ســـــــــيدي الشــــــــــيخ
منتدى سيدي الشيخ يرحب بكم...أهلا وسهلا

الرجاء الدخول بالنسبة للأعضاء ...أو التسجيل بالنسبة للزوار

ســـــــــيدي الشــــــــــيخ

منتدى خاص بالتعريف بشخصية الولي الصالح سيدي عبد القادر بن محمد و ترقية تاريخ وتراث الأبيض سيدي الشيخ.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثSIDI CHEIKHالتسجيلدخول
ومــا أقـبـح التسـويـف عــن قــرب بـابـنـا *** ومـــا أحـســن التشـمـيـر قـبــل الإفــاتــة.
من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

ولا تـسـمـعــن قــــــول عــــــاد  مــعــانــد***  حــســود لـفـضــل الله بـــــادي  الـتـعـنــت
ومــن يـنـسـبـن إلـيـنــا غــيــر  مـقـولـنـا ***  يــصــبــه بـــحـــول الله أكـــبـــر  عـــلـــة
ومــوت عــلـى خــــلاف ديــــن  مـحـمــد ***  ويـبـتـلـيــه الــمــولــى بــفــقــر  وقـــلـــة
وبـــطـــش وشــــــدة انتقام وذلـــــــة *** ويــردعـــه ردعـــــا ســريـــع الإجـــابـــة

من تائية الياقوت لسيدي الشيخ

المواضيع الأخيرة
» رثاء في حق سيدي الحاج الشيخ
الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 - 16:37 من طرف lahcenes

» ألقاب أولاد سيدي الشيخ
الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 18:09 من طرف بكري

» قصائد و ادعية
الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 17:58 من طرف بكري

» مقدمة شاملة ومختصرة عن ذرية أبي بكر الصديق
الأحد 23 أكتوبر 2016 - 11:25 من طرف محمد بلمعمر

» نبذة تاريخية عن العالم العلامة الشيخ سيدي سليمان بن أبي سماحة.
الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 18:14 من طرف بالقوراري فريد

» صدور كتاب جديد.....
السبت 1 أكتوبر 2016 - 20:26 من طرف محمد بلمعمر

» تهنئـــــــــة عيدالفطر المبارك
الأحد 25 سبتمبر 2016 - 22:57 من طرف النزلاوى

» قصائد الشيخ سيدي بوعمامة
الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 2:16 من طرف نورالدين دناني

» صور من الزاوية الشيخية بعين بني مطهر .موسم الولي الصالح سيدي عبد القادر بن محمد سنة 2016
الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 0:48 من طرف chikh

» وصفة لعلاج البهاق مضمونة 100%
الإثنين 25 يوليو 2016 - 15:09 من طرف omar fouad

» الصلاة و السلام عليك
الإثنين 25 يوليو 2016 - 13:31 من طرف BRAHIM14

» وعدة سيدي الشيخ " أصل الحكاية "
الثلاثاء 19 يوليو 2016 - 5:16 من طرف الدين

» خلية المراجعة عن بعد
الأحد 17 يوليو 2016 - 2:20 من طرف الدين

» كتاب جديد بعنوان "أولاد سيدي الشيخ" ،،، في الأفق.
الجمعة 15 يوليو 2016 - 17:15 من طرف الدين

» المنن في مناقب سيدي محمد بن عبد الرحمان
الجمعة 15 يوليو 2016 - 14:32 من طرف الدين

» السلام عليكم
الجمعة 15 يوليو 2016 - 6:14 من طرف الدين

» صيانة ايديال زانوســــ01201161666ـــــى ( الاسكندرية - الجيزه- الهرم)
الجمعة 8 يوليو 2016 - 11:56 من طرف محمد بلمعمر

» منتدانا في خطر
الجمعة 8 يوليو 2016 - 5:28 من طرف الدين

» Asp.net, C# افضل كورس برمجة
الجمعة 8 يوليو 2016 - 4:00 من طرف الدين

» أفضل الصلاة وأزكى التسليم على إمام الانبياء
الثلاثاء 5 يوليو 2016 - 17:15 من طرف دين نعيمي

الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
لا تنسوا أن تتصفحوا أيضا بعض أقسام المنتدى:
  • بوابة الخواطر الأدبية للكاتب ش ق بن علية
  • ركن تراثـــيات

  • ســـي بلمعمر
    تصويت
    هل ترحبون بفكرة تصنيف الأبيض سيدي الشيخ ضمن التراث الوطني.
    بكل فخر
    94%
     94% [ 94 ]
    تحتاج إلى التفكير أكثر
    4%
     4% [ 4 ]
    فكرة غير مجدية
    2%
     2% [ 2 ]
    مجموع عدد الأصوات : 100
    أنت الزائر رقم .
    real time tracking
    سحابة الكلمات الدلالية
    سليمان بوعمامة عائلة سيدي الشيخ قانون الياقوتة الرسمية الدين احمد تهنئة الطريقة الحاج كتاب الجريدة القادر شجرة قصيدة محمد أولاد العدد 2011 قصائد اولاد الجزائرية الله
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    قم بحفض و مشاطرة الرابط سيدي الشيخ على موقع حفض الصفحات
    بحـث
     
     

    نتائج البحث
     
    Rechercher بحث متقدم
    المتواجدون الآن ؟
    ككل هناك 33 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 33 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

    لا أحد

    أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 634 بتاريخ الثلاثاء 4 سبتمبر 2012 - 22:39
    http://sidicheikh.sosblog.fr

    أهلا وسهلا ومرحبا بكم في رحاب سيدي الشيخ



    الزوار

    شاطر | 
     

     إلى كل محبي الطريقة الشيخية الشاذلية

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4645
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: إلى كل محبي الطريقة الشيخية الشاذلية   السبت 21 يونيو 2008 - 15:40

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على الحبيب سيدنا محمد رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    هذه المعلومات إلى كل محب وإلى كل من يرغب في الإنتساب إلى طريقة شيخ المشائخ إمام الصوفية سيدنا عبد القادر بن محمد المكنى بسيدي الشيخ رحمه الله

    يقول سيدي الشيخ في تائيته المعروفة بالياقوتة


    فيا عجبا لعاطش بإزائه == بحور مياهها شراب المودة

    فدونك فاشرب وارتوي من بحورنا == ففيها شفاء من الأهواء المضلة

    وأي طبيب للقلوب من العمى == أطب من الذكر القوي الإشارة

    وأي معد للذنوب ومحوها == أشد من اسم ذي الصفات الجليلة

    وما الحج والجهاد من غير فرضنا ==بأفضل من ذكر الأسماء العظيمة

    بل الذكر أولى ثم أقوى لا سيما ==إذا استشعر القلب النعوت الحميدة

    بذا صدع المختار أعني نبينا == وصح بنقل في الآثار الصحيحة

    وأي سلوك كامل دون صحبة == وأي إهتداء شامل دون منحة

    __________________________


    بعض المصطلحات قبل التطرق إلى كيفية الإنتساب لأخذ ذكر شيخنا رحمه الله


    أولا معنى المريد أو الفقير فالمعنى واحد كما يقول عدد من السادة الصوفية

    أما المريد : فهو الذي يبذل نفسه قدر مستطاعه للتعرف على الله تعالى. وهذا هو الأنفس، فطلاب الدنيا كثرة لا يعول عليها وطلاب الآخرة قلة محبذة لكنهم خرجوا من الدنيا دون تذوق معنى المعرفة، ودخول مقام الإحسان. أما طلاب الله فهم ندرة نفيسة أكملوا دينهم بأركانه الثلاثة: الإسلام والإيمان والإحسان. فنالوا بذلك شرف الدنيا والآخرة. واتتا إليهم راغمتين

    - إذا فالمريد: هو الذي تعلقت إرادته بمعرفة الحق، وقرر سلوك طريق التصوف، ودخل تحت تربية شيخ الطريقة الوارث من شيخه.

