنان
    اذكرونى بالإسلام , اذكركم بالإكرام ،اذكرونى بالقلب , أذكركم برفع الحجب
    اذكرونى ذكراً فانيا , أذكركم ذكرا باقياً ،اذكرونى بالابتهال , أذكركم بالاتصال
    اذكرونى بالتذلل , أذكركم بعفو الزلل ،اذكرونى بالاعتراف, أذكركم بمحو الاقتراف
    اذكرونى بصفاء السر, اذكركم بخالص البر ،اذكرونى بالصدق, أذكركم بالرفق
    اذكرونى بالصفو , أذكركم بالعفو ،اذكرونى بالتعظيم, اذكركم بالتكريم
    اذكرونى بالتكثير , أذكركم بالنجاة من السعير ،اذكرونى بترك الجفاء , أذكركم بحفظ الوفاء
    اذكرونى بترك الخطأ , أذكركم بأنواع العطاء ،اذكرونى بالجهد فى الخدمة , أذكركم بإتمام النعمة
    اذكرونى من حيث أنتم , أذكركم من حيث انا .. و لذكر الله اكبر , والله يعلم ما تصنعون.

    وفي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    يقول الله تعالى : " أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حين يذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خيرٍ منه، وإن اقترب إلي شبراً اقتربت منه ذراعاً ، وإن اقترب إلي ذراعاً اقتربت إليه باعاً وإن أتاني يمشي أتيته هرولة"

    المقصود بالقرب هنا القرب المعنوي بمعنى كلما تقرب العبد بالذكر والطاعة والعبادة والعمل الصالح يتقرب إليه المولى عز وجل بنعمه وألطافه وكرمه واحسانه ويفيض عليه من مواهبه ورحمته حتى يأتيه هرولة فيصب عليه الرحمة صباً.

    وفي مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" سبق المفَرَّدون ، قالوا وما المفردون يا رسول الله ؟ قال : الذاكرون الله كثيراً والذاكرات "

    وفي رواية عندما سُئل صلى الله عليه وسلم عن" المفردون " فقال : " الذي اهتزوا في ذكر الله يضع الذكر عنهم أثقالهم فيأتون يوم القيامة خفافاً " صحيح مسلم .


    المراجع :
    رباط الفقراء
    إحياء علوم الدين لحجة الإسلام الإمام الغزالي رضي الله عنه .
    كتاب المقاصد النورانية في ذكر من ذاته وصفاته متعالية
    لسيدي الشيخ ماء العينين ابن القطب الكامل الشيخ سيدي محمد فاضل رضي الله عنهما

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    دين نعيمي
    مراقب عام
    مراقب عام


    عدد الرسائل: 4286
    العمر: 74
    نقاط: 6110
    تاريخ التسجيل: 24/11/2008

    مُساهمةموضوع: رد: أسرار وأنوار الذكر   السبت 24 أكتوبر 2009 - 21:17

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    (الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء وَاللَّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً وَاللَّهُ وَاسِعٌ

    عَلِيمٌ )

    وتحت وطأة هذه البرمجة السلبية والتي نريد الخلاص منها جاء المعلم الأول عليه

    الصلاة والسلام بالحلول الجذرية والأدوية الناجعة

    قال عليه الصلاة والسلام لأحد الصحابة وقد طلب منه النصيحة . وما قاله نبينا فهو

    قاعدة لنا جميعا من بعده صلى الله عليه وسلم قال ( ليكن لسانك رطب بذكر الله )

    بارك الله فيك سيدي فقير بوشيخي ودمت ذخرا لمنتدانا

    وفقك اللع في كل اعمالك وشكر

    ........نريد المزيد......


    عدل سابقا من قبل دين نعيمي في الأحد 25 أكتوبر 2009 - 2:39 عدل 1 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل: 1411
    الموقع: www.cheikhiyya.com
    نقاط: 3926
    تاريخ التسجيل: 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: أسرار وأنوار الذكر   الأحد 25 أكتوبر 2009 - 2:03


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    السلام عليكم
    وفيكم بارك الله يا سيدي المراقب العام أستاذنا دين نعيمي

    يقول شيخنا الشيخ سيدي عبد القادر بن محمد رحمه الله ورضي عنه

    حاثا على ذكر الله تعالى والإرتواء من بحوره العذبة

    فيا عجبا لعاطش بإزائه == بحور وماؤها شراب المودة
    فدونك فإشرب وارتو من بحورنا == ففيها شفاء من الأهواء المضلة
    وأي طبيب للقلوب من العمى == أطب من الذكر القوي الإشارة
    وأي معد للذنوب ومحوها == أشد من إسم ذي الصفات الجليلة

    وما الحج والجهاد من غير فرضنا == بأفضل من ذكر الأسماء العظيمة
    بل الذكر أولى ثم أقوى لا سيما == إذا إستشعر القلب النعوت الحميدة
    بذا صدع المختار أعني نبينا == وصح بنقل في الآثار الصحيحة
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل: 1411
    الموقع: www.cheikhiyya.com
    نقاط: 3926
    تاريخ التسجيل: 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: أسرار وأنوار الذكر   الثلاثاء 3 نوفمبر 2009 - 3:34