    * والمريد الطالب لمعرفة الله تعالى هو في الحقيقة مراد: أي أن الحق تعالى دعاه وقربه منه فخلع عليه خلعة القبول، فتحركت الدواعي في المريد لمعرفة الله تعالى وبالتالي غالباً ما يكون المريد الصادق مراداً. استشهاداً بقوله تعالى "يحبهم ويحبونه" و "ثم تاب عليهم ليتوبوا".

    * وقد ذكر في كتب القوم تعبير آخر لطالب المعرفة، وهو "الفقير": وهو من افتقر مما سوى الله ورفض كل من يشغله عن الله. وهو لا يملكه شيء ولا يملك شيء بمعنى أن حاله أقوى من المريد وهمته أنهض لأن المريد قد يكون من أهل الأسباب أما الفقير فلا يحصره الكون لرفع همته ونفا بصيرته.

    يقول سيدي أبومدين الغوث رحمه الله

    ما لذة العيش إلا صحبة الفقراء == هم السلاطين والسادات والأمرا
    فإصحبهم وتأدب في مجالسهم == وخل حظك مهما قدموك ورا
    وإستغنم الوقت وأحضر دائما معهم == وإعلم بأن الرضى يختص من حضرا



    كلنا فقراء إلى الله تعالى والله سبحانه وتعالى هو الغني الحميد


    والفقير من يرى نفسه أنه دون الناس، وأن تكون أخلاقه محمودة جاعلا دائما أسوته سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وأن لا يجادل إلا بالتي هي أحسن وبرفق ولين، وأن يداوم على مطالعة حياة الصحابة والصالحين، والفلاح والنجاح لا يصح إلا لمن ترك حظوظ نفسه وقابل الأذى بالإحسان، والشر بالإحتمال، يشير سيدي الشيخ لهذا المعنى بقوله

    وكف الأذى وحمله والتصبر == ولا تهمل الرضى بأدنى المصيبة

    والله سبحانه وتعالى أعلم وأحكم يتبع إن شاء الله


    عدل سابقا من قبل فقير بوشيخي في الأربعاء 1 يناير 2014 - 16:53 عدل 2 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4645
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: ضرورة الصحبة وبعض فضائل الذكر   السبت 21 يونيو 2008 - 16:50

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم

    معلومات صوفية

    من علوم الشيخ سيدي عبد القادر بن محمد رحمه الله و التي تدل على أن له باعا في العلوم الظاهرة والباطنة، ما كتبه إلى الأمير زيدان ( 360 ) بن أحمد الذهبي ونصه ..
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله الذي يخلق ما يشاء ويختار، ويصطفي من عباده من سبقت له في مشيئته السعادة
    والأوطار، ويخفيهم في أقطار بلاده وذكرهم في آفاقها طيار، نحمده وعلى أي النعم نشكره أولا فوق طاقتنا في شكر إحسانه المحول ( كذا )، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له شهادة من ليس على غيرها معول، ونشهد أن سيدنا ومولانا محمدا عبده ورسوله النبي الأمي صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه الأول فالأول .
    أما بعد، فقد ورد علينا كتابكم الكريم، المحفوف بالبر والتكريم، فتصفحناه بالقبول والرضوان، و قام لدينا مقام وجودكم ، وفهمنا منه ما تضمنه خطابكم، أما ما ذكرتم من قضية الجواب على تفصيل الأصل والفصل والكيفية والحال والوفاء والعهد بالمقال والفعال، فها أنا أفسر لكم ذلك إن شاء الله كما ينبغي .
    فالعهد الذي على أصل وفصل وكيفية ووفاء وحال، وأما الأصل في أخذ العهد، فحديث عبادة( 361 ) بن الصامت رضي الله عنه، ان النبي صلى الله عليه وسلم كان في عصابة من أصحابه فقال لهم : بايعوني على أن لا تشركوا بالله شيئا ولا تسرقوا ولا تزنوا ولا تعصوني في معروف فمن وفى منكم فأجره على الله ومن أصاب من ذلك شيئا فعوقب في الدنيا فهوكفارة له، ومن أصاب من ذلك شيئا فستره الله، فهو إلى الله، أن شاء عاقبه وإن شاء عفا عنه، فبايعناه على ذلك،أخرجه البخاري ( 363 ).
    وقد جعل أئمة الطريقة هذا الحديث أصلا في أخذ العهد، إذا كان بعد تقرير الأصل بمقتضى الإيمان حتى لا يخلو بها، وفيه من السماحة ما لا خفاء فيه وهو على خلاف، ما إلتزمه الجماعة، فإن قالوا الطريق ينبني على الغرض والرخص، فإنما هو للعوام، قلت فالنبي صلى الله عليه وسلم قال : أجرك على قدر نصبك ( 363 )، وإنما عزم على الطريق بأعتبار الحكم وترك الرخص المختلف فيها لأن المنبت لا أرضل قطع ولا ظهرا أبقى، وقال عليه السلام بعثت بالخنيفية السمحاء البيضاء النقية .( 364 ) وقوله صلى الله عليه وسلم يسروا ولا تعسروا، وبشروا ولا تنفروا.( 365 ) معناه دلوهم على الله ولا تدلوهم على غيره، فإن من ذلك على الله فقد نصحك ووصلك، بل الأجر على قدر الاتباع، ولولا ذلك لكان كثير من العلم أفضل من الذكر، لقوله تعالى : فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم .( 366 )،
    ولقوله عليه السلام للذي كثرت عليه شرائع الإسلام ولم يستطع ...
    الحديث ( 367 ) ولقوله عليه السلام " ألا أدلكم على أفضل أعمالكم، وأزكاها عند مليككم، وخير لكم من إنفاق الذهب والورق، وخير من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقكم ويضربوا أعناقكم "، قالوا بلى يا رسول الله، قال ذكر الله أفضل من ذلك كله ( 368 ) قيل يا رسول الله أي العبادة أفضل ؟ وأرفعها درجة يوم القيامة ؟ قال الذاكرون الله كثيرا، قال قلت يا رسول الله ومن الغازي في سبيل الله ؟ قال لو ضرب بسيفه في الكفار حتى ينكسر ويختضب دما لكان الذاكرون الله كثيرا أفضل منه درجة ( 369 ) .
    والذكر يطلق ويراد به ذكر اللسان، ويطلق ويراد به ذكر القلب، ويطلق ويراد به ذكر الروح، ويطلق ويراد به ذكر السر، ويطلق ويراد به ذكر سر السر، والذكر أفضل الأعمال لقوله سبحانه " ولذكر الله أكبر" ( 370 ) وفيه تفصيل ، في ذكر اللسان والقلب والعقل والنفس والروح والسر وسر السر . فإذا إتصل الذكر بغايات الذكر كان مانعا من الأصرار، حتى لا يكون له مع الذنب والعيب قرار، ومن مراتب الذاكرين ودرجاتهم، فالمسبح يسبح سرا وغاب فكره في ميدان الملكوت ولطائف الجبروت، والمريد يسبح بروحه في بحار الشوق، والسالك يسبح بذكره في بحار الغيب، والعارف يسبح بذكره في بحار الفناء، ولنا في المعنى :
    " وفي الفناء وجدت أنت "
    والصديق يسبح في كثرة الأسرار والأنوار القديسية المتنقلات من معاني الصفات مع ثبوت التمكين في جميع الحالات ولنا في المعنى أيضا :
    محوت ذاتي بوصف الذات وغبت عني عن كل فاني
    دنوت أنت ودمت أنت بقيت أنت عن كل داني
    ومن وصل ما غفل ولو كان في ألف سوق، ما شغله شاغل عن الله أبدا، ودليله قوله تعالى " رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله "( 371 ) ،
    ولقوله عليه السلام فيما يحكيه عن ربه " من شغله القرآن أو ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين " ( 372 ) ، ولولا خوف التطويل لأتيت في هذا المعنى بما يشفي الغليل فالإشارة هي شرح العبارة، والتلميح يغني عن المعاني بالتصريح، ولقوله سبحانه " قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون " ( 373 ) ولقوله عليه السلام " أفضل ما قلته أنا والنبيون من قلبي لا إله إلا الله " ( 374 ) .
    وإشارة أهل التحقيق في قلوبهم التصريح في اسم الذات في سياق المعنى هو أصل الإثبات، وأهل هذه الطريقة هم مع جلسائهم بأجسادهم ومع أهل القبوربقلوبهم ، ومع أهل العقل بحضورهم، وجدوا حتى حضروا وجدوا حتى غابوا،فهم في مشاهدتهم في غيبتهم، كما أنهم مع مولاهم في حضورهم .
    وأما كيفية أخذهم على مشائخهم، ففيها طرق بحسب أحوالهم ومواقع أمورهم، وطريقة أهل الجماعة في ذلك أن يصافح الشيخ، ثم يأخذه فقير أو مقدم عنده، يخلو به ويعلمه صورة الطريق وما يترتب عليها، وليحقق ما يؤمر به،ويكون يأمر بالخير بعد فعله، وأن يقوم بحق الله عليه في وجوب وقته إذ حسنات الأبرار سيئات المقربين . ثم يغتسل وينوي أنه خرج عما كان فيه من سوء أحواله وأقواله وأفعاله ويجتنب الأشرار، ويلازم صحبة الأخيار، وصوم ما أمكنه من النهار، والركوع والسجود في الأسحار، ويجدد التوبة النصوح مع الإستغفار آناء الليل وأطراف النهار، توبة تزيل الإصرار، وخوفا يزيل التسويف وإهانة النفس بقرب الأجل، ويعدها من طول الأمل، ولن يصل إلى الله إلا بقلب مفرد، فيه صدق مجرد، ثم يحسن بآداب همته في الصدق مع الله واللجوء إليه، وأن يشعر نفسه بما عند الله . وما عند الله خير وأبقى ( 375 ) . صدق الله العظيم، وبلغ رسوله الكريم . وأن يشعر نفسه بتأكيد العهد مع الله سبحانه ، فإنه هو التواب الرحيم . في كل ما تضمنه العهد، لأن تغيير الحكم ابتداع، والاقتصار على السنة سلامة، والأخذ بالمباح تقوى، وما سوى ذلك محرم أو مكروه، ويذكر عند ذلك حقيقة التوبة وآدابها لئلا يرجع من الطريق، ومن ترك الأدب ظاهرا عوقب ظاهرا ومن تركه باطنا عوقب باطنا، ثم يذكر عند شروطها وكمالاتها وفرائضها " الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين " ( 378 ) .. ويذكر الله في شأنه، لقوله سبحانه وتعالى " فبما نقضهم ميثاقهم " ....الآية ( 377 ) ، وحقيقة البعد، هما اللذان يورثان سوء الخاتمة أعاذ نا الله من ذلك، ثم يضع يده اليمنى فوق رأسه ( 378 ) أنه شريك في التوبة لإستوائهما في أمر الله تعالى، لقوله تعالى " وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون " ( 379 ) . وهذا كله حسن من جهة الشرع، قالوا ويغمض عينيه ويسكت ساعة لتجتمع همته لقوله عليه السلام " طوبى لمن جعل همه هما واحدا" ( 380 ) ، ثم يتعوذ ويبسمل ويقول، أستغفر الله العظيم نسقا، ثم يقول بعد الثالثة وأتوب إليه، ويسأل التوبة والتوفيق لما يحبه ويرضاه ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم، ويقول : الحمد لله رب العالمين، ويتبعه المريد في ذلك كله حتى يصرفه الشيخ، وإن شاء ذكره مشائخه وأسناده وكذلك يفعل في تلقينه الذكر ولبس الخرقة، ثم يأمره أن يلتزم التقوى والطاعة وإجتناب المخالفة، والبحث عما فيه رضاء الله تصريحا وتلويحا، وهذا أمر أعطي حقه، ولكن له مستندات تجرى على أصل القوم في العلم والعمل فيما يقتضي جمع قلوبهم مما لم يجمع على تحريمه، وقد يقال أنها من المصالح الدينية فيها من التثبيت والتأثير الظاهر، لكن ما يورده بعضهم من ذكر آية البيعة وتكريم آخرها قد يذكر من حيث أنه ينزل نفسه منزلة الشارع صلى الله عليه وسلم، الذي هو نائب الحق .
    وأما الأوائل من القوم، لم تكن لهم فيها رتبة في المشيخة والتحقيق، وكل ما تضمنه العهد من مباح، فالوفاء به واجب معروف، وإصطلاح في السلوك مألوف، وإنما كانت الصحبة واللقاء، فكان الأدنى منهم إذا لقي الأعلى إستفاد منه رواية، قال إبن العريف (+) وغيره" كيف يفلح من لم يخالط مفلحا " .
    وكان الصحابة رضي الله عنهم ينتفعون برؤيته عليه الصلاة والسلام، حتى قال أنس ( 381 ) رضي الله عنه " ما نفضنا أيدينا من التراب حين دفن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى وجدنا النقض في قلوبنا ". وكان الصحابة رضي الله عنهم عند تعليم الآداب وأخذ العلم يعرف أحدهم بالأثر والوجه الذي يأخذ منه، ويواليه موالاة من يرى فضله وشكر إحسانه من غير زيادة على ذلك، لقوله تعالى" واتبع سبيل من أناب إلي " ( 382 ) ، ولقوله عز وجل " يا أيها الذين آمنوا إتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة " ( 383 ) . فقد كان صلى الله عليه وسلم يربي أصحابه، يعطي لكل واحد منهم ما يليق به، وخص قوما بأذكار وعلوم كمعاذ بن جبل ( 384 ) رضي الله عنه، لقوله : " من قال لا إله إلا الله دخل الجنة وإن زنى وإن سرق " ( 385 ) .
    وحذيفة رضي الله عنه بالسر ( 386 ) ، وتفقد عليا وفاطمة ( 387 ) رضي الله عنهما لصلاتهما من الليل، وعائشة ( 388 ) رضي الله عنها تعترض بين يديه اعتراض الجنازة، وقال لعبد الله بن عمر ( 389 ) رضي الله عنهما " صم يوما وإفطر يوما " ( 390 ) إلى غير ذلك من وجوه التربية، ثم جرى في ذلك مقتضى العلم والحقيقة فلم يدخلوا على المريد مقام التقوى الذي هو فعل الواجبات وترك المحظورات وأخذ العهد قصد التوثيق والتزام خصال التقوى مستدلين بحديث عبادة بن الصامت المتقدم ذكره في أول الكتاب، وكان صلى الله عليه وسلم يكرر البيعة في المواضع، فمن ذلك ما وقع له مع الأكوع ( 391 ) وغيره كما هو معلوم في أحاديث المغازي، ثم هو صلى الله عليه وسلم يرى عهدهم لذلك مع تقرير الإيمان في قلوبهم وتربيتهم مما ذكر فكان تكرار النفس على التحقيق بالأحوال من القرآن والسنة غير تعريفه بالاصطلاح له من غير زيادة ولا نقصان لاتساع دائرة العهد وحمل الإنسان الورع قد يليق به ويحمله عليه عدم علمه بحاله، لقوله عليه السلام لأبي بكر رضي الله عنه لما ذكر أسراره " ارفع قليلا " فقال أبو بكر" إني أسمع من أناجيه "، ولعمر رضي الله عنه لما ذكر إعلانه " إني أطرد الشيطان وأوقظ الوسنان " فقال له اخفض قليلا فأخرجهما على ما اقتضته طبائعهما إلى مراد الله ورسوله تبرئة لهما من الهوى وإن كانا بريئين منه، وألزموه مجاهدة النفس بما يوصل إليها من الجوع والسهر والصمت والخلوة أو أضداد ذلك أو أضداد بعضها إلى غير ذلك من مختلفات الأصول التي لا تصل إلى حصر، ويجري النظر فيها بحسب جزئياتها، ويلزمه إظهارها عنده ليصل إلى ما عندهم فيه، فكان بين أيديهم كالميت بين يدي الغاسل، ولا يلزمه هذا حتى رأى ( كذا ) فيهم أهلية الجمع والكمال، فجاء قوم بعد حرفوا الأمور وبدلوا الأحكام، وخبطوا خبط عشواء في متراكم الظلام، فضلوا كثيرا وأضلوا وصدوا عن سواء السبيل، نسأل الله السلامة، ومنها قول القائل " لولا خوف من ناره وطمع في جنته ما عبده أحد "، فرد الله عليه بقوله سبحانه وتعالى في بعض الكتب المنزلة " فمن أظلم ممن عبدني خوفا من ناري وطمعا في جنتي " ، وقوله سبحانه " منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرة " ( 392 ) ، وقيل منكم من يريد الدنيا للعلو في علمه وعمله، ومنكم من يريد الآخرة لمحبة الله ورسوله، وقيل " منكم من يريد الدنيا للحسنات، ومنكم من يريد الآخرة لرفع الدرجات " وقيل منكم من يريد الدنيا للحرص والمحبة لها، ومنكم من يريد الآخرة لقربه من ربه " . وقيل " منكم من يريد الدنيا للجور والفجور، ومنكم من يريد الآخرة للحور و القصور" وقالت هذه الفرقة " ليس الشأن في الحور والقصور، وإنما الشأن في رفع الستور ودوام الحضور، لقوله سبحانه " واصبر نفسك ..." الآية ( 393 ) قال " ما عبدناه خوفا من نار ولا طمعا في جنة، وإنما عبدناه لأمره واجتناب نهيه ومحبته وشوقا إلى النظر في وجهه " وفي بعض الكتب المنزلة أنا أغنى الشركاء عن الشريك فمن عمل عملا أشرك به غيري ..( الحديث ) ( 394 ) . وأما من يريد وجه الله الكريم فلا يعبده لغرض من الأغراض، لقوله سبحانه أفرأيت من اتخذ إلهه هواه ( 395 ) " قال أهل الإشارة " نحت الجبال بأظفاره أهون من إزالة الهوى إذا تمكن في القلب، ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور " ( 396 ) .
    وأحوالهم هي من حقائق تلوح وتصول ولا يعرفها إلى الفحول، ونهاية الوصول إلى الله سبحانه لقوله تعالى " وهو معكم أينما كنتم " ( 397 ) ، ما بين جمع وفرق، فالجمع لا يحجبه فرق، والفرق لا يحجبه جمع، فإن لكل مقام مقالا، ولكل خصوصية رجالا، لقوله سبحانه " وما منا إلا إله له مقام معلوم " ( 398 ) ، وبالجملة فقوله عليه السلام " إن الله لا ينظر إلى صوركم وأعمالكم، ولكن ينظر إلى قلوبكم، وقال " التقوى ها هنا، وأشار إلى صدره " ( 399 ) ، وفوق كل ذي علم عليم " ( 400 ) ، ونهاية العلم إلى الله العظيم، فهؤلاء ومن ذكرنا من أهل المراتب ، فلا ترفع عن أحدهم الأستار حتى يكشف عما في قلبه من الأكدار ولا يعلم ما في الغيب من الأخبار إلا من تمكن في حضرة الواحد القهار، ولا يطلع على سر الخصوص من في قلبه ذرة من رضي النفوس، وكما أنه لا يطلع على الضمائر والسريرة من لم يكف نفسه عن الغيبة والنميمة ولا يطلع على سر الأسرار من في قلبه ذرة من الإستكبار، ولا يطلع على سر الإحساس من في قلبه شيء من الشك والوسواس، ولا يطلع على الأسرار من في قلبه ذرة من البهتان، ولا يطلع على مقامات الأولياء من في قلبه ذرة من حب الدنيا، فهمة أهل الدنيا دنياهم وهمة أهل الآخرة آخراهم .
    إنتهى ، الجواب المذكور مختصرا مجملا بحمد الله وحسن عونه، وصلى الله على سيدنا محمد نبيه وعبده وعلى من أنتم إليه من ذرية الشرفاء ونخص منهم مولانا الإمام الأمجد المؤيد أمير المؤمنين بن أمير المؤمنين وخليفة رب العالمين، مولانا زيدان نصره الله، وكان له في كل وقت وأوان، وكتب بتاريخ أوائل ربيع الثاني عام ستة عشر وألف، عرفنا الله خيره وكفانا شره بمنه وكرمه وناهيك قوله رضي الله عنه في قصيدته الياقوتة :
    حفظت علوما لم تسعها سماءها ولم يبلغ انتهاءها أهل الإشارة