    نحمدك يا من جلّت صفاته عن الإحصاء
    اللهم صلّ على سيدنا
    الذي مـلأت الكـون بنور جماله
    وعلى آله وصحبه وسلم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الـدعاء والمناجـاة ذكـر




    قال تعالى { وقال ربكم ادعوني استجب لكم }غافر / 60

    وقال { يدعون ربهم خوفا وطمعا} السجدة /16

    وقال { ادعوا ربكم تضرعا وخفية }الأعراف /55

    وقال تعالى { وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون} البقرة / 186

    فعن النعمان بن بشير قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    (أن الدعاء هو العبادة ) فثم قرأ {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ } (60)غافر

    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الدعاء مخ العبادة "الترمذي

    ( الدعاء مخ العبادة ) ‏

    ‏المخ بالضم نقي العظم والدماغ وشحمة العين وخالص كل شيء , والمعنى أن الدعاء لب العبادة وخالصها لأن الداعي إنما يدعو الله عند انقطاع أمله مما سواه وذلك حقيقة التوحيد والإخلاص ولا عبادة فوقهما .

    قال ابن العربي : وبالمخ تكون القوة للأعضاء فكذا الدعاء مخ العبادة به تتقوى عبادة العابدين فإنه روح العبادة

    روى أبو سعيد الخدري وجماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم :

    ( ما من مسلم يدعو الله بدعوة إلا استجاب له ، فهو من دعوته على إحدى ثلاث : أما أن يعجل له في الدنيا ، وإما أن تدخر في الآخرة ، وإما أن يدفع عنه من البلاء مثلها )

    عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

    ( مَنْ فُتِحَ لَهُ مِنْكُمْ بَابُ الدُّعَاءِ فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ الرَّحْمَةِ ) . رواه الترمذي

    وقال صلى الله عليه وسلم : لا يغني حذر من قدر ، والدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل وأن البلاء لينزل فيتلقاه الدعاء فيعتلجان إلى يوم القيامة . رواه الحاكم .


    عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    ( من أَعطَى أربعًا أُعطِيَ أربعًا ، وتفسير ذلك في كتاب الله :
    من أعطى الذكر ذكره الله ؛ لأن الله يقول : ( اذكروني أذكركم ) .
    ومن أعطى الدعاء أعطي الإجابة ؛ لأن الله يقول : ( ادعوني استجب لكم ) .
    ومن أعطى الشكر أعطي الزيادة ؛ لأن الله يقول : ( لئن شكرتم لأزيدنكم ) .
    ومن أعطى الاستغفار أعطي المغفرة ؛ لأن الله يقول : ( استغفروا ربكم إنه كان غفارا ) .
    رواه الطبراني في "المعجم الأوسط

    و عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عز وجل :

    ( أَرْبَعُ خِصَالٍ : وَاحِدَةٌ مِنْهُنَّ لِي ، وَوَاحِدَةٌ لَكَ ، وَوَاحِدَةٌ فِيمَا بَيْنِي وَبَيْنَكَ ، وَوَاحِدَةٌ فِيمَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ عِبَادِي :

    فَأَمَّا الَّتِي لِي : فَتَعْبُدُنِي لا تُشْرِكُ بِي شَيْئًا .
    وَأَمَّا الَّتِي لَكَ عَلَيَّ : فَمَا عَمِلْتَ مِنْ خَيْرٍ جَزَيْتُكَ بِهِ .
    وَأَمَّا الَّتِي بَيْنِي وَبَيْنَكَ : فَمِنْكَ الدُّعَاءُ وَعَلَيَّ الإِجَابَةُ .
    وَأَمَّا الَّتِي بَيْنَكَ وَبَيْنَ عِبَادِي : فَارْضَ لَهُمْ مَا تَرْضَى لِنَفْسِكَ )
    رواه أبو يعلى في "المسند"

    والدعاء أيضا يدخلني ويوصلني للمناجاة التي هي دليل الأنس بالله عز وجل وغنى الانسان بالله عن كل ما سواه.

    والمناجاة هي : حديث المحبّ للمحبوب ، حديث المشتاق ، حديث الأنس .. وهو يكون نتيجة استشعار العبد أن ربه قريب منه أقرب إليه من حبل الوريد..فيكون الإتصال بين العبد والرب عز وجل ..فيستغني به عن كل ما سواه..

    يتبع إن شاء الله تعالى

    المراجع :
    رباط الفقراء
    إحياء علوم الدين لحجة الإسلام الإمام الغزالي رضي الله عنه .
    كتاب المقاصد النورانية في ذكر من ذاته وصفاته متعالية
    لسيدي الشيخ ماء العينين ابن القطب الكامل الشيخ سيدي محمد فاضل رضي الله عنهما








    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     

    أسرار وأنوار الذكر

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

     مواضيع مماثلة

    -
    » كيف تعرف الذكر من الانثى
    » بعض أسرار اللعبة الشهيرة Counter-Strike 1.6

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    ســـــــــيدي الشــــــــــيخ ::  :: -