    الهوامش
    + = هو أبو بكر، الفقيه الحافظ للرأي النحوي، توفي بمصر سنة 367 ه
    360 = الأمير زيدان بن أحمد المنصور الذهبي، بويع بفاس بعد وفاة والده، سنة 1012ه بعهد منه . وانشق عنه أخواه، أبو فارس ومحمد فحارباه وهزماه، فلحق بتلمسان .
    361 = عبادة بن الصامت بن قيس بن الخزرج، أبو الوليد، أحد النقباء الإثنى عشر، شهد بدرا والمشاهد كلها والعقبة . توفي بالشام سنة 34 ه
    362 = وأخرجه إبن إسحاق وإبن جرير وإبن عساكر ومسلم .
    363 = حديث : أجرك على قدر نصبك . عن إبن ماجة عن أنس بن مالك ( عظم الجزاء مع عظم البلاء ) .
    364 = الحديث متفق عليه أخرجه الإمام النووي في رياض الصالحين عن أنس رضي الله عنه .
    365 = الحديث متفق عليه، رواه أنس رضي الله عنه .
    366 = النساء .
    367 = الحديث رواه الترمذي، وفيه لا يزال لسانك ربطا من ذكر الله .
    368 = الحديث رواه الترمذي وصححه الحاكم .
    369 = الحديث رواه الترمذي، ولفظ س لكان الذاكر .
    370 = العنكبوث .
    371 = سورة النور.
    372 = الحديث رواه الترمذي عن أبي سعيد، وليس فيه أو ذكرى، وتمامه " وفضل كلام الله على سائر كلام البشر، كفضل الله على سائر خلقه" .
    373 = سورة الأنعام .
    374 = الحديث رواه الترمذي عن عمرو بن شعيب، أوله، خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وتمامه " ، وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير " .
    375 = الشورى .
    376 = الزخرف .
    377 = النساء .( وضمير التثنية في قوله : هما اللذان يورثان إلخ . مشعر بسقوط عبارة أو أكثر ) .
    378 = أي وينوي أنه شريك، ففي العبارة حذف .
    379 = سورة النور .
    380 = الحديث رواه الحاكم والبيهقي وإبن ماجة عن إبن عمر، ولفظه " من جعل الهم هما واحدا كفاه الله هم دنياه، ومن تشعبته الهموم لم يبال الله في أي أودية الدنيا هلك " .
    381 = أنس بن مالك الأنصاري، أمه أم سليم، بنت ملحان، روى عن النبي صلى الله عليه وسلم، وخدمه إلى وفاته ودعي له، وتوفي سنة 91 ه أو 93 ه بالبصرة .
    382 = سورة لقمان .
    383 = سورة المائدة .
    384 = معاذ بن جبل بن عمرو الخزرجي أبو عبد الرحمان الصحابي، توفي في طاعون عمواس سنة 18 ه بناحية الأردن .
    385 = الحديث رواه البخاري و مسلم عن أنس .
    386 = حذيفة بن حشد، يلقب باليمان، أبو عبد الله، عداده في بني عبد الأشهل، وله عقب مات بالكوفة، وقيل بالمدائن سنة 36 ه . والمعنى هو : وخص حذيفة بالسر ففي عبارته حذف .
    387 = فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، زوج علي أم السبطين الحسن والحسين رضي الله عنهما، توفيت بعده صلى الله عليه وسلم بستة أشهر .
    388 = عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، زوج النبي صلى الله عليه وسلم، العالمة المبرأة، توفيت سنة 58 ه .
    389 = عبد الله بن عمر بن الخطاب، رضي الله عنهما، أبو عبد الرحمان، بقي إلى زمن الحجاج، ومات بمكة .
    390 = الحديث بروايات مختلفة جلها في الصحيحين .
    391 = سلمة بن عمرو بن الأكوع، بايع النبي صلى الله عليه وسلم، عند الشجرة على الموت . توفي سنة 74 ه ، وقيل 64 ه .
    392 = سورة آل عمران .
    393 = سورة الكهف .
    394 = الحديث رواه مسلم عن أبي هريرة وفيه اشرك فيه معي غيري تركته وشركه .
    395 = سورة الجاثية .
    396 = سورة النور .
    397 = سورة الحديد .
    398 = سورة الصافات .
    399 = الحديث رواه مسلم عن أبي هريرة .
    400 = سورة يوسف .
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4645
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: أخذ العهد   السبت 21 يونيو 2008 - 21:45

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم


    قال الشيخ سيدي عبد القادر بن محمد رحمه الله قال في الياقوت:

    وأي سلوك كامل دون صحبةوأي اهتـداء شــامل دون منـحـة
    وأي طريق راشد غير رشدناوأي اهتمام الوقت من غير همة


    وقال خليفته سيدي بوعمامة رحمه الله: يا من أردت النجاة من جميع المهالك، عليك بصحبة شيخ المسالك.


    من ذكر الأدعية والأذكار بدون اذن خاص فانه يجد الثواب عند الله تعالى للاذن العام، ولكن يفوته خير كثير وللدعاء أو الذكر خصائص لاتحصل الا عن طريق التلقين.
    اعلم أن المأخوذ عن غير شيخ، أوعن شيخ غير مأذون من شيخ الطريق فيه هلاك صاحبه أقرب من سلامته لاسيما أسماء الله الحسنى.
    قال الشيخ أحمد بن المبارك، في كتابه الابريز، وسمعته يعني أستاذه سيدي عبد العزيز رحمه الله يتكلم على الذين يذكرون أسماء الله الحسنى في أورادهم فقال، ان أخذوها عن شيخ عارف لم تضرهم وان أخذوها عن غير عارف ضرتهم، فقلت وما السبب في ذلك؟ فقال، الأسماء الحسنى لها أنوار الحق سبحانه فاذا أردت أن تذكر الاسم فان لم يكن مع الاسم نوره الذي يحجب من الشيطان حضر الشيطان وتسبب في ضرر العبد، والشيخ اذا كان عارفا وهو مع الحق دائما، اذا أراد اسما من أسماء الله الحسنى لمريده أعطاه ذلك الاسم مع النور الذي يحجبه فيذكره المريد ولايضره.
    قال الشيخ جبريل الخرماباذي رحمه الله، وههنا أصل أصيل يجب رعايته، فان الذكر بدون رعايته لايوصل الى المقصود وان كان لا يخلو من فائدة ما وهو أن يكون تلقين الذكر من شيخ مرشد تتصل صحبته وطريقته بالحضرة النبوية .
    وفائدة الدخول في سلسلة القوم بالتلقين كما قال العارف بالله الشيخ العلوي رحمه الله:
    انه اذا دهم المريد أمرا وتشوش منه قلبه واضطرب جاوبته جميع أرواح الأولياء من شيخه الأدنى الى الرسول صلى الله عليه وسلم الى حضرة الله عز وجل فيزول كربه وهمه ومن لم يدخل في طريق القوم بالتلقين فلا تجيبه روح أحد من أهل الطريق لعدم ارتباطه بهم فحكم ذلك كسلسلة الحديد اذا حركت منها حلقة جاوبتها بقية الحلقات. أصل التلقين
    قال الله تعالى:"ان الذين يبايعونك إنما يبايعون الله،يد الله فوق أيديهم، فمن نكث فإنما ينكث على نفسه، ومن اوفى بما عاهد عليه الله فسنوتيه أجرا عظيما"سورة الفتح الآية 10

    وأخذ الطريق ثابت في الكتاب والسنة
    وقد ورد في الحديث الشريف، وسيرة الصحابة:ـ تلقين الجماعة، أخرج البخاري في صحيحه عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بايعوني على أن لاتشركوا بالله شيئا ولا تسرقوا ولا تزنوا ولا تقتلوا أولادكم ولا تواصلوا الا في المعروف فمن أوفى منكم فأجره على الله، ومن أصاب في ذلك شيئا فعوقب في الدنيا فهو كفارة له، ومن أصابه من ذلك شيء ثم ستره الله فهو الى الله ان شاء عفا عنه وان شاء عاقبه. فبايعناه على ذلك.
    وعن شداد بن أوس رضي الله عنه وعبادة بن الصامت حاضرا يصدقه قال:
    كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: هل فيكم غريب ـ يعني أهل الكتاب ـ فقلنا: لا يا رسول الله، فأمر بغلق الباب فقال: ارفعوا أيديكم وقولوا (لااله الا الله)، فرفعنا أيدينا وقلنا ( لااله الا الله )، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الحمد لله اللهم انك بعثتني بهذه الكلمة وأمرتني بها ووعدتني عليها الجنة وأنك لاتخلف الميعاد، ثم قال: ألا فأبشروا فان الله قد غفر لكم.
    ـ وعن جرير رضي الله عنه قال: بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على اقامة الصلاة، وايتاء الزكاة، والنصح لكل مسلم.
    أخرج الشيخان والحافظ جلال الدين السيوطي رضي الله عنهم من طرق متعددة،
    عن علي كرم الله وجهه قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله دلني على أقرب الطرق الموصلت الى الله عز وجل وأسهلها على العباد وأفضلها عند الله تعالى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم، ياعلي عليك بمداومة ذكر الله سرا وجهرا، فقال الامام علي رضي الله عنه ان الناس كلهم ذاكرون وانما أريد أن تخصني بشيء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صه، ياعلي أفضل ماقلته أنا والنبيون من قبلي لااله الا الله ولو أن السماوات السبع والأرضين السبع وضعن في كفة ولااله الا الله في كفة لرجحت لااله الا الله، ثم قال يا علي لاتقوم الساعة وعلى وجه الأرض من يقول الله الله ، فقال علي كيف أذكر يا رسول الله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم، أغمض عينيك واسمع مني لااله الا الله ثلاث مرات ثم قل أنت ثلاث مرات وأنا أسمع ....
    قال يوسف الكوراني ان عليا كرم الله وجهه لقن الحسن البصري وهو لقن داود الطائي ومنه الى الجنيد شيخ الطائفة وعنه تفرع وانتشر التصوف في أصحابه وهلم جرا لاينقطع حتى ينقطع الدين .

    وعن أنس رضي الله عنه قال: (قدمت المدينة وقد مات أبو بكر رضي الله عنه واستُخلف عمر رضي الله عنه، فقلت لعمر: ارفع يدك أُبايعك على ما بايعت عليه صاحبك قبلك، على السمع والطاعة فيما استطعت) ["حياة الصحابة" ج1/ص237].

    عن سليم أبي عامر رضي الله عنه: (أنَّ وفد الحمراء أتوا عثمان رضي الله عنه فبايعوه على ألاَّ يشركوا بالله شيئاً، ويقيموا الصلاة، ويؤتوا الزكاة، ويصوموا رمضان، ويَدَعُوا عيد المجوس، فلما قالوا: نعم، بايعهم)[رواه الإمام أحمد كما في نفس المرجع].

    ثم نهج الورَّاث من مرشدي الصوفية منهج الرسول صلى الله عليه وسلم في أخذ البيعة في كل عصر، فقد ذكر الأستاذ الندوي في كتابه "رجال الفكر والدعوة في الإسلام": (أن الشيخ عبد القادر الجيلاني فتح باب البيعة والتوبة على مصراعيه، يدخل فيه المسلمون من كل ناحية من نواحي العالم الإسلامي، يجددون العهد والميثاق مع الله، ويعاهدون على ألاَّ يشركوا ولا يكفروا، ولا يفسقوا، ولا يبتدعوا، ولا يظلموا، ولا يستحلوا ما حرَّم الله، ولا يتركوا ما فرض الله، ولا يتفانوا في الدنيا، ولا يتناسوا الآخرة. وقد دخل في هذا الباب ـ وقد فتحه الله على يد الشيخ عبد القادر الجيلاني ـ خلق لا يحصيهم إلا الله، وصلحت أحوالهم، وحسن إسلامهم، وظل الشيخ يربيهم ويحاسبهم، ويشرف عليهم، وعلى تقدمهم، فأصبح هؤلاء التلاميذ الروحيون يشعرون بالمسؤولية بعد البيعة والتوبة وتجديد الإيمان) ["رجال الفكر والدعوة في الإسلام" ص248].



    بحث وتحقيق خادم الطريقة الشيخية بفرنسا حاكمي مصطفى
    المصادر القرآن الكريم برواية الإمام ورش، يسألونك في الدين والحياة للدكتور أحمد الشرباصي، الياقوتة والحضرة للمقدم عبد الله طواهرية، البطولة والفداء عند الصوفية للدكتور عبد الكريم اليافي.
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4645
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: من الأدب أن تطرق الباب   السبت 21 يونيو 2008 - 22:50

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:

    طلب العلم :
    أخي هل اذا أردت طلب العلم من أستاذ ما، هل تطرق الباب وتدخل وسط الطلاب بدون السلام ولا استئذان ؟
    وانما من الأدب أن تطرق الباب وتسلم على الأستاذ والطلبة، وتستأذن من الأستاذ هل يقبلك تلميذا له أم لا ؟؟؟؟

    أما الأوراد والاذن :

    اعلم أخي الكريم أن طريق التصوف قائم على الإرشاد والتوجيه والتربية من قبل الشيخ والطاعة والالتزام والأدب من قبل المريد فهي مسألة مشتركة بينهما والتوفيق من الله لكل منهما ولما كان التصوف قائم على الإرشاد فينبغي للمريد والسالك أن لا يخوض في أمر ولا يتقدم خطوة إلا بإشراف الشيخ المرشد الكامل الذي توفرت فيه شروط المشيخة الكاملة ومن أهمها العلم بأحوال النفوس وسيرها فيكون الشيخ عالم بما ينفع المريد وبما يضره فكان لا بد للمريد من استئذان الشيخ في كل ورد يعمل به.

    فجرت العادة عند أهل الطريق أن تكون كل أعمال المريد بإشراف الشيخ وإرشاده فلو سلك المريد الطريق كما يشاء لما عاد هناك ضرورة للشيخ والنتيجة هي تخبط المريد في الطريق إلا أن يتولاه الله برحمته.

    وكم رأينا مريدين تاهوا وضاعوا نتيجة سلوكهم الفردي دون إرشاد وليس معنا هذا أنه لا يجوز للإنسان أن يسير إلى الله ولا يعمل بالأوراد إلا عن طرق شيخ فهذا غلط وليس صحيح لكن يخشى على الذي يسير بدون شيخ من الضياع والعلم إنما هو بالتعلم وكما قيل من جعل شيخه كتابه كان خطأه أكثر من صوابه.

    ونحن نجد الكثير من الأوراد في كثير من الكتب فلو قرأ المريد كلما وجد في الكتب لوقع في دوامة كبيرة وأحب العمال أدومها وإن قلت. والنتيجة إن الذي جاءنا عن مشايخنا أن الأوراد تحتاج إلى إذن لقراءتها وليست كلها ولكن بعضها التي هي من أساسيات أوراد الطريقة.

    والأمر الأخير أن الحقيقة عندما تقرأ ورداً وأنت مجاز فيه يختلف اختلافاً جذرياً عن قراءته بدون إذن والسبب في هذا هو أنك عندما تقرأ الدعاء.... أو غيره من الأدعية وأنت مجازٌ بقراءته من شيخ يتصل سنده بسيدنا علي كرم الله وجهه الذي ينسب إليه الدعاء، أعتقد أن الأمر سيختلف بالنسبة لشعورك بالروحاني....
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    chikh
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى


    عدد الرسائل : 2785
    الموقع : الأبيض سيدي الشيخ/ الجزائر
    نقاط : 5528
    تاريخ التسجيل : 11/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: إلى كل محبي الطريقة الشيخية الشاذلية   الأحد 22 يونيو 2008 - 0:41

    بسم الله الرحمن الرحيم ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    السيد المحترم الفقير البوشيخي / شكرا لكم على الردود والتوضيحات بخصوص ما التمس منكم أحد المشرفين توضيحه ، في المقال السابق ، التي هي في حقيقة الأمر عهد ووعد ، ليت كل منا اقتدى بهذا المنهاج والسلوك القويم ، وفهٍم بوضوح طريقة الأسلاف الأخيار.
    فجازاكم الله ألف خير على تفهمكم وسرعة استجابتكم ، ولكم مني جزيل التقدير، والله من وراء القصد.
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://sidicheikh.yoo7.com
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4645
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: كيفية أخذ أذكار سيدي الشيخ ؟   الأحد 22 يونيو 2008 - 2:08

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
    السلام عليكم أخي وسيدي رئيس المنتدى المفضل الشيخ ونشكركم على تشجيعاتكم ووقفاتكم وخدماتكم لتراث شيخنا سيدي الشيخ رحمه الله وهو أهل لما قدمه للإسلام والمسلمين الذاكرين الله كثيرا فجزاه عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء وعمله ولله الحمد لم ولن ينقطع مادام الله تعالى أكرمه بأبناء قلب وصلب صالحين وبنات يدعون له بعد ذكر أوراده فالحمد لله أولا وآخرا
    وعليه نسأل الله تعالى بأن يعيننا ويوفقنا على تبليغ ونشر طريقته الروحية السلوكية بين كل محب لذكر الله تعالى، والدال على الخير كفاعله

    قال النبي صلى الله عليه وسلم :
    ((ليس على أهل لا اله إلا الله وحشه في الموت ولا في القبور ولا في النشوركأني انظر إليهم عند الصيحة ينفضون رؤوسهم يقولون الحمد لله الذي اذهب عنا الحزن )) رواه الطبراني عن ابن عمر رضي الله عنهما

    قال النبي صلى الله عليه وسلم :
    ((ليس من عبد يقول لا اله إلا الله مائة مره إلا بعثه الله تعالى يوم القيامة ووجهه كالقمر ليلة البدر ولا يرفع لأحد يومئذ عمل أفضل من عمله إلا من قال مثل قوله أو زاد)) رواه الطبراني عن أبى الدرداء رضي الله عنه

    قال النبي صلى الله عليه وسلم :
    ((لن يتحسر أهل الجنة على شيء إلا على ساعة مرت بهم لم يذ كروا الله عز وجل فيها )) رواه الطبراني والبيهقي عن معاذ رضى الله عنه


    فأكثروا من قول لا اله إلا الله، وهي ولله الحمد عماد الطريقة الشيخية
    فمن أراد الإنتساب ويكون من أتباع الطريقة الشيخية المباركة، عليه أولا أن يغتسل بنية تجديد التوبة وصلاة ركعتين مع الدعاء ثم يلتمس الإذن والدعاء من والديه، والمرأة من زوجها ثم يتوجه إلى مقدم سيدي الشيخ مع هدية بسيطة، ويقول له إني نويت إن شاء الله أن أكون من فقراء سيدي الشيخ
    ومن لا مقدم لهم : فالحمد لله مقدم فرنسا له الإذن والإجازة من الشيخ سيدي حمزة حفظه الله، يرسل لهم الأوراد عبر البريد الخاص مع الإلتزام بالشروط التي سوف نوضحها لاحقا إن شاء الله
    والله ولي التوفيق وهو أعلم بالنيات وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    عدل سابقا من قبل فقير بوشيخي في الأحد 7 يونيو 2009 - 2:37 عدل 1 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4645
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: شروط المريد البوشيخي   الأحد 22 يونيو 2008 - 14:18

    بسم الله الرحمن الرحيم .
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله، كما لا نهاية لكمالك وعد كماله .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحمد لله طريقتنا من أسهل وأبسط الطرق لا كثرة في أورادها ولا ملل، والخير فيما قل ودل
    ومن فاته ورد الصباح لشغل شغله، لا يغرم بل يذكر ورد المساء فقط، هذا الفضل تنفرد به طريقتنا عن باقي الطرق من أجل التسهيل والتبسيط وخاصة في هذا الزمن الذي قل فيه الوقت
    المهم والأساس أن لا يغفل الفقير عن ذكر الله تعالى
    __________________________________

    شروط المريد الشيخي :

    تنقسم شروط الانتساب الى الطريقة الشيخية البوشيخية الى قسمين: شروط صحة لابد منها – و شروط كمال على من يستطيعها.

    أولا: شروط الصحة التي لابد منها:

    1- الإغتسال بنية تجديد التوبة.

    2- التلفظ بالشهادتين بنية الوجوب.

    3- صلاة ركعتي التوبة بالكافرون والإخلاص.

    4- القول في حضرة المقدم أوالشيخ: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ،بسم الله الرحمن الرحيم ،أستغفر الله العظيم (مرتين) و أتوب إليه . اللهم تب علينا ووفقنا لما تحبه وترضاه، وصل اللهم على سيدنا محمد و على آله، والحمد لله رب العالمين.

    5- إحضار نية التوبة إلى الله من جميع الذنوب والندم عليها مع عقد العزم على عدم العودة إليها.

    6- أداء حقوق الخصوم و مصالحتهم، مع سلامة الصدر على جميع المسلمين.

    7- المحافظة على الفرائض و اجتناب المحرمات.

    8- المحافظة على حزب الفلاح بعد صلاة الصبح و صلاة المغرب.

    9- المحافظة على الأذكار السرية بعد صلاة الصبح و صلاة العشاء مع عدم الكلام أثناءها .

    10- طاعة مقدم الطريقة الشيخية في المعروف .

    11- تحري الحلال في المطعم و الملبس و المركب و المسكن و غيرها.

    ثانيا: شروط الكمال على من يستطيعها:

    1- الصلاة في المسجد مع الجماعة .

    2- ختم القرآن الكريم كل شهر قمري.

    3- المحافظة على الرواتب و النوافل و السنن من الصلوات.

    4- التفقه في الدين عامة و أركان الإسلام خاصة.

    5- قيام الليل و لو بركعتين مع الدعاء قبل أذان الصبح .

    6- محاسبة النفس قبل النوم.

    7- صيام الإثنين و الخميس و الأيام البيض و غيرها من الأيام الفاضلة.

    8- إحياء سنة النبي صلى الله عليه وسلم في اللباس و الطعام و النوم و المعاشرة وغيرها.

    9- التقليل من الطعام و من النوم.

    10- استقبال القبلة و الطهارة و جلسة التواضع وتغميض العينين أثناء الذكر الخاص.

    11- كثرة الذكر مع تكرار الذكر الخاص بعد الظهر و العصر و المغرب.

    12- حضور مجالس الذكر مع إكرام الذاكرين في بيته.

    13- زيارة الشيخ و المقدم و الصالحين عامة أحياء و أمواتا.

    14- مطالعة كتب القوم و سيرهم.

    ** ملاحظة هامة لا تضاف أوراد أخرى على أوراد الطريقة الشيخية إلا بعد إذن الشيخ أو المقدم ***.
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    chikh
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى


    عدد الرسائل : 2785
    الموقع : الأبيض سيدي الشيخ/ الجزائر
    نقاط : 5528
    تاريخ التسجيل : 11/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: إلى كل محبي الطريقة الشيخية الشاذلية   الأحد 7 يونيو 2009 - 2:09

    للإطلاع  مرة أخرى ، خصوصا من طرف الأعضاء الجدد.........
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://sidicheikh.yoo7.com
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4645
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: إلى كل محبي الطريقة الشيخية الشاذلية   الأحد 7 يونيو 2009 - 2:25

    بسم الله الرحمن الرحيم .
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله، كما لا نهاية لكمالك وعد كماله .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    بارك الله فيكم سيدي رئيس المنتدى المبارك و نشكركم على الغيرة والإهتمام لطريق

    الأسلاف البيضاء النقية والحمد لله أثناء زيارة شيخنا سيدي الشيخ الحاج حمزة حفظه الله

    الأخيرة للأبيض وضواحيها أنه عين مجموعة مباركة من المقاديم الجدد

    نتمنى أن يكثر وينتشر أهل لا إله إلا الله، ونراهم في كل مكان إن شاء الله تعالى

     

    تحياتي


    عدل سابقا من قبل فقير بوشيخي في الأربعاء 1 يناير 2014 - 16:48 عدل 1 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4645
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: إلى كل محبي الطريقة الشيخية الشاذلية   الخميس 22 أكتوبر 2009 - 1:58

    chikh كتب:
    للإطلاع مرة أخرى ، خصوصا من طرف الأعضاء الجدد.........
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    chikh
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى


    عدد الرسائل : 2785
    الموقع : الأبيض سيدي الشيخ/ الجزائر
    نقاط : 5528
    تاريخ التسجيل : 11/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: إلى كل محبي الطريقة الشيخية الشاذلية   الثلاثاء 2 مارس 2010 - 3:04

    ملاحظة/
    هناك الكثير من مريدي الطريقة الشيخية ، يضيفون إليها أوراد سيدي عبد القادر الجيلاني ، حتى أنني لاحظت مؤخرا تسمية "الطريقة الشيخية القادرية" ، وهناك مدرسة قرىنية وزاوية ، تنسب نفسها إلى هذه الطريقة.

    مع العلم أن الطريقة الشيخية تنتسب إلى الشاذلية ؟؟؟ فلماذا هذه الفروق الواضحة؟؟؟

    _________________

    اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ كَرِيمٌ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي


    http://www.facebook.com/Karmami

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://sidicheikh.yoo7.com
    chikh
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى


    عدد الرسائل : 2785
    الموقع : الأبيض سيدي الشيخ/ الجزائر
    نقاط : 5528
    تاريخ التسجيل : 11/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: إلى كل محبي الطريقة الشيخية الشاذلية   الثلاثاء 2 مارس 2010 - 3:14

    إلـى الشاذلـي السامـي أبـي الحسـن الـذي ****بحـوز الكمـال أضحـى بحـر الحقيقـة

    _________________

    اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ كَرِيمٌ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي


    http://www.facebook.com/Karmami

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://sidicheikh.yoo7.com
    chikh
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى


    عدد الرسائل : 2785
    الموقع : الأبيض سيدي الشيخ/ الجزائر
    نقاط : 5528
    تاريخ التسجيل : 11/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: إلى كل محبي الطريقة الشيخية الشاذلية   الثلاثاء 2 مارس 2010 - 3:25

    الشيخية والقادرية -البوتشيشية طريقتان صوفيتان وجدتا المجال مناسبا للتواجد في المنطقة الجنوبية الغربية من الجزائر وفي شرقي المغرب الأقصى في فترات سابقة. ظهرت الأولى منهما في المنطقة الجنوبية الغربية على إثر ظهور عبد القادر بن محمد المعروف بسيد الشيخ المتوفى سنة 1616 م كمؤسس لطريقة صوفية بعد أن أخذ الإذن من شيخه محمد بن عبد الرحمن السهلي صوفي بلدة السهول بالجنوب الشرقي المغربي. وانتشرت طريقته بين قبائل المنطقة وفي شرقي المغرب أيضا على إثر التنقلات التي قام بها سيد الشيخ، وانتقال العديد من أتباعه إلى جهات عديدة. وقد ازداد إشعاع الطريقة بعد ظهور الشيخ بوعمامة زعيم الجهاد في الجزائر ابتداء من سنة 1881، وانسحابه إلى المغرب لاجئا، وتوطن خلفه في الجهة الشمالية الشرقية من المغرب.
    أما القادرية التي ستسمى في المغرب بالبوتشيشية، فقد ظهرت بعد استقرار سيدي بوتخيل، أحد خلف الشيخ عبد القادر الجيلاني، ببلدة اربا جنوبي البيض حاليا. ثم انتقال خلفه غربا ليبنوا بلدة عين الصفراء في القرن الخامس عشر. وفي القرن الثامن عشر خرج من هذه البلدة علي بن محمد البوتخيلي في اتجاه المغرب ليستقر في جبال بني يزناسن بالقرب من تغجيرت، ويؤسس زاوية صوفية تسير على نهج القادرية، ثم انتشرت في بقية البلاد المغربية وحتى في خارجها.
    وهكذا اشتركت المنطقة الجنوبية الغربية من الجزائر وشرقي المغرب الأقصى في تواجد طريقتين عملتا وما تزال تعملان على التواصل والترابط بين أبناء البلدين من خلال الزيارات والمراسلات واللقاءات بين الحين والآخر، وهو نموذج حي لترابط البلدين ووحدة مصيرهما حاضرا ومستقبلا.

    الدكتور عبد القادر خليفي في مداخلته بالجامعة الإفريقية في أدرار في إطار الملتقى 11 حول التصوف الإسلامي.

    وللمزيد يمكن الإطلاع على كتاب L'Algérie legendaire للكاتب Trumelet
    والموضوع مطروح للإثراء.

    _________________

    اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ كَرِيمٌ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي


    http://www.facebook.com/Karmami

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://sidicheikh.yoo7.com
    فقير بوشيخي
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد الرسائل : 1412
    الموقع : www.cheikhiyya.com
    نقاط : 4645
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    مُساهمةموضوع: رد: إلى كل محبي الطريقة الشيخية الشاذلية   الثلاثاء 2 مارس 2010 - 3:46

    chikh كتب:
    ملاحظة/
    هناك الكثير من مريدي الطريقة الشيخية ، يضيفون إليها أوراد سيدي عبد القادر الجيلاني ، حتى أنني لاحظت مؤخرا تسمية "الطريقة الشيخية القادرية" ، وهناك مدرسة قرىنية وزاوية ، تنسب نفسها إلى هذه الطريقة.

    مع العلم أن الطريقة الشيخية تنتسب إلى الشاذلية ؟؟؟ فلماذا هذه الفروق الواضحة؟؟؟

    شكرا لكم سيدي رئيس المنتدى على هذه الملاحظة

    سر سيدي الشيخ لا علاقة له بغيره مع كامل إحترامنا للطرق الأخرى، المشكلة أن الفقراء لا يرجعون إلى تعاليم شيخهم
    من هذا المنتدى المبارك أنادي إخواني وأخواتي أتباع الطريقة الشيخية المثقفين أن ينصحوا إخواننا حتى يرجعوا إلى مقاديمهم

    والقاعدة العامة في الطريقة الشيخية أنها لا تضاف عليها أوراد أخرى لأن سر سيدي الشيخ كامل ولا يحتاج إلى غيره
    أتمنى أن يصل صوتنا حتى تبقى طريقتنا بيضاء نقية كما تركها سيدي الشيخ
    فالحذر
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    إلى كل محبي الطريقة الشيخية الشاذلية
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    ســـــــــيدي الشــــــــــيخ :: الأبيض سيدي الشيخ :: الطرق الصوفية 2-
    انتقل الى